منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات صوتيات دورة بنجلاديش1441هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إفشال كيد الصعافقة للتحريش بيني وبين الشيخ محمد بن هادي حفظه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو عبد المعز فيصل عبد المجيد رابح - )           »          بعض المنتسبين للسلفية يغضبون جدا من مدح بعض السلفيين للحكام المسلمين بما يعتقدون أنه فيهم.. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات في الرد على الصعافقة وكشف علاقتهم بالإخوان وتعرية ثورتهم الكبرى على أهل السنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          كلمات (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          كشف بعض تلبيسات الصعفوق المليشاوي أبي عبيدة أحمد الشهوبي المصراتي الدجال (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تنبيهات حول المجنونة، والصعافقة المجانين الذين يجعلون المجنونة دليلا للطعن في المشايخ السلفيين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          وصف بيان مشايخ الجزائر حول الأوضاع في الجزائر بأنه بيان سياسي هو حيلة من الصعافقة لرد الحق ومحاولة... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من ضلالات الصعافقة ومن تشبه بهم من الصعافقة الجدد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-23-2012, 12:03 PM
عيسى بن عامر الجزائري عيسى بن عامر الجزائري غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 147
شكراً: 0
تم شكره 6 مرة في 6 مشاركة
افتراضي رد العلامة الالباني على من يرى بجواز السكوت عن المخالف درءا للفتن !!


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد و على آله وصحبه اجمعين .. وبعد :
فهذا كلام العلامة المحدث محمد ناصر الدين الالباني - رحمه الله رحمة واسعة - و رأيه في مسألة "التجميع " القائم على أساس غير صحيح منافيا لكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .
و ليقارن اللبيب بين كلامه رحمه الله رحمة واسعة وبين كلام المدعي الحلبي ليتضح له شناعة جُرم هذا الاخير في مخالفة أصول اهل السنة والجماعة كما اعتقدها العلامة الالباني ودان الله بها رحمه الله تعالى ثم في التمسح بالعلامة رغم مخالفته في تلك الأصول، ويكفي اللبيب مطالعة ردود أهل العلم جزاهم الله عنا خيرا التي بينت أن الحلبي في واد .. وأن ما عليه العلامة المحدث أمر آخر تماما ، فما أعظمها من فرية في حقه رحمه الله تعالى.

قال المميع الحلبي مدافعا عن منهجه الضال المعروف في تزكية اهل البدع وتجميعهم تحت غطاء المنهج الأفيح ويعذر بعضنا بعضا ، بحجة أن الأمة تعيش زمن الفتن مصغرا من شأن ردود اهل العلم بل ومن أسمائهم ! في طريقة ماكرة كما هو دأبه ، توحي أن ما هو عليه من (تجميع) هو نفسه منهج الأئمة الأربعة وابنَ تيميَّةَ، وابنَ بازٍ، وابنَ عُثيمين، وأئمَّةَ أهلِ السُّنَّة الكبار- بزعمه- ، قال وبئس وما قال :
واللهِ -يا إخواني!- لو عشتَ عُمرَك -كلَّه- لا تعرفُ إلا القُرآنَ الكريم، والبُخاريَّ و[مسلمًا]، والأئمَّةَ الأربعةَ، وابنَ تيميَّةَ، وابنَ بازٍ، وابنَ عُثيمين، وأئمَّةَ أهلِ السُّنَّة الكبار -هؤلاء-دون عليٍّ وعليَّان، وأحَمد وحمدان، ورَبيعٍ ورُبيعان-، واللهِ؛ إنَّك في نجاةٍ، واللهِ؛ إنَّك في نجاةٍ!
لأنَّ أُصولَ الإسلامِ -كلَّها- أخذناها مِن هؤلاءِ، وعرفناها عنهُم، وتوارثَتْهُ الأمَّةُ -جيلًا فجيلًا- منهم.
بينما فلانٌ وفلانٌ، وأحمد وحمدان -هؤلاءِ- قد يَفتِنون الأمَّةَ بأنفسِهم!
الأمَّةُ ليست بِحاجةٍ إلى هذه الفِتنِ!
الأمَّةُ يَكفيها ما فيها مِن فِتنٍ..
يَكفيها ما فيها مِن بلاءٍ ومِحَنٍ!

{وَلَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللهِ كَاشِفَةٌ}.

وصلَّى اللهُ وسلَّم وبارَك على نبيِّنا محمَّد، وعلى آله وصحبِه أجمعين.


وآخر دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالَمين.


قال فضيلة الشيخ العلامة المحدث ناصر السنة وقامع البدعة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى مبينا و موضحا خطأ من اعتقد هذا المعتقد الشائن :

وإني لن أنسَ - ما حييت - تلك المناقشة التي كانت جرت منذ نحو عشر سنين في المدينة المنورة بيني وبين أحد الخطباء والوعاظ الذين يحبون أن يتصدروا المجالس ويستقلوا بالكلام فيها فقد دخل علينا نحن في سهرة لطيفة جمعت نخبة طيبة من طلاب العلم من السلفيين أمثالي فلم يقم له أحد من الجالسين سوى صاحب الدار مرحبا ومستقبلا فصافح الشيخ الجالسين جميعا واحدا بعد واحد مبتدئا بالأيمن فالأيمن فأعجبني ذلك منه حتى انتهى إلي وكنت آخرهم مجلسا ولكني رأيت وقرأت في وجهه عدم الرضى بتركهم القيام له فأحببت أن ألطف وقع ذلك عليه فبادرته متلطفا معه بقولي وهو يصافحني: عزيز بدون قيام يا أستاذ كما يقولون عندنا بالشام في مثل هذه المناسبة فأجاب وهو يجلس وملامح الغضب بادية عليه - بما معناه:
لا شك أن القيام للداخل إكراما وتعظيما ليس من السنة في شيء وأنا موافق لك على ذلك ولكننا في زمن أحاطت فيه الفتن بالمسلمين من كل جانب وهي فتن تمس الإيمان والعقيدة في الصميم. ثم أفاض في شرح ذلك وذكر الملاحدة والشيوعيين والقوميين وغيرهم من الكافرين فيجب أن نتحد اليوم جميعنا لمحاربة هؤلاء ودفع خطرهم عن المسلمين وأن ندع البحث والجدال في الأمور الخلافية كمسألة القيام والتوسل ونحوهما
فقلت: رويدك يا حضرة الشيخ فإن لكل مقام مقالا فنحن الآن معك في مثل هذه السهرية الأخوية لم نجتمع فيها لبحث خاص ولا لوضع الخطة لمعالجة المسائل الهامة من الرد على الشيوعيين وغيرهم وأنت ما كدت تجلس بعد ثم إن طلبك ترك البحث في الأمور الخلافية هكذا على الإطلاق لا أظنك تقصده لأن الخلاف يشمل حتى المسائل الاعتقادية وحتى في معنى شهادة أن لا إله إلا الله. فأنت تعلم أن أكثر المشايخ اليوم يجيزون الاستغاثة بغير الله والطلب من الأموات وذلك مما ينافي معنى شهادة التوحيد عندنا جميعا - أشير إلى أنه في هذه المسألة معنا - فهل تريدنا أن لا نبحث حتى في تصحيح معنى الشهادة بحجة أن المسألة فيها خلاف؟ قال: نعم. حتى هذا يجب أن يترك موقتا في سبيل تجميع الصفوف وتوحيد الكلمة لدرء الخطر الأكبر: الإلحاد و. . . قلت: وماذا يفيد مثل هذا التجمع - لو حصل - إذا لم يقم على أساس التوحيد وعدم الإشراك بالله عز وجل. وأنت تعلم أن العرب في الجاهلية كانوا يؤمنون بالله تعالى خالقا ولكنهم كانوا يكفرون بكونه الإله الحق {إنهم كانوا إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون} فلم يفدهم إيمانهم ذلك شيئا ولم ينجهم من محاربة الرسول إياهم. فقال: نحن نكتفي اليوم بجمع الناس تحت كلمة لا إله إلا الله. قلت: ولو بمفهوم خاطئ؟ قال: ولو .

أقول - الكلام للعلامة رحمه الله تعالى -: فهذه المناقشة تمثل لنا في الحقيقة واقع كثير من الدعاة المسلمين اليوم وموقفهم السلبي تجاه تفرق المسلمين في فهمهم للدين فإنهم يدعون كل من ينتمي إليهم على أفكاره وآرائه دون أن يحملوهم بالعلم والحجة من الكتاب والسنة على توحيدها وتصحيح الخطأ منها وجل اهتمامهم إنما هو في توجيههم إلى الأخلاق الإسلامية وآخرون منهم لا شغل لهم إلا تثقيف أتباعهم بالسياسة والاقتصاد ونحو ذلك مما يدور عليه كلام أكثر الكتاب اليوم حوله ونرى فيهم من لا يقيم الصلاة ومع ذلك فهم جميعا يسعون إلى إيجاد المجتمع الإسلامي وإقامة الحكم الإسلامي. وهيهات هيهات إن مجتمعا كهذا لا يمكن أن يتحقق إلا إذا بدأ الدعاة بمثل ما بدأ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الدعوة إلى الله حسبما جاء في كتاب الله وبينه رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن البديهي أن مثل هذه الدعوة لا يمكن النهوض بها بعدما دخل فيها ما ليس منها من طريق الدس على النبي صلى الله عليه وسلم باسم الحديث والدس على تفسير القرآن باسم التأويل فلا بد من الاهتام الجدي العلمي لتصفية المصدرين المذكورين مما دخل فيهما لنتمكن من تصفية الإسلام من مختلف الأفكار والآراء والعقائد المنتشرة في الفرق الإسلامية حتى ممن ينتسب إلى السنة منهم
وأعتقد أن كل دعوة لا تقوم على هذا الأساس الصحيح من التصفوية فسوف لا يكتب لها النجاح اللائق بدين الله الخالد.

مواقف وعبر من حياة العلامة الألباني يرويها بنفسه .

انتهى كلامه رحمه الله تعالى.. و الله حسبنا في من ينسب اليه تمسحا ما هو ، أو علماء الامة منه برآء .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين .
__________________
روى اللالكائي عن أوس الربعي أنّه كان يقول: " لأن يجاورني القردة و الخنازير في دار، أحب إليّ من أن يجاورني رجل من أهل الأهواء".أ.هـ شرح أصول اعتقاد أهل السنةوالجماعة ص 131

التعديل الأخير تم بواسطة عيسى بن عامر الجزائري ; 03-23-2012 الساعة 03:36 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-23-2012, 04:38 PM
أبو قدامة محمد المغربي أبو قدامة محمد المغربي غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: تاوريرت
المشاركات: 828
شكراً: 6
تم شكره 15 مرة في 14 مشاركة
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أبو قدامة محمد المغربي
افتراضي

جزاك الله خيرا اخي عيسى على هدا النقل المبارك وهدا كلام في حلق اهل البدع المتمسحين بالشيخ الالباني
__________________
روى البخاري وغيره عَنِ الزُّبَيْرِ بْنِ عَدِىٍّ قَالَ: أَتَيْنَا أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ فَشَكَوْنَا إِلَيْهِ مَا نَلْقَى مِنَ الْحَجَّاجِ فَقَالَ « اصْبِرُوا ، فَإِنَّهُ لاَ يَأْتِى عَلَيْكُمْ زَمَانٌ إِلاَّ الَّذِى بَعْدَهُ شَرٌّ مِنْهُ ، حَتَّى تَلْقَوْا رَبَّكُمْ » . سَمِعْتُهُ مِنْ نَبِيِّكُمْ - صلى الله عليه وسلم -.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-24-2012, 07:06 AM
أحمد بن صالح الحوالي أحمد بن صالح الحوالي غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 993
شكراً: 6
تم شكره 37 مرة في 33 مشاركة
افتراضي

شكر الله لك أخي عيسى على هذا النقل الجميل عن شيخنا المحدث الألباني رحمه الله وفيه صفعة قوية على قفى الحلبي لعله يفوق من سكرته وتخبطاته!!!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-24-2012, 10:36 AM
عيسى بن عامر الجزائري عيسى بن عامر الجزائري غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 147
شكراً: 0
تم شكره 6 مرة في 6 مشاركة
افتراضي

بوركتم اخوتي..
فما أشبه اليوم بالأمس..
الضيف الدكتور ينافح عن المنهج الافيح و منهج يعذر بعضنا بعضا حتى ولو كان على حساب لا اله الا الله ..
والعلامة الألباني يرد بقوة ليبن خطأ ما راح اليه ..

والحلبي اليوم يدافع ويواضب ويناضل عن منهجه الأفيح !! ومنهج يعذر بعضنا بعضا .. ويدندن حول وحدة الاديان و يعذر ما جاء في رسالة عمان المليئة كفرا و خذلانا..
والعلامة ربيع يرد بقوة ..ويعري و يفضح هذا الزيف..


بل ان الشيخ الالباني رحمه الله تعالى رد على ذلك الدكتور مبينا له في تلك الجلسة السريعة خطأ رأيه ولا يدري ان كان نصح قبلا ام لم ينصح..
فما سيكون رد شيخ الألباني على من نصح لسنوات وما زال يزعم ان هذا المنهج الباطل ليس مجرد رأي بل هي من أصول الاسلام المتوارثة جيلا بعد جيل !!!وكيف سيكون رد المحدث الالباني على الحلبي وزمرته الذي راح لاكثر من ذلك في اعطاء امثلة باطلة واستشهادات كاذبة و اسماء كابن تيمية وابن باز والبخاري وغيرهم للتدليس وتمرير رأيه في زي قشيبب لاجل المغالطة !!
ولماذا يتجنى على هؤولاء الاعلام ويبهتهم بما هم منه برآء
و ربنا جل في علاه يقول : (( ومن يكسب خطيئة أو إثماً، ثم يَرمِ به بريئاً، فقد احتمل بهتاناً وإثماً مبينا ))
فههي كتبهم بين ايدينا طافحة علم و ردود وتبيان..
عنْ أبي هُريرةَ أنَّ رسولَ اللّه ـ صلى الله عليه وسلم ـ قالَ : (( أتدرُونَ ما الغيبةُ؟ " قالوا: اللّه ورسولُهُ أَعلمُ. قالَ: "ذكرُكَ أخاكَ بِـما يَكْرهُ " قِيلَ: أفرأيتَ إنْ كانَ في أخي ما أَقُولُ؟ قالَ: "إنْ كانَ فيه ما تقولُ فقدِ اغْتَبْتَهُ، وإنْ لمْ يكنْ فيهِ فَقَدْ بـهتَّهُ )). رواهُ مسلم .
لكن أخي الغرور والعجب اذا اجتمعا بالمكر والخبث و حب الانتصار للنفس أوردت صاحبها المهالك ..
وكلما كتب الحلبي اكثر ظهرت سفالته أكثر.. لا نصر الله من نصره..
__________________
روى اللالكائي عن أوس الربعي أنّه كان يقول: " لأن يجاورني القردة و الخنازير في دار، أحب إليّ من أن يجاورني رجل من أهل الأهواء".أ.هـ شرح أصول اعتقاد أهل السنةوالجماعة ص 131
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:49 AM.


powered by vbulletin