منتديات منابر النور العلمية

منتديات منابر النور العلمية (http://m-noor.com//index.php)
-   منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين (http://m-noor.com//forumdisplay.php?f=104)
-   -   تنبيه للسلفيين من بعض المندسين من الصعافقة: منهم المدعو "متابع السلفيين" وهو العراقي الكذاب رائد آل طاهر، ومعه مجموعة من الصعافقة مثل أبي حذيفة قتيبة (http://m-noor.com//showthread.php?t=17760)

أسامة بن عطايا العتيبي 09-15-2018 03:06 PM

تنبيه للسلفيين من بعض المندسين من الصعافقة: منهم المدعو "متابع السلفيين" وهو العراقي الكذاب رائد آل طاهر، ومعه مجموعة من الصعافقة مثل أبي حذيفة قتيبة
 
تنبيه للسلفيين من بعض المندسين من الصعافقة:

منهم المدعو "متابع السلفيين" وهو العراقي الكذاب رائد آل طاهر، ومعه مجموعة من الصعافقة مثل أبي حذيفة قتيبة العراقي.

والصعفوق الآخر الذي يسمي نفسه "الذب عن الحافظ ابن هادي".

فكلاهما حزبي مشبوه، وصاحب هوى وفتن، وممن يفترون على أهل العلم.

وقد سبق التنبيه مرارا على حال هذين الصعفوقين المجرمَين.

ومن أواخر فتنتهم وتلاعبهم : نشر ما ينشره الصعافقة من التسجيل السري للشيخ محمد بن هادي قبل سنتين أو أكثر، ونشروه لما رأوا تحذير الشيخ من الصعافقة ورأوا دفاعي عنه، فأرادوا التحريش..

وقد عفوت عن الشيخ محمد بن هادي حفظه الله، وأفشلت كيد الصعافقة المحرشين..

الصعافقة أولئك يجعلون الجلوس مع الشيخ محمد بن هادي في مكان الشيخ محمد العقيل ليس تزكية! وهل أنا قلت إن مجرد الجلوس تزكية أيها الصعافقة الأوباش؟

كانت جلسة طيبة فيها المودة والمحبة، وهناك أمور صريحة في المراد بذلك لم أنقل لفظها لأني لم أستأذن الشيخ في نشرها ..

لكن هؤلاء المندسين يغيظهم أن يكون بيني وبين الشيخ محمد بن هادي المحبة والمودة والاحترام، لأنهم صعافقة أخباث، يسعون لضرب الدعوة السلفية، وركبوا موجة الرد على الصعافقة ليبرزوا ولأجل الزعامة، لكن عاملهم الله بنقيض قصودهم، وعرف السلفية مكرهم وكيدهم، فانقلب سحرهم عليهم والحمد لله.

فليحذر السلفيون من الصعافقة الظاهرين، ومن الصعافقة المندسين مثل رائد آل طاهر وحزبه، وأسد السوداني وحزبه.

والله أعلم.


كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
5/ 1/ 1439 هـ

أسامة بن عطايا العتيبي 07-24-2021 06:33 PM

للأسف بعض السلفيين استطاع رائد آل طاهر العراقي أن يخدعهم ويمكر بهم، وينقل أكاذيب عني وعن بعض المشايخ، واستطاع تلويث عقول بعض السلفيين في العراق والجزائر والمغرب وليبيا وغيرها.

وقد لاحظت أن عامة هؤلاء المرضى يدورون في فلَك رائد العراقي وينقلون أكاذيبه وتلاعباته.

وهذا ما كنت أحذر منه سابقا، وأنصح السلفيين بالحذر من هذا الشخص الفاسد المتلون..

لكن بعض الإخوة لا يستجيبون للنصيحة، ويستمرون في التواصل مع رائد العراقي أو مع من هم على شاكلته من المتلونين فإذا بهم ينتكسون وتظهر أحقادهم ويظهر العفن الذي تلقفوه من مصاحبة هذه النوعية من صعافقة الأمس.

طبعا ليس رائد العراقي هو الوحيد في هذه العصابة بل يوجد مثله وفي منزلته لكنهم يتخفون ولا يظهرون بل يعملون من خلف الستر ويعملون عمل الحزبيين أصحاب المجالس السرية..

فإن قيل: إن رائدا تحسن حاله، وصار لا يذكركم بسوء!

فأقول: رائد العراقي لم يتب، ولَم يصلح ما أفسده، بل يحتوي الفاسدين ممن على شاكلته من الحاقدين.

وقد رددت عليه وبينت أباطيله ولم يستجب للنصيحة، ولم يتراجع، بل أبى واستكبر لمًا عنده من الهوى والعُجب والغرور والتعالم.

ومن أراد أن يعرف بعض هؤلاء المرضى فلينظر قائمة متابعي "متابع السلفيين" في تويتر (مع) مقارنة كتاباتهم وتوجهاتهم لتعرف جزءا من هذه العصابة.

فأدعوهم للتوبة، والحذر من مكر الشيطان، وأن يستقيموا على السنة، وأن يتركوا الفتن، وأن يتركوا اتباع الهوى، وأن يكونوا خلف العلماء السلفيين ولا يتنكبوا الصراط المستقيم.

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
14/ 12/ 1442هـ


الساعة الآن 11:19 PM.

powered by vbulletin