منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات فائدة من كلام الإمام ابن القيم رحمه الله: متى يكون المفتي آثماً؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          قد كان في الرد على المشركين والملحدين غِنى عن الرد على من ينتسب للإسلام، لكن لابد من الرد على أهل... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إعلان اللقاءات المفتوحة للرد على الصعافقة أهل التشغيب والفتن (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من طريف أمثلة عبدالله بن عمر رضي الله عنهما "عنز وتيس، وتيس وعنز"! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التعليق الرزين على تحقيق الدكتور عبد الله البخاري لكتاب أصول السنة لابن أبي زمنين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات في الرد على الصعافقة وكشف علاقتهم بالإخوان وتعرية ثورتهم الكبرى على أهل السنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          خائن يتكلم في المسجد الأقصى وهو محتل من اليهود ليطعن في الأمير المجاهد البطل محمد بن سلمان أعزه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          متى نشأت اللغة العربية، وهل كان أبو العرب العاربة ممن ركب سفينة نوح عليه السلام؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو عبد الله بلال يونسي - )           »          لفت الانتباه إلى مناهج بعض المفسرين في تقرير مسائل العقيدة وما حوته من اشتباه (الكاتـب : أبو عبد الله بلال يونسي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-06-2018, 04:18 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,133
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي منشورات صعفوقية مشتملة على ضلالات ينقلونها عن الشيخ ربيع حفظه الله بتاريخ 26/ صفر/ 1440هـ

منشورات صعفوقية مشتملة على ضلالات ينقلونها عن الشيخ ربيع حفظه الله بتاريخ 26/ صفر/ 1440هـ

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقبل الولوج في موضوع الرد على منشور الصعافقة الجديد أقدم بمقدمات:

المقدمة الأولى: منهج السلف قائم على احترام العلماء، وإنزالهم منزلتهم، وهذا الاحترام بدون غلو، فمن الغلو رد الحق وتقليد العالم في خطئه، ومن الغلو ادعاء العصمة لأي عالم كان، وليس بخصوص الشيخ ربيع أو الشيخ محمد بن هادي، وكذلك لا نجفوهم، ولا نستغل خطأهم للطعن فيهم وتحقيرهم كما يفعل أهل الأهواء في استغلال زلات العلماء إما لرد الحق أو للطعن في أهل العلم..

المقدمة الثانية: الشيخ ربيع والشيخ عبدالمحسن العباد والشيخ الفوزان والشيخ محمد بن هادي وغيرهم من علماء السنة الذين لهم قدم صدق في الدعوة، ولهم تاريخ معلوم في الدفاع عن السنة وأهلها، وفي الرد على أهل البدع والأهواء، واحترامنا لهم يوجب علينا التمسك بالمنهج السلفي الذي اشتهروا به، والذي ثبتت أقدامهم في الدفاع عنه، فلا يجوز استغلال تاريخهم في العلم والدعوة لأجل تقليدهم في مخالفة الدليل والحجة والبرهان، وتقليدهم في خطئهم ليس من تعظيمهم ولا من تقديرهم بل هو غلو من وجه، وهو كذلك اتهام لهم بأنهم يرضون بهذا التقليد الأعمى، فالذي يدعو للتقليد الأعمى ويدعو لترك الدليل والركون للتقليد هو في الحقيقة الطاعن في هؤلاء العلماء، المخالف لمنهجهم السلفي.

المقدمة الثالثة: العالم يخطئ ليبتلي الله به، وليعلم الناس أنه بشر، وأنه غير معصوم، ومتى ما قصد العالم وجه الله، واجتهد في طلب الحق فأخطأ فهو مأجور معذور، ومقلده في خطئه مع علمه بالخطأ مأزور مرذول مذموم.

المقدمة الرابعة: السلفي يقدم محبة الله ومحبة رسوله صلى الله عليه وسلم على محبة نفسه، وعلى محبة الناس أجمعين، فمن حبنا للعالم أن نقدم محبة الله على محبته، فنتبع ما يحبه الله ولو كرهه العالم ظانا أن فعلنا خطأ.

المقدمة الخامسة: الخوف من الله حقا وصدقا يوجب عليك أيها السلفي أن لا تخاف أحدا تكون طاعته مغضبة لله وجالبة لسخطه..

فلا يجوز أن يقدم السلفي خوفه من العالم على خوفه من الله..

المقدمة السادسة: السلفي يرجو من الله الأجر والثواب، فلذلك يتبع الحق، ولا يطمع فيما يعطيه العالم أو فيما يثني عليه به إذا هو قلده فيما لا يحصل به ما يرجوه من الله، بل يحصل غضب الله عليه.

فترجو من الله ما لا يرجوه الصعفوق من الله وإنما يرجوه من الشيخ فلان أو علان لكونه ترك الدليل وترك الحق ليرضى عنه الشيخ فيوجب له ذلك سخط الله.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس، ومن التمس رضا الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس».


وهذا أوان الشروع في المقصود باختصار:


1- الصعافقة ينشرون عن الشيخ ربيع حفظه الله أن المسلمين الذين يسكنون في بلاد الكفر لا تقبل شهادتهم!! وهذا مخالف للكتاب والسنة والإجماع، فليتق الله هؤلاء الصعافقة، ولا يكذبوا على الشيخ ربيع.

فالمسلمون الساكنون في ديار الكفر منهم سلفيون يزكيهم الشيخ ربيع نفسه، والشيخ عبيد، والشيخ محمد بن هادي، والشيخ العباد، وغيرهم، فهل صار جميع السلفيين في بلاد الغرب مردودي الشهادة؟!!

إن الصعافقة يخربون بيوتهم بأديهم..

وينشرون المنشورات الدالة على كذبهم وافترائهم على الشيخ ربيع ..

ولو افترضنا -من باب التنزل في النقاش- أن ذلك صح عن الشيخ ربيع فهو كلام مردود، لمخالفته الكتاب والسنة وإجماع العلماء، ومخالف لما عليه جميع مشايخنا ..

فالعلماء يفصلون في حكم السكنى في دول الكفر، ومن ذهب للدعوة والتعليم وسكن هناك فهذا لا يقول مسلم إن سكناه هناك سبب لرد شهادته..

فمجرد السكنى في بلاد الكفار ليست موجبا شرعيا لرد الشهادة أو قبولها، بل حسب نوعها وحكمها..

والله أعلم

-------


2- وفيما نشره الصعافقة من منشور تضمن هذا الكذب أو هذه الفتوى الباطلة فيه أمور عجيبة وغريبة تخالف المنهج السلفي كوصف الشيخ محمد بن هادي ومن معه من علماء السنة ضد الصعافقة بأنهم محادون لله ورسوله، وهذا باطل ظاهر البطلان.

فالمحادة لله ورسوله نوعان: مكفرة، ومفسقة.

فمن وصف السلفيين الذين يردون على الصعافقة بأنهم ارتكبوا المحادة المكفرة فقد وقعوا في مذهب الخوارج.

ومن وصفهم بالمحادة المفسقة فيقال له: هات دليلك، ويقال له: الواقع على خلاف هذا، بل الذي يناصر الصعافقة وهو يعلم ضلالهم هو المستحق لوصف المحادّة المفسقة.

وقضية وصف الشخص بأنه زانٍ صراحة(وليس بالكناية كعاهر أو فاجر) مع اعترف هذا الشخص على نفسه بالزنى ليس من القذف الذي يحد به صاحبه بإجماع أهل العلم خلافا للصعافقة.

فتكرار الصعافقة لهذه الفرية للشيخ محمد بن هادي من أدلة مخالفتهم لمنهج السلف.

-------


3- كرروا في المنشور قضية الاحتجاج بنفي الصعفقة لمجرد الشهادات الجامعية، وهذا غلط عجيب لا يعهد على شيخنا الشيخ ربيع حفظه الله.

فهو يعلم أن من الدكاترة من هو مشرك، ومنهم من هو مبتدع، ومنهم من هو فاسق، ومنهم من هو طالب علم ضعيف، ومنهم من هو عالم..

فالحصول على شهادة الدكتوراه والماجستير والليسانس لا يمنع من كون الشخص صعفوقا ضالا إذا توفرت فيه صفات الصعافقة، كترك الأدلة واتباع الآراء وزبالة الأذهان والتقليد الأعمى، وكذلك إذا كانوا جهالا، أو مشاغبين فتانين..

-------

4- الدعوة السلفية في البحرين طيبة، وقد انتبه السلفيون هناك إلى مكر الصعافقة وتلاعبهم، فلم يجاملوا أحدا من المشايخ في اتباعهم الحق، ومكافحتهم للصعافقة، ولم يبق مع الصعافقة إلا كسير وعوير وثالث ما فيه خير!


-------



5- جمعية إحياء التراث جمعية حزبية، ومستعدة أن تنشر ردود الشيخ ربيع على سيد قطب من باب المكر والخداع، ولو فعلوا ذلك لا يعني أنهم صاروا سلفيين، لكن قد يقال إن ذلك لو صح عن الشيخ ربيع فهو من باب الإلزام، ولأنه يعلم أنهم لا يفعلون ذلك..


-------



6- نقل الصعافقة أنهم سألوا الشيخ ربيعا أسئلة وأجاب عنها، فسأذكرها وأعلق عليها:

1- يا شيخ يقولون اتركوا الامر للعلماء في مسألة الشيخ محمد ولا تتدخلوا فيها؟

ج- قال ما شاء الله هذا لعب انا تكلمت والشيخ عبيد تكلم وغيرنا تكلم ولابد من التحذير من هذه الفتنه


التعليق

العبرة بالدليل والحجة والبرهان، والشيخ محمد بن هادي ومن معه من المشايخ والعلماء في مشارق الأرض ومغاربها حذروا من الصعافقة بالأدلة والبراهين، ولذلك اتبعهم السلفيون، ولم يلتفتوا إلى كلام من يحسن ظنه بالصعافقة كائنا من كان، لأنهم أصحاب دليل وحجج.


2- يا شيخ يقولون ان الامام ابو حنيفة عنده اخطاء ولم يتكلم عليه العلماء وانتم تتكلمون في الشيخ محمد؟
ج- قال الشيخ بل تكلموا على الاخطاء والفوا فيها كتب.

التعليق

سؤال الصعافقة غبي ومخالف للواقع، وكان الجواب المنسوب للشيخ ربيع صحيحا..

وذلك يحذر السلفيون من الصعافقة ولو كانوا دكاترة ولو كانوا ماجستيرية!



3- يا شيخ يقولون العالم لا يرد عليه الا عالم؟
قال بل يرد عليه العالم وغيره بالادلة والبراهين.

التعليق

الكلام المنسوب للشيخ ربيع حق، وهو الذي نرد به على الصعافقة أهل التقليد الأعمى، الذين يقفون أمام المشايخ ويقولون لا يرد على العالم إلا عالم!

ولذلك نحن نرد على الشيخ ربيع إذا أخطأ، ونرد على الشيخ عبيد إذا أخطأ، ونرد على الشيخ محمد بن هادي إذا أخطأ، ونرد على الشيخ العباد إذا أخطأ..

فهذا كلام يدين الصعافقة ويبين فساد نقليدهم الأعمى!


-------


7- نقل الصعافقة عن الشيخ ربيع أنه قال: (لا تقدموا الاشخاص على السنة ولاتجاملون على حساب السنة) وأنه قال: ( اوصيكم بتقوى الله وطلب العلم ولاتجاملوا احدا ابدا ووصيتي لادعياء السلفية ان يتقوا الله ويقبلوا الحق بادلته ولا يجاملوا على السنة ولايجاملوا احدا)

التعليق

أدعياء السلفية هم الصعافقة، وعليهم أن يستجيبوا لهذه النصيحة من الشيخ ربيع حتى لو لم تثبت عنه فإنها حق..

والذي نقوم به وندعوا الناس إليه هو أننا لا نقدم على السنة أحدا من الأشخاص، ولا نجامل على حساب السنة، ولا نقبل كلام الشيخ ربيع ولا غيره إلا بالأدلة الواضحة.

فهذا يكفي في بيان ضلال الصعافقة حين ينشرون هذه المقالات التي تدينهم، وتبين ضلالهم.

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
28/ 2/ 1440هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 11-06-2018 الساعة 05:27 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:56 AM.


powered by vbulletin