عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 08-10-2015, 10:44 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,308
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

تعليق على ما زعمه محمد الإمام أنه لا يقصد بكلامه في خطبته "أعف الناس" القتال ضد الحوثيين

الحمد لله والصلاة على رسول الله أما بعد:

فكلام محمد الإمام العام لا يصلح في هذا الوقت.

فمن الذي في زماننا يفرح بقتل المسلم لأخيه ويسميه انتصارا؟!!

هذا الواقع من محمد الإمام حصل لما انتصر المجاهدون على الحوثيين وحلفائهم.

فكلامه في هذا الوقت غير سديد.

ثم تعميمه وإجماله في القضية خطأ كما بينته في مقالي.

تنبيه حول دعوى أن قتال المسلم لأخيه محرم مطلقا

http://m-noor.com/showthread.php?t=16619


ثم موقف محمد الإمام من القتال ضد الحوثيين وأتباع المخلوع معروف يعرفه الخاصة والعامة أنه يصف القتال بأنه فتنة ولأجل الكراسي.

والقتال لأجل الحفاظ على كرسي ولي الأمر ومنصبه وولايته جهاد مشروع ضد من ينازع الأمر أهله ولا يجوز لمسلم إنكاره.


فكيف إذا كان المنازع رافضيا وعميلا لإيران وحزب الشيطان؟!!

محمد الإمام أخطأ خطأ واضحا وجليا وعليه أن يتوب ويراجع نفسه ويكون مع الجهاد الشرعي ضد الحوثيين وأوليائهم ولا يجوز له أن يخذّل عن هذا الجهاد.

وإن أراد أن يعتزل الجهاد فليعتزل بصمت ولا يفتن الناس، فيكون ذنبه على نفسه، ولا يظلم غيره.

والله الموفق

كتبه:

أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
25/ 10/ 1436هـ
رد مع اقتباس