منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات كلمة حول تخفيض بعض حصص المقررات بسبب الدراسة عن بعد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ثقافة الجريدة تزاحم العلم الشرعي للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله تعالى (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          تلاوة في صلاة الفجر (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          لا يُنْكر التّكفير في فكر سيّد قطب إلا جاهل أو معاند للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله تعالى (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          الرد على تخليطات عبدالحميد الهضابي في فتواه حول بعض القضايا (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          نموذج ومثال على تسرع بعض الشباب أصلحهم الله .. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بعض الناس يظن أن مجرد تعظيمك لبعض المشايخ، أو اصطفافك مع بعض المشايخ كافيا في إثبات سلفيتك أو إثبات... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مما تعلمناه من منهج السلف: أننا نحترم العالم السلفي، ونحسن الظن به، ونحمل كلامه على المحمل الصحيح.. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الخلافة في الأرض للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله تعالى (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-19-2020, 01:41 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,969
شكراً: 2
تم شكره 264 مرة في 204 مشاركة
افتراضي الرد على تخليطات عبدالحميد الهضابي في فتواه حول بعض القضايا

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد اطلعت على استفتاء وجهه بعضهم لعبدالحميد الهضابي يتعلق بمسألة سياسية وهي قضية جبهة البوليساريو، ومسألة شرعية سياسية حول الكلام في دولة غير دولتك فانتصب هذا الهضابي للجواب وكأنه أهل للفتوى في هذه القضايا، والعجيب أنه ناقض فتواه وفقا لهواه!

وسأعرض السؤال، ثم جوابه مقطعا لبيان ما فيه من الزغل والدغل ومخالفة المنهج السلفي ..

وأسأل الله أن يهدي عبدالحميد الهضابي للحق، وأن يوفقه للبعد عن الكلام فيما لا يحسنه..

1- قال السائل: "احد طلبة العلم نشر صوتية طعن فيها في اخواننا اصحاب الصحراء الغربية من البوليزاريين وحكم عليهم بانهم خوارج وتعرض للطعن المبطن تلميحا لا تصريحا لمن وقف معهم كالدولة الجزائرية وهو كذلك يطعن في دولة قطر فهل من توجيه وشكرا"

التعليق على السؤال من وجوه:

الوجه الأول: هذا السؤال بما تضمنه من أمور سياسية وشرعية يجب أن يوجه لعالم، وليس لطالب علم صغير أو متوسط كما هو حال عبدالحميد الهضابي ..

فهذا خلل عند السائل، وعند المجيب، أما السائل لكونه سأل غير متأهل للحديث في هذه القضايا، مع وجود العلماء في بلده كالشيخ العلامة محمد علي فركوس، والشيخ عبدالمجيد جمعة، والشيخ لزهر، وغيرهم ممن هم أولى بتوجيه هذه الأسئلة إليهم، وليس لطالب علم صغير ..

وأما المجيب وهو عبدالحميد الهضابي فلم يستح من الله، ولم يستح من عباد الله، ولم يستح من نفسه، بل تقحم الكلام والجواب، وأتى في جوابه بما يشينه ويعيبه ويشنع على نفسه، لكنه لا يعقل حتى ما يكتب..

وسأبين ذلك من خلال ذكر تلك النقول التي أوردها عبدالحميد الهضابي بنفسه لتعرفوا حجم التناقض والجهل في كتابته..

الوجه الثاني: ذكر السائل أن الكلام المسؤول عنه هو لأحد طلبة العلم، مع أن الكلام المذكور هو كلام علماء أكابر..

وبيان ذلك بما يلي:

أ- الطعن في جبهة البوليزاريو صادر من علماء أكابر ومنهم الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله،

وهنا كلامه حفظه الله:

https://www.youtube.com/watch?v=dLf05btROIQ

فوصف من يتكلم في هذه الجبهة بأنه من طلاب العلم من التنقص وقلة الأدب مع أهل العلم، ومن التدليس والتلبيس ليسهل على عبدالحميد الهضابي وأشكاله الطعن في كلام أهل العلم تحت دعوى أن هذا كلام بعض طلبة العلم!


ب- زعم السائل أن من يحكم على تلك الجبهة بالخارجية فإنه تعرض للطعن المبطن تلميحا لا تصريحا لمن وقف معهم كالدولة الجزائرية.

وهذا غمز في أهل العلم الذين يحذرون من جبهة ضالة فاسدة بأنهم يطعنون في الجزائر، وهذا نوع من المكر لمنع الكلام بالحق تحت دعوى أن في كلامه طعن مبطن في دولة من الدول!

طيب السلفيون يتكلمون في الحكم الديمقراطي فهل هذا يعني الطعن في الدولة الجزائرية لأنها جمهورية ديمقراطية شعبية؟!!

هذه طريقة المكر والكيد عند أهل الفتن ..

جـ - ذكر السائل أن المسؤول عنه يطعن في دولة قطر..

مع أن الذي يطعن في قطر لدعمها للإرهاب والفساد والقلاقل علماء أكابر ومشايخ فضلاء، فقد تكلم فيها سماحة المفتي الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، والشيخ عايد الشمري والشيخ محمد سعيد رسلان، وغيرهم من أهل العلم والفضل ..

وهذه القضايا يعرفها عبدالحميد الهضابي، ويعرف كلام العلماء لانتشاره حتى عند العوام، فانظروا كيف تعامل مع هذه الأمور؟ فهل سلك منهج السلف في جوابه أو في اعتذاره عما سئل عنه فيما هو فوق مستواه ورد السائل للعلماء ؟!!


2- قال عبدالحميد الهضابي هداه الله : "لا يجوز شرعا الدخول في امور السياسة من قبل طلبة العلم فضلا من عوام ودهماء الناس من المسلمين
نقل شيخنا عبيد الجابري حفظه الله عن العلامة محمد الشنقيطي انه قال: السياسة بنت الكلب،ورحم الامام الالباني وغفر له حيث قال في هذا الشان: من السياسة ترك السياسة
ومتى كان سلفنا واسلافنا ممن سبقونا بخير يلجون في السياسة ويتدخلون فيها"

التعليق

إن ما ارتكبه عبدالحميد الهضابي من تحريم للدخول في أمور السياسة من قبل طلبة العلم، وذكر بعض كلام العلماء بما لا يتضمن فتواه الباطلة مردود وباطل من وجوه :

الوجه الأول: أن عبدالحميد طالب علم وليس عالما فكيف يفتي في هذه القضايا؟ ولا يورد فتوى لعلماء في تحريم الكلام في السياسة بل يورد كلاما لا علاقة له بفتواه الشيطانية ..

وفي جوابه تلبيس عجيب، فهو قد ذكر عبارة "طلبة العلم" وهي عبارة تشمل المبتدئ حتى العالم الكبير، كلهم يدخلون تحت مسمى "طلبة العلم"، وإن زعم أنه أراد طلبة العلم الذين لم يصلوا درجة العلماء، فهل أراد تحريم دخولهم في السياسة حتى لو وجههم العلماء أو ولاة الأمر أم إذا خالفوا التوجيهات أم ماذا؟

فجوابه مجمل وباطل ..

فتحريم الدخول في السياسة على طلبة العلم والعوام مطلقا يتضمن أن جميع الساسة في الجزائر حرام عليهم الدخول في السياسة حتى لو كلفهم ولاة الأمر بهذا كالوزراء والولاة والموظفين عامة ..

فأراد عبدالحميد الهضابي أن يستغل هذا السؤال لتنفيس حقده على أسامة العتيبي فوقع في الطعن في الشرع، وفي العلماء، وفي ولاة أمره في الجزائر .. وهذه عاقبة الجهل والتعالم..

الوجه الثاني: هل استند الهضابي في فتواه إلى أدلة شرعية؟ أو إلى كلام عالم حرم الدخول في السياسة على طلبة العلم والعوام؟

لم نجد من ذلك شيئا سوى تعالم الهضابي وتلاعبه ..

فإن قال قائل: قد أورد كلاما للشيخ الشنقيطي رحمه الله، وللشيخ الألباني، ألا يكفي ذلك؟

والجواب في الوجه الثالث: كلام الشنقيطي "السياسة بنت كلب"، وقول الشيخ الألباني "من السياسة ترك السياسة" ليس فيه تحريم الدخول في السياسة، بل فيه وصف للسياسة بأنها قبيحة لما فيها من مسؤوليات وتبعات، فهو لبيان خطورتها، وكذلك قول الشيخ الألباني إن من السياسة والفقه فيها أن يبتعد الإنسان عن سياسة عامة الساسة اليوم والذين يبنون سياستهم على أمور غير شرعية..

فكلامهما له معنى مخصوص ..

ثم هل في كلام الشيخين (الشنقيطي والألباني) إباحة أو تحريم كلام العلماء في السياسة؟ وهل الهضابي يرى أن العلماء الأكابر لا يجوز لهم الدخول في أمر السياسة لأنها بنت كلب ولأن من السياسة ترك السياسة؟

فهل صار عبدالحميد الهضابي حكما على هيئة كبار العلماء وعلماء الأمة الأكابر؟!!

وقد بينت مسألة الكلام في السياسة ورددت على هذه الأفهام الباطلة التي يرددها الهضابي ومن على شاكلته من الجهلة بالشرع في هذا المقال:

تصحيح خطأ منهجي وفكري وعقدي شائع: دعوى أن السلفي لا يتدخل في السياسة مطلقاً، بل السلفي يتدخل في السياسة بما يوافق شرع الله.

https://www.facebook.com/osamaotiby/...23979408131098

http://m-noor.com/showthread.php?t=17795


الوجه الرابع: قال المتعالم عبدالحميد الهضابي: "ومتى كان سلفنا وأسلافنا ممن سبقونا بخير يلجون في السياسة ويتدخلون فيها"

كان ينبعي عليك أيها المتعالم أن تسأل العلماء عن هذا حتى تستفيد، ولا تنكر الأمر المعلوم بالضرورة ..

وقبل أن تسأل عن الأسلاف ألم تسمع وتقرأ فتاوى الشيخ ابن باز والشيخ الألباني والشيخ ابن عثيمين والشيخ ربيع والشيخ مقبل والشيخ عبيد والشيخ صالح اللحيدان والشيخ الفوزان وغيرهم من علماء الأمة في قضايا سياسية كثيرة كقضية احتلال العراق للكويت، وحكم الاستعانة بالكفار لإخراج العراق من الكويت، وفتاوى العلماء في العشرية السوداء وفتاوى العلماء في ثورات الربيع العبري وفتاوى العلماء في الثورات والانقلابات والاعتصامات وكلها قضايا سياسية شرعية؟

ألم يتكلم علماء الملة في أنظمة الحكم (كالديمقراطية والعلمانية والبعثية والاشتراكية)، ألم يتكلموا في حكم الانتخابات، ودخول البرلمانات، وغير ذلك من قضايا السياسة؟

مشكلة كبيرة لما يتكلم جاهل مثل عبدالحميد الهضابي في قضية وهو لا يفهمها ولا يدرك معناها ولا أبعادها ..

ثم ألم يؤلف العلماء كتبا في السياسة الشرعية كأبي يعلى وشيخ الإسلام ابن تيمية والعلامة ابن القيم؟

فتاوى العلماء الأكابر من السلف الصالح ومن تبعهم على مر القرون في قضايا النوازل السياسية أليس هذا من ولوج علماء السنة عبر التاريخ في السياسة يا هضابي؟

هل تعرف كتاب الرمضاني "مدارك النظر في السياسة بين التطبيقات الشرعية والانفعالات الحماسي" ؟ ألم يقرظه الشيخ الألباني والشيخ العباد ولما يبلغ عبدالمالك الأربعين من عمره حينها؟

ومعروف حال الرمضانيين الكبير والصغير، ولكن أذكر هنا موقف العلماء الأكابر لا الهضابي الذي من الأصاغر..

ألم يكتب علماء الجزائر بيانا في أوضاع الجزائر ولم يعترض عليهم بدعوى الكلام في السياسة سوى الصعافقة أيها الهضابي البليد؟

وهذا دفاعي عن مشايخ الجزائر :

وصف بيان مشايخ الجزائر حول الأوضاع في الجزائر بأنه بيان سياسي هو حيلة من الصعافقة لرد الحق ومحاولة إسكات أهله

https://www.facebook.com/osamaotiby/...79904335871936


3- قال الهضابي : "وقد سمعت مشايخنا الكبار كالشيخ عبد الله الغديان وزيد المدخلي وغيرهما رحم الله من مات منهم وحفظ من بقي يسالون عن قضايا عدة تخص بدولة الجزاىر ويكون جوابهم:
اسالوا مشايخ بلدكم وكانوا يحيلون وبالاخص منهم: مفتي المغرب العربي شيخنا العلامة محمد فركوس حفظه الله
وهذا الذي ينبغي في حقه وفقه الله ان يسلك هذا المسلك الرشيد ولا يعرض بالدولة الجزائرية ولا بغيرها لا بالطعن واللمز فضلا ان ينزل احكاما شرعية على اخواننا من البوليزاريين بانهم خوارج
وهو اصالة لا يعرف حتى تاريخها ولا المسائل والملابسات المتعلقة بها وماعلاقتها بالعدو الغاشم الاسباني"

التعليق على هذا الكلام الفاسد من وجوه:

الوجه الأول: أن العلماء السلفيين فيما يخص الجزائر وأي بلد غير بلادهم إما أنهم يعرفون القضية وحكمها، ولا يترتب على كلامهم حرج لولاة أمرهم، فيجيبون، ولا يحيلون إلى علماء البلد كما أفتى الشيخ ابن غديان ضمن اللجنة الدائمة عن أسئلة تتعلق بأمور سياسية في الجزائر فأجابوا عنها كمسألة الانتخابات .. انظر مثالا: فتاوى اللجنة الدائمة- المجموعة الثانية (1/ 372) الفتوى رقم (14676).

وكذلك الشيخ زيد المدخلي وغيره من علماء السنة يفتون في مسائل سياسية في دول غير دولهم حسب الحاجة وحسب نوع السؤال ..

وإما أن لا يكون عندهم علم في القضية ولا اطلاع على ملابساتها فيحيل إلى علماء البلد..

الوجه الثاني: أن الدولة الجزائرية أعلنت مرارا أنها ليست طرفا في النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو ، وعليه فكونها ليست طرفا، مع أن الجزائر لا تطالب بضم شيء من الصحراء المغربية لها، فهذا يؤكد أن القضية مغربية خالصة، لا علاقة للجزائر بها ، ومع ذلك فنحن نعلم تماما أن الجزائر تساعد جبهة البوليساريو علانية لاعتبارات خاصة بها تراها ، ولكن لا يعني ذلك بحال أن القضية صارت جزائرية، بل هي قضية مغربية..

وبناء عليه: لماذا يتكلم عبدالحميد الهضابي في القضية المغربية؟ وما علاقته بهذه الجبهة الخارجة الانفصالية؟! ولماذا يصفهم بإخوانه؟!

هذا يبين تناقض عبدالحميد الهضابي وتدخله فيما لا يعنيه لكونها مسألة مغربية، وكذلك لو زعم أنها قضية جزائرية سياسية فلماذا يتدخل في السياسة؟!!

هذا التناقض بسبب الجهل والتعالم ..

الوجه الثالث: قضية لمز الدولة الجزائرية هذا من كيس السائل وتبعه الهضابي الكذاب ، وسبق التعليق على هذه القضية..

الوجه الرابع: قال الهضابي : "وهو اصالة لا يعرف حتى تاريخها ولا المسائل والملابسات المتعلقة بها وماعلاقتها بالعدو الغاشم الاسباني"

وهذا كذب من الهضابي على الشخص المسؤول عنه، فكيف عرف الهضابي أنه لا يعرف تاريخها ولا الملابسات المتعلقة بها وعلاقة القضية بأسبانيا وفرنسا وروسيا ومنظمة الرمم المتحدة؟

الظاهر أن الهضابي هو الذي لا يدري، ولا يدري أنه لا يدري ..

والصحراء المغربية ليست جزائرية حتى باعتراف الجزائر، ولكن روسيا أيام الاتحاد السوفيتي وفي أوج الحرب الباردة أشعلت مع عملائها في أسانيا وغيرها قضية الصحراء لوضع قاعدة عسكرية على المحيط الأطلسي في مواجهة أمريكا وحلفائها ..

عموما لا حاجة لشرح قضية الصحراء المغربية فقد كتب فيها الباحثون كثيرا من الأبحاث، وأتوا بالدلائل القطعية على مغربيتها، وبينوا مؤامرة بقايا الاستعمار(الاستخراب) في هذه القضية..

ولكن يا هضابي لا تتكلم بجهل ..


4- قال الهضابي: "عموما طالب العلم لابد ان يعرف قدر نفسه ويرحم الروح التي بين جنبيه ولا يخض في مسائل هي اكبر حجما منه وفوق مستواه فضلا ان يفتي في النوازل لا في هذه ولا في ليبيا ولا في غيرهما ويهتم بما ينفعه ويبتعد عن بنيات الطريق قال بدر بن جماعة رحمه الله : كان ينزل الأمر ومايرى فيه إلا السلطان وقال سفيان الثوري رحمه الله : اذا رأيت الشاب يتكلم عند المشايخ، وإن كان قد بلغ من العلم مبلغاً، فآيس من خيره؛ فإنه قليل الحياء. وقال إبراهيم بن أدهم رحمه الله :كنا إذا رأينا الحدث يتكلم مع الكبار أيسنا من أخلاقه، ومن كل خير عنده.
وقد استنصحت شيخنا صالح الفوزان حفظه الله في نصيحة يوجهها لابنائه وبالاخص الذي يحشر انفه من طلبة العلم في القضايا السياسية وبالاخص في الطعن في بعض ولاة المسلمين فاجاب حفظه الله بقوله:
لا يجوز لطالب العلم ولا غيره ان يدخل في امور السياسة التي هي من اختصاص الساسة من ولاة الامر فطالب العلم عليه ان يهتم بطلبه للعلم وتعليمه وبثه في الناس لا ان يدخل في امور لا تهمه ولا هي من اختصاصه وهذا منهج اقرب لمنهج الخوارج"

التعليق على كمية التخليط والجهل في الكلام السابق من وجوه :

الوجه الأول: نصيحة عبدالحميد موجهة لنفسه التي بين جنبيه لكنه لا يعي ما يقول، ولا يعمل بنصيحته!!

حيث قال : "عموما طالب العلم لابد ان يعرف قدر نفسه ويرحم الروح التي بين جنبيه ولا يخض في مسائل هي اكبر حجما منه وفوق مستواه فضلا ان يفتي في النوازل لا في هذه ولا في ليبيا ولا في غيرهما ويهتم بما ينفعه ويبتعد عن بنيات الطريق"

فهذا الخطاب موجه لك يا هضابي، وأنت بجهلك تحرم ما شرعه الله، وتتكلم في النوازل (كنازلة البوليساريو) بجهل وهوى، وتتكلم في مسائل فوق مستواك بدون حياء ولا خجل ..

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ } [الصف: 2، 3].

{وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا} [الإسراء: 36]

{قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ} [الأعراف: 33]

وقال نبينا صلى الله عليه وسلم: "من أفتى بفتيا من غير ثبت فإنما إثمه على من أفتاه" رواه أبو داود في السنن (رقم3657) وابن ماجه في السنن (رقم53) عن أبي هريرة - رضي الله عنه -. ولفظ ابن ماجه: ((من أفتي بغير علم كان إثمه على من أفتاه)) وهو حديث حسن. وحسنه شيخنا الألباني رحمه الله في صحيح سنن أبي داود (2/ 410).

والفتوى في ليبيا قد تكلم فيها علماء فضلاء كالشيخ صالح اللحيدان والشيخ ربيع وشيخنا محمد ابن شيخنا ربيع والشيخ عبيد وغيرهم فهل هم من بنيات الطريق؟ أو فعلهم حرام لا يجوز أيها المتعالم الوقح؟

الوجه الثاني: قول البدر بن جماعة: "كان ينزل الأمر ومايرى فيه إلا السلطان" رد عليك، فهل أنت سلطان حتى تتكلم في موضوع البوليساريو؟!! وهل كلام العلماء الأكابر في قضايا الساسية مخالف لكلام ابن جماعة؟!!

ما هذا الجهل والتعالم يا هضابي؟

وسيأتي مزيد توضيح لقول ابن جماعة عند الكلام عن قول الشيخ الفوزان حفظه الله..


الوجه الثالث: ذكر الهضابي قول سفيان الثوري رحمه الله: "اذا رأيت الشاب يتكلم عند المشايخ، وإن كان قد بلغ من العلم مبلغاً، فآيس من خيره؛ فإنه قليل الحياء" والرد عليه من عدة جهات:

الجهة الأولى: هذا الأثر رواه البيهقي في المدخل إلى السنن الكبرى وفيه شيخ الحاكم علي بن محمد المروزي وهو كذاب، ولا يثبت هذا الأثر.

الجهة الثانية: لو ثبت فإنما يؤخذ بسياقه، وسياقه كما في المدخل للبيهقي(ص/388رقم679) هكذا:
أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرني علي بن محمد المروزي، ثنا أبو بكر محمد بن سليمان، قال: سمعت أبا عاصم، يقول: سمعت سفيان الثوري، وقد حضر مجلسه شاب من أهل العلم، وهو يترأس، ويتكلم، ويتكبر بالعلم على من هو أكبر منه، قال: فغضب سفيان وقال: لم يكن السلف هكذا كان أحدهم لا يدعي الإمامة، ولا يجلس في الصدر حتى يطلب هذا العلم ثلاثين سنة، وأنت تتكبر على من هو أسن منك، قم عني ولا أراك تدنو من مجلسي
قال: وسمعت سفيان الثوري، يقول: «إذا رأيت الشاب يتكلم عند المشايخ وإن كان قد بلغ من العلم مبلغا فآيس من خيره فإنه قليل الحياء»

فالكلام حول شاب يترأس ويتكلم ويتكبر بالعلم على من هو أكبر منه، فهذا التكبر وصف قبيح من كبير السن فكيف من الشاب؟

الجهة الثالثة: أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه الله وعمره أربعون سنة إلى أهل مكة(وإلى الناس كافة) وفيهم من هو أكبر سنا، ولو كان هذا عيبا في الشخص لعابه عليه الكفار، ولقدحوا في أدبه وأخلاقه بهذا الأمر، لكننا لم نجد من هذا شيئا، بل وجدنا أن الله عز وجل أرسل رسولا وهو في المهد وهو عيسى عليه السلام، وأرسل رسولا وهو صبي وهو يحيى عليه السلام {وآتيناه الحكم صبيا}، وأرسل رسلا وهم في الأربعين، فكل هذا يبطل هذه الدعوى الباطلة وهي كلام الشاب العالم في مجالس العلم بما هو أهله دون تكبر ولا غرور ولا بكلام مخالف للشرع.

طبعا مع التنبيه على أن نهاية سن الشباب يكون بالدخول في سن الأربعين حيث يدخل في سن الكهولة..

الجهة الرابعة: أن الصحابة الكرام رضي الله عنهم كان يتكلم الشباب منهم في مجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويخطبون في حضرته، ويطلب منهم النبي صلى الله عليه وسلم ذلك فهل يطلب منهم أمرا منكرا؟!!

الجهة الخامسة: أن كثيرا من العلماء كانوا في الشباب أو في الأربعين يحدثون في مجالس علمية يحضرها الكبار والشباب والصغار دون نكير على مر الأزمان، حتى خرج لنا هذا الهضابي ليجعل كلام طلاب العلم الذين وصلوا الخمسين من أعمارهم شبابا، وجعل كلامهم في العلم من الباطل!!

قبحك الله يا هضابي ما أشد جهلك ..


الوجه الرابع: ذكر الهضابي قول إبراهيم بن أدهم رحمه الله : "كنا إذا رأينا الحدث يتكلم مع الكبار أيسنا من أخلاقه، ومن كل خير عنده".

فهذا الأثر يتعلق بصغار السن الذين قاربوا البلوغ أو في بدايته، ولا يتعلق بأهل العلم والفضل الذين كبرت سنهم وظهر فضلهم أيها الجاهل ..

ولا أدري ما علاقة هذا الأثر بموضوعنا؟

فهل أنت تزعم أنك حدث؟ أو أن أسامة العتيبي حدث في السن؟

إن كنت تزعم ذلك فأنت كذاب .. وإن كنت لا تزعم ذلك فما علاقة هذا الكلام بسؤال السائل؟ أم القضية تكثير الكتابة ونفخها بما لا علاقة له بالجواب؟

فهذه الطريقة وهي كثرة الحشو بما لا علاقة له بالموضوع لنفخ الكتابة أسلوب قبيح ليس من طريقة أهل العلم والفضل..فكيف إذا كان هذا الحشو يوهم خلاف الحق؟ فكيف لو كان إيراده للتلبيس والمكر والتدليس؟!! ظلمات بعضها فوق بعض يا هضابي ..

الوجه الخامس: قال الهضابي : "وقد استنصحت شيخنا صالح الفوزان حفظه الله في نصيحة يوجهها لابنائه وبالاخص الذي يحشر انفه من طلبة العلم في القضايا السياسية وبالاخص في الطعن في بعض ولاة المسلمين فاجاب حفظه الله بقوله: لا يجوز لطالب العلم ولا غيره ان يدخل في امور السياسة التي هي من اختصاص الساسة من ولاة الامر".

كلامك باطل، وكلام الشيخ الفوزان حق وفيه إبطال لكلامك ولكن أنى لجاهل أن يعرف الفرق بين الحطبة والحية؟! حاطب ليل أنت يا هضابي ..

فالفتوى بعدم التدخل تخص الأمور الخاصة من صلاحيات ولي الأمر، كتعيينه الوزير فلاناً أو غيره مما يراه السلطان أصلح مما لا يخالف شرع الله، كذلك قضياها الصلح والعهد والقتال وغير ذلك من صلاحياته إذا لم تخالف شريعة الله مخالفة ظاهرة.

فافهم كلام أهل العلم ولا تتفلسف.

الوجه السادس: قول الهضابي: " فطالب العلم عليه ان يهتم بطلبه للعلم وتعليمه وبثه في الناس لا ان يدخل في امور لا تهمه ولا هي من اختصاصه وهذا منهج اقرب لمنهج الخوارج"

فيه جهل مخلوط بضلال، حيث جعل كلام أهل العلم والسنة في قضايا السياسة الشرعية قريبة من منهج الخوارج والعياذ بالله.

فجعل الأمر المشروع بضوابطه المعروفة عند أهل العلم من الأقوال البدعية أو القريبة منها وهذا من شؤم التعالم ومن طريقة أهل البدع والضلال الذين يبدلون الشرع، ويتكلمون في الدين بأهوائهم.
ويا ليت الهضابي يترك التعالم والكلام في الشرع بالجهل والضلال.

ويا ليته يترك الفتيا فهو ليس أهلا لها.

وأسأل الله أن يرد كيد هذا المتعالم في نحره وأن يكفي المسلمين شره وتعالمه وفتاواه الشيطانية.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
4/ 5/ 1442هـ


التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 12-19-2020 الساعة 06:24 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-20-2020, 07:18 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,969
شكراً: 2
تم شكره 264 مرة في 204 مشاركة
افتراضي

قضية الصحراء المغربية ليست عندي من مواضيع النقاش والمجادلة لا لأحمد بابا خطري الصحراوي -وهو شخص لا أعرفه- ولا لغيره.

ولا حاجة للبحث ماذا قال الشيخ محمد بن هادي أو ماذا قال الشيخ فركوس حفظهما الله ورعاهما ..


لأن الذي أعتقده فيها قد قلته وبينته.

وأما حل المشكلة عملياً فليس بيدي، وليس عندي سلطة بذلك، ومرجع هذه المشكلة إلى الدول وسياساتها..

وكما تعلمون فإن السعودية والإمارات والبحرين والأردن وأمريكا ودولا أخرى تعترف بأن الصحراء تابعة للمغرب من مدينة العيون إلى الحدود الموريتانية.

ونحن نؤيد ما تقوم به المملكة العربية السعودية لأنها دولة تحكم بالشرع، ومعروف عنها الحرص على الخير أكثر من غيرها، وموقفها من الصحراء هو الذي نعتقده حقا وصوابا ..

ولا أطعن في الجزائر ولا في موريتانيا ولا غيرها من الدول التي قد تختلف مع المغرب في ذلك، فهذه مشاكل يتم حلها بين الدول ..

وأنبه إلى أن هذه القضية ليست هي محور ردي على الهضابي، بل رددت عليه لكلامه في السياسة وهو ليس أهلا لذلك، وكذلك لتناقضه وتلاعبه فيما تكلم به، ونفخه لكتابته بأمور خارجة عن موضوع الكلام للتكثر فقط لا غير .. وقد بينت أباطيله في ذلك المقال بالتفصيل ونشرته في موقعي وصفحتي ..

فمحاولة البعض ربط الرد على الهضابي بموضوع الصحراء هو جهل واضح بالقضية، ومن باب التلاعب والمكر الذي يمارسه بعض أهل الهوى والفتنة..

والله الموفق

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
5/ 5/ 1442هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:35 AM.


powered by vbulletin