منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات استخدام لفظ "فاسق" في الشخص الذي يؤيد الصعافقة مرتكبا بعض الكبائر (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أهل السنة وأهل الإسلام الحق لا يحتفلون بيوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يظهرون الحزن في مثل... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          رابط اللقاء المفتوح الأول حول الرد على شبهات الصعافقة والذي زاد عن ساعتين. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الخلاف بيننا وبين الصعافقة خلاف منهجي علمي واضح (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الانتكاس والارتكاس واضح في مقالات الصعافقة.. بيان شيء من كذبات الصعفوق مرابط! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          خائن يتكلم في المسجد الأقصى وهو محتل من اليهود ليطعن في الأمير المجاهد البطل محمد بن سلمان أعزه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الإعجاب بالنفس يهلك صاحبه ولو كان عالما كبيرا (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من عجائب أخطاء د. عبدالله بن عبدالرحيم البخاري! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من عجائب إخوان الشياطين(حزب الإخوان المسلمين الإرهابي) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صار حال الصعافقة فيما يتنشرونه من منشورات يظنون أنها تؤيدهم: "يخربون بيوتهم بأيديهم". (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-19-2018, 11:38 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,103
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي شكرا لرجال الأمن المخلصين، ورحم الله موتى المسلمين أجمعين

الناس يموتون يومياً، منهم من يموت على فراشه بغير مرض سابق، ومنهم من يموت بسبب مرض، ومنهم من يموت بحادث سيارة، ومنهم من يموت هما وغما، ومنهم من يموت في خصام على دنيا ومال ومتاع، ملايين الناس يموتون يوميا حتى قدرت وفياة هذا العام الميلادي إلى اليوم بأكثر من ثلاثين مليون شخص!

فالموت حق، وكلنا سيأتيه ذلك اليوم.

لكن هناك أشخاص ماتوا ليحيى غيرهم، ماتوا دفاعا عن الدين، ماتوا في جهاد الخوارج وأعداء الأمن، ماتوا في دفاعهم عن الأرض والعرض.

فهؤلاء ميتتهم مشرفة، وعند الله لها قدر عظيم..

فهذا يجعلنا نفرح ولا نأسى على من مات من إخواننا وأحبابنا الذين استشهدوا في ميادين الشرف في الحد الجنوبي، أو في مكافحة المخدرات، أو في مواجهة داعش والقاعدة وأنصار الشر وغيرها من تنظيمات الإرهاب، أو في محاربة اللصوص وقطاع الطرق والعابثين بالأمن.

شكرا لرجال الأمن المخلصين.

شكرا لكل عين ساهرة في سبيل تحقيق أمن المسلمين في جميع الدول الإسلامية.

هؤلاء الرجال يستحقون دعمنا ودعاءنا وتقديرنا.

حفظ الله رجال الأمن المخلصين، ووفقهم لكل خير، وختم لنا ولهم بخير.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
6/ 11/ 1439 هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:54 AM.


powered by vbulletin