منتديات منابر النور العلمية

منتديات منابر النور العلمية (http://m-noor.com//index.php)
-   المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام (http://m-noor.com//forumdisplay.php?f=5)
-   -   من أحب الكلام إلى الله (http://m-noor.com//showthread.php?t=17053)

أسامة بن عطايا العتيبي 06-21-2016 11:18 PM

من أحب الكلام إلى الله
 
من أحب الكلام إلى الله

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فإن أفضل الكلام كلام الله عز وجل، وأفضل الذكر لا إله إلا الله، وأفضل الدعاء الحمد لله.

وأحببت ذكر جملة من الأذكار والأدعية التي قيل فيها إنها أحب الكلام إلى الله عز وجل .

عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر. لا يضرك بأيهن بدأت". رواه مسلم.

وعن أبي ذررضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن أحب الكلام إلى الله: سبحان الله وبحمده». رواه مسلم.

ورواه البخاري في الأدب المفرد بلفظ: "أحب الكلام إلى الله: سبحان الله لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله، سبحان الله وبحمده" وسنده صحيح.

وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: "من أحب الكلام إلى الله أن يقول العبد وهو ساجد: رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي" رواه ابن وهب في الجامع، وعبدالرزاق في تفسيره، والطبراني في الدعاء وغيرهم بسند حسن.

وقال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: "إن من أحب الكلام إلى الله عز وجل أن يقول الرجل: سبحانك اللهم وبحمدك , تبارك اسمك , وتعالى جدك , ولا إله غيرك، رب إني قد ظلمت نفسي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت".

قال: " فإن من أكبر الذنب عند الله أن يقول الرجل للرجل اتق الله , فيقول: عليك بنفسك". رواه محمد بن فضيل في الدعاء، وهناد في الزهد، والنسائي في عمل اليوم والليلة وغيرهم وسنده صحيح.

والله الموفق

كتبه:

أسامة بن عطايا العتيبي
16/ رمضان / 1437 هـ

أحمد بن صالح الحوالي 06-23-2016 09:09 PM

جعله الله في موازين حسنات

أسامة بن عطايا العتيبي 05-11-2017 08:21 PM

من فضائل ذكر الله


عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: "إن الله تعالى قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم.

وإن الله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب.

ولا يعطي الإيمان إلا من يحب، فإذا أحب الله عبدا أعطاه الإيمان.

، فإذا بخلتم بالمال أن تنفقوه، وجبنتم عن العدو أن تقاتلوه، وضعفتم عن الليل أن تساهروه، فاستكثروا من قول: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر فإنها أحب إلى الله من جبلي ذهب وفضة".

رواه المروزي في زوائد الزهد لابن المبارك، وابن أبي شيبة في المصنف، والبخاري في الأدب المفرد، وأبو نعيم في الحلية، واللالكائي في شرح أصول الاعتقاد وغيرهم وسنده صحيح، واللفظ من مجموع الروايات.

وقد ورد مرفوعا، والموقوف أصح، وله حكم الرفع.

انظر: [الصحيحة: 2714].

أسامة بن عطايا العتيبي 05-17-2017 05:34 PM

من أدلة إكثار النبي صلى الله عليه وسلم من ذكر الله

عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم بآخره لا يقوم ولا يقعد ولا يجيء ولا يذهب إلا قال: «سبحان الله، وبحمده، أستغفر الله، وأتوب إليه».

فقلنا: يا رسول الله، لا تقوم ولا تقعد ولا تجيء ولا تذهب إلا قلت: سبحان الله، وبحمده، أستغفر الله وأتوب إليه.

قال: «فإني أمرت بها»، ثم قرأ {إِذا جاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ} حتى ختمها.

رواه ابن جرير في تفسيره، والطبراني في الأوسط والصغير، وأبو نعيم في أخبار أصبهان، والثعلبي في تفسيره، وغيرهم من طرق عن حفص بن غياث عن عاصم الأحول عن الشعبي عن أم سلمة رضي الله عنها به. وسنده صحيح، والشعبي سمع من أم سلمة رضي الله عنها كما قال أبو داود وغيره.

انظر [الصحيحة(7/ 447)].

وعن عائشة رضي الله عنها، أنها قالت: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده: سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي " يتأول القرآن. رواه البخاري ومسلم.

والله أعلم

كتبه:

الدكتور أسامة بن عطايا العتيبي
20/ 8/ 1438 هـ


هاشم محمد الكردي 05-20-2017 06:57 AM

جزاكم الله خيرا شيخنا وبارك الله فيكم


الساعة الآن 03:03 PM.

powered by vbulletin