المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صعافقة تونس بتحريض من رأس الأفعى: يمارسون التحريش والنميمة بأقبح صورها أخزاهم الله (كشف أسرار الصعافقة رقم17)


أسامة بن عطايا العتيبي
01-29-2018, 06:12 PM
صعافقة تونس بتحريض من رأس الأفعى: يمارسون التحريش والنميمة بأقبح صورها أخزاهم الله (كشف أسرار الصعافقة رقم17)

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد نقل بعض الصعافقة من أهل الكذب والبهتان عن الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله أنه قال عن الشيخ محمد بن هادي إنه تغير، وظلم إخوانه، ونقلوا أن كذبا وزورا أن الشيخ يحذر من الشيخ عادل منصور، والشيخ أحمد بازمول، ومشايخ الكويت، بالإضافة إلى نقلهم أنه يحذر مني، ويذكر أني فرقت السلفيين في مشارق الأرض ومغاربها!

والجواب عنه من وجوه:

الوجه الأول: هذا الكلام الذي نقله الصعافقة كذب وبهتان وباطل، والواقع يخالفه، والأدلة الشرعية والواقعية تبطله.


فالصعافقة هم الذين فرقوا السلفيين في العالم، ويعملون على ذلك ليلا ونهاراً.

ومن عرف بداية الفتنة عرف أن التفريق والتمزيق من أين جاء؟

ومع استغلال الصعافقة لتحريشهم بين الشيخ عبيد وبين بعض أبنائه عمل الشيخ ربيع على إنهاء الفتنة، وجمع الكلمة، ودعا إلى التآلف في كل جلسة يتكلم فيها مع الطلاب تقريباًُ، وعمل الشيخ صلحا بيني وبين بعض الطلبة، وكانوا هم يتهربون من الصلح، وكنت أنا البادئ بطلب الصلح والحريص عليه.

وكذلك أصلح المشايخ بين مشايخ الكويت وغيرهم مع هؤلاء الذين يفرقون السلفيين ويحذرون في السر منهم..


فكيف يكون الذي يطالب بالتآلف والمودة والمصالحة هو المفرق، والذين يرفضون المصالحة، ويتهربون منها، ويحرشون بين المشايخ هم المظلومون، وأهل التآلف؟!!

والتوانسة الذين نقلوا ذلك المجلس هم الصعافقة أهل الفتن والكذب والتمزيق كما هو معلوم عند السلفيين.


الوجه الثاني: أن ثناء الشيخ ربيع على مشايخ الكويت وعلى الشيخ عادل منصور مشهور منشور لا يؤثر فيه أكاذيب الصعافقة، ولا نقولاتهم التحريشية المبنية على الكذب والنميمة.


الوجه الثالث: من أصول المنهج السلفي أن الحجة والبرهان هما المرجع، والدليل لا يسعف دعوى التحذير المزعومة لو صحت، فكيف ونقلتها هم الصعافقة الفجار؟!


وكل يؤخذ من قوله ويترك، فكما طالب الصعافقة بأدلة جرح الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله للصعافقة، كذلك يطالَب من يتكلم في المشايخ السلفيين بأدلته وحججه حتى ينظر فيها، ويبين ما فيها من خلل وباطل.

والشيخ محمد بن هادي جرح الصعافقة وأبرز أدلته الواضحة الجلية ومع ذلك نجد الصعافقة يزعمون أن الأدلة معدومة!!

فيردون الحق الثابت بأدلته، ويزعمون أنه بدون أدلة!

وأنتم أيها الصعافقة تنشرون تحذيرات بدون أدلة حقيقة وليس ادعاء ومع ذلك تريدون من السلفيين أن يقبلوا منكم ويصدقوكم؟!

هزلت!

الوجه الرابع: أن الصعافقة نقلوا عن الشيخ ربيع أنه طولب بدليله كلامه في أسامة العتيبي فلم يذكر دليلاً، وإنما ذكر دعوى التفريق التي لا دليل عليها كما بينته مرارا، ولئن كان الشيخ ربيع يعرفني من عشرين سنة فأنا أعرفه من خمس وعشرين سنة، وكان لي نعم الوالد، وكان يحبني حبا شديدا، ويثني علي الثناء العاطر، ويعرف لي حق، حتى جاء الصعافقة وحرشوا بيني وبينه بداية من مناصرة الصعافقة للمليشيات في ليبيا ضد الجيش الليبي، لكن كان الشيخ ربيع يقاومهم، حتى تم تحريشهم لما كنت مسافرا لليبيا، فأكثروا عليه من التحريش والنقول الكاذبة حتى تأثر بهم، وملؤوا صدره علي بأكاذيبهم وبهتانهم، حتى راسلت الشخ ربيعا مفندنا تلك الأكاذيب التي نقلوها له، وبينت له كيدهم ومكرهم، لكن مكرهم كان أكبر من أن يزال برسالة، فحاولت زيارته فحرشوا علي بعض أبنائه ليمنعني من زيارته، فأرسلت له رسائل مطالباً بالأدلة فلم يجب لأنه والله الذي لا إله غيره لا حجة عنده، ولا دليل عنده إلا ما نقله له الصعافقة وأهل التحريش والنميمة ممن يحسن ظنه فيهم، ويظنهم على خير، والله المستعان.

فثقته ببعض الصعافقة أهل الفتن والكذب والتحريش هي سبب هذه الوحشة، وهي سبب المشاكل اليوم التي يفتعلها الصعافقة بين الشيخ ربيع وإخوانه وطلابه.

فجماعة رأس الأفعى المشابهون لجماعة عبدالله بن سبأ، (السبئيون الجدد) هم سبب الفتنة، وهم سبب التفرق والتمزق، أسأل الله أن يبين للشيخ عبيد وللشيخ ربيع حالهم ومآلهم.


الوجه الخامس: أن الصعافقة التوانسة نقلوا عن الشيخ ربيع أن الذين يصفون الصعافقة بالصعافقة هم الصعافقة، وهذا مردود ولا وجه له، لأن مصدره هو أهل الكذب والتحريش، ولأن الواقع على خلافه، فالذين يحذرون من الصعافقة هم أهل علم وفضل، وعلى رأسهم الشيخ محمد بن هادي المدخلي وهو من العلماء المعروفين، فرميه بالصعفقة باطل ومخالف للواقع.

فلذلك لا يمكن لسلفي قبول هذه الأكاذيب، ولا السكوت عنها، بل لابد من متابعة التحذير من هؤلاء الصعافقة أخزاهم الله.

والصعافقة يظنون أن معنى الصعافقة هم أهل الجهل الذين لا يعرفون شيئا من العلم كأخس العامة، وهذا ليس معنى الصعافقة فقط.

فالصعافقة يطلق على الجاهل الخاوي من العلم، وعلى طالب العلم الذي يسلك مسلك أهل الجهل، وعلى أهل الرأي الباطل، وعلى أهل التشغيب والمشاكسة.

ولا نشك أن الصعافقة يتصفون ببعض هذه الصفات، ومنهم من يجمعها كلها!


فما توهمه بعضهم من أن الصعافقة تطلق على الجهال جهلا بسيطا فقط هو توهم باطل، ودال على أنه لا يعرف كلام السلف في الصعافقة، وإنما تعجل وتسرع في الحكم عليها دون دراسة متأنية.

والخلاصة: أن نقل الصعافقة التوانسة هذه الأكاذيب والترهات هو تأكيد على خطر الصعافقة، وصواب كلام الشيخ محمد بن هادي فيهم، وأنهم أهل فتن وتمزيق للسلفيين، وأنهم ملحقون بأهل الأهواء.

ووالله لن نترككم أيها الصعافقة، ولنشردن بكم، ولنبين خطركم للناس، ولن ينفعكم كذبكم على الشيخ عبيد أو الشيخ ربيع، ولا محاولاتكم البائسة للمكر بهما، والتحريش بينهما وبين إخوانهما وأبنائهما.

ومنزلة المشايخ عندنا محفوظة، ولن نسمح لهؤلاء الصعافقة بالطعن والإسقاط لهؤلاء المشايخ فنحترم الشيخ ربيعا والشيخ عبيدا والشيخ محمد بن هادي والشيخ عادل بن منصور والشيخ أحمد بازمول ومشايخ الكويت وغيرهم من مشايخ السنة، وأي كلام يحصل عليه بالتحريش من أي عالم في شيخ من مشايخ السنة الفضلاء فلن يقبل ما دام أنه بدون دليل صحيح، وما دام أنه مبني على النميمة والتحريش.

والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "لا يدخل الجنة نمام".

وقال: "إن الشيطان أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم".


والدعوة السلفية ليست دعوة حزبية معلقة بشخص غير معصوم إن ضل ضلت وإن زاغ زاغت وإن اهتدى اهتدت، بل دعوة مربوطة بكتاب الله المبين، وبسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وبمنهج السلف الصالح، وتحترم العلماء وتقدرهم قدرهم، فلا تغلوا فيهم، ولا تجفوهم وتهضمهم حقهم، وكل يؤخذ منه ويترك إلا الرسول صلى الله عليه وسلم.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
12/ 5/ 1439 هـ