منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات التحذير من حدادية الصعافقة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بيان ثبوت اليوم الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم، وأن ذلك لا يجيز الاحتفال بالمولد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          لا ينبغي حك الجبهة بالأرض حرصا على إظهار أثر السجود (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من ثواب رفع اليدين في الصلاة له بكل إصبع حسنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فُكّ نفسك من السيئات بعمل الحسنات (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أثر عظيم في بيان أهمية التواضع ومراعاة الإمام والواعظ لحال الناس (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الحمد لله الذي أراح المسلمين من الخارجي المارق عميل الصهاينة أبي بكر البغدادي.. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من المصائب تشويه الصعافقة للسلفية بانتسابهم إليها لكنهم لا يضرون السلفية بل يضرون أنفسهم (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-11-2019, 07:17 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,468
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي التعليق على كلام منكر وباطل لناصر علي الأخضر الليبي

التعليق على كلام منكر وباطل لناصر علي الأخضر الليبي

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد كتب ناصر علي الأخضر الليبي: "ربيع - عبيد - محمد
أيهان هؤلاء في المحاكم ومراكز الشرطة والتحقيقات؟! ومن أجل ماذا أيهاا لإخوة الأفاضل"

الجواب من وجوه:

الوجه الأول: من الأدب أن تكتب الشيخ ربيع - الشيخ عبيد - الشيخ محمد.

الوجه الثاني: هل الذهاب للمحاكم ومراكز الشرطة والتحقيقات في المملكة العربية السعودية يعد إهانة؟

إذا كان الذهاب لها إهانة فهل تحكيم شرع الله، وتنصيب القضاة، وحفظ حقوق وأعراض المسلمين يعد إهانة يا هذا؟!!

هذه وسائل للحكم بالشرع، وهو عبادة عظيمة، وهو تطبيق الشريعة الذي ينادي به جميع أهل الإسلام حقا وصدقا، خلافا للخوارج وأهل الباطل..

الوجه الثالث: الذهاب للمحاكم في السعودية ليست إهانة، بل لحفظ الحقوق، ولقضايا النكاح والطلاق والخلع، وللفصل بين المتخاصمين، ولإصلاح ذات البين..

فالمحاكم في السعودية يوجد فيها قسم خاص لإصلاح ذات البين وليس لإهانة الناس..

فالشرطة والمحاكم لا تهين إلا من أهان نفسه، أو ارتكب ما يوجب الإهانة شرعا..

أما أهل الفضل والعلم فهم محترمون في الشرطة وفي المحاكم، ولا يهينونهم، ولا يحقرونهم، ما داموا لم يرتكبوا أمرا مخالفا لشرع الله مما يخل بالمروءة..


الوجه الرابع: أن ما فعله الصعافقة في قضية الشيخ محمد بن هادي كان المقصود هو الإضرار بالشيخ، والحرص على جلده أشد الحرص..

أما قضيتي مع الشيخ ربيع والشيخ عبيد فلا علاقة لها بعقوبة، ولا بأذية، بل لإكرامهما، وإبعاد أهل الشر عنهما.. ومطالبتي لهما بالتوبة والتراجع فقط لا غير، لا أريد منهما شيئا آخر ...

فأريد زينهما، والله ثم والله ثم والله لا أريد شينهما وإن حاول الصعافقة والجهال إظهار القضية بهذه الصورة..

الوجه الخامس: ذكر بعض الإخوة أن موضوع المحكمة قد يُتعِب الشيخ ربيعا والشيخ عبيدا، فأقول: ربما يتعبان بسبب هذا الأمر، لكن يكون في ذلك تعب قليل يقابله راحة كبيرة من تحريش الصعافقة، وإتعابهما بنقل شهادات الزور، وحصول الأذية لهما من السفهاء بسبب النقول الكاذبة، فهو تعب -إن وجد- يعقبه راحة، ومصلحة عظيمة للسلفيين في العالم..


الوجه السادس: قد وضحت مرارا أن الذهاب للمحكمة والشرطة هو لإعانة الشيخ ربيع والشيخ عبيد على الصعافقة الذين يحاصرونهم، ويكذبون عليهم، ولا يسمحون لنا بإيصال الواقع والصواب والحق للمشايخ الفضلاء الذين نحبهم ونحترمهم، ونريدهم أن يعرفوا حقيقة هؤلاء المفسدين في الأرض..

فذهابي للمحكمة هو لإهانة الصعافقة، وإذلالهم، وتخليص المشايخ من شرهم وفتنتهم..


فالذهاب للمحكمة والشرطة هو لإهانة الصعافقة، وإعزاز وإكرام المشايخ ورفع قدرهم، وتخليصهم من شر أهل الشر..

فإياك يا ناصر علي أن تقلب الحقائق، أو أن تعارض شرع الله بهواك ورأيك الفاسد..


والله أعلم

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
12/ 1/ 1441هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:04 PM.


powered by vbulletin