عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 06-11-2016, 05:16 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,514
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

المجلس السادس من مجالسي لشهر رمضان المبارك لعام 1437هـ.

شرح قاعدة: أسماء الله تتضمن صفات كلها صفات كمال لا نقص فيها بوجه من الوجوه.

وذكرت شرح "المثل الأعلى"

وقرأت كلام العلامة ابن القيم في الصواعق المرسلة (3/ 1034) :

"المثل الأعلى يتضمن الصفة العليا وعلم العالمين بها ووجودها العلمي والخبر عنها وذكرها وعبادة الرب سبحانه بواسطة العلم والمعرفة القائمة بقلوب عابديه وذاكريه فهاهنا أربعة أمور ثبوت الصفات العليا لله سبحانه في نفس الأمر علمها العباد أو جهلوها وهذا معنى قول من فسره بالصفة.

الثاني: وجودها في العلم والتصور وهذا معنى قول من قال من السلف والخلف إنه ما في قلوب عابديه وذاكريه من معرفته وذكره ومحبته وإجلاله وتعظيمه وهذا الذي في قلوبهم كما اختص في ذاته وهذا معنى قول من قال من المفسرين أهل السماء يعظمونه ويحبونه ويعبدونه وأهل الأرض يعظمونه ويجلونه وإن أشرك به من أشرك وعصاه من عصاه وجحد صفاته من جحدها فكل أهل الأرض معظمون له مجلون له خاضعون لعظمته مستكينون لعزته وجبروته قال تعالى: {بل له ما في السماوات والأرض كل له قانتون}[البقرة: 116].

فلست تجد أحدا من أوليائه وأعدائه إلا والله أكبر في صدره وأكمل وأعظم من كل سواه.

الثالث: ذكر صفاته والخبر عنها وتنزيهها عن النقائص والعيوب والتمثيل.

الرابع: محبة الموصوف بها وتوحيده والإخلاص له والتوكل عليه والإنابة إليه وكلما كان الإيمان بالصفات أكمل كان هذا الحب والإخلاص أقوى.
فعبارات السلف تدور حول هذه المعاني الأربعة لا تتجاوزها...".

وتكلمت عن اسم الله:
الطيب.
واسم الله:
المؤمن

والله الموفق

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...adan1437/6.mp3

رد مع اقتباس