عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 10-08-2017, 10:01 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,443
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الأحد 18/ 1/ 1439 هـ

1- التعليق على كتاب الشريعة للإمام الاجري.



باب الإيمان بأنه لا يصح لعبد الإيمان، حتى يؤمن بالقدر خيره وشره لا يصح له الإيمان إلا به.

372 - أخبرنا الفريابي قال: نا أبو بكر بن أبي شيبة قال: زيد بن الحباب قال: نا معاوية بن صالح قال: حدثني أيوب أبو زيد الحمصي، عن عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت، عن أبيه أنه دخل على عبادة وهو مريض يرى فيه أثر الموت، فقال: يا أبة، أوصني واجتهد قال: اجلس، إنك لن تجد طعم الإيمان، ولن تبلغ حقيقة الإيمان، حتى تؤمن بالقدر خيره وشره، قلت: وكيف لي أن أعلم خيره وشره؟ قال: تعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك وأن ما أصابك لم يكن ليخطئك سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " أول شيء خلق الله القلم، فقال له: اجر، فجرى تلك الساعة إلى يوم القيامة بما هو كائن، فإن مت وأنت على غير ذلك دخلت النار "

373 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثني ميمون بن الأصبغ النصيبي قال: حدثنا أبو صالح قال: حدثني معاوية بن صالح أن أبا الزاهرية حدثه، عن كثير بن مرة، عن ابن الديلمي، أنه لقي زيد بن ثابت فقال له: إني شككت في بعض القدر فحدثني لعل الله أن يجعل لي عندك فرجا قال زيد: نعم يا ابن أخي، إني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «إن الله تعالى لو عذب أهل السماء وأهل الأرض عذبهم وهو غير ظالم لهم، ولو رحمهم كانت رحمته إياهم خيرا لهم من أعمالهم، ولو أن لامرئ مثل أحد ذهبا ينفقه في سبيل الله حتى ينفده، لا يؤمن بالقدر خيره وشره دخل النار»

374 - أخبرنا الفريابي قال: نا أبو بكر، وعثمان ابنا أبي شيبة قالا: أنا أبو الأحوص، عن منصور، عن ربعي بن حراش، عن رجل، من بني أسد، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أربع لن يجد رجل طعم الإيمان حتى يؤمن بهن: لا إله إلا الله، وأني رسول الله، بعثني بالحق، وأنه ميت، ومبعوث من بعد الموت، ويؤمن بالقدر كله "

375 - حدثنا عمر بن أيوب قال: نا إبراهيم بن عبد الله الهروي قال: أنا شريك بن عبد الله قال: نا منصور، عن ربعي بن حراش، عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يؤمن عبد حتى يؤمن بأربع: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأني رسول الله بعثني بالحق، وحتى يؤمن بالبعث بعد الموت، حتى يؤمن بالقدر خيره وشره "

376 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثنا قتيبة بن سعيد قال: نا ابن لهيعة، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يؤمن عبد، حتى يؤمن بالقدر خيره وشره»

377 - أخبرنا الفريابي قال: نا قتيبة بن سعيد قال: نا يعقوب بن عبد الرحمن، عن أبي حازم، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لن يؤمن عبد حتى يؤمن بالقدر خيره وشره»

378 - أخبرنا الفريابي قال: نا أبو عبد الله محمد بن أبي بكر المقدمي قال: نا معاذ بن معاذ قال: نا كهمس بن الحسن، عن عبد الله بن بريدة، عن يحيى بن يعمر قال: كان أول من تكلم بالقدر بالبصرة معبد الجهني، فانطلقت أنا وحميد بن عبد الرحمن، فلقينا عبد الله بن عمر فقلنا إنه قد ظهر قبلنا أناس يقرءون القرآن ويتبعون العلم، ويزعمون أن لا قدر، وأن الأمر أنف قال: " فإذا لقيت أولئك فأخبرهم أني منهم برئ، وهم مني برآء، والذي يحلف به ابن عمر: لو أن لأحدهم أحدا ذهبا، فأنفقه ما قبله الله تعالى، حتى يؤمن بالقدر خيره وشره "، ثم قال: حدثني أبي عمر رضي الله عنه قال: «بينا نحن عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر السفر، حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبته إلى ركبته، ووضع كفيه على فخذيه» فقال: «يا محمد أخبرني عن الإسلام» ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا» قال: «صدقت» فعجبنا أنه يسأله ويصدقه قال: " فأخبرني عن الإيمان قال أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره، قال: صدقت قال: فأخبرني عن الإحسان؟ " قال: «أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك» ، ثم انطلق، فلبثنا مليا ثم قال لي: «يا عمر تدري من السائل؟» قلت: الله ورسوله أعلم قال: «فإنه جبريل أتاكم يعلمكم أمر دينكم»

379 - وحدثنا الفريابي إملاء قال: نا إسحاق بن راهويه قال: أنا النضر بن شميل قال: نا كهمس بن الحسن قال: نا عبد الله بن بريدة، عن يحيى بن يعمر، وذكر الحديث بطوله إلى قوله: قال «أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره» قال: صدقت، وذكر باقي الحديث

380 - حدثنا أبو محمد يحيى بن محمد بن صاعد قال: نا يوسف بن سعيد المصيصي قال: نا خالد بن يزيد القسري البجلي قال: نا إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن جرير بن عبد الله قال: جاء جبريل عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم في صورة شاب فقال: يا محمد، ما الإيمان؟ قال: «أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والقدر خيره وشره» قال: صدقت قال: فعجبوا من تصديقه النبي صلى الله عليه وسلم قال: فأخبرني، ما الإسلام؟ قال: «أن تقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتحج البيت، وتصوم رمضان» قال: صدقت قال: فأخبرني عن الإحسان قال: " الإحسان: أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك " قال: صدقت وذكر الحديث إلى قوله: «هذا جبريل أتاكم يعلمكم أمر دينكم»

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/sh5.mp3


2- التعليق على صحيح البخاري.

التعليق على كتاب الإيمان -باب: تطوع قيام رمضان من الإيمان


37 - حدثنا إسماعيل، قال: حدثني مالك، عن ابن شهاب، عن حميد بن عبد الرحمن، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من قام رمضان إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه»


باب: صوم رمضان احتسابا من الإيمان

38 - حدثنا محمد بن سلام، قال: أخبرنا محمد بن فضيل، قال: حدثنا يحيى بن سعيد، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام رمضان، إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه»

باب: الدين يسر

وقول النبي صلى الله عليه وسلم: «أحب الدين إلى الله الحنيفية السمحة»

39 - حدثنا عبد السلام بن مطهر، قال: حدثنا عمر بن علي، عن معن بن محمد الغفاري، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الدين يسر، ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه، فسددوا وقاربوا، وأبشروا، واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة».

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/b3.mp3


3- التعليق على صحيح مسلم.

التعليق على كتاب الإيمان

4 - باب بيان الإيمان الذي يدخل به الجنة، وأن من تمسك بما أمر به دخل الجنة

12 - (13) حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا أبي، حدثنا عمرو بن عثمان، حدثنا موسى بن طلحة، قال: حدثني أبو أيوب أن أعرابيا عرض لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في سفر، فأخذ بخطام ناقته - أو بزمامها ثم قال: يا رسول الله - أو يا محمد - أخبرني بما يقربني من الجنة، وما يباعدني من النار، قال: فكف النبي صلى الله عليه وسلم، ثم نظر في أصحابه، ثم قال: «لقد وفق، أو لقد هدي»، قال: كيف قلت؟ قال: فأعاد، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «تعبد الله لا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصل الرحم، دع الناقة»

13 - (13) وحدثني محمد بن حاتم، وعبد الرحمن بن بشر، قالا: حدثنا بهز، حدثنا شعبة، حدثنا محمد بن عثمان بن عبد الله بن موهب، وأبوه عثمان، أنهما سمعا موسى بن طلحة، يحدث عن أبي أيوب، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثل هذا الحديث

14 - (13) حدثنا يحيى بن يحيى التميمي، أخبرنا أبو الأحوص، ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن موسى بن طلحة، عن أبي أيوب، قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: دلني على عمل أعمله يدنيني من الجنة، ويباعدني من النار، قال: «تعبد الله لا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصل ذا رحمك» فلما أدبر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن تمسك بما أمر به دخل الجنة» وفي رواية ابن أبي شيبة إن تمسك به



http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/m3.mp3


4- التعليق على سنن أبي داود.

التعليق على كتاب الطهارة.

باب ما جاء في بئر بضاعة


66 - حدثنا محمد بن العلاء، والحسن بن علي، ومحمد بن سليمان الأنباري، قالوا: حدثنا أبو أسامة، عن الوليد بن كثير، عن محمد بن كعب، عن عبيد الله بن عبد الله بن رافع بن خديج، عن أبي سعيد الخدري، أنه قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أنتوضأ من بئر بضاعة وهي بئر يطرح فيها الحيض ولحم الكلاب والنتن؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الماء طهور لا ينجسه شيء»، قال أبو داود: وقال بعضهم عبد الرحمن بن رافع.

67 - حدثنا أحمد بن أبي شعيب، وعبد العزيز بن يحيى الحرانيان، قالا: حدثنا محمد بن سلمة، عن محمد بن إسحاق، عن سليط بن أيوب، عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع الأنصاري ثم العدوي، عن أبي سعيد الخدري، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقال له: إنه يستقى لك من بئر بضاعة، وهي بئر يلقى فيها لحوم الكلاب، والمحايض وعذر الناس؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الماء طهور لا ينجسه شيء»، قال أبو داود: وسمعت قتيبة بن سعيد، قال: سألت قيم بئر بضاعة عن عمقها؟ قال: أكثر ما يكون فيها الماء إلى العانة، قلت: فإذا نقص، قال: دون العورة، قال أبو داود: " وقدرت أنا بئر بضاعة بردائي مددته عليها، ثم ذرعته فإذا عرضها ستة أذرع، وسألت الذي فتح لي باب البستان فأدخلني إليه، هل غير بناؤها عما كانت عليه؟ قال: لا، ورأيت فيها ماء متغير اللون ".

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/d3.mp3


وبالله التوفيق

رد مع اقتباس