منتديات منابر النور العلمية

منتديات منابر النور العلمية (http://m-noor.com//index.php)
-   منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين (http://m-noor.com//forumdisplay.php?f=104)
-   -   وصف بيان مشايخ الجزائر حول الأوضاع في الجزائر بأنه بيان سياسي هو حيلة من الصعافقة لرد الحق ومحاولة إسكات أهله (http://m-noor.com//showthread.php?t=18027)

أسامة بن عطايا العتيبي 12-16-2019 11:29 AM

وصف بيان مشايخ الجزائر حول الأوضاع في الجزائر بأنه بيان سياسي هو حيلة من الصعافقة لرد الحق ومحاولة إسكات أهله
 
وصف بيان مشايخ الجزائر حول الأوضاع في الجزائر بأنه بيان سياسي هو حيلة من الصعافقة لرد الحق ومحاولة إسكات أهله

قال الشيخ فركوس: "البيان الذي كتبته أنا وإخواني المشايخ منطلقه شرعي وفحواه شرعي ومنتهاه شرعي لا كما قال بعضهم أنه سياسي".

وكلام الشيخ فركوس حفظه الله واضح وصريح، والبيان بيان شرعي ظاهر ..

وقد عانيت أنا شخصيا من هذا الأمر عام 1435هـ عندما حاول المليشاوية وعملاؤهم من صعافقة المدينة تصوير نصرتي للكرامة، والتحريض على جهاد الخوارج والمارقين بأن الفتوى سياسية وليست شرعية!!

مع أن المشايخ الكبار قد تكلموا قبل كلامي، وكان كلامي هو نصرة لكلام المصيب منهم !

لكن هذا الأسلوب الذي ينتهجه الصعافقة لرد الحق، ولمحاولة تشكيك الشباب في فتاوى علمائهم فإنهم يجعلون الفتوى سياسية لا شرعية!

ثم يبدؤون بالتلبيس على السلفيين بتحريف معنى السياسة، وربط السياسة (كاملة دون تفصيل) بالكذب والمكر والخداع! فيفسدون معنى السياسة، ويجعلونها "غير شرعية"، ويفصلون الشرع عن السياسة، ويبدؤون كلامهم من هذا المنطلق (العلماني) جهلا منهم أو مكرا بأهل السنة، كل هذا لإبعاد العلماء عن السياسة الشرعية النبوية، وفتح المجال لأقزام الخوارج وإخوان الشياطين لتكفير الحكام وسبهم وشيطنتهم، وأنهم لا شرعية لهم!


فالصعافقة ينفذون خطط إخوان الشياطين، ويعملون على تطبيق بروتوكولات الصهاينة بكل غباء ووقاحة وفلسفة..


والذي عليه أهل السنة: أن السياسة الشرعية من الدين ومن الشرع، ولا يمكن إصلاح السياسة العصرية إلا بإخضاعها للشرع، ومن واجب العلماء توضيح السياسة الشرعية، والتعاون مع ولاة الأمر في ذلك ليحصل التكامل والسداد ومكافحة الفساد وأهله..

إن ابتعاد العلماء عن مناصحة ولاة الأمر بالطريقة الشرعية، وابتعاد العلماء عن الكلام في قضايا السياسة الشرعية، ومحاولة تصويرهم أنهم أهل زوايا وتهذيب النفس فقط ولا علاقة لهم بسياسة الناس وتوجيههم في معاشهم لخير معادهم هو ما يريده الغرب الكافر وأذنابهم من أهل البدع والأهواء..

فالعلماء السلفيون ليسوا طامعين بتولي المناصب، ولا بأن يكونوا زعماء في أمور الدنيا، إنما يحرصون على صلاح الراعي والرعية، ويحرصون على نصرة الدين الحق، ويحرصون على اجتماع الحكومة مع المحكومين ليكونوا متعاونين على البر والتقوى، وليكونوا شوكة قوية في وجه الأعداء..

فالسلفيون يعتبرون الدولة بمثابة الأسرة والعائلة الواحدة، وتكون العلاقة بينهم علاقة شرعية تضبط بالكتاب والسنة وبما عليه السلف الصالح..

فافهموا رحمكم الله منهج السلف، ولا يخدعنكم أهل البدع وأهل الفتن بما عندهم من تلبيس ومكر وخداع..

وقد بينت في مقال خاص معنى قول بعض العلماء "من السياسة ترك السياسة" تحت عنوان:

تصحيح خطأ منهجي وفكري وعقدي شائع: دعوى أن السلفي لا يتدخل في السياسة مطلقاً، بل السلفي يتدخل في السياسة بما يوافق شرع الله.

http://m-noor.com/showthread.php?p=42264

واعلموا أن الصعافقة قوم حاسدون حاقدون، كانوا يظنون أنهم تربعوا على عرش الدعوة، وأنهم صاروا قادة الدعوة السلفية بما استطاعوا من مكر وخداع لبعض المشايخ، وظنوا أن السلفية حزب، وأنهم قد أحكموا قبضتهم عليه، ولكن ذهبت أحلامهم أدراج الرياح، وخابوا وخسروا، وتحطم حزبهم أمامهم، ولفظتهم السلفية، وفضحتهم الدعوة السلفية، فالدعوة السلفية ترفض الحزبية، ولا تقبلها في غيرها فكيف ستقبلها داخلها؟

إن الدعوة السلفية بريئة من دعوة الصعافقة الحزبية، المبنية على الجهل، والمكر، والكذب، والخداع، وشراء وبيع الذمم ..

إن الدعوة السلفية هي دعوة التوحيد، دعوة الحق، دعوة الكتاب والسنة، دعوة النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضي الله عنهم، ودعوة الرحمة والألفة، والمودة، ودعوة الخير والبركة، ودعوة الصدق والطهر والعفاف، ودعوة التقوى والإيمان، ودعوة الخير والإحسان، ودعوة العلم والفقه في الدين، ودعوة الأمانة وسلامة الصدور ..

فهذه الدعوة ترفض البدع والأهواء والخيانات، وترفض الصعفقة والفتنة والاتجار بالدعوة..

حفظ الله السلفيين أينما كانوا، وحفظ الله علماء السنة، وأصلح الله حال المسلمين، ووفق ولاة أمرهم لما فيه خير وصلاح بلادهم ورعاياهم..

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
19/ 4/ 1441هـ


الساعة الآن 07:21 AM.

powered by vbulletin