عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 08-04-2019, 07:08 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,448
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي من الخطايا ربط الحق بالشيوخ دون الحق، ودون الدليل مع صرف الناس عن الدليل.

من الخطايا ربط الحق بالشيوخ دون الدليل مع صرف الناس عن الدليل.

ومن الخطايا ربط الناس بالشيوخ دون الحق الذي يحبه الله ويرضاه.

إذا تعارض قول الشيخ مع الدليل ففرض على الأمة رد قول الشيخ وتقديم الدليل.

إذا تعارض قول الشيخ مع الحق ففرض على الأمة رد قول الشيخ والعمل بالحق.

هذه البدهيات السلفية صارت مصائب وضلالات وموبقات وانتكاسات عند الصعافقة، والصوفية والرافضة ومتعصبة المذاهب..

أما الرافضة والصوفية ومتعصبة المذاهب فهذا معلوم عنهم من قديم.

لكن المصيبة أن ينتسب شخص أو أشخاص للسلفية واتباع الدليل ثم يبنون مذهبهم على التقليد الأعمى والتعصب المذهبي!

والأدهى من ذلك: هو إظهارهم تقليدهم الأعمى وتعصبهم المقيت بمظهر الاتباع واتباع الدليل!! وتعظيم واحترام الشيوخ! وأن من يرفض قول الشيخ ويتبع الدليل هو المخطئ الضال المجرم!

بل صار من شعار هذه الفئة الباغية الضالة مع ظهور الأدلة واشتهارها: لا يوجد ذرة دليل!!

وكون بعض الشيوخ الأفاضل زلّ وأخطأ فنطق بهذا الغلط لكونه لم يطلع على الأدلة لا يسوغ تقليده الأعمى في خطئه الظاهر البيّن..


فنعوذ بالله من الزيغ والضلال ..

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
3/ 12/ 1440هـ
رد مع اقتباس