منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر الردود السلفية والمساجلات العلمية

آخر المشاركات صوتيات في الرد على الصعافقة وكشف علاقتهم بالإخوان وتعرية ثورتهم الكبرى على أهل السنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          المجالس الشهرية للإخوة في مخيم غزة(مخيم جرش) بالأردن (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          #أسف_وخيبة_ظن_بمن_كنت_أظنه_منصفا (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إبطال منهج الإرهابيين والحدادية المبني على اتباع الهوى والمتشابه (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فتنة فالح الحربي وأثرها في زرع الإرهاب (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إفشال كيد الصعافقة للتحريش بيني وبين الشيخ محمد بن هادي حفظه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تحذير السلفي النبيل من شهادة الزور التي شهد بها المجهول من (أبناء) بني إسماعيل! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من شبهات الصعافقة الجدد والهابطين تحريم وصف المسلم المنحرف الماكر الطعان الفاحش البذيء مع العلماء... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الصعافقة الخائنون الهابطون ما زالوا يكذبون ويتنفسون الكذب! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الحذر من شهادات الزور التي قد ينخدع بها بعض المشايخ، وترسخ الفرقة بين المشايخ السلفيين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-13-2022, 12:07 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,657
شكراً: 2
تم شكره 270 مرة في 210 مشاركة
افتراضي (طليعة) بين يدي الرد على قصيدة شيخنا الشيخ محمد ابن الشيخ ربيع المدخلي التي حوت من الظلم والبغي صنوفا وألوانا

(طليعة) بين يدي الرد على قصيدة شيخنا الشيخ محمد ابن الشيخ ربيع المدخلي التي حوت من الظلم والبغي صنوفا وألوانا

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد اطلعت على أبيات كتبها شيخنا محمد ابن شيخنا ربيع يهجوني فيها، ويصفني بأوصاف ليست من صفاتي، ويظهر فيها البغي والظلم ونسيان الفضل بيننا، وهي من جنس ما أطلقه الشيخ ربيع والشيخ عبيد فيّ وفي الشيخ محمد بن هادي وغيره من المشايخ، بل ربما تهون الأوصاف التي ذكرها شيخنا محمد عن تلك الأوصاف التي أطلقها والده أو أطلقها الشيخ عبيد الجابري.

وقد كنت رددت عليه بعض الردود العلمية السلفية فبدل الرجوع للحق، والإذعان للصواب إذا به يعرض عن اتباع الحق، ويزداد غضبا، فيتكلم بما يخالف الشرع والواقع.

وإني عزمت على الرد على أبياته حتى لا يغتر بها بعض من لا يعرف الحقيقة والواقع..

وقبل أن ينشر الشيخ أبياته (الظالمة) توسط أحد الإخوة عارضا علي عدم نشرها بشرطين:
1- أن أعتذر منه.
2-أن أرجع لإخواني سالما!!

فقلت للأخ: (لم أخطئ في حقه بل هو من أخطأ في حقي.
والحمد لله أنا على بينة من أمري ولن أترك اتباع الحق وأنضم لحزب حتى يرضى عني الشيخ.
لذلك أخبره أن ينشر ما يشاء فالعاقبة للمتقين.
ولا يهمني ضلال وانحراف من انحرف فأنا أسير مع الله وأنصر دين الله
والله الموفق).


وأعيد للشيخ محمد ابن شيخنا ربيع ما قلته له سابقا: (الله عز وجل كلفني بأن أتبع الحق، وأقدم مرضاته على مرضاة شيوخي والناس أجمعين، وإني أربأ بك أن تريد مني أن أكون إمعة مقلدا حتى ترضى عني؟
فلا والله لن أقلدك ولن أقلد من هو أكبر منك، ولا من هو مثلك، ولا من هو دونك، مع حبي لكم واحترامي لأهل العلم قاطبة، لكني أتبع الحق، وأنصر الصواب وإن غضب الأحباب والأصحاب.
سمه عنادا، سمه تعصبا، سمه جدلا، سمه ما تشاء، فالعبرة بالحقائق لا بهذه الأسماء التي تطلق في غير محلها.
وأنا صبرت على أذية (والدكم) لي، وأذية الشيخ عبيد، وغيرهما من مشايخ آذنوني وظلموني ظلما بينا ظاهرا، وسأصبر على أذيتكم لي، وأذية غيركم، وسأتعامل معكم بمنهج السلف، فلن أسعى لإسقاطكم، ولا الانتقام لنفسي، ولا نصرة باطل لإشفاء غيظٍ.
بل سأستمر في بيان الحق بالحجج والبراهين، وسأستمر في توضيح منهج السلف للشباب، وسأقف أمام كل محاولة لتمرير قواعد جديدة، أو إبطال قواعد سلفية ثابتة، أو إبعاد القواعد التي يجب أن تكون حاضرة، فالحق أحب إلي من نفسي.
فسأستمر إن شاء الله في نصرة المنهج السلفي شاء من شاء، وأبى من أبى، ورضي من رضي، وغضب من غضب.
ولا أقول إلا: غفر الله لكم شيخنا، ووفقني وإياكم لما يحبه ويرضاه)

والله الموفق

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
17/ 2/ 1444هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:02 AM.


powered by vbulletin