منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من حدادية الصعافقة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بيان ثبوت اليوم الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم، وأن ذلك لا يجيز الاحتفال بالمولد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          لا ينبغي حك الجبهة بالأرض حرصا على إظهار أثر السجود (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من ثواب رفع اليدين في الصلاة له بكل إصبع حسنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فُكّ نفسك من السيئات بعمل الحسنات (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أثر عظيم في بيان أهمية التواضع ومراعاة الإمام والواعظ لحال الناس (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الحمد لله الذي أراح المسلمين من الخارجي المارق عميل الصهاينة أبي بكر البغدادي.. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من المصائب تشويه الصعافقة للسلفية بانتسابهم إليها لكنهم لا يضرون السلفية بل يضرون أنفسهم (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-27-2019, 10:31 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,483
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي الحمد لله الذي أراح المسلمين من الخارجي المارق عميل الصهاينة أبي بكر البغدادي..

الحمد لله الذي أراح المسلمين من الخارجي المارق عميل الصهاينة أبي بكر البغدادي..

هذا المجرم العميل للصهاينة والرافضة لم يهدأ له بال إلا بقتل الآلاف المؤلفة من المسلمين..

وقد أفسد هو وأتباعه في كثير من البلدان، ولم يسلم مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من إرادة أصحاب البغدادي التفجير فيه أو بقربه، كما أن الأمن ألقى القبض قبل سنتين على بعض عناصر داعش قرب المسجد الحرام في منطقة أجياد.

سلطوا الأبناء على الآباء والأمهات، وسلطوا الأقارب على بعضهم، ولم يرقبوا في مؤمن إلا ولا ذمة ..

لعنة الله على داعش ومن يناصر داعش ..

الحمد لله الذي أقر أعيننا بهلاك هذا المجرم

ولا ينسى أهل ليبيا توجيهات هذا المجرم البغدادي لأتباعه في ليبيا، حتى ظن بعض الليبيين أنه سجل تخاريفه في الجنوب الليبي!

الحمد لله الذي أراح المسلمين منه ومن جملة من أتباعه ..

وأسأل الله أن يطهر الأرض من الخوارج المارقين من دواعش وتنظيم قاعدة وأنصار الشر وبوكو حرام وإخوان الشياطين ومن على شاكلتهم من أعداء المسلمين..

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
29/ 2/ 1441هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:57 AM.


powered by vbulletin