منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات تعليق على أحد الصعافقة من رويبضات النت في ليبيا ومن فلول طباخ الفتن عبدالله البخاري، يقال له (علاء... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          هل لفظة (مخذل) من ألفاظ الجرح؟ والتعليق على بيان بعض المشايخ في (إبراهيم بويران) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ذهاب المرأة للسباحة مع النساء (الكاتـب : أبو هريرة الكوني السلفي - )           »          الصعافقة (الجدد والهابطون) ما زالوا على جهلهم وضلالهم وبهتانهم يصرون (أبو بكر فنازي- توهامي لعيور... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مواهب لبعض السعاة في الفتن يا ليتها كانت مدفونة! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إبراهيم بويران هداه الله -للمرة الثالثة - (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          رسالة موجهة للشيخ لزهر سنيقرة وفقه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليق على كلام للعلامة الشوكاني حول كلام الناس في معنى الروح (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فائدة في مصطلح الحديث متعلقة بالرجال حول حال شريك بن عبد الله النخعي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على شبهة الأخذ باللازم مع وجود التصريح بضده في قصة الرجل الذي أنكر على معاوية رضي الله عنه وهو... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-13-2023, 02:11 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 5,436
شكراً: 2
تم شكره 273 مرة في 213 مشاركة
افتراضي محاربة (بعضهم) لما يسمى بالبيت الإبراهيمي منطلقه سياسي ومتاجرة بالعقيدة ليس أكثر فلا تنخدعوا

محاربة (بعضهم) لما يسمى بالبيت الإبراهيمي منطلقه سياسي ومتاجرة بالعقيدة ليس أكثر فلا تنخدعوا

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فيلاحظ في الفترة الماضية إلى اليوم النشاط المحموم لدى دعاة الحزبيين ضد ما يسمى بالبيت الإبراهيمي وهجومهم اللاذع على دولة الإمارات دون غيرها ممن عنده البيت الإبراهيمي في صميم نظام بلادهم.
وقد كتبت عدة تغريدات ردا على د. فيصل قزار الجاسم أحد (فلول) جمعية إحياء التراث الإسلامي!

قلت وبالله التوفيق:

1-أهل السنة تقوم دعوتهم على توحيد الله،ومتابعة الرسول صلى الله عليه وسلم،ومحاربة الشرك والبدع.
وموقفهم واضح من دعوة وحدة الأديان وتسامح الأديان التي ما زال يرعاها الإخوان وأردوغان واتحاد العملاء المتأسلمين.
والمستنكر: ترككم الذين يتكلمون باسم الدين وتركيزكم على من فعل ذلك للدنيا.

2-نحن نستنكر دعوة وحدة الأديان والتسامح الديني سواء صدر من باب الدين أو الدنيا.
لكن لا نتاجر بالعقيدة السلفية كما يفعله دعاة الإخونج والسرورية والدواعش.
فيحلون لأنفسهم ومعظميهم ما يحرمونه على خصومهم.
عند تركيا وقطر يا د. فيصل تنسون هذه القضايا ولا تكادون تذكرونها إلا على استحياء!

3-الكويت التي تعيش فيها وفي عنقك بيعة لأميرها يوجد بها النظام الديمقراطي المبني على عقيدة البيت الإبراهيمي حذو القذة بالقذة،وعندكم معابد شركية ظاهرة ومحمية بالقانون،وعندكم الرافضة داخل مجلس الأمة من ضمن المشرعين-لغويا-
ومع ذلك لا تنكر هذه المنكرات وتتسلط على غير ما تهواه من دولٍ.

4-لا أطالبك بالإنكار العلني على ولاة الأمر في بلادك-فهو خلاف منهج السلف-، لكن المنكرات الموجودة في الكويت والإمارات والجزائر وقطر والأردن وغيرها مما يدخل في النظام الديمقراطي المبني على البيت الإبراهيمي بإمكانك أن تنكره دون ذكر حاكم الدولة أو ربط ذلك بالولاية والتشنيع على بعض ومداهنة الآخر!

5-وأختم بالتنبيه على ما صرح به مرارا د. العيسى وما في وثيقة مكة من دعوة للتسامح بين الأديان ونحو ذلك من العبارات التي تستخدم غالبا في الباطل فهي مستنكرة شرعا، وأهل السنة ينكرون المنكر من أي جهة صدر، فالمنكر يُنكَر بالحق، دون المتاجرة بذلك، واتخاذه وسيلة للتهييج على ولاة الأمر

6-ولا مانع من تذكيرك بالتاريخ!
جمعية إحياء التراث ومرشدها الروحي عبدالرحمن عبدالخالق كانوا من المكفرين للديمقراطية وجاعلي مجلس الأمة مجلسا شركيا ثم دخلوا فيه مشاركين، ثم أيدوا (الربيع) الديمقراطي، ودخل مرشدكم مصر دخول الفاتحين المبشرين بصناديق الديمقراطية الإبراهيمية المزعومة!

7-البيت الإبراهيمي-بزعمهم-:مبني على وحدة الأديان الثلاثة عند(بعض)منظريهم،ومبني على التسامح والحرية الدينية والأخوة الدينية وهذا لب وروح الديمقراطية والدولة المدنية التي تتفق جميع الأنظمة الديمقراطية عليها، والإخونج والسرورية القطبية من كبار المروجين لها زمن ذاك الربيع!
فلا تتناس!

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
21/ 8/ 1444هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:05 PM.


powered by vbulletin