منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات الرد على أحد ذيول المأربي والذي اندس بين السلفيين وفضحه الله في قوله: «فمن ينقض حكم الشيخ ربيع؟» (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من حدادية الصعافقة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بيان ثبوت اليوم الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم، وأن ذلك لا يجيز الاحتفال بالمولد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          لا ينبغي حك الجبهة بالأرض حرصا على إظهار أثر السجود (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من ثواب رفع اليدين في الصلاة له بكل إصبع حسنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فُكّ نفسك من السيئات بعمل الحسنات (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أثر عظيم في بيان أهمية التواضع ومراعاة الإمام والواعظ لحال الناس (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الحمد لله الذي أراح المسلمين من الخارجي المارق عميل الصهاينة أبي بكر البغدادي.. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-16-2019, 05:02 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي عقلية الثور أمام الرداء الأحمر... وعلاقتها بالثورجية!

عقلية الثور أمام الرداء الأحمر... وعلاقتها بالثورجية!

مما هو مشاهد في زماننا قضية نشر رداء أحمر أمام الثور، فيهيج الثور ويلاحق الرداء وصاحبه! دون تفكير أو تفكّر!

وهي عند الأسبان من الألعاب الشهيرة التي تزهق بسببها نفوس، وتكون عاقبة الثور إلى بوار!

للأسف زرع اليساريون والثورجية والإخوانية في عقول عامة الناس عن طريق الإعلام، والخطب التهييجية، والمظلوميات، والواقع المعاصر من احتلال بعض الدول الإسلامية أو الأراضي الإسلامية هذه العقلية، وهي عقلية الثور أمام الرداء الأحمر..

فعند كل حدثٍ يسارعون: لابد أن نضرب، لماذا نكتفي بالاستنكار والشجب، سئمنا الكلام، نريد الأفعال!

(طبعاً لو لم يوجد شجب ولا استنكار لقالوا: لماذا لا يشجبون ولا يستنكرون كلاميا على الأقل!!)

يا أيها الناس: ولاة الأمر والحكام هم المسؤولون عن هذه القضايا، وكيف يتعاملون مع الحدث..

فإن رأوا أن الأمر يحتاج إلى عمل عسكري قاموا به كما فعلوا باليمن، وإذا رأوا أنه يحتاج إلى معاقبة اقتصادية وسياسية دون عمل عسكري قاموا به كما فعلوا مع قطر، وإذا رأوا المعاقبة الاقتصادية فقط عملوا به كما عاقبوا عدة دول بهذا..

فهؤلاء الحكام ينظرون إلى المصالح والمفاسد، وينظرون إلى قدراتهم، وما الذي يمكنهم فعله تجاه الحدث..

فعلى الناس أن يتركوا الأمر لأهله، وأن يدْعُوا لولاة الأمر بالصلاح والسداد والتوفيق، وأن لا يكونوا حجر عثرة أمام ولاة أمرهم لصدهم عما يكون فيه الخير والمصلحة للبلاد والعباد..

وما حصل من استفزازات إيرانية وقطرية وتركية للمملكة العربية السعودية ومصر والإمارات والبحرين وغيرها فهذه الدول تتعامل مع الأحداث بحكمة وحزم، وسياسة تكون عائدتها عائدة خير على بلادهم وشعوبهم..

فلنجعل السياسة لأهل السياسة، وعلينا بالكَياسة، والدعاء للحكام المسلمين بالتوفيق والسداد، وأن نكون أعوانا لولاتنا على الخير ..

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
17/ 1/ 1441هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 09-16-2019 الساعة 07:11 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:31 AM.


powered by vbulletin