منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات لا تتفاجأ ولا تستغرب فهذا هو الواقع بين أهل السنة الفرقة الناجية والطائفة المنصورة شئتَ أم أبيتَ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          شهادة أحد الإخوانيين المنشقين على جماعته (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تزكية الشيخ صالح الفوزان للشيخ صالح العصيمي / 10 رجب 1438 هجري (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          موقف السلطة الفلسطينية من لقاءات الأمير بندر بن سلطان (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تفريغ: لقاء مفتوح حول قضية الصلح مع دولة اليهود حسب الشريعة الإسلامية، بعيدًا عن تلاعب أهل البدع... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          محاضرة : "توجيهات للسلفيين-مبتدئين وغيرهم- في التعامل مع شبهات الصعافقة وأهل الفتن" (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بمناسبة الحقائق التي سردها الأمير بندر بن سلطان عن القضية الفلسطينية (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من الغناء في الجنة والذي يطرب الأسماع (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          واقع وحقيقة وليس خيالا: المسيؤون للسعودية هم سيؤون في ذواتهم وأخلاقهم ومع أهلهم (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-20-2017, 10:48 AM
هاشم محمد الكردي هاشم محمد الكردي غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 9
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي من أعظم نعم الله على العبد المؤمن ....

الحمد لله الذي اصطفى لمحبته الأخيار، وصرف قلوبهم في طاعته ومرضاته آناء الليل وأطراف النهار.

خلق الله الإنسان بفطرته ليعيش مع غيره، وما سُمِّي الإنسان إنسانًا إلا لأنه يأنس ويستأنس بالغير، ولا يستطيع أن يعيش وحده أبدًا، والأصل في الإنسان أنه يعايش الآخرين ويعاشرهم لنيل معاشه ويسعد في معاده، والطريق إلى الله يحتاج إلى مجهود ومغالبة للنفس والشيطان.
ولهذا يوصي عمر بن الخطاب رضي الله عنه فيقول: عليك بإخوان الصدق تعش في أكنافهم، فإنهم زينة في الرخاء وعدة في البلاء، وضع أمر أخيك على أحسنه حتى يجيئك ما يقليك منه، واعتزل عدوك واحذر صديقك إلا الأمين، ولا أمين إلا من يخشى الله، ولا تصحب الفاجر فتتعلم من فجوره، ولا تطلعه على سرك) منهاج القاصدين 108.

قـــال العلامة عبد الرحمن السعدي رحمه الله:
من أعظم نعم الله على العبد المؤمن : أن يوفقه لصحبة الأخيار، ومن عقوبته لعبده : أن يبتليه بصحبة الأشرار .
صحبة الأخيار توصل العبد إلى أعلى عليين، وصحبة الأشرار توصله إلى أسفل سافلين . صحبة الأخيار توجب له العلوم النافعة، والأخلاق الفاضلة، والأعمال الصالحة، وصحبة الأشرار: تحرمه ذلك أجمع ،قال تعالى : ﴿ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَالَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا * يَاوَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا ﴾ [ الفرقان : 27 - 29 ]»

« بهجـــة قلــوب الأبــرار وقــرة عيــون الأخيــار فــي شــرح جوامــع الأخبــار» (ص 189)"

وقال العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله
" فأخوك من نصحك وذكرك ونبهك ، وليس أخوك من غفل عنك وأعرض عنك وجاملك ،
ولكن أخاك في الحقيقة هو الذي ينصحك والذي يعظك ويذكرك ، يدعوك إلى الله ، يبين لك طريق النجاة حتى تسلكه ، ويحذرك من طريق الهلاك ، ويبين لك سوء عاقبته حتى تجتنبه " .
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة 21/14.
قال ابن قدامه - رحمه الله - :
"وقد عز في هذا الزمان وجود صديق على هذه الصفة (المصارحة والمناصحة) لأنه قل في الأصدقاء من يترك المداهنة، فيخبر بالعيب، وقد كان السلف يحبون من ينبههم على عيوبهم، ونحن الآن في الغالب أبغض الناس إلينا من يعرف عيوبنا، وهذا دليل على ضعف الإيمان"
مختصر منهاج القاصدين ص147.

وقد أدرك العلماء والعقلاء أثر الصاحب على صاحبه، فحثوا على صحبة الأخيار، وحذروا من صحبة الأشرار،
قال مالك بن دينار رحمه الله: "إنك أن تنقل الحجارة مع الأبرار خير من أن تأكل الحلوى مع الأشرار".( روضة العقلاء 100)

وقال أبو حاتم: (العاقل يلزم صحبة الأخيار، ويفارق صحبة الأشرار؛ لأنَّ مودة الأخيار سريع اتصالها، بطيء انقطاعها، ومودة الأشرار سريع انقطاعها، بطيء اتصالها، وصحبة الأشرار سوء الظن بالأخيار، ومن خادن الأشرار، لم يسلم من الدخول في جملتهم، فالواجب على العاقل أن يجتنب أهل الريب؛ لئلا يكون مريبًا، فكما أنَّ صحبة الأخيار تورث الخير، كذلك صحبة الأشرار تورث الشر) ( روضة العقلاء ص 80)

أخي الحبيب:
إن من ذكرك بحق الله عليك وأعانك على الطاعة وجنبك المعصية لهو خير الإخوان وأصدق الأخلاء وأوفى الرفقاء.. بل إنه بصنيعه هذا خير لك ممن يعطيك مالاً وينالك منه إحسان.. إن هذا هو خير الإحسان وأوفره..

جعلنا الله وإياكم من المتحابين فيه وجمعنا ووالدينا وأبناءنا وأزواجنا وأقاربنا في جنات عدن..

كتبه: هاشم محمد الكردي
السبت 24 شعبان 1438 هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:49 PM.


powered by vbulletin