عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 12-13-2019, 03:41 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,735
شكراً: 2
تم شكره 256 مرة في 198 مشاركة
افتراضي من ضلالات الصعافقة ومن تشبه بهم من الصعافقة الجدد

من ضلالات الصعافقة ومن تشبه بهم من الصعافقة الجدد:

1- الطعن في الشيخ ربيع والشيخ عبيد حدادية وضلال، وأما الطعن في الشيخ محمد بن هادي والشيخ سليمان الرحيلي والشيخ فركوس فطاعة وقربة!

قابلهم الصعافقة الجدد أو بعضهم: الطعن في الشيخ محمد بن هادي والشيخ فركوس وغيرهما حدادية وضلال، وأما الطعن في الشيخ عبيد فطاعة وقربة!

وكلا الفريقين ضال منحرف ..


والواجب احترام جميع العلماء والمشايخ السلفيين ، وأن يكون الرد بعلم وعدل..


2- الطعن في أسامة العتيبي وأحمد بازمول وعادل منصور قربة عند هؤلاء الصعافقة، وأما الطعن في طباخ الفتن والشرير وسكن تسلم فحدادية وضلال!!


قابلهم الصعافقة الجدد فقالوا: الطعن في طباخ الفتن والشرير ومن معهما طاعة وقربة، ونبين ضلالهم بكل وسيلة حتى لو بما لم يثبت عنهم، المهم أن يكون وسيلة لفضحهم، وأما الطعن في الشيخ أحمد بازمول والشيخ عادل منصور فهو ضلال وحدادية ، أما الطعن في أسامة العتيبي فهذا داخل في الطاعة والقربة أيضا!!! أو محل خلاف!!


والذي عليه السلفيون الصادقون ومن اتبع الحق: هو احترام المشايخ السلفيين مثل الشيخ أحمد بازمول والشيخ عادل والشيخ رزيق وأسامة العتيبي، ومشروعية الرد العلمي بالأدب والاحترام، والتحذير من رؤوس الصعافقة مثل طباخ الفتن والشرير وسكن تسلم لثبوت ضلالهم وانحرافهم، ويجب أن يكون الرد عليهم بالطريقة السلفية بالعلم والعدل، ولا يكون الرد عليهم للانتقام وتصفية الحسابات ولا بطريقة الأحزاب والثيران!


هذه تنبيهات وتوجيهات سلفية لا يعمل بها إلا الصادقون المخلصون، أما المرضى والنَّوكى-أي الحمقى- فهم إما صعافقة أو مع الصعافقة الجدد شتت الله شملهم، وأخزاهم، وكفى المسلمين شرهم..

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
16/ 4/ 1441هـ
رد مع اقتباس