منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التعليق على العملية الإرهابية التي قامت بها إيران الصفوية الإرهابية في أبقيق وخريص بالسعودية (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات في الرد على الصعافقة وكشف علاقتهم بالإخوان وتعرية ثورتهم الكبرى على أهل السنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ثواب من قُتِل أسيرا عند الكفار أو الخوارج ونحوهم (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          عقلية الثور أمام الرداء الأحمر... وعلاقتها بالثورجية! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          حقيقة الميزان لمعرفة الصادق من الكاذب الفتَّان في الرد على عمر ابن شيخنا ربيع المدخلي –حفظ الله... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بعض الصعافقة يصفون الشيخ ربيعا بأنه سباب شتام، ويزعمون أن من يسب ويشتم فهو مذموم وهذا خلاف شريعة... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من أسباب الفجور في الخصومة والطعن الشديد في العلماء الصادر من الصعافقة وأهل الفتن هو الكذب، فالكذب... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد المختصر على أسئلة فارس شريطي حول القضية المرفوعة ضد الشيخ ربيع والشيخ عبيد حفظهما الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مما يبعد من غضب الله : ترك الغضب! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-10-2019, 08:19 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,397
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي أصبح الرجوع للمحكمة الشرعية في السعودية فضيحة من العيار الثقيل عند الصعافقة المتلونين المتناقضين الساعين في محاكمة الشيخ محمد بن هادي وغيره من المشايخ

أصبح الرجوع للمحكمة الشرعية في السعودية فضيحة من العيار الثقيل عند الصعافقة المتلونين المتناقضين الساعين في محاكمة الشيخ محمد بن هادي وغيره من المشايخ

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فالصعافقة يستنكرون رفع دعوى للمحاكم الشرعية بحق الشيخ ربيع والشيخ عبيد -حفظهما الله من مكر الصعافقة- لأجل مطالبتهما بالتوبة إلى الله مما وقعا فيه من خطأ في حقي، واستغلال الصعافقة وأعداء السنة لهذا الخطأ

ويزعمون أن هذا فضيحة من العيار الثقيل!!

وفي المقابل: يمدحون رفع الشكوى ضد الشيخ محمد بن هادي، ويكادون يبدعون أو يكفرون من يعترض على ما زعموه حكم المحكمة بالقذف!!


الكيل بمكيالين عند الصعافقة، وباؤهم تجرّ وباؤنا لا تجرّ!!

الحمد لله أنا تكلمت علانية بكل وضوح أني رفعت دعوى على الشيخ ربيع وعلى الشيخ عبيد لمطالبتهما بالتوبة مما وقعا فيه من خطأ في حقي، وحفظت كرامتهما، ولا أريد شينهما، بل أريد إعانتهما على هذه الطاعة وهذه العبادة وهي عبادة التوبة مما وقعا فيه من الخطأ بسبب كذب الصعافقة عليهما، وجلبهم لهما شهادة الزور عني لتشويه سمعتي عند الشيخ ربيع والشيخ عبيد..

وحتى يكون السلفيون على اطلاع على الأمر:

1- منذ أن تكلم الشيخ عبيد عني بالكلام الباطل في شهر شوال عام 1435هـ وأنا أحاول الجلوس معه، وأحاول الاجتماع به، ووسطت الوسائط، وطالبت (عبد الله البخاري، وعادل عارف زوج بنت الشيخ عبيد، وعبدالواحد المدخلي) كل هؤلاء طلبت منهم التدخل، بل بعضهم كنت أرسل له الرسائل لتوصيل الواقع للشيخ عبيد (عرفات ومحمد غالب)، ثم طالبت الشيخ ربيعا بالتدخل، فوكل الشيخ محمد بن هادي في الأمر، فبسبب هذا التدخل من الشيخ ربيع والشيخ محمد بن هادي أنهيت القضية التي رفعتها على الشيخ عبيد ذلك الوقت لأجل أن يستمع للحقيقة المغيبة عنه من قِبل الصعافقة الأوباش..


2- لما تكلم الشيخ عبيد عني بكلام باطل جديد في شهر الله المحرم 1436هـ ، والشيخ ربيع أبطله وأسكته-كما هو لفظ الشيخ ربيع وليس من لفظي- وأنا أحاول الصلح، وأحاول في الشيخ عبيد أن يتوب ويتراجع، وقد قال لي الشيخ ربيع إن شاء الله يتراجع الشيخ عبيد.

وأنا صابر..

بعد سنة أي في شهر الله المحرم عام 1437هـ قلت للشيخ ربيع: الشيخ عبيد لم يتراجع إلى الآن، وأريده أن يتوب أو سأشكوه للمحكمة أو إمارة المدينة، فقال لي: لا تفعل، فقلت له: لابد أن يتوب الشيخ عبيد، فقال لي: هذا لا يتوب! قد تكلم فيّ أنا شخصيا، وما تاب!

قلت له: كيف لم يتب وهو قد أثنى عليك، ويذكرك بخير، فقال لي الشيخ ربيع: ولكنه لم يتب من كلامه فيّ..

عموما استجبت لطلب الشيخ ربيع وما اشتكيت الشيخ عبيدا أملا في الصلح وتراجع الشيخ عبيد..

3- كنت في هذه الفترة كتبت ردا على الشيخ عبيد الجابري وكان ردي شديد اللهجة لشدة الغضب من موقف الصعافقة الأوباش، واستغلالهم الخبيث والمقزز لخطأ الشيخ عبيد حفظه الله..وسلمت ردي للشيخ ربيع حفظه الله..

ثم سافرت ليبيا في أوائل سنة 1438هـ، واستغل الصعافقة غيابي، وأغاظهم الخير العظيم الذي حصل بسبب سفري لليبيا، وما حصل من تواد وتآلف وقوة للسلفيين على حساب ضعف أمر الصعافقة وأصحاب المجالس السرية، فصاروا يأتون بشهود الزور والبهتان ليوغروا صدر الشيخ ربيع علي، ونجحوا في ذلك، وصار الشيخ ربيع يلح علي بالرجوع من ليبيا!! ولكني رجعت لما انتهت المدة التي عملتها للسفر وهي شهران.

وأنا في ليبيا وقبل رجوعي أرسلت رسالة للشيخ ربيع فندت فيها بعض الكذبات التي أشاعها عني الصعافقة الأوباش، وأوصلها ابني زيد للشيخ ربيع يدا بيد..

لما وصلت المدينة وجئت للشيخ ربيع بالأوراق والبينات والأدلة إذا بالشيخ ربيع قد بلغ به الأمر مبلغة، فلم أستطع الجلوس معه ولا الكلام معه، وقد استطاعوا أن يوغروا صدره..

مع ذلك أوكل الشيخ ربيع للشيخ محمد بن هادي مهمة مقابلتي والنظر في القضية، فجئت للشيخ وأعطيته البينات مما كان له السبب القوي في تكشف تلاعب الصعافقة، ومعرفته بخبثهم وكذبهم، وهذه القضية كانت كما يقال القشة التي قصمت ظهر البعير، وجعلت الشيخ محمد بن هادي ينتبه لمكر هذه المافيا وكذبهم وفسادهم، وصار يستذكر الأمور، ويراجع الأحداث، ويستذكر المواقف..

ترافق موضوعي مع بداية تحذير الشيخ محمد بن هادي من الشرير، وانشغل الشيخ محمد بن هادي جدا، ولم يستطع الجمع بيني وبين الشيخ ربيع..

4- حاولت إيصال الحقيقة للشيخ ربيع فأرسلت له رسالة أطالبه بالبينة على بعض ما رماني به، ومن ذلك أن ردي على رؤوس الصعافقة بليبيا كان لأجل أمور مالية بيني وبينهم!! وهذا كذب رخيص من الصعافقة، فكتبت في الورقة أطالب الشيخ ربيعا ببيان من الذي له المال، وقلت يا شيخ أخبرني بهذا الذي له مال في ذمتي لأسده قبل الموت!! لكن الشيخ ربيع لم يستطع جوابا، ولن يستطيع، لأن هذا كذب محض من الصعافقة..

طالبت الشيخ ربيعا بهذه المطالبة في ورقتين على مرتين ، أرسلتها عن طريق ولدي، واستلمها الشيخ ربيع.. ولا جواب..

وفي نفس تلك الأيام كتبت كتابة للشيخ عبيد ترفقت به وطالبته بالاجتماع والإصلاح، وسلمت الورقة لولده عند باب بيته.

وراجعته بعد أسبوع لكن بدون فائدة..

وكذلك الشيخ ربيع لم يستجب لمراسلاتي أبدا..

5- الصعافقة الأخباث يستغلون غلط الشيخ عبيد في حقي، وينشرون في العالم عني السب والشتم والوصف بالطيش والكذب والفتنة وشيخ الفجأة وغير ذلك من الباطل المحض، الذي لا يليق بالشيخ عبيد ولا بغيره أن يطلقه في حقي، لأنه كله بتحريش من الصعافقة، وليس عنده ذرة دليل..

وكذلك ما تناقله الصعافقة الأخباث من تحذيرات باطلة من الشيخ ربيع في حقي، وكلها نقولات عن طريق الصعافقة أو من تأثر بهم..

ولم يكن الأمر خافيا، بل تواتر ذلك التحذير الذي بني على باطل من نقولات كاذبة خبيثة عن هؤلاء الصعافقة الأشرار..


6- هل تركني الصعافقة في حالي من ناحية القضاء؟ لا.

بل اشتكاني شخص منهم بدعوى أني شهرت به، وادعى علي عند الشرطة أني حرضت على قتل أبي عبيدة الزاوي شعبان هدية!! فقلت للضابط: هذا كذب علي، ومع ذلك هذا شعبان هدية إرهابي معروف، فكيف يدافع عنه هذا؟!!

وحاول هذا الشخص أن يستعدي علي الدولة، ويجعلها خصمي، فأراد تحوير القضية إلى قضية حق عام للدولة وليس حقا خاصا فقط.. (طبعا هذا عند الصعافقة جائز، أما لو فعله خصومهم لأقاموا الدنيا وما أقعدوها هؤلاء الفجرة أصحاب العيار الثقيل في الخبث!)

المهم في جلستي في التحقيق والادعاء العام أحضرت أوراقي وأوردت جميع أسماء رؤوس الصعافقة بالمدينة وليبيا، وذكرت القضية، وعلاقتها بالإرهاب، وكانت القضية مؤهلة للاتساع، فطلب المحقق مني أن أتنازل وأن نتصالح!

فقلت له: أنا لم أشتكه! هو الذي اشتكاني!

المهم حصل التنازل ، والانتهاء من القضية!

وبعد عدة أشهر أراد المشتكي أن يشتكيني مرة أخرى عن طريق المحكمة كونها قضية خاصة بيني وبينه، لكن حفظت معاملته بسبب التنازل السابق.. ثم جازاه الله بنقيض قصده، وصار هو ساكنا في السجن الذي أرادني أن أسكنه!!

7- اشتكاني غيره، وإلى الآن وربي عز وجل يصرف عني كيدهم..

فلما اشتكاني هذا الغير رأيت أن هذه الفتنة يتذرع أصحابها وهم الصعافقة بالشيخ ربيع والشيخ عبيد، ويضحكون على الصغار والسفهاء بهذه القضية، ويخدعونهم بقضية أن الشيخ ربيعا والشيخ عبيدا حذرا منك!! وهي حيلة شيطانية من الصعافقة، وعلى أساس هذه الفتنة صارت هذه الخصومات، وأرادوا إهانة الشيخ محمد بن هادي وغيره عبر المحاكم..

فرأيت أنه لابد من إنهاء الفتنة من جذورها، ومطالبة الشيخ ربيع والشيخ عبيد بالتوبة مما وقعا فيه من خطأ وطعن باطل في عرضي، فشكوتهما دون مطالبة بأذية ولا سجن ولا جلد ولا إهانة، بل ليتوبا، ولينهيا هذه الفتنة عبر القضاء الشرعي..

وسأحكي لكم ما حصل ..

8- رفعت دعوى على الشيخ عبيد حفظه الله عبر صحيفة الدعوى الالكترونية مطالبا إياه بالتوبة، فلما جئت بصحيفة الدعوى للموظف قال: لابد من أن تذكر كلمة تعزيره شرعا حتى يقبلها القاضي، فكتبت: "تعزيره شرعا بمطالبته بالتوبة.."، وعدلتها في الموقع، ثم استشار الموظف غيره فرفضوا العبارة وطالبوا بالاقتصار على بعض الكلام فوافقت، وعند القاضي يكون طلبي هو التوبة...

وقد أرسلت لعادل عارف زوج بنت الشيخ عبيد صورة لصحيفة الدعوى وفيها نص المطالبة بالتوبة قبل تعديلها..

وموعدي مع الشيخ عبيد في المحكمة يوم 25 / صفر/1441هـ

وأنا مستعد للجلوس للمصالحة وإنهاء الأمر وديا، بما يكون فيه التراجع الصريح من الشيخ عبيد حفظه الله.

9- رفعت دعوى على الشيخ ربيع عبر المحكمة لأني لم أستطع عمل صحيفة دعوى الكترونية، فملأتها، وفيها المطالبة بالتوبة، وذهبت لرئيس المحكمة فكتب عليها : للصلح ثم للشرطة.. أي حتى تصل الدعوى للشيخ ربيع ونبدأ إجراءات المصالحة..

ذهبت للمصالحة وتواصلوا مع بعض أبناء الشيخ ربيع بدون فائدة، فأفادني مسؤول المصالحة بفشل الصلح فهل تريد إتمام الدعوى، فقلت نعم..

صارت هناك مراسلة من بعض أبناء الشيخ ربيع للتنازل عن الدعوى فوافقت بشرط الجلوس مع الشيخ ربيع لتوضيح الأمر له، وإنهاء الفتنة، فلم يستطع ذلك، فتوقف عن التدخل..

وقد وصلت المعاملة لشرطة أحد لأجل استدعاء الشيخ ربيع أو من يوكله الشيخ لأخذ أقواله، ثم ترفع للمحكمة لتحديد جلسة عند القاضي..

وما زالت المعاملة جارية لأجل إنهاء هذه الفتنة، ومساعدة الشيخ ربيع والشيخ عبيد على التراجع، بما يكون فيه فك لحصار الصعافقة، وإنهاء لمكرهم بإذن الله ..

هذه القضية باختصار ..

10- وأنا مستعد للجلوس للمصالحة وإنهاء الأمر وديا، بما يكون فيه التراجع الصريح من الشيخ عبيد والشيخ ربيع حفظهما الله.

والحمد لله أنا صريح، وشجاع في الحق، ولست بالذي يخاف بسبب تهويلات وتلاعب الصعافقة..

وأسأل الله تعالى أن يوفق الشيخ ربيعا والشيخ عبيدا للتوبة من خطئهما في حقي، ولاستبيان ومعرفة حال الصعافقة المكرة..

إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب..

والله أعلم

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
11/ 1/ 1441هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 09-10-2019 الساعة 09:42 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:04 AM.


powered by vbulletin