منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات تعليق على كلام للعلامة الشوكاني حول كلام الناس في معنى الروح (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فائدة في مصطلح الحديث متعلقة بالرجال حول حال شريك بن عبد الله النخعي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على شبهة الأخذ باللازم مع وجود التصريح بضده في قصة الرجل الذي أنكر على معاوية رضي الله عنه وهو... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على شبهة من يقول إن سبب فتنة الصعافقة في الجزائر هو الشيخ فركوس، لأن الصعافقة يتكؤون على... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من مبلغ عني الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع أن يترك نقل الغثاء وشبهات وأكاذيب الصعافقة الهابطين؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          (ثلاثة في ضمان الله) حديث صحيح مروي بأصح الأسانيد في فضل الحج والجهاد والصلاة في المسجد ومع ذلك لم... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ضحوا بإبراهيم بويران قبل عيد الأضحى! فهي أضحية غير مقبولة!! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إصرار الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع على الباطل في حق الشيخ فركوس لا يصيره حقا (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ليس أول من يهرب، ولا أظنه آخر من يهرب! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          [قبول] دعوة الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع للمباهلة (فيا ليته يثبت ولا يتهرب) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-09-2023, 11:32 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 5,418
شكراً: 2
تم شكره 273 مرة في 213 مشاركة
افتراضي مصيبتنا ليست في الكذاب (تعمدا أو تهاونا) فقط، بل مشكلتنا فيمن يعرف أنه يكذب ومع ذلك لا يحرك ساكنا، فقد ماتت عنده الغيرة على الصدق والتقوى..

مصيبتنا ليست في الكذاب (تعمدا أو تهاونا) فقط، بل مشكلتنا فيمن يعرف أنه يكذب ومع ذلك لا يحرك ساكنا، فقد ماتت عنده الغيرة على الصدق والتقوى، وغلّب جانب المداهنة والحزبية.

من ذلك موقف (بعض) المشايخ أو طلبة العلم من الكذاب خالد العكاري عامله الله بعده..

والعجيب أن كذبه موثق بصوته وبكتابته ومع ذلك لا غيرة ولا إنكار لهذا المنكر القبيح..

وكلامي حول من عرف كذبه وليس من لم يعرف ذلك.

تنبيه: قد يعترض بعض الإخوة بالموقف من بعض (المشايخ) ممن يرون أنه كذاب أو تعمد كذبا في عدة مواقف حصلت لهم مع هؤلاء، فالقضية بالنسبة لي أن بعض المنقول يدخل فيه التورية، وبعضه يحتاج إلى تحقيق في المسألة، مع أني إن وجدت أن الشخص قد تعمد الكذب وثبت عندي ذلك لا أتردد في التعامل معه بالشرع، وأصرح بما يستحقه من الوصف بالكذب حتى يتوب.

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
20/ 11/ 1444هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:27 PM.


powered by vbulletin