منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات فائدة من كلام الإمام ابن القيم رحمه الله: متى يكون المفتي آثماً؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          قد كان في الرد على المشركين والملحدين غِنى عن الرد على من ينتسب للإسلام، لكن لابد من الرد على أهل... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إعلان اللقاءات المفتوحة للرد على الصعافقة أهل التشغيب والفتن (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من طريف أمثلة عبدالله بن عمر رضي الله عنهما "عنز وتيس، وتيس وعنز"! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التعليق الرزين على تحقيق الدكتور عبد الله البخاري لكتاب أصول السنة لابن أبي زمنين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات في الرد على الصعافقة وكشف علاقتهم بالإخوان وتعرية ثورتهم الكبرى على أهل السنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          خائن يتكلم في المسجد الأقصى وهو محتل من اليهود ليطعن في الأمير المجاهد البطل محمد بن سلمان أعزه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          متى نشأت اللغة العربية، وهل كان أبو العرب العاربة ممن ركب سفينة نوح عليه السلام؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو عبد الله بلال يونسي - )           »          لفت الانتباه إلى مناهج بعض المفسرين في تقرير مسائل العقيدة وما حوته من اشتباه (الكاتـب : أبو عبد الله بلال يونسي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-17-2018, 07:38 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,133
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي سبحان الله ما أعظم العبرة في توبة السحرة لما رأوا الآية الكبرى لموسى عليه السلام، ولم يؤمن فرعون ولا هامان ولا من معهما من الكفار

سبحان الله ما أعظم العبرة في توبة السحرة لما رأوا الآية الكبرى لموسى عليه السلام، ولم يؤمن فرعون ولا هامان ولا من معهما من الكفار.

هؤلاء السحرة الذين يرتبطون بالشيطان، وعملهم فيه دجل وكذب كثير، لكنهم لما رأوا تحول عصا موسى إلى حية أكلت حبالهم وعصيهم علموا أنه ليس بسحر، فآمنوا بهذا الدليل الظاهر على صدق موسى عليه السلام، فبادروا بالإيمان والتوبة.

فهددهم فرعون بالصلب والتقطيع والعذاب والنكال، فكان الجواب العجيب: {لَا ضَيْرَ} [الشعراء: 50].

سبحان الله!

{لَا ضَيْرَ} أي لا يضرنا هذا ما دام أن معنا الإيمان بالله الواحد القهار!

وما دام أن مصيرنا {إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنْقَلِبُونَ}.

وبينوا لفرعون أنهم لن يتركوا الأدلة لأجل هواه:

{قَالُوا لَنْ نُؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءَنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا} [طه: 72].


بل زادوا على ذلك أن رَجَوا أن يكون سبقهم بالإيمان بالله من أسباب غفران ذنوبهم{ إِنَّا نَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَنْ كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ}


وقالوا: {إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى } [طه: 73].

ذكر السمعاني أنه رُوِيَ أَن الحسن كَانَ إِذا بلغ إِلَى هَذِه الْآيَة قَالَ: عجبا لقوم كَافِرين سحرة من أَشد النَّاس كفرا، رسخ الْإِيمَان فِي قُلُوبهم حِين قَالُوا مَا قَالُوا، وَلم يبالوا بِعَذَاب فِرْعَوْن، وَترى الرجل من هَؤُلَاءِ يصحب الْإِيمَان سِتِّينَ سنة، ثمَّ يَبِيعهُ بِثمن يسير!

وثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: أصبحوا سحرة وأمسوا شهداء.

فاللهم ثبتنا على الإيمان واليقين حتى نلقاك.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
4/ 11/ 1439 هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:53 AM.


powered by vbulletin