منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات بيان قاعدة بلدي الرجل أعرف به، وبيان خطا الشيخ الوالد عبيد الجابري في القضية، وتوضيح قضية تهميش... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          (سلسلة) من عجائب شهر رمضان المبارك (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          شيء من تخاليط العكرمي أصلحه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مما يدل على أن كثيرا ممن ينتسب للسلفية جهال مقلدة ... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تزكية الشيخ العلامة عبدالرحمن بن محي الدين حفظه الله وذبِّه عن تلميذه/ الشيخ عبدالرحمن العميسان... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مجالس شهر رمضان المبارك لعام 1439هـ استكمال لمجالس شهر رمضان المبارك لعام 1438هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات دورة بنجلاديش 1439 (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          خطبة جمعة استقبال شهر رمضان عام 1439 هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          احذروا وحذروا أهليكم من الباطني الزنديق المتلاعب بالنصوص المهندس السوري المخرف محمد شحرور ومن صنوه... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من صور استغلال عملاء اليهود للأحداث في فلسطين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-08-2018, 06:37 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,787
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي من تسلية الآباء عند فقد الأبناء -لا أرانا الله مكروها فيمن نحب-

من تسلية الآباء عند فقد الأبناء -لا أرانا الله مكروها فيمن نحب-

(1)

عن قرة المزني رضي الله عنه قال:

" كان نبي الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس، يجلس إليه نفر من أصحابه، وفيهم رجل له ابن صغير، يأتيه من خلف ظهره فيقعده بين يديه،

فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: تحبه؟ فقال: يا رسول الله أحبك الله كما أحبه!،

فهلك، فامتنع الرجل أن يحضر الحلقة، لذكر ابنه، فحزن عليه،

ففقده النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: مالي لا أري فلانا؟

فقالوا: يا رسول الله بُنيُّه الذي رأيته هلك، فمنعه الحزن عليه، والذكر له أن يحضر الحلقة.

فلقيه النبي صلى الله عليه وسلم: فسأله عن بُنَيِّه؟ فأخبره بأنه هلك، فعزاه النبي صلى الله عليه وسلم عليه،

ثم قال: يا فلان، أيما كان أحب إليك: أن تمتع به عمرك، أو لا تأتي غدا إلى باب من أبواب الجنة إلى وجدته قد سبقك إليه يفتحه لك؟

قال: يا نبي الله، بل يسبقني إلى أبواب الجنة فيفتحها لى، لهو أحب إلى،

قال: فذلك لك.

فقال رجل من الانصار: يا رسول الله، جعلني الله فداءك، هذا لفلان خاصة أو لمن هلك له من المسلمين فرط كان ذلك له؟

قال: بل كل من هلك له فَرَطٌ من المسلمين كان ذلك له".

رواه الطيالسي، والإمام أحمد، والنسائي في الكبرى، والبزار، وابن حبان في صحيحه، والطبراني، والحاكم، والبيهقي في السنن، وفي شعب الإيمان، وغيرهم وسنده صحيح، واللفظ من مجموع الروايات. [أحكام الجنائز:ص/162، والصحيحة:2577].


(2)


عن حسان بن كريب رحمه الله:

أن غلاما منهم توفي بحمص، فوجد عليه أبوه أشد الوجد،

فقال له حوشب صاحب النبي صلى الله عليه وسلم:

ألا أخبرك بما سمعت من النبي صلى الله عليه وسلم يقول في مثل ابنك؟

إن رجلا من أصحابه كان له ابن، فأدرك، فكان يأتي مع أبيه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ثم إنه توفي، فوجد عليه قريبا من ستة أيام، لا يأتي نبي الله صلى الله عليه وسلم،

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «ما أرى فلانا» .

قالوا: يا نبي الله، إن ابنه توفي فوجد عليه.

فقال له نبي الله صلى الله عليه وسلم لما رآه:

" أتحب لو أن ابنك عندك الآن كأنشط الصبيان نشاطا وأكيسه؟

أتحب لو أن ابنك عندك الآن كأجرأ الفتيان جرأة؟

أتحب لو أن ابنك عندك الآن كهلا كأفضل الكهول وأسراه؟

أم يقال لك: ادخل أنت الجنة بثواب ما أخذنا منك؟".
رواه الإمام أحمد، وابن أبي خيثمة في تاريخه، وأبو عروبة في طبقاته، وابن منده في معرفة الصحابة، وابن عساكر في تاريخه، وغيرهم وسنده حسن.

انتقاه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
21/ 4/ 1439 هـ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:23 PM.


powered by vbulletin