منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات أرشيف الفوائد والأجوبة للمشايخ في غرفة منابر النور في برنامج المحادثة ( الوتس اب) (الكاتـب : أبومنير عزالدين محمد - آخر رد : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التعليق الرزين على تحقيق الدكتور عبد الله البخاري لكتاب أصول السنة لابن أبي زمنين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مكسب 2500 حسنة مع وعد بدخول الجنة بعمل يسير (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          طريقة مختصرة لكشف الصعفوق الظاهر والصعفوق المتخفي ومن عنده رواسب صعفقة! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          كلمة أرجو من كل سلفي صادق أن يتأملها ويتروى، وهي رسالة موجهة إلى مافيا الفتن وخاصة في ليبيا أتباع... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو همام عصام رجب - )           »          (سلسلة) من عجائب شهر رمضان المبارك (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مهزلة جديدة من مهازل الصعافقة: الشيخ محمد بن هادي لا يبث له في الإذاعات السلفية! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تنبيه للسلفيين بشأن بيان صعافقة فرنسا الشيطاني الموجه ضد الشيخ لزهر سنيقرة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          يسألني بعض الإخوة عن شخصين اسمهما رائد هل هما شخص واحد؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-11-2018, 10:25 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,826
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي مهزلة جديدة من مهازل الصعافقة: الشيخ محمد بن هادي لا يبث له في الإذاعات السلفية!

مهزلة جديدة من مهازل الصعافقة: الشيخ محمد بن هادي لا يبث له في الإذاعات السلفية!

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد بلغ من وقاحة الصعافقة وزعانفهم أن ينشروا منشورا عن بعض عملاء مليشيات الخوارج بليبيا مفاده أن الشيخ ربيعا حفظه الله وعافاه سئل عن البث للشيخ محمد بن هادي عبر الإذاعات السلفية فقال: "لا يبث له" .

وهذا إفك وباطل وبهتان من وجوه أذكر ستة منها :

الوجه الأول: أن هذا المنشور دليل إدانة للصعافقة قطع الله دابرهم، فهم يسعون للتحريش بين العلماء، وتصوير العالم أنه لا يدرس إلا التحذير من هؤلاء الصعافقة كما يشيع القطبيون عن الشيخ ربيع أنه لا يتكلم في دروسه إلا عن سيد قطب!

فتشابه الصعافقة مع القطبيين، واستطاعوا المكر والتحريش بين المشايخ السلفيين.

ثم يأتي المغفلون من الزعانف ويزعمون أنه لا يوجد ذرة دليل على إدانة الصعافقة!!

الوجه الثاني: أن المنشور مداره على رجيع المآربة، وعملاء المليشيات الخارجية بمصراتة وهما المدعوان أبو حذيفة رمضان مقلفطة وأبو عبيدة أحمد الشهوبي، وعداوتهم للجيش الليبي ظاهرة معلومة، واستدراجهم -عن طريق خادمهم مصطفى تيكة- للشيخ عبيد ليفتي بالقنوت على المشير حفتر من القضايا المعلومة، ثم تراجع الشيخ عبيد عن فتواه الباطلة في القنوت على المشير حفتر، مع ما كذبوا ولبسوا على الشيخ عبيد في قضية ليبيا من نواح عديدة.

فتعجب من نقل الصعافقة هذا النقل الخبيث لهذه العينات من المنحرفين لتشويه سمعه عالم سلفي!

الوجه الثالث: أن القنوات التي يديرها الصعافقة ينشرون للمتردية والنطيحة من أوليائهم كأبي مصعب مجدي ميلود حفالة الذي اشتهر طعنه في بعض الصحابة رضي الله عنه كالوليد بن عقبة رضي الله عنه، وسوء أدبه مع أمنا عائشة رضي الله عنها، وأخطاؤه العقدية والمنهجية الظاهرة وكذلك المقلفطة والشهوبي لعلهما شر من مجدي وهؤلاء تنشر لهم تلك الإذاعات المشبوهة التي يريدون تخليصها من دعاة السنة الصافية إمعانا في إبعاد الشباب عن علمائهم وربطهم بالصعافقة الأصاغر قطع الله دابرهم.


الوجه الرابع: أن سؤال هؤلاء عن الشيخ محمد بن هادي (هل يثبت له أم لا يبث له) سؤال يدل على سوء المعتقد، ودليل سوء الأدب والتربية عند هؤلاء الطغمة الفاسدة من أدعياء العلم ودعاة الفتنة، فهؤلاء الصعافقة (مجدي ميلود حفالة ومن معه من المصاريت) كانوا يثنون على الشيخ محمد بن هادي، ويعرفون علمه ومرجعيته للسلفيين، ويعلمون أنه عالم كبير، فمثله تجب محبته وموالاته وتقديره، ويعلمون أن كلامه في الصعافقة حق وهدى، وأنه تكلم فيهم بالأدلة والبينات، وهؤلاء الأدعياء يوصفون عند أوليائهم بأنهم مشايخ، وأنهم طلاب علم، وقد درسوا العلم، فهم يميزون ويعرفون أن الصعافقة أهل فتنة وزغل ومكر وكيد، فبسؤالهم هذا السؤال يتأكد زيغ قلوبهم، وكيف أنهم تَرَكُوا العلم الشرعي، وأعرضوا عن الحق، والتزموا بالجهل واتباع الهوى.

فهذا السؤال منهم فضيحة عظيمة، تنادي عليهم بالويل والخسران وتردي وضعهم ووضاعتهم وإفلاسهم.

الوجه الخامس: أن هؤلاء الصعافقة يزعمون الرجوع للأكابر وهم من أبعد الناس عن الأكابر، ولكنهم يسلكون مسلكا شيطانيا في هذه القضايا يدل على خبثهم وسوء طويتهم.

فإذا تكلم العالم بما يوافق هواهم ألزموا الناس بهذه الأقوال وجاؤوا بقضية اتباع الأكابر!

وإذا كان كلام الأكابر ضدهم خنسوا، وسربوا سرا بين أذنابهم وفراريجهم أن العالم يخطئ ولا يتبع خطؤه!

وفي الوقت نفسه لو رد سلفي خطأ الشيخ ربيع إذا وافق هواهم ذلك الخطأ اتهموا من يخطئ الشيخ ربيعا بأنه يطعن فيه!! قبحهم الله ما أخبثهم!

ومن شديد مكر الصعافقة وفي سياق مؤامرة مافيا الفتن إذا تكلم العالم بخلاف هواهم كتموا فتواه وتواصوا بإماتة الفتوى كفتوى الشيخ عبيد بأن البرلمان ولي أمر ليبيا، وكفتوى الشيخ ربيع لليبيين عموما بالكينونة مع الجيش الليبي بقيادة المشير المجاهد خليفة حفتر.

ولا يكتفون بالكتمان والتخطئة، بل يجتهدون في إقناع العالم بخطإ كلامه، ويحاولون تبديل فتواه، وتغيير مواقفه بشتى الطرق، مستخدمين القاعدة الميكافيلية(الغاية تبرر الوسيلة) دون حياء أو خجل، فإذا انخدع عالم بكلامهم وكذبهم وصدرت منه كلمات توافق أهواءهم طاروا بها، وألزموا الشباب بها، واتهموا من لا يأخذ بهذه الفتوى الباطلة بأنه مخالف للأكابر!!

فسحقا لكم أيها الصعافقة الأصاغر!

وهذه هي عصا طباخ الفتن التي يضرب بها على أقفية وأدبار فراريجهم ويسوقهم بها إلى مصارعهم ومهالكهم!!

فلا يجلس هذا المجرم مجلسا إلا حشا أسماع فراريجه بالأكاذيب، وملأ قلوبهم وصدورهم بالغل والحقد، ولبس عليهم أعظم التلبيس، ويظهر لهم من جواله الرسائل المبتورة ليحاول خداع فراريجه الذين ينقادون له انقياد البهيمة لراعيها إذا كان ذئبا خبيثا!

فعند الصعافقة فن صناعة فتوى الأكابر في مطبخ طباخ الفتن، والتي لا يعترفون بشيء منها إلا بما تم إنتاجه في مطبخهم أو مطابخهم سلط الله عليهم وقطع دابرهم وأحرقهم بنارهم.

الوجه السادس: أن السلفي صاحب دليل، وإذا نقل عن عالم أنه يفتي بتجريح عالم ثقة أو عدم نشر علمه فإننا نطالبه بالأدلة الدامغة، فإذا لم يكن عنده دليل كان كلامه راجعا عليه بالقدح والتجريح إذا عُلم اتباعه لهواه، أما إذا كان هناك تحريش وخداع ومكر بهذا العالم فتكون فتواه باطلا ويحرم نشرها، ويأثم من ينشرها ويعمل بها لكونها ظلما وضلالا ظاهرا يهلك صاحبه الآخذ به.

فالشيخ ربيع لا يوجد عنده دليل صحيح على التحذير من الشيخ محمد بن هادي، وهو لا ينفك عن تكرار أن الشيخ محمد بن هادي ليس عنده ذرة دليل فمع ما في كلامه من الخطأ البين إلا أننا نطالبه بأدلته ولا نقبل منه كلمة واحدة ولا حرفا واحدا في أي عالم أو طالب علم سلفي ما لم يقم عليه الأدلة الواضحة البينة وإلا كانت دعاوى فارغة لا يحل لمسلم قبولها ولا التأثر بها.

فيجب حسم مادة الفتن والتحريش وأن يكون الناس على نور وبينة وبرهان

والله أعلم

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
26 / رمضان/ 1439هـ

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:45 PM.


powered by vbulletin