منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > الدروس الصوتية للشيخ أسامة بن عطايا العتيبي حفظه الله

آخر المشاركات بعض طعونات المجرم نزار هاشم السوداني في الشيخ العلامة محمد بن هادي المدخلي حفظه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : عبد العليم عثماني - )           »          ازدياد حرص الناس على الدنيا مع اقتراب الساعة! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          سؤال للصعافقة الذين ينشرون وقفات نزار، ومن سكت عنه من بقية الصعافقة في العالم (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من نزار هاشم السوداني زعيم الطائفة النزارية الصعافقية (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فضل الهداية للإسلام، والقناعة بالقليل (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الفلسطينيون الشرفاء لم يبيعوا أرضهم (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من جديد تلبيسات وأكاذيب قناة الجزيرة الإرهابية (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الهجمة الإعلامية الصهيونية الإرهابية على المملكة العربية السعودية من أذناب الإخوان والصفويين... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-27-2017, 03:39 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,563
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ

روابط دروسي يوم الأحد 4/ 1/ 1439 هـ

1- التعليق على كتاب الشريعة للإمام الاجري.


التعليق على باب الإيمان بأن الله عز وجل قدر على آدم عليه السلام المعصية قبل أن يخلقه.

352 - حدثنا أبو العباس أحمد بن عبد الله بن الصقر السكري قال: حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي قال: حدثنا عبد الله بن وهب قال: حدثنا هشام بن سعد، عن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن موسى عليه السلام قال: يا رب، أرنا أبانا آدم الذي أخرجنا ونفسه من الجنة، فأراه الله عز وجل آدم، فقال له: أنت آدم؟ قال: نعم، فقال: أنت الذي نفخ الله فيك من روحه، وعلمك الأسماء كلها، ثم أمر ملائكته فسجدوا لك؟ قال: نعم قال: فما حملك على أن أخرجتنا ونفسك من الجنة؟ قال له آدم: ومن أنت؟ قال: أنا موسى، قال: نبي بني إسرائيل؟ أنت الذي كلمك الله عز وجل من وراء حجاب، لم يجعل بينك وبينه رسولا من خلقه؟ قال: نعم قال: فهل وجدت في كتاب الله عز وجل أن ذلك كائن قبل أن أخلق؟ قال: نعم قال: فلم تلومني في شيء قد سبق من الله عز وجل فيه القضاء قبل أن أخلق؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فحج آدم موسى " عليهما السلام
353 - حدثنا أبو بكر عبد الله بن أبي داود قال: حدثنا أحمد بن صالح المصري، وأبو الطاهر أحمد بن عمرو قالا: أخبرنا عبد الله بن وهب قال: أخبرني هشام بن سعد، عن زيد بن أسلم، عن أبيه: أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن موسى عليه السلام قال: يا رب، أرنا آدم الذي أخرجنا من الجنة، فأراه الله تعالى فقال: أنت أبونا آدم؟ قال له آدم: نعم؟ قال: أنت الذي نفخ الله عز وجل فيك من روحه، وعلمك الأسماء كلها، وأمر ملائكته فسجدوا لك؟ قال: نعم قال: فما حملك على أن أخرجتنا ونفسك من الجنة؟ قال له آدم: ومن أنت؟ قال: أنا موسى قال: أنت نبي بني إسرائيل؟ الذي كلمك الله من وراء الحجاب ولم يجعل بينك وبينه رسولا من خلقه؟ قال: نعم قال: فما وجدت في كتاب الله تعالى أن ذلك كان في كتاب الله قبل أن أخلق؟ قال: نعم، قال: فلم تلومني في شيء قد سبق من الله فيه القضاء قبلي؟ " قال: النبي صلى الله عليه وسلم: «فحج آدم موسى، عليهما السلام»

354 - حدثنا الفريابي قال: نا أبو مسعود أحمد بن الفرات قال: أنبأنا موسى بن إسماعيل قال: نا حماد بن سلمة، عن حميد، عن الحسن، عن جندب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " احتج آدم وموسى عليهما السلام، فقال موسى: يا آدم، أنت الذي خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه، وأسجد لك ملائكته، وأسكنك جنته، وفعلت ما فعلت فأخرجت ولدك من الجنة؟ فقال آدم؟ أنت موسى الذي بعثك الله تعالى برسالاته، وكلمك وآتاك التوراة وقربك نجيا؟ أنا أقدم أم الذكر؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: فحج آدم موسى "

355 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثنا قتيبة بن سعيد، عن مالك بن أنس، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " تحاج آدم وموسى، فحج آدم موسى، فقال له: أنت الذي أغويت الناس وأخرجتهم من الجنة؟ فقال آدم: أنت موسى الذي أعطاك الله علم كل شيء، واصطفاك على الناس برسالاته؟ قال: نعم قال: فلم تلومني على أمر قدر علي قبل أن أخلق؟ "

356 - وأخبرنا أبو بكر بن أبي بكر قال: نا أحمد بن صالح قال: حدثنا سفيان بن عيينة، عن عمرو، عن طاوس أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " احتج آدم موسى، فقال موسى: أنت آدم أبونا، أخرجتنا من الجنة وأشقيتنا؟ قال له آدم: وأنت موسى اصطفاك الله بكلامه، وخط لك يعني التوراة بيده، أتلومني على أمر قد قدره الله علي قبل أن يخلقني بأربعين سنة؟ فحج آدم موسى، فحج آدم موسى، فحج آدم موسى " قال عمرو: قال لنا طاوس: أخروا معبدا الجهني، فإنه كان قدريا

357 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثنا قتيبة بن سعيد قال: حدثنا عبد العزيز بن محمد، عن عمرو بن أبي عمرو، عن الأعرج، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أحتج آدم وموسى، فقال له موسى: يا آدم، خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه، ثم أمر الملائكة فسجدوا لك، وأمرك أن تسكن الجنة، فتأكل منها رغدا حيث شئت، ونهاك عن شجرة واحدة، فعصيت ربك فأكلت منها؟ فقال: يا موسى، ألم تعلم أن الله تعالى قدر ذلك علي قبل أن يخلقني؟ " فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لقد حج آدم موسى، لقد حج آدم موسى» قال محمد بن الحسين: ولحديث أبي هريرة طرق كثيرة، اكتفينا منها بهذا

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/sh1.mp3

2- التعليق على صحيح البخاري.

التعليق على كتاب الإيمان - باب علامة المنافق.

33 - حدثنا سليمان أبو الربيع، قال: حدثنا إسماعيل بن جعفر، قال: حدثنا نافع بن مالك بن أبي عامر أبو سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان "

34 - حدثنا قبيصة بن عقبة، قال: حدثنا سفيان، عن الأعمش، عن عبد الله بن مرة، عن مسروق، عن عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " أربع من كن فيه كان منافقا خالصا، ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها: إذا اؤتمن خان، وإذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر " تابعه شعبة، عن الأعمش

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/b1.mp3

3- التعليق على صحيح مسلم.

التعليق على كتاب الإيمان باب الإسلام ما هو وبيان خصاله

7 - (10) حدثني زهير بن حرب، حدثنا جرير، عن عمارة وهو ابن القعقاع، عن أبي زرعة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سلوني»، فهابوه أن يسألوه، فجاء رجل، فجلس عند ركبتيه، فقال: يا رسول الله، ما الإسلام؟ قال: «لا تشرك بالله شيئا، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان»، قال: صدقت، قال: يا رسول الله، ما الإيمان؟ قال: «أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتابه، ولقائه، ورسله، وتؤمن بالبعث، وتؤمن بالقدر كله»، قال: صدقت، قال: يا رسول الله، ما الإحسان؟ قال: «أن تخشى الله كأنك تراه، فإنك إن لا تكن تراه فإنه يراك»، قال: صدقت. قال: يا رسول الله، متى تقوم الساعة؟ قال: " ما المسئول عنها بأعلم من السائل، وسأحدثك عن أشراطها: إذا رأيت المرأة تلد ربها، فذاك من أشراطها، وإذا رأيت الحفاة العراة الصم البكم ملوك الأرض، فذاك من أشراطها، وإذا رأيت رعاء البهم يتطاولون في البنيان، فذاك من أشراطها في خمس من الغيب لا يعلمهن إلا الله "، ثم قرأ: {إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير} [لقمان: 34] قال: ثم قام الرجل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ردوه علي»، فالتمس، فلم يجدوه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هذا جبريل، أراد أن تعلموا إذ لم تسألوا»

وباب بيان الصلوات التي هي أحد أركان الإسلام

8 - (11) حدثنا قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف بن عبد الله الثقفي، عن مالك بن أنس فيما قرئ عليه عن أبي سهيل، عن أبيه، أنه سمع طلحة بن عبيد الله، يقول: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهل نجد ثائر الرأس، نسمع دوي صوته، ولا نفقه ما يقول حتى دنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإذا هو يسأل عن الإسلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خمس صلوات في اليوم، والليلة» فقال: هل علي غيرهن؟ قال: «لا، إلا أن تطوع، وصيام شهر رمضان»، فقال: هل علي غيره؟ فقال: «لا، إلا أن تطوع»، وذكر له رسول الله صلى الله عليه وسلم الزكاة، فقال: هل علي غيرها؟ قال: «لا، إلا أن تطوع»، قال: فأدبر الرجل، وهو يقول: والله، لا أزيد على هذا، ولا أنقص منه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أفلح إن صدق»

9 - (11) حدثني يحيى بن أيوب، وقتيبة بن سعيد، جميعا عن إسماعيل بن جعفر، عن أبي سهيل، عن أبيه، عن طلحة بن عبيد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الحديث نحو حديث مالك، غير أنه قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أفلح، وأبيه إن صدق، أو دخل الجنة وأبيه إن صدق»

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/m1.mp3

4- التعليق على سنن أبي داود.

التعليق على كتاب الطهارة. تتمة التعليق على باب فرض الوضوء

61 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، عن سفيان، عن ابن عقيل، عن محمد ابن الحنفية، عن علي رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مفتاح الصلاة الطهور، وتحريمها التكبير، وتحليلها التسليم»

باب الرجل يجدد الوضوء من غير حدث

62 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس، حدثنا عبد الله بن يزيد المقرئ، ح وحدثنا مسدد، حدثنا عيسى بن يونس، قالا: حدثنا عبد الرحمن بن زياد قال أبو داود: وأنا لحديث ابن يحيى أتقن عن غطيف، وقال محمد: عن أبي غطيف الهذلي، قال: كنت عند عبد الله بن عمر، فلما نودي بالظهر توضأ فصلى، فلما نودي بالعصر توضأ، فقلت له، فقال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من توضأ على طهر كتب الله له عشر حسنات»، قال أبو داود: وهذا حديث مسدد وهو أتم

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/d1.mp3
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-27-2017, 03:41 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,563
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الثلاثاء 6/ 1/ 1439 هـ

1- التعليق على كتاب الشريعة للإمام الاجري- الدرس الثاني لعام1439هـ

تتمة التعليق على باب الإيمان بأن الله عز وجل قدر على آدم عليه السلام المعصية قبل أن يخلقه.

والتعليق على باب الإيمان بأن السعيد والشقي من كتب في بطن أمه

358 - حدثنا أبو جعفر أحمد بن يحيى الحلواني قال: أخبرنا محمد بن الصباح الدولابي قال: أخبرنا إسماعيل بن زكريا، عن الأعمش، عن زيد بن وهب عن عبد الله بن مسعود قال: حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق: «إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين ليلة، ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يبعث الله تعالى إليه ملكا فيؤمر بأربع كلمات، فيكتب عمله وأجله ورزقه وشقي أم سعيد، ثم ينفخ فيه الروح، فإن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة، حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار، فيدخل النار، وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار، حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع، فيسبق عليه الكتاب، فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها»

359 - وأخبرنا الفريابي قال: أخبرنا أبو بكر بن أبي شيبة قال: أخبرنا وكيع قال: حدثنا الأعمش، عن زيد بن وهب، عن عبد الله قال: أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق: «إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين ليلة، ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يبعث الله إليه الملك، ويؤمر بأربع كلمات، فيكتب عمله ورزقه وأجله وشقي أم سعيد، ثم ينفخ فيه الروح» فذكر الحديث إلى آخره قال محمد بن الحسين: ولحديث ابن مسعود طرق جماعة.



http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/sh2.mp3





2- التعليق على جامع الترمذي.



36 - باب فيمن يتوضأ بعض وضوئه مرتين، وبعضه ثلاثا
47 - حدثنا ابن أبي عمر، قال: حدثنا سفيان بن عيينة، عن عمرو بن يحيى، عن أبيه، عن عبد الله بن زيد، أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ، فغسل وجهه ثلاثا، وغسل يديه مرتين مرتين، ومسح برأسه، وغسل رجليه.
هذا حديث حسن صحيح.
وقد ذكر في غير حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ بعض وضوئه مرة، وبعضه ثلاثا.
وقد رخص بعض أهل العلم في ذلك، لم يروا بأسا أن يتوضأ الرجل بعض وضوئه ثلاثا، وبعضه مرتين أو مرة.


37 - باب في وضوء النبي صلى الله عليه وسلم كيف كان

48 - حدثنا هناد، وقتيبة، قالا: حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن أبي حية، قال: رأيت عليا توضأ، فغسل كفيه حتى أنقاهما، ثم مضمض ثلاثا، واستنشق ثلاثا، وغسل وجهه ثلاثا، وذراعيه ثلاثا، ومسح برأسه مرة، ثم غسل قدميه إلى الكعبين، ثم قام فأخذ فضل طهوره فشربه وهو قائم، ثم قال: أحببت أن أريكم كيف كان طهور رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وفي الباب عن عثمان، وعبد الله بن زيد، وابن عباس، وعبد الله بن عمرو، والربيع، وعبد الله بن أنيس، وعائشة.

49 - حدثنا قتيبة، وهناد، قالا: حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن عبد خير، ذكر عن علي مثل حديث أبي حية، إلا أن عبد خير، قال: كان إذا فرغ من طهوره أخذ من فضل طهوره بكفه فشربه.
حديث علي، رواه أبو إسحاق الهمداني، عن أبي حية، وعبد خير، والحارث، عن علي.
وقد رواه زائدة بن قدامة، وغير واحد، عن خالد بن علقمة، عن عبد خير، عن علي، حديث الوضوء بطوله.
وهذا حديث حسن صحيح.
وروى شعبة هذا الحديث، عن خالد بن علقمة، فأخطأ في اسمه، واسم أبيه، فقال: مالك بن عرفطة.
وروي عن أبي عوانة، عن خالد بن علقمة، عن عبد خير، عن علي.
وروي عنه، عن مالك بن عرفطة مثل رواية شعبة، والصحيح خالد بن علقمة.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/t1.mp3



3- التعليق على سنن النسائي.

باب ماء البحر

59 - أخبرنا قتيبة، عن مالك، عن صفوان بن سليم، عن سعيد بن سلمة، أن المغيرة بن أبي بردة من بني عبد الدار، أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول: سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، إنا نركب البحر، ونحمل معنا القليل من الماء، فإن توضأنا به عطشنا أفنتوضأ من ماء البحر؟ فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هو الطهور ماؤه، الحل ميتته»

باب الوضوء بالثلج

60 - أخبرنا علي بن حجر قال: حدثنا جرير، عن عمارة بن القعقاع، عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير، عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استفتح الصلاة سكت هنيهة. فقلت: بأبي أنت وأمي يا رسول الله، ما تقول في سكوتك بين التكبير والقراءة؟ قال أقول: «اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد»


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/n1.mp3


4- التعليق على سنن ابن ماجه.

تتمة التعليق على باب اجتناب الرأي والقياس

53 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال: حدثنا عبد الله بن يزيد، عن سعيد بن أبي أيوب قال: حدثني أبو هانئ حميد بن هانئ الخولاني، عن أبي عثمان مسلم بن يسار، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أفتي بفتيا غير ثبت، فإنما إثمه على من أفتاه»

54 - حدثنا محمد بن العلاء الهمداني قال: حدثني رشدين بن سعد، وجعفر بن عون، عن ابن أنعم هو الإفريقي، عن عبد الرحمن بن رافع، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " العلم ثلاثة، فما وراء ذلك فهو فضل: آية محكمة، أو سنة قائمة، أو فريضة عادلة "

55 - حدثنا الحسن بن حماد سجادة، حدثنا يحيى بن سعيد الأموي، عن محمد بن سعيد بن حسان، عن عبادة بن نسي، عن عبد الرحمن بن غنم قال: حدثنا معاذ بن جبل، قال: " لما بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن قال: «لا تقضين ولا تفصلن إلا بما تعلم، وإن أشكل عليك أمر، فقف حتى تبينه أو تكتب إلي فيه»

56 - حدثنا سويد بن سعيد قال: حدثنا ابن أبي الرجال، عن عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي، عن عبدة بن أبي لبابة، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لم يزل أمر بني إسرائيل معتدلا حتى نشأ فيهم المولدون، وأبناء سبايا الأمم، فقالوا بالرأي، فضلوا وأضلوا»



http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/j1.mp3


والله الموفق
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-28-2017, 09:33 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,563
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس 8/ 1/ 1439 هـ

1- التعليق على الرسالة الوافية لأيبي عمرو الداني رحمه الله:


تتمة التعليق على فصل: (في استواء الله على عرشه وعلوه على خلقه)

وقال عز وجل: {إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه} . وقال: {أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض} ، {أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم حاصباً} ، وقال: {تعرج الملائكة والروح إليه} ، وقال: {يدبر الأمر من السماء إلى الأرض} الآية.
وقال: {وهو القاهر فوق عباده} ، وقال: {يخافون ربهم من فوقهم} ، وقال: {يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي} ، وقال: {بل رفعه الله إليه} وقال مخبراً عن فرعون: {وقال فرعون يا هامان ابن لي صرحاً} الآية.
14-[وقوله تعالى: {وهو الله في السموات وفي الأرض} الآية.
المعنى: وهو المعبود في السماوات وفي الأرض.
وقيل: وهو المنفرد بالتدبير فيهن. وقيل: ذلك على التقديم والتأخير أي: وهو الله يعلم سركم وجهركم في السماوات وفي الأرض.

وقيل: التام وهو الله] . وقيل: في السماوات.
وقوله تعالى: {وهو الذي في السماء إله وفي الأرض إله} يعني: أنه إله أهل السماء، وإله أهل الأرض.
15- وقوله سبحانه: {إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون} ،: {وإن الله لمع المحسنين} ، و: {إنني معكما أسمع وأرى} . يعني: أنه يحفظهم وينصرهم ويؤيدهم، لا أن ذاته معهم، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً، وقوله عز وجل: {ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم} الآية. يعني: أنه تبارك وتعالى عالم بهم وبما خفي من سرهم ونجواهم بدليل قوله: {ألم تر أن الله يعلم ما في السموات وما في الأرض} ، وقوله تعالى: {وهو بكل شيء عليم} فابتدأ الآية بالعلم، وختمها بالعلم.
وروى مقاتل بن حيان عن الضحاك في الآية قال: هو تعالى فوق عرشه، وعلمه معهم.
أي: محيط. فسبحان من لا يبلغه وصف واصف، ولا يدركه وهم عارف.
16- حدثنا خلف بن إبراهيم المالكي، قال: نا محمد بن عبد الله بن حيويه النيسابوري، قال: نا إبراهيم بن جميل، قال: نا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: [حدثني أبي] نا سريج بن النعمان قال: نا عبد الله بن نافع قال: قال مالك: الله في السماء، وعلمه في كل مكان.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/w1.mp3


2- التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله.

قال رحمه الله: مقدمة الطبعة الأولى
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه.
وبعد: فقد أُسْنِدَ إليّ تدريس مادة (الجرح والتعديل) في كلية الحديث الشريف بالجامعة الإسلامية منذ عام 1404هـ، فألفيت الحاجة ماسة إلى تأليف كتاب منهجي يحوي أهم قواعد الجرح والتعديل، ويَلُمُّ شتاتها من الكتب المُصَنَّفة في (مصطلح الحديث) و(الجرح والتعديل) و(علل الحديث) بأسلوب يلائم مستوى الطالب الجامعي ويلفت نظره إلى ضوابطهما المتعددة. ورأيت الاكتفاء بما كتبه فضيلة الدكتور/ أكرم ضياء العُمَري من دراسة وافية حول (الإسناد وظهور علم الرجال) ونشأة (علم الجرح والتعديل) في كتابه (بحوث في تاريخ السنة المُشَرَّفة) فوجَّهت العناية إلى القواعد وضوابطها مستفيداً من أسئلة الطلاب ومناقشاتهم خلال تلك السنوات في تجديد صياغتها والإضافة إليها، ومعرفة أيسر السُّبُلِ إلى حسن عرضها.
فلما اجتمع لديَّ ما يُحقِّقُ شيئاً من الغرض المنشود عزمت على إخراجه في كتاب يسهل تَدَاوُلُه، وبَدَا لي أن الوفاء بذلك الغرض يقتضي تقسيمه إلى ثلاثة أبواب. هي:
الباب الأول:
حقيقة الجرح والتعديل وضوابط تعارضهما
وفيه فصلان:
الفصل الأول: حقيقة الجرح والتعديل.
الفصل الثاني: تعارض الجرح والتعديل.
الباب الثاني:
وجوه الطعن في الراوي
وفيه أربعة فصول:
الفصل الأول: ما يتعلق بجهالة الراوي.
الفصل الثاني: ما يختص بالعدالة.
الفصل الثالث: ما يختص بالضبط.
الفصل الرابع: ما لا يتعلق بالعدالة ولا بالضبط غالباً.
الباب الثالث:
من عبارات الجرح والتعديل
وفيه فصلان:
الفصل الأول: معاني بعض عبارات الجرح والتعديل.
الفصل الثاني: مراتب ألفاظ الجرح والتعديل.

فآمُلُ أن يُحَقِّق هذا الكتاب للطالب المتخصص في علم الحديث أساساً صالحاً للبناء، ولغير المتخصص في هذا العلم من طلاب العلوم الشرعية اطلاعاً يُجَلِّيْ له أصول هذا العلم.
وأقدم الشكر الجزيل لمن حظيت أصول الكتاب بمراجعتهم وتوجيهاتهم وهم الإخوة الكرام:
د. حافظ بن محمد الحكمي د. صالح بن حامد الرفاعي
د. عبد الرحمن بن صالح العبد اللطيف د. محمد بن مطر الزهراني
وأملي أن أحظى بتوجيهـات الأفاضل فيما يظهر لهم فيه من خطأ أو نقص أو خلل.
وما توفيقي إلّا بالله عليه توكلت وإليه أُنيب.
المدينة النبوية
الجمعة: 15/صفر/1410هـ
د. عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم العبد اللطيف


الباب الأول

حقيقة الجرح والتعديل وضوابط تعارضهما

وفيه فصلان:
• الفصل الأول: حقيقة الجرح والتعديل.
• الفصل الثاني: تعارض الجرح والتعديل.


الفصل الأول
حقيقة الجرح والتعديل


تعـريف الجـرح
أ ـ الجرح في اللغة:
الجَرح ـ بالفتح ـ التأثير في الجسم بالسلاح.
والجُرح ـ بالضم ـ اسم للجرح.
وقال بعض فقهاء اللغة: « الجُرح ـ بالضم ـ يكون في الأبدان بالحديد ونحوه.
والجَرح ـ بالفتح ـ يكون باللسان في المعاني والأعراض ونحوها )).
ب ـ الجرح في الاصطلاح:
وصف الراوي في عدالته أوضبطه بما يقتضي تليين روايته أو تضعيفها أو ردَّها.
فالموصوف بما يقتضي تليين روايته هو (الصدوق سيئ الحفظ) تتقوى روايته بوجود قرينة مرجّحة لجانب ضبطه لحديث معين.
والموصوف بما يقتضي تضعيف روايته لا يخلو تضعيفه من ثلاث حالات هي:
الأولى: أن يكون تضعيفاً مطلقاً فهذا لا تقبل معه رواية الراوي عند تفرّده بها ولكن تتقوى بالمتابعة من مثله فترتقي إلى حسن لغيره.
الثانية: أن يكون تضعيفاً مقيداً بالرواية عن بعض الشيوخ أو في بعض البلدان أو في بعض الأوقات فيختص الضعف بما قُيد به دون سواه.
الثالثة: أن يكون تضعيفاً نسبياً وهو الواقع عند المفاضلة بين راويين فأكثر فهذا لا يلزم منه ثبوت الضعف المطلق في الراوي بل يختلف الحكم عليه بحسب قرينة الحال في تلك المفاضلة.
وأمّا الموصوف بما يقتضي ردَّ روايته فهو الضعيف جداً فمن دونه لا يُقَوِّي غيره ولا يَتَقَوَّى بغيره.

والكتاب موجود على النت.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/dw1.mp3

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-01-2017, 10:42 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,563
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الأحد 11/ 1/ 1439 هـ

1- التعليق على كتاب الشريعة للإمام الاجري.

تابع التعليق على باب الإيمان بأن السعيد والشقي من كتب في بطن أمه.


360 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثنا قتيبة بن سعيد قال: حدثنا سفيان، عن عمرو وهو ابن دينار عن أبي الطفيل، عن حذيفة بن أسيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يدخل الملك على النطفة بعد ما تصير في الرحم بأربعين، أو بخمس وأربعين ليلة، فيقول: أي رب، ما هذا: أشقي أم سعيد؟ فيقول الله تعالى: اكتب، فيكتب ثم يقول: أذكر أم أنثى؟ فيقول الله تعالى: اكتب، فيكتب ثم يكتب رزقه وعمله ومصيبته، ثم تطوى الصحف فلا يزاد فيها ولا ينقص "


361 - وأخبرنا الفريابي قال: أخبرنا صفوان بن صالح قال: أخبرنا الوليد بن مسلم قال: أخبرنا ابن جريج، عن أبي الزبير، عن أبي الطفيل عامر بن واثلة قال: سمعت عبد الله بن مسعود يقول: الشقي من شقي في بطن أمه، والسعيد من وعظ بغيره، فقلت: خزيا للشيطان، يسعد الإنسان ويشقى من قبل أن يعمل؟ فأتيت حذيفة بن أسيد الغفاري، فحدثته بما قال عبد الله بن مسعود، فقال: ألا أحدثك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول؟ فقلت: بلى قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إذا استقرت النطفة في الرحم، اثنين وأربعين صباحا، أتى ملك الأرحام فخلق لحمها وعظمها وسمعها وبصرها ثم يقول: يا رب، أشقي أم سعيد؟ فيقضي ربك بما يشاء فيها، ويكتب الملك، ثم يقول: يا رب، أذكر أم أنثى؟ فيقضي ربك ما يشاء، ويكتب الملك، ثم يذكر رزقه وأجله وعمله بمثل هذه القصة ثم يخرج الملك بصحيفته ما زاد فيها ولا نقص "

362 - أخبرنا أبو عبيد علي بن الحسين بن حرب قال: أخبرنا أبو الأشعث أحمد بن المقدام قال: حدثنا محمد بن أبي عدي، عن ابن جريج قال: حدثني أبو الزبير، عن أبي الطفيل قال: سمعت عبد الله بن مسعود يقول: الشقي من شقي في بطن أمه، والسعيد من وعظ بغيره قال: قلت: خزيا للشيطان، أيسعد الإنسان ويشقى قبل أن يعمل؟ قال: فلقي حذيفة بن أسيد، فأخبره بما قال ابن مسعود قال: أفلا أخبرك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قلت: بلى قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إذا استقرت النطفة في الرحم اثنين وأربعين صباحا، نزل ملك الأرحام، فخلق عظمها ولحمها، وسمعها وبصرها، ثم قال: أي رب، أشقي أم سعيد؟ فيقضي ربك ما يشاء، ويكتب الملك، أي رب، أذكر أم أنثى؟ فيقضي ربك ما يشاء، ويكتب الملك، أي رب، أجله، فيقضي ربك ما يشاء، ويكتب الملك، فيخرج الملك بالصحيفة ما زاد فيها ولا نقص "


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/sh2.mp3


2- التعليق على صحيح البخاري.

التعليق على كتاب الإيمان - باب: قيام ليلة القدر من الإيمان


35 - حدثنا أبو اليمان، قال: أخبرنا شعيب، قال: حدثنا أبو الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من يقم ليلة القدر، إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه»

باب: الجهاد من الإيمان

36 - حدثنا حرمي بن حفص، قال: حدثنا عبد الواحد، قال: حدثنا عمارة، قال: حدثنا أبو زرعة بن عمرو بن جرير، قال: سمعت أبا هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «انتدب الله لمن خرج في سبيله، لا يخرجه إلا إيمان بي وتصديق برسلي، أن أرجعه بما نال من أجر أو غنيمة، أو أدخله الجنة، ولولا أن أشق على أمتي ما قعدت خلف سرية، ولوددت أني أقتل في سبيل الله ثم أحيا، ثم أقتل ثم أحيا، ثم أقتل»>


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/b2.mp3



3- التعليق على صحيح مسلم.

التعليق على كتاب الإيمان - 3 - باب السُّؤَالِ عن أَرْكَانِ الْإِسْلَامِ


10 - (12) حدثني عمرو بن محمد بن بكير الناقد، حدثنا هاشم بن القاسم أبو النضر، حدثنا سليمان بن المغيرة، عن ثابت، عن أنس بن مالك، قال: نهينا أن نسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن شيء، فكان يعجبنا أن يجيء الرجل من أهل البادية العاقل، فيسأله، ونحن نسمع، فجاء رجل من أهل البادية، فقال: يا محمد، أتانا رسولك فزعم لنا أنك تزعم أن الله أرسلك، قال: «صدق»، قال: فمن خلق السماء؟ قال: «الله»، قال: فمن خلق الأرض؟ قال: «الله»، قال: فمن نصب هذه الجبال، وجعل فيها ما جعل؟ قال: «الله»، قال: فبالذي خلق السماء، وخلق الأرض، ونصب هذه الجبال، آلله أرسلك؟ قال: «نعم»، قال: وزعم رسولك أن علينا خمس صلوات في يومنا، وليلتنا، قال: «صدق»، قال: فبالذي أرسلك، آلله أمرك بهذا؟ قال: «نعم»، قال: وزعم رسولك أن علينا زكاة في أموالنا، قال: «صدق»، قال: فبالذي أرسلك، آلله أمرك بهذا؟ قال: «نعم»، قال: وزعم رسولك أن علينا صوم شهر رمضان في سنتنا، قال: «صدق»، قال: فبالذي أرسلك، آلله أمرك بهذا؟ قال: «نعم»، قال: وزعم رسولك أن علينا حج البيت من استطاع إليه سبيلا، قال: «صدق»، قال: ثم ولى، قال: والذي بعثك بالحق، لا أزيد عليهن، ولا أنقص منهن، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لئن صدق ليدخلن الجنة»

11 - (12) حدثني عبد الله بن هاشم العبدي، حدثنا بهز، حدثنا سليمان بن المغيرة، عن ثابت، قال: قال أنس: كنا نهينا في القرآن أن نسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن شيء وساق الحديث بمثله

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/m2.mp3



4- التعليق على سنن أبي داود.

التعليق على كتاب الطهارة.

باب ما ينجس الماء


63 - حدثنا محمد بن العلاء، وعثمان بن أبي شيبة، والحسن بن علي، وغيرهم، قالوا: حدثنا أبو أسامة، عن الوليد بن كثير، عن محمد بن جعفر بن الزبير، عن عبد الله بن عبد الله بن عمر، عن أبيه، قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الماء وما ينوبه من الدواب والسباع، فقال صلى الله عليه وسلم: «إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث»، قال أبو داود: وهذا لفظ ابن العلاء، وقال عثمان، والحسن بن علي: عن محمد بن عباد بن جعفر، قال أبو داود: وهو الصواب،
64 - حدثنا موسى بن إسماعيل، حدثنا حماد، ح وحدثنا أبو كامل، حدثنا يزيد يعني ابن زريع، عن محمد بن إسحاق، عن محمد بن جعفر، قال أبو كامل: ابن الزبير: عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر، عن أبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الماء يكون في الفلاة فذكر معناه

65 - حدثنا موسى بن إسماعيل، حدثنا حماد، أخبرنا عاصم بن المنذر، عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر، قال: حدثني أبي، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا كان الماء قلتين فإنه لا ينجس»، قال أبو داود: حماد بن زيد وقفه، عن عاصم

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/d2.mp3


وبالله التوفيق
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-03-2017, 10:32 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,563
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الثلاثاء 13/ 1/ 1439 هـ

1- التعليق على كتاب الشريعة للإمام الاجري- الدرس الثاني لعام1439هـ

تتمة التعليق على باب الإيمان بأن السعيد والشقي من كتب في بطن أمه.


360 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثنا قتيبة بن سعيد قال: حدثنا سفيان، عن عمرو وهو ابن دينار عن أبي الطفيل، عن حذيفة بن أسيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يدخل الملك على النطفة بعد ما تصير في الرحم بأربعين، أو بخمس وأربعين ليلة، فيقول: أي رب، ما هذا: أشقي أم سعيد؟ فيقول الله تعالى: اكتب، فيكتب ثم يقول: أذكر أم أنثى؟ فيقول الله تعالى: اكتب، فيكتب ثم يكتب رزقه وعمله ومصيبته، ثم تطوى الصحف فلا يزاد فيها ولا ينقص "

361 - وأخبرنا الفريابي قال: أخبرنا صفوان بن صالح قال: أخبرنا الوليد بن مسلم قال: أخبرنا ابن جريج، عن أبي الزبير، عن أبي الطفيل عامر بن واثلة قال: سمعت عبد الله بن مسعود يقول: الشقي من شقي في بطن أمه، والسعيد من وعظ بغيره، فقلت: خزيا للشيطان، يسعد الإنسان ويشقى من قبل أن يعمل؟ فأتيت حذيفة بن أسيد الغفاري، فحدثته بما قال عبد الله بن مسعود، فقال: ألا أحدثك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول؟ فقلت: بلى قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إذا استقرت النطفة في الرحم، اثنين وأربعين صباحا، أتى ملك الأرحام فخلق لحمها وعظمها وسمعها وبصرها ثم يقول: يا رب، أشقي أم سعيد؟ فيقضي ربك بما يشاء فيها، ويكتب الملك، ثم يقول: يا رب، أذكر أم أنثى؟ فيقضي ربك ما يشاء، ويكتب الملك، ثم يذكر رزقه وأجله وعمله بمثل هذه القصة ثم يخرج الملك بصحيفته ما زاد فيها ولا نقص "
362 - أخبرنا أبو عبيد علي بن الحسين بن حرب قال: أخبرنا أبو الأشعث أحمد بن المقدام قال: حدثنا محمد بن أبي عدي، عن ابن جريج قال: حدثني أبو الزبير، عن أبي الطفيل قال: سمعت عبد الله بن مسعود يقول: الشقي من شقي في بطن أمه، والسعيد من وعظ بغيره قال: قلت: خزيا للشيطان، أيسعد الإنسان ويشقى قبل أن يعمل؟ قال: فلقي حذيفة بن أسيد، فأخبره بما قال ابن مسعود قال: أفلا أخبرك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قلت: بلى قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إذا استقرت النطفة في الرحم اثنين وأربعين صباحا، نزل ملك الأرحام، فخلق عظمها ولحمها، وسمعها وبصرها، ثم قال: أي رب، أشقي أم سعيد؟ فيقضي ربك ما يشاء، ويكتب الملك، أي رب، أذكر أم أنثى؟ فيقضي ربك ما يشاء، ويكتب الملك، أي رب، أجله، فيقضي ربك ما يشاء، ويكتب الملك، فيخرج الملك بالصحيفة ما زاد فيها ولا نقص "

363 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثنا إسحاق بن سيار النصيبي قال: نا أبو صالح عبد الله بن صالح قال: حدثني الليث بن سعد قال: حدثني يونس، عن ابن شهاب، أن عبد الرحمن بن هنيدة، مولى عمر بن الخطاب أخبره، عن عبد الله بن عمر أنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إذا خلق الله النسمة قال ملك الأرحام معترضا: أي رب أذكر أم أنثى؟ قال: فيقضي الله تعالى إليه أمره قال: ثم يقول: أي رب، أشقي أم سعيد؟ قال فيقضي الله إليه أمره، ثم يكتب بين عينيه ما هو لاق حتى النكبة ينكبها "

364 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال: نا يحيى بن آدم، عن حماد بن زيد، عن عبيد الله بن أبي بكر أن أنس بن مالك حدثه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله تعالى قد وكل بالرحم ملكا فيقول : أي رب، أنطفة؟ أي رب أعلقة؟ أي رب، أمضغة؟ فإذا أراد الله تعالى أن يقضي خلقها قال: يقول الملك؟ أذكر أم أنثى، أشقي أم سعيد؟ فما الأجل؟ فما الرزق؟ فيكتب ذلك في بطن أمه "

365 - أخبرنا أبو عبيد علي بن الحسين بن حرب القاضي قال: حدثنا أبو الأشعث أحمد بن المقدام قال: نا أبو عامر العقدي، عن الزبير بن عبد الله قال: حدثني جعفر بن مصعب قال: سمعت عروة بن الزبير يحدث عن عائشة: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن الله حين يريد أن يخلق الخلق يبعث ملكا فيدخل الرحم فيقول: أي رب، ماذا؟ فيقول: غلام أم جارية أو ما شاء الله أن يخلق في الرحم، فيقول: أي رب، أشقي أم سعيد؟ فيقول: أشقي أو سعيد، فيقول: أي رب ما أجله؟ فيقول: كذا وكذا، فيقول: أي رب ما رزقه؟ فيقول: كذا وكذا، فيقول: ما خلقه؟ ما خلائقه؟ فيقول: كذا وكذا، فما شيء إلا وهو يخلق معه في الرحم "

366 - وأخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن ناجية قال: نا وهب بن بقية الواسطي قال: أنا خالد يعني ابن عبد الله الواسطي، عن يحيى بن عبيد الله، عن أبيه، عن أبي هريرة قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: " الشقي: من شقي في بطن أمه، والسعيد: من سعد في بطنها "

367 - حدثنا أبو بكر عبد الله بن زياد النيسابوري قال: نا يونس بن عبد الأعلى في كتاب القدر قال: نا عبد الله بن وهب قال: أخبرني سعيد بن عبد الرحمن، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد الساعدي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة، فيما يبدو للناس، وإنه لمن أهل النار وإن الرجل ليعمل عمل أهل النار، فيما يبدو للناس، وإنه لمن أهل الجنة»

368 - وأخبرنا أبو عبيد علي بن الحسين بن حرب قال: نا الحسن بن محمد الزعفراني قال: نا يزيد بن هارون قال: أنا حميد، عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا عليكم أن لا تعجبوا بأحد حتى تنظروا بم يختم له فإن العامل يعمل زمانا من عمره، أو برهة من دهره، يعمل عملا صالحا لو مات عليه دخل الجنة، ثم يتحول فيعمل بعمل سيئ، وإن العبد ليعمل زمانا من عمره بعمل سيئ لو مات عليه دخل النار، ثم يتحول فيعمل بعمل صالح، وإذا أراد الله بعبد خيرا استعمله» ، قالوا: يا رسول الله، كيف يستعمله؟ قال: «يوفقه لعمل صالح، ثم يقبضه عليه»

369 - وأخبرنا أبو عبد الله أحمد بن الحسين بن عبد الجبار الصوفي قال: حدثنا محرز بن عون قال: نا حسان بن إبراهيم، عن نصر أبي جزي، عن قتادة، عن أبي حسان، عن ناجية بن كعب، عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خلق الله عز وجل يحيى بن زكريا في بطن أمه مؤمنا، وخلق فرعون في بطن أمه كافرا»

370 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن مخلد العطار قال: نا عبد الله بن أيوب المخرمي قال: نا عبد الرحيم بن هارون الغساني قال: نا نصر بن طريف، عن قتادة، عن أبي حسان، عن ناجية بن كعب، عن عبد الله بن مسعود: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «خلق الله يحيى بن زكريا في بطن أمه مؤمنا، وخلق الله عز وجل فرعون في بطن أمه كافرا».

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/sh4.mp3




2- التعليق على جامع الترمذي.
كتاب الطهارة

38 - باب في النضح بعد الوضوء.


50 - حدثنا نصر بن علي، وأحمد بن أبي عبيد الله السليمي البصري، قالا: حدثنا أبو قتيبة سلم بن قتيبة، عن الحسن بن علي الهاشمي، عن عبد الرحمن الأعرج، عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: جاءني جبريل، فقال: يا محمد، إذا توضأت فانتضح.
هذا حديث غريب. وسمعت محمدا، يقول: الحسن بن علي الهاشمي منكر الحديث.
وفي الباب عن أبي الحكم بن سفيان، وابن عباس، وزيد بن حارثة، وأبي سعيد. وقال بعضهم سفيان بن الحكم، أو الحكم بن سفيان، واضطربوا في هذا الحديث.

39 - باب في إسباغ الوضوء


51 - حدثنا علي بن حجر، قال: أخبرنا إسماعيل بن جعفر، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط.

52 - وحدثنا قتيبة، قال: حدثنا عبد العزيز بن محمد، عن العلاء، نحوه، وقال قتيبة في حديثه: فذلكم الرباط، فذلكم الرباط، فذلكم الرباط ثلاثا.
وفي الباب عن علي، وعبد الله بن عمرو، وابن عباس، وعبيدة، ويقال: عبيدة بن عمرو، وعائشة، وعبد الرحمن بن عائش الحضرمي، وأنس.
حديث أبي هريرة حديث حسن صحيح.
والعلاء بن عبد الرحمن هو ابن يعقوب الجهني، وهو ثقة عند أهل الحديث.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/t2.mp3


3- التعليق على سنن النسائي.

كتاب الطهارة.

باب الوضوء بماء الثلج.


61 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال: أنبأنا جرير، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس»

باب الوضوء بماء البَرَد.

62 - أخبرني هارون بن عبد الله قال: حدثنا معن قال: حدثنا معاوية بن صالح، عن حبيب بن عبيد، عن جبير بن نفير قال: شهدت عوف بن مالك يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي على ميت فسمعت من دعائه وهو يقول: «اللهم اغفر له وارحمه، وعافه واعف عنه، وأكرم نزله، وأوسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس».


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/n2.mp3



4- التعليق على سنن ابن ماجه.

المقدمة.

باب في الإيمان


57 - حدثنا علي بن محمد الطنافسي قال: حدثنا وكيع قال: حدثنا سفيان، عن سهيل بن أبي صالح، عن عبد الله بن دينار، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الإيمان بضع وستون أو سبعون بابا، أدناها إماطة الأذى عن الطريق، وأرفعها قول لا إله إلا الله، والحياء شعبة من الإيمان» حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال: حدثنا أبو خالد الأحمر، عن ابن عجلان، ح وحدثنا عمرو بن رافع قال: حدثنا جرير، عن سهيل، جميعا عن عبد الله بن دينار، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، نحوه.

58 - حدثنا سهل بن أبي سهل، ومحمد بن عبد الله بن يزيد، قالا: حدثنا سفيان، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه، قال: سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يعظ أخاه في الحياء، فقال: «إن الحياء شعبة من الإيمان»

59 - حدثنا سويد بن سعيد قال: حدثنا علي بن مسهر، عن الأعمش، ح وحدثنا علي بن ميمون الرقي قال: حدثنا سعيد بن مسلمة، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من خردل من كبر، ولا يدخل النار من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان»



http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/j2.mp3

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-05-2017, 10:04 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,563
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس 15/ 1/ 1439 هـ

1- التعليق على الرسالة الوافية لأيبي عمرو الداني رحمه الله:


فصل: (في نزوله سبحانه إلى السماء الدنيا)
17- ومن قولهم: إن الله جل جلاله وتقدست أسماؤه: ينزل في كل ليلة إلى السماء الدنيا في الثلث الباقي من الليل، فيقول: ((هل من داع يدعوني فأستجيب له، وهل من سائل يسألني فأعطيه، وهل من مستغفر يستغفرني فأغفر له؟)) حتى ينفجر الصبح، على ما صحت به الأخبار، وتواترت به الآثار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونزوله تبارك وتعالى كيف شاء، بلا حد، ولا تكييف، ولا وصف بانتقال، ولا زوال".


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/w2.mp3


2- التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله.


قال رحمه الله:
"تعريف التعديل
أ ـ التعديل في اللغة:
التسوية. وتقويم الشيء وموازنته بغيره.
ب ـ التعديل في الاصطلاح:
وصف الراوي في عدالته وضبطه بما يقتضي قبول روايته.
والقبول هنا على إطلاقه فيشمل:
1 ـ مَنْ تُقْبل روايته وتعتبر في مرتبة الصحيح لذاته.
2 ـ مَنْ تُقْبل روايته وتعتبر في مرتبة الحسن لذاته .
وذلك لأن هؤلاء يُحْتَجُّ بمروياتهم وإن تفاوتت مراتبها.
استعمال كلمة (التعديل) في الاصطلاح بمعنى (التوثيق)
أصل كلمة (تعديل) يعني الحكم بعدالة الراوي، لكنها قد اسْتُعْمِلتْ هنا بمعنى أشمل هو (التوثيق) أي: الحكم بعدالة الراوي وضبطه معاً لأنهما أساس قبول خبر الراوي.
والمراد بالعدالة: مَلَكَةٌ تحمل المرء على ملازمة التقوى والمروءة.
والعدل هو: المسلم البالغ العاقل السالم من أسباب الفسق وخوارم المروءة.
فالإسلام والبلوغ شرطان للأداء وليسا بشرطين للتَّحَمُّلِ، فقد تَحَمَّل بعض الصحابة قبل إسلامهم ثم أدّوا بعده وتحمّل صغار الصحابة حال صباهم وأدّوا بعد بلوغهم.
والبلوغ والعقل هما مناط التكليف الشرعي لكن قد يضبط الصبي المُمَيِّز بعض ما سمعه أو شاهده ولذلك اعتبر أداؤه بعد البلوغ لما تَحَمَّله حال الصبا.
والسلامة من أسباب الفسق وخوارم المروءة إنما تحقق في ظاهر حال الراوي. لكن يَقِلُّ تضعيف الراوي بفعله ما يخرم المروءة".

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/dw2.mp3

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-08-2017, 10:01 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,563
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الأحد 18/ 1/ 1439 هـ

1- التعليق على كتاب الشريعة للإمام الاجري.



باب الإيمان بأنه لا يصح لعبد الإيمان، حتى يؤمن بالقدر خيره وشره لا يصح له الإيمان إلا به.

372 - أخبرنا الفريابي قال: نا أبو بكر بن أبي شيبة قال: زيد بن الحباب قال: نا معاوية بن صالح قال: حدثني أيوب أبو زيد الحمصي، عن عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت، عن أبيه أنه دخل على عبادة وهو مريض يرى فيه أثر الموت، فقال: يا أبة، أوصني واجتهد قال: اجلس، إنك لن تجد طعم الإيمان، ولن تبلغ حقيقة الإيمان، حتى تؤمن بالقدر خيره وشره، قلت: وكيف لي أن أعلم خيره وشره؟ قال: تعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك وأن ما أصابك لم يكن ليخطئك سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " أول شيء خلق الله القلم، فقال له: اجر، فجرى تلك الساعة إلى يوم القيامة بما هو كائن، فإن مت وأنت على غير ذلك دخلت النار "

373 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثني ميمون بن الأصبغ النصيبي قال: حدثنا أبو صالح قال: حدثني معاوية بن صالح أن أبا الزاهرية حدثه، عن كثير بن مرة، عن ابن الديلمي، أنه لقي زيد بن ثابت فقال له: إني شككت في بعض القدر فحدثني لعل الله أن يجعل لي عندك فرجا قال زيد: نعم يا ابن أخي، إني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «إن الله تعالى لو عذب أهل السماء وأهل الأرض عذبهم وهو غير ظالم لهم، ولو رحمهم كانت رحمته إياهم خيرا لهم من أعمالهم، ولو أن لامرئ مثل أحد ذهبا ينفقه في سبيل الله حتى ينفده، لا يؤمن بالقدر خيره وشره دخل النار»

374 - أخبرنا الفريابي قال: نا أبو بكر، وعثمان ابنا أبي شيبة قالا: أنا أبو الأحوص، عن منصور، عن ربعي بن حراش، عن رجل، من بني أسد، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أربع لن يجد رجل طعم الإيمان حتى يؤمن بهن: لا إله إلا الله، وأني رسول الله، بعثني بالحق، وأنه ميت، ومبعوث من بعد الموت، ويؤمن بالقدر كله "

375 - حدثنا عمر بن أيوب قال: نا إبراهيم بن عبد الله الهروي قال: أنا شريك بن عبد الله قال: نا منصور، عن ربعي بن حراش، عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يؤمن عبد حتى يؤمن بأربع: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأني رسول الله بعثني بالحق، وحتى يؤمن بالبعث بعد الموت، حتى يؤمن بالقدر خيره وشره "

376 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثنا قتيبة بن سعيد قال: نا ابن لهيعة، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يؤمن عبد، حتى يؤمن بالقدر خيره وشره»

377 - أخبرنا الفريابي قال: نا قتيبة بن سعيد قال: نا يعقوب بن عبد الرحمن، عن أبي حازم، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لن يؤمن عبد حتى يؤمن بالقدر خيره وشره»

378 - أخبرنا الفريابي قال: نا أبو عبد الله محمد بن أبي بكر المقدمي قال: نا معاذ بن معاذ قال: نا كهمس بن الحسن، عن عبد الله بن بريدة، عن يحيى بن يعمر قال: كان أول من تكلم بالقدر بالبصرة معبد الجهني، فانطلقت أنا وحميد بن عبد الرحمن، فلقينا عبد الله بن عمر فقلنا إنه قد ظهر قبلنا أناس يقرءون القرآن ويتبعون العلم، ويزعمون أن لا قدر، وأن الأمر أنف قال: " فإذا لقيت أولئك فأخبرهم أني منهم برئ، وهم مني برآء، والذي يحلف به ابن عمر: لو أن لأحدهم أحدا ذهبا، فأنفقه ما قبله الله تعالى، حتى يؤمن بالقدر خيره وشره "، ثم قال: حدثني أبي عمر رضي الله عنه قال: «بينا نحن عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر السفر، حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبته إلى ركبته، ووضع كفيه على فخذيه» فقال: «يا محمد أخبرني عن الإسلام» ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا» قال: «صدقت» فعجبنا أنه يسأله ويصدقه قال: " فأخبرني عن الإيمان قال أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره، قال: صدقت قال: فأخبرني عن الإحسان؟ " قال: «أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك» ، ثم انطلق، فلبثنا مليا ثم قال لي: «يا عمر تدري من السائل؟» قلت: الله ورسوله أعلم قال: «فإنه جبريل أتاكم يعلمكم أمر دينكم»

379 - وحدثنا الفريابي إملاء قال: نا إسحاق بن راهويه قال: أنا النضر بن شميل قال: نا كهمس بن الحسن قال: نا عبد الله بن بريدة، عن يحيى بن يعمر، وذكر الحديث بطوله إلى قوله: قال «أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره» قال: صدقت، وذكر باقي الحديث

380 - حدثنا أبو محمد يحيى بن محمد بن صاعد قال: نا يوسف بن سعيد المصيصي قال: نا خالد بن يزيد القسري البجلي قال: نا إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن جرير بن عبد الله قال: جاء جبريل عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم في صورة شاب فقال: يا محمد، ما الإيمان؟ قال: «أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والقدر خيره وشره» قال: صدقت قال: فعجبوا من تصديقه النبي صلى الله عليه وسلم قال: فأخبرني، ما الإسلام؟ قال: «أن تقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتحج البيت، وتصوم رمضان» قال: صدقت قال: فأخبرني عن الإحسان قال: " الإحسان: أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك " قال: صدقت وذكر الحديث إلى قوله: «هذا جبريل أتاكم يعلمكم أمر دينكم»

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/sh5.mp3


2- التعليق على صحيح البخاري.

التعليق على كتاب الإيمان -باب: تطوع قيام رمضان من الإيمان


37 - حدثنا إسماعيل، قال: حدثني مالك، عن ابن شهاب، عن حميد بن عبد الرحمن، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من قام رمضان إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه»


باب: صوم رمضان احتسابا من الإيمان

38 - حدثنا محمد بن سلام، قال: أخبرنا محمد بن فضيل، قال: حدثنا يحيى بن سعيد، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام رمضان، إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه»

باب: الدين يسر

وقول النبي صلى الله عليه وسلم: «أحب الدين إلى الله الحنيفية السمحة»

39 - حدثنا عبد السلام بن مطهر، قال: حدثنا عمر بن علي، عن معن بن محمد الغفاري، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الدين يسر، ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه، فسددوا وقاربوا، وأبشروا، واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة».

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/b3.mp3


3- التعليق على صحيح مسلم.

التعليق على كتاب الإيمان

4 - باب بيان الإيمان الذي يدخل به الجنة، وأن من تمسك بما أمر به دخل الجنة

12 - (13) حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا أبي، حدثنا عمرو بن عثمان، حدثنا موسى بن طلحة، قال: حدثني أبو أيوب أن أعرابيا عرض لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في سفر، فأخذ بخطام ناقته - أو بزمامها ثم قال: يا رسول الله - أو يا محمد - أخبرني بما يقربني من الجنة، وما يباعدني من النار، قال: فكف النبي صلى الله عليه وسلم، ثم نظر في أصحابه، ثم قال: «لقد وفق، أو لقد هدي»، قال: كيف قلت؟ قال: فأعاد، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «تعبد الله لا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصل الرحم، دع الناقة»

13 - (13) وحدثني محمد بن حاتم، وعبد الرحمن بن بشر، قالا: حدثنا بهز، حدثنا شعبة، حدثنا محمد بن عثمان بن عبد الله بن موهب، وأبوه عثمان، أنهما سمعا موسى بن طلحة، يحدث عن أبي أيوب، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثل هذا الحديث

14 - (13) حدثنا يحيى بن يحيى التميمي، أخبرنا أبو الأحوص، ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن موسى بن طلحة، عن أبي أيوب، قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: دلني على عمل أعمله يدنيني من الجنة، ويباعدني من النار، قال: «تعبد الله لا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصل ذا رحمك» فلما أدبر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن تمسك بما أمر به دخل الجنة» وفي رواية ابن أبي شيبة إن تمسك به



http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/m3.mp3


4- التعليق على سنن أبي داود.

التعليق على كتاب الطهارة.

باب ما جاء في بئر بضاعة


66 - حدثنا محمد بن العلاء، والحسن بن علي، ومحمد بن سليمان الأنباري، قالوا: حدثنا أبو أسامة، عن الوليد بن كثير، عن محمد بن كعب، عن عبيد الله بن عبد الله بن رافع بن خديج، عن أبي سعيد الخدري، أنه قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أنتوضأ من بئر بضاعة وهي بئر يطرح فيها الحيض ولحم الكلاب والنتن؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الماء طهور لا ينجسه شيء»، قال أبو داود: وقال بعضهم عبد الرحمن بن رافع.

67 - حدثنا أحمد بن أبي شعيب، وعبد العزيز بن يحيى الحرانيان، قالا: حدثنا محمد بن سلمة، عن محمد بن إسحاق، عن سليط بن أيوب، عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع الأنصاري ثم العدوي، عن أبي سعيد الخدري، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقال له: إنه يستقى لك من بئر بضاعة، وهي بئر يلقى فيها لحوم الكلاب، والمحايض وعذر الناس؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الماء طهور لا ينجسه شيء»، قال أبو داود: وسمعت قتيبة بن سعيد، قال: سألت قيم بئر بضاعة عن عمقها؟ قال: أكثر ما يكون فيها الماء إلى العانة، قلت: فإذا نقص، قال: دون العورة، قال أبو داود: " وقدرت أنا بئر بضاعة بردائي مددته عليها، ثم ذرعته فإذا عرضها ستة أذرع، وسألت الذي فتح لي باب البستان فأدخلني إليه، هل غير بناؤها عما كانت عليه؟ قال: لا، ورأيت فيها ماء متغير اللون ".

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/d3.mp3


وبالله التوفيق

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-10-2017, 09:40 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,563
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الثلاثاء 20 / 1/ 1439 هـ

1- التعليق على كتاب الشريعة للإمام الاجري- الدرس الثاني لعام1439هـ

باب ما ذكر في المكذبين بالقدر


381 - حدثنا أبو شعيب عبد الله بن الحسن الحراني قال: نا إبراهيم بن عبد الله الهروي قال: نا زكريا بن منظور قال: حدثنا أبو حازم، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «القدرية مجوس هذه الأمة، فإن مرضوا فلا تعودوهم، وإن ماتوا فلا تشهدوهم»


382 - وأخبرنا الفريابي قال: نا نصر بن عاصم الأنطاكي قال: نا زكريا بن منظور قال: حدثني أبو حازم، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لكل أمة مجوس، والقدرية مجوس هذه الأمة، فإن مرضوا فلا تعودوهم، وإن ماتوا فلا تشهدوهم»

383 - وأخبرنا الفريابي قال: نا أبو إسحاق إسماعيل بن إسحاق قال: حدثني أبو مصعب قال: نا الحكم بن سعيد السعيدي، من ولد سعيد بن العاص عن الجعيد بن عبد الرحمن عن نافع عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنه سيكون في آخر الزمان قوم يكذبون بالقدر، ألا، وأولئك مجوس هذه الأمة، فإن مرضوا فلا تعودوهم، وإن ماتوا فلا تشهدوهم»

384 - وأخبرنا الفريابي قال: نا محمد بن مصفى قال: نا بقية بن الوليد، عن الأوزاعي، عن ابن جريح، عن أبي الزبير، عن جابر قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن مجوس هذه الأمة المكذبون بأقدار الله فإن مرضوا فلا تعودوهم، وإن ماتوا فلا تشهدوهم»

385 - وأخبرنا الفريابي قال: نا عبد الأعلى بن حماد قال: نا معتمر بن سليمان قال: سمعت أبي يحدث، عن مكحول، عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لكل أمة مجوس، وإن مجوس هذه الأمة القدرية، فلا تعودوهم إذا مرضوا، ولا تصلوا عليهم إذا ماتوا»

386 - وأخبرنا الفريابي قال: نا عبد الأعلى بن حماد قال: نا المعتمر بن سليمان قال: سمعت أبا الحسن قال: حدثني جعفر بن الحارث، عن يزيد بن ميسرة الشامي، عن عطاء الخرساني، عن مكحول، عن أبي هريرة قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن لكل أمة مجوسا، وإن مجوس هذه الأمة القدرية، فلا تعودوهم إذا مرضوا، ولا تصلوا على جنازتهم إذا ماتوا»

387 - وأخبرنا الفريابي قال: نا صفوان بن صالح قال: نا محمد بن شعيب، قال: أنا عمر بن يزيد الدمشقي قال: أخبرني عمرو بن مهاجر، عن عمر بن عبد العزيز، عن يحيى بن القاسم، عن أبيه، عن جده عبد الله بن عمرو بن العاص قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما هلكت أمة قط إلا بالإشراك بالله، وما أشركت أمة قط إلا كان بدء إشراكها التكذيب بالقدر»

388 - حدثنا أبو محمد يحيى بن محمد بن صاعد قال: نا العباس بن الوليد بن مزيد، ببيروت قال: أنا محمد بن شعيب بن شابور قال: أخبرني عمر بن يزيد النصري وهو الدمشقي، عن عمرو بن مهاجر، صاحب حرس ابن عبد العزيز، عن عمر بن عبد العزيز، عن يحيى بن القاسم، عن أبيه، عن جده عبد الله بن عمرو بن العاص السهمي: عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ما هلكت أمة قط إلا بالشرك بالله، وما أشركت أمة حتى يكون بدء شركها التكذيب بالقدر»

389 - وأخبرنا الفريابي قال: نا أبو بكر سعيد بن يعقوب الطالقاني قال: نا المقرئ أبو عبد الرحمن قال: نا ابن لهيعة قال: نا عمرو بن شعيب قال: كنت جالسا عند سعيد بن المسيب فقال بعض القوم: يا أبا محمد، إن قوما يقولون: قدر الله كل شيء إلا الأعمال، قال: فوالله ما رأيت سعيدا غضب قط مثل ما غضب يومئذ، حتى هم بالقيام، ثم قال: فعلوها؟ ويحهم لو يعلمون، أما والله لقد سمعت فيهم حديثا، كفاهم به شرا، فقلت له: وما ذاك يا أبا محمد رحمك الله؟ قال: حدثني رافع بن خديج قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «يكون في أمتي قوم يكفرون بالله، وبالقرآن وهم لا يشعرون» ، فقلت: جعلت فداك يا رسول الله، يقولون كيف؟ قال: " يقولون: الخير من الله، والشر من إبليس، ثم يقرءون على ذلك كتاب الله، فيكفرون بالله وبالقرآن بعد الإيمان والمعرفة، فما تلقى أمتي منهم من العداوة والبغضاء والجدال، وفي زمانهم ظلم الأئمة، فنالهم من ظلم وحيف وأثرة، فيبعث الله عز وجل طاعونا، فيفني عامتهم، ثم يكون الخسف، فقل من ينجو منه والمؤمن يومئذ قليل فرحه، شديد غمه، ثم يكون المسخ، فيمسخ الله تعالى عامة أولئك قردة وخنازير "، ثم بكى النبي صلى الله عليه وسلم حتى بكينا لبكائه، قيل: يا رسول الله، ما هذا البكاء؟ قال: «رحمة لهم الأشقياء؛ لأن فيهم المتعبد، وفيهم المجتهد أما إنهم ليسوا بأول من سبق إلى هذا القول، وضاق بحمله ذرعا، إن عامة من هلك من بني إسرائيل بالتكذيب بالقدر» ، قيل يا رسول الله، فما الإيمان بالقدر؟ قال: «أن تؤمن بالله وحده لا شريك له، وتعلم أنه لا يملك معه أحد ضرا ولا نفعا، وتؤمن بالجنة والنار، وتعلم أن الله خلقهما قبل الخلق، ثم خلق الخلق لهما، وجعل من شاء منهم إلى النار، عدلا منه، فكل يعمل لما فرغ منه، وصائر إلى ما خلق له» فقلت: صدق الله ورسوله

390 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثني الحسن بن الصباح يعني البزار قال: نا عبد الله بن يزيد، عن عطية قال: نا ابن لهيعة قال: نا عمرو بن شعيب قال: كنت جالسا عند سعيد بن المسيب " فذكر مثله

391 - وأخبرنا الفريابي قال: نا سويد بن سعيد قال: نا حسان بن إبراهيم، عن عطية بن عطية، عن عطاء بن أبي رباح قال: سمعت عمرو بن شعيب يقول: كنا عند سعيد بن المسيب فذكر نحوا من الحديث إلى آخره

392 - أخبرنا الفريابي قال: نا عثمان بن أبي شيبة قال: حدثنا أبو أسامة، ومحمد بن بشير قالا: أنا ابن نزار علي أو محمد , عن أبيه، عن عكرمة، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " صنفان من أمتي ليس لهما في الإسلام نصيب: المرجئة، والقدرية "

393 - حدثنا أبو جعفر أحمد بن يحيى الحلواني قال: نا سويد بن سعيد قال: نا شهاب بن خراش، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما بعث الله تعالى نبيا قبلي، فاستجمعت له أمته، إلا كان فيهم مرجئة وقدرية، يشوشون أمر أمته من بعده، ألا وإن الله تعالى لعن المرجئة والقدرية على لسان سبعين نبيا، أنا آخرهم»


394 - أخبرنا الفريابي قال: نا إسحاق بن راهويه قال: أنا بشر بن عمر الزهراني قال: نا ابن لهيعة، عن موسى بن وردان أنه سمع أبا هريرة يقول: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «لعن الله أهل القدر الذين يؤمنون بقدر، ويكذبون بقدر»



395 - وأخبرنا الفريابي قال: حدثني أبو أنس مالك بن سليمان قال: نا بقية بن الوليد، عن يحيى بن مسلم، عن بحر السقاء، عن أبي حازم، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما كانت زندقة إلا كان أصلها التكذيب بالقدر»

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/sh6.mp3


2- التعليق على جامع الترمذي.
كتاب الطهارة

40 - باب المنديل بعد الوضوء



53 - حدثنا سفيان بن وكيع بن الجراح، قال: حدثنا عبد الله بن وهب، عن زيد بن حباب، عن أبي معاذ، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت: كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم خرقة ينشف بها بعد الوضوء.
حديث عائشة ليس بالقائم ولا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الباب شيء.
وأبو معاذ يقولون: هو سليمان بن أرقم، وهو ضعيف عند أهل الحديث.
وفي الباب عن معاذ بن جبل.

54 - حدثنا قتيبة، قال: حدثنا رشدين بن سعد، عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم، عن عتبة بن حميد، عن عبادة بن نسي، عن عبد الرحمن بن غنم، عن معاذ بن جبل، قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم إذا توضأ مسح وجهه بطرف ثوبه.
هذا حديث غريب وإسناده ضعيف، ورشدين بن سعد، وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم الأفريقي يضعفان في الحديث.
وقد رخص قوم من أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، ومن بعدهم في التمندل بعد الوضوء.
ومن كرهه إنما كرهه من قبل أنه قيل: إن الوضوء يوزن وروي ذلك، عن سعيد بن المسيب، والزهري:
حدثنا محمد بن حميد، قال: حدثنا جرير، قال: حدثنيه علي بن مجاهد عني، وهو عندي ثقة، عن ثعلبة، عن الزهري، قال: إنما كره المنديل بعد الوضوء لأن الوضوء يوزن.


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/t3.mp3


3- التعليق على سنن النسائي.

كتاب الطهارة.

باب سؤر الكلب



63 - أخبرنا قتيبة، عن مالك، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا شرب الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات»

64 - أخبرني إبراهيم بن الحسن قال: حدثنا حجاج قال: قال ابن جريج، أخبرني زياد بن سعد، أن ثابتا مولى عبد الرحمن بن زيد أخبره، أنه سمع أبا هريرة يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات»

65 - أخبرني إبراهيم بن الحسن قال: حدثنا حجاج قال: قال: ابن جريج: أخبرني زياد بن سعد، أنه أخبره هلال بن أسامة، أنه سمع أبا سلمة يخبر عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

باب الأمر بإراقة ما في الإناء إذا ولغ فيه الكلب

66 - أخبرنا علي بن حجر قال: أنبأنا علي بن مسهر، عن الأعمش، عن أبي رزين وأبي صالح، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم، فليرقه، ثم ليغسله سبع مرات» قال أبو عبد الرحمن: لا أعلم أحدا تابع علي بن مسهر على قوله: فليرقه.


باب تعفير الإناء الذي ولغ فيه الكلب بالتراب

67 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى الصنعاني قال: حدثنا خالد، حدثنا شعبة، عن أبي التياح قال: سمعت مطرفا، عن عبد الله بن المغفل، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الكلاب، ورخص في كلب الصيد والغنم وقال: إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات، وعفروه الثامنة بالتراب "

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/n3.mp3


4- التعليق على سنن ابن ماجه.

المقدمة.

باب في الإيمان


60 - حدثنا محمد بن يحيى قال: حدثنا عبد الرزاق قال: أنبأنا معمر، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إذا خلص الله المؤمنين من النار وأمنوا، فما مجادلة أحدكم لصاحبه في الحق يكون له في الدنيا، أشد مجادلة من المؤمنين لربهم في إخوانهم الذين أدخلوا النار، قال: يقولون: ربنا، إخواننا، كانوا يصلون معنا، ويصومون معنا، ويحجون معنا، فأدخلتهم النار، فيقول: اذهبوا، فأخرجوا من عرفتم منهم، فيأتونهم، فيعرفونهم بصورهم، لا تأكل النار صورهم، فمنهم من أخذته النار إلى أنصاف ساقيه، ومنهم من أخذته إلى كعبيه، فيخرجونهم، فيقولون: ربنا، أخرجنا من قد أمرتنا، ثم يقول: أخرجوا من كان في قلبه وزن دينار من الإيمان، ثم من كان في قلبه وزن نصف دينار، ثم من كان في قلبه مثقال حبة من خردل " قال أبو سعيد: فمن لم يصدق هذا، فليقرأ {إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما} [النساء: 40]

61 - حدثنا علي بن محمد قال: حدثنا وكيع قال: حدثنا حماد بن نجيح، وكان ثقة، عن أبي عمران الجوني، عن جندب بن عبد الله، قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن فتيان حزاورة، «فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن، ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيمانا»

62 - حدثنا علي بن محمد قال: حدثنا محمد بن فضيل قال: حدثنا علي بن نزار، عن أبيه، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " صنفان من هذه الأمة ليس لهما في الإسلام نصيب: المرجئة والقدرية "

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/j3.mp3

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-12-2017, 09:40 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,563
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس 22/ 1/ 1439 هـ

1- التعليق على الرسالة الوافية لأيبي عمرو الداني رحمه الله:


تتمة التعليق على فصل: (في نزوله سبحانه إلى السماء الدنيا)


ومما ورد فيه:


19- حدثنا عبد الرحمن بن عثمان قال: نا قاسم بن أصبغ قال: نا أحمد بن زهير قال: نا عبد الوهاب بن نجدة قال: نا بقية بن الوليد قال: نا الأوزاعي قال: كان مكحول والزهري يقولان: أمر الأحاديث كما جاءت.
قال أبو عمرو: وهذا دين الأمة، وقول أهل السنة في هذه الصفات أن تمر كما جاءت بغير تكييف، ولا تحديد، فمن تجاوز المروي فيها وكيف شيئاً منها ومثلها بشيء من جوارحنا وآلتنا فقد ضل واعتدى، وابتدع في الدين ما ليس منه، وخرق إجماع المسلمين، وفارق أئمة الدين.
قال نعيم بن حماد، وإسحاق بن راهويه: من شبه الله تعالى بشيء من خلقه فهو كافر.



http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/w3.mp3


2- التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله.

قال رحمه الله: المـراد بالضبـط:
الضبط نوعان هما: ضبط الصدر وضبط الكتاب.
فضبط الصدر: أن يكون الراوي يقظاً غير مُغَفَّل بل يحفظ ما سمعه ويُثْبِتُه بحيث يتمكّن من استحضاره متى شاء، مع علمه بما يحيل المعاني إن روى بالمعنى.
وضبط الكتاب: صيانته لديه منذ سمع فيه وصحّحه إلى أن يُؤدِّيَ منه.
ما يخرج بتعريف العدل واشتراط الضبط:
أولاً: ما يتعلق بجهالة الراوي:
1 ـ المبهم: من لم يُسَمَّ اسمُه.
2 ـ مجهول العين: من لم يَرْوِ عنه غير واحد ولم يُوثَّق.
3 ـ مجهول الحال: من روى عنه راويان فأكثر ولم يُوثَّق.
وذلك لعدم معرفة أحوالهم في العدالة والضبط.
ثانياً: ما يخرج بتعريف العدل:
1 ـ الكافر.
2 ـ الصبي.
3 ـ المجنون.
4 ـ المبتدع: من اعتقد ما لم يكن معروفاً على عهد النبي صلى الله عليه وسلم مما لم يكن عليه أمره ولا أصحابه.
5 ـ الفاسق: من عُرِفَ بارتكاب كبيرة أو بإصرار على صغيرة.
6 ـ المتهم بالكذب: من يتعامل بالكذب ولم يُعرفْ أنه كذب على النبي صلى الله عليه وسلم.
7 ـ الكذاب: من كذب على النبي صلى الله عليه وسلم متعمداً ولو مرة.
8 ـ مخروم المروءة.
وقد خرج الأول لكفره، والثاني لصباه، والثالث لجنونه إذا كان مُطْبِقاً أو مُتَقَطِّعاً مؤثراً في الإفاقة، والرابع لبدعته ، والخامس والسادس والسابع لظهور فسقهم، والثامن لنقصان مروءته.
ثالثاً: ما يخرج باشتراط الضبط:
1 ـ كثرة الوَهْم: أن تكثر من الراوي الرواية على سبيل التَّوهُّم فَيَصِلَ الإسناد المرسل، ويرفع الأثر الموقوف ونحو ذلك.
2 ـ كثرة مخالفة الراوي لمن هو أوثق منه أو لجمع من الثقات.
3 ـ سوء الحفظ: أن لا يترجح جانب إصابة الراوي على جانب خطئه بل يتساوى الاحتمالان.
4 ـ شدّة الغفلة: أن لا يكون لدى الراوي من اليقظة والإتقان ما يميّز به الصواب من الخطأ في مروياته.
5 ـ فحش الغلط: أن يزيد خطأ الراوي على صوابه زيادة فاحشة.
6 ـ جهل الراوي بمدلولات الألفاظ ومقاصدها وما يُحيْلُ معانيها ـ عند الرواية بالمعنى ـ حيث يتعيّن عند ذلك الأداء باللفظ الذي سمعه اتفاقاً لئلا يقع فيما يَصْرِفُ الحديث عن المعنى المراد به.
7 ـ تساهل الراوي في مقابلة كتابه وتصحيحه وصيانته.
ما يُنتقد على الرواة في غير العدالة والضبط:
حكى ابن الصلاح إجماع جماهير أئمة الحديث والفقه على (( أنه يشترط فيمن يُحْتَجُّ بروايته أن يكون عدلاً ضابطاً لما يرويه )) فكلُّ أمر يُنافي أحد هذين الشرطين فهو جرح في الراوي سواء ورد مطلقاً أو مقيداً.
وثمة أمورٌ أخرى منتقدة على الرواة في غير عدالتهم وضبطهم كالتدليس، وكثرة الإرسال، وعدم انتقاء الشيوخ.
الأصل الشرعي لاعتبار العدالة والضبط في الرواة:
الأصل في اعتبار عدالة الراوي قوله تعالى: ﴿ يَا أيُّهَا الّذِينَ آمَنُوا إنْ جَاءَكُم فَاسِقٌ بِنَبَأ فَتَبيّنُوا... ) الآية.
ووجه الدلالة:
أن الآية نص في وجوب التَّبيُّنِ والتثبُّت من حقيقة خبر الفاسق.
والأصل في اعتبار الضبط الحديث المتواتر: «نَضَّر الله امرءًا سمع مقالتي فحفظها ووعاها وأدّاها، فرُبَّ حاملِ فقه غير فقيه ورُبَّ حاملِ فقه إلى من هو أفقه منه...» الحديث.
وفي بعض رواياته «... سمع منا شيئاً فبلَّغه كما سمع».
ووجه الدلالة:
أ ـ أن قوله صلى الله عليه وسلم: «فحفظها» نصّ على الحفظ وهو يشمل الحفظ في الصدر وفي الكتاب.
ب ـ وقوله: «فبلَّغه كما سمع» نص على اعتبار الضبط عند الأداء.
جـ ـ أن هذا الحديث قد ورد بألفاظ متنوِّعة تَدُلُّ على أنه قد رُوي بالمعنى. وذلك أحد وجهي الأداء.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/dw3.mp3

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-15-2017, 08:57 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,563
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الأحد 25/ 1/ 1439 هـ

1- التعليق على كتاب الشريعة للإمام الاجري.


استكمال التعليق على باب الإيمان بأنه لا يصح لعبد الإيمان، حتى يؤمن بالقدر خيره وشره لا يصح له الإيمان إلا به.

وقد تم سرد أحاديثه سابقا.


باب الإيمان أن كل مولود يولد على الفطرة

396 - أخبرنا الفريابي قال: نا قتيبة بن سعيد، عن مالك بن أنس، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه، وينصرانه قالوا: يا رسول الله، أفرأيت من يموت وهو صغير؟ قال: الله أعلم بما كانوا عاملين

397 - وأخبرنا الفريابي قال: نا إبراهيم بن الحجاج السامي قال: نا حماد بن سلمة، عن قيس بن سعد، عن طاوس، ومجاهد، عن أبي هريرة: «أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر أطفال المشركين» ، فقال رجل: أين هم يا رسول الله؟ قال: «الله أعلم بما كانوا عاملين»

398 - وأخبرنا الفريابي قال: نا إسحاق بن راهويه قال: أنا سفيان، عن الزهري، عن عطاء بن يزيد الليثي، عن أبي هريرة قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أولاد المشركين؟ فقال: «الله أعلم بما كانوا عاملين»

399 - حدثنا أبو بكر القاسم بن زكريا المطرز قال: نا أبو كريب محمد بن العلاء قال: نا أبو معاوية، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «ما من مولود يولد إلا على الفطرة، حتى تعبر عنه لسانه، فأبواه يهودانه وينصرانه أو يشركانه» قالوا: يا رسول الله، فكيف بمن كان قبل ذلك؟ قال: «الله أعلم بما كانوا عاملين»

400 - وحدثنا أيضا قاسم المطرز قال: نا يوسف بن موسى القطان، وسفيان بن وكيع قالا: نا جرير يعنيان ابن عبد الحميد عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «ما من مولود إلا يولد على هذه الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه، ويشركانه» فقال رجل: يا رسول الله، أرأيت إن مات قبل ذلك؟ قال: «الله أعلم بما كانوا عاملين» ولحديث أبي هريرة رضي الله عنه طرق كثيرة

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...6/1439/sh7.mp3



2- التعليق على صحيح البخاري.

التعليق على كتاب الإيمان - باب: الصلاة من الإيمان


وقول الله تعالى: {وما كان الله ليضيع إيمانكم} [البقرة: 143] يعني صلاتكم عند البيت

40 - حدثنا عمرو بن خالد، قال: حدثنا زهير، قال: حدثنا أبو إسحاق، عن البراء بن عازب، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أول ما قدم المدينة نزل على أجداده، أو قال أخواله من الأنصار، وأنه «صلى قبل بيت المقدس ستة عشر شهرا، أو سبعة عشر شهرا، وكان يعجبه أن تكون قبلته قبل البيت، وأنه صلى أول صلاة صلاها صلاة العصر، وصلى معه قوم» فخرج رجل ممن صلى معه، فمر على أهل مسجد وهم راكعون، فقال: أشهد بالله لقد صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل مكة، فداروا كما هم قبل البيت، وكانت اليهود قد أعجبهم إذ كان يصلي قبل بيت المقدس، وأهل الكتاب، فلما ولى وجهه قبل البيت، أنكروا ذلك. قال زهير: حدثنا أبو إسحاق، عن البراء في حديثه هذا: أنه مات على القبلة قبل أن تحول رجال وقتلوا، فلم ندر ما نقول فيهم، فأنزل الله تعالى: {وما كان الله ليضيع إيمانكم} [البقرة: 143].

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/b4.mp3



3- التعليق على صحيح مسلم.

التعليق على كتاب الإيمان

4 - باب بيان الإيمان الذي يدخل به الجنة، وأن من تمسك بما أمر به دخل الجنة



15 - (14) وحدثني أبو بكر بن إسحاق، حدثنا عفان، حدثنا وهيب، حدثنا يحيى بن سعيد، عن أبي زرعة، عن أبي هريرة، أن أعرابيا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، دلني على عمل إذا عملته دخلت الجنة، قال: «تعبد الله لا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة المكتوبة، وتؤدي الزكاة المفروضة، وتصوم رمضان»، قال: والذي نفسي بيده، لا أزيد على هذا شيئا أبدا، ولا أنقص منه، فلما ولى قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من سره أن ينظر إلى رجل من أهل الجنة، فلينظر إلى هذا»

16 - (15) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب، واللفظ لأبي كريب، قالا: حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال: أتى النبي صلى الله عليه وسلم النعمان بن قوقل، فقال: يا رسول الله أرأيت إذا صليت المكتوبة، وحرمت الحرام، وأحللت الحلال، أأدخل الجنة؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «نعم»،

17 - (15) وحدثني حجاج بن الشاعر، والقاسم بن زكرياء، قالا: حدثنا عبيد الله بن موسى، عن شيبان، عن الأعمش، عن أبي صالح، وأبي سفيان، عن جابر، قال: قال النعمان بن قوقل: يا رسول الله، بمثله، وزادا فيه، ولم أزد على ذلك شيئا

18 - (15) وحدثني سلمة بن شبيب، حدثنا الحسن بن أعين، حدثنا معقل وهو ابن عبيد الله، عن أبي الزبير، عن جابر، أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: أرأيت إذا صليت الصلوات المكتوبات، وصمت رمضان، وأحللت الحلال، وحرمت الحرام، ولم أزد على ذلك شيئا، أأدخل الجنة؟ قال: «نعم»، قال: والله لا أزيد على ذلك شيئا

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/m4.mp3


4- التعليق على سنن أبي داود.

التعليق على كتاب الطهارة. باب الماء لا يجنب


68 - حدثنا مسدد، حدثنا أبو الأحوص، حدثنا سماك، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: اغتسل بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في جفنة، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم ليتوضأ منها أو يغتسل، فقالت: له يا رسول الله، إني كنت جنبا؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الماء لا يجنب»


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...b6/1439/d4.mp3


وبالله التوفيق




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:25 PM.


powered by vbulletin