منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات تنبيه على كذبة جديدة للعميل القطري عبدالرحمن العوضي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من الرويبضة الحدادي يوسف راجي المغربي أحد ذيول الحدادي صالح البكري (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          حقّ المؤلف الشرعي أخروي لا دنيوي للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله تعالى (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          اتّباع الدليل طاعة لله وابتداع البديل تأليه للهوى للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          إن الله قسم أخلاقكم كما قسم أرزاقكم للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          الآثار والصّحافة الجاهلة والقدوة الضالة للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله تعالى (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          المُلْكُ لله ثمّ لمن يولّيه الله المُلْك حتى يقبضه للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          من عجائب الصوفي الإخواني ولد الددو أن جبل أحد صحابي لأنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تنبيهات مختصرة حول تسوية الصفوف في وقتنا هذا بسبب وباء كورورنا أزاله الله وأراحنا منه ومن كل شر (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التعليق المختصر على صحيح قصص الأنبياء والمرسلين لابن كثير من إعدادي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-09-2018, 04:39 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,739
شكراً: 2
تم شكره 256 مرة في 198 مشاركة
افتراضي التنبيه على خطورة نشر رد بعض المتصعفقين على الصعافقة (مثل رد رائد آل طاهر العراقي "الإعانة في كشف أحوال البطانة) لما فيها من مكر ودسائس

التنبيه على خطورة نشر رد بعض المتصعفقين على الصعافقة (مثل رد رائد آل طاهر العراقي "الإعانة في كشف أحوال البطانة) لما فيها من مكر ودسائس

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فإن الرد على أهل الباطل والفتن من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومن النصيحة الشرعية، ومن الجهاد في سبيل الله باللسان والبنان، ولكن يشترط في الراد أن يكون متأهلاً، وأن يسلم رده من الغوائل.

ومنذ أن أعلن الشيخ محمد بن هادي حفظه الله مكافحته للصعافقة في محاضرته المشهورة، وقبلها في تحذيراته بين الفينة والأخرى من الصعافقة رأينا مشاركة عدد من المشايخ وطلبة العلم في كشف أباطيل الصعافقة.

ونحن نشكرهم على جهودهم، ونؤيدهم وننصرهم بالحق وبالحجج والبراهين، لا تعصباً، ولا تقليداً، ولا ركوبا للموجة -كما يقال-، ولا لتصفية حسابات، أو لأمور شخصية كما يحلوا لبعض المفتونين اتهامي بذلك.

وقد استيقظ كثير من الشباب السلفي، وانتبهوا، وعرفوا عظيم المكر والتلبيس الذي كان عليه الصعافقة، فتابوا مما كان عندهم من قواعد وفتن الصعفقة، ورجعوا للحق، وطرحوا كل التحذيرات والتشكيكات الصادرة من أهل التحريش والفتنة، وسلمت قلوبهم لجميع المشايخ السلفيين الفضلاء الذين عمل الصعافقة على تحريش بعض المشايخ عليهم.

وهذا التجرد منهم للحق وترك الصعافقة، والبراءة من مسلكهم ورواسبهم يدل على صدقهم، وصفائهم.

وهم كثيرون والحمد لله.

ولكن ظهرت فئة من الناس كانوا مع الصعافقة، واستفادوا من كلام الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله في إيقاظهم، وصحوهم من سكرتهم، واستبانت لهم أمور كانوا يجهلونها أو يتجاهلونها، وكانوا يغفلون أو يتغافلون عنها، ولكنهم لم يستطيعوا التخلص بعدُ من الرواسب، وما زالوا متأثرين بقواعد الصعافقة الفاسدة، وعندهم في قلوبهم غل وضغينة على مشايخ سلفيين فضلاء تكلم فيهم بعض العلماء بسبب تحريشات الصعافقة.


وهذا الصنف ما زال مريضاً، ونرجوا له الشفاء والعافية، ولا نقف في طريق شفائهم وهدايتهم ما داموا ساكتين عن المشاركة في الباطل، غير ناشرين لرواسبهم.

لكن من نشر باطلاً، أو نشر حقا دس فيه باطلاً، وجب علينا كشف هذا الباطل، وتنبيه السلفيين على دقائق مكر الشيطان في تسويله لبعض هؤلاء الطلبة في تصويرهم الباطل بصورة الحق، لأن بعض الشباب السلفي تنطلي عليهم هذه الدسائس.

ومن هؤلاء الناس مصطفى البحريني وقد رددت عليه، ومنهم بشير الطرابلسي من فشلوم وقد رددت عليه، ومنهم حديثا اللعوب المعتزل للساحة الدعوية!! الذي خرج من سردابه برد دون ذكر اسمه! وحسب أنه سيخفى علي أنه من كتبه، وغفل هذا الغر المفسد أن الأسلوب الكتابي يحمل في طياته كالبصمة أو التوقيع عن صاحبه، ويدركه الخبير، وليس المخمن الجاهل!

فمن خلال قراءتي لكتاب: [الإعانة في كشف أحوال «البطانة» والرد على صاحب «الإبانة» ونقض تشغيباته على صاحب «الكنانة»]، عرفت أن كاتبه العراقي الجبان رائد آل طاهر، ولم أحتج للبحث ولا للسؤال، مع أني أستطيع أن أعرف عن طريق السؤال!

وأعرف معرفه في تويتر الذي يكتب به!


وكتابه المذكور هو جمع وتنسيق لردود الشيخ محمد بن هادي على الصعافقة مع الاستفادة من ردودي على نزار، وردي على عبدالإله الرفاعي، وردود بعض الإخوة من البحرين على عرفات المحمدي.

وجهده في التنسيق والربط واضح، وله تعليقات وحواشي لا أنكر جهده فيها، ومساعدة من يساعده في ذلك ممن أعرفهم ويعرفون أني أعرفهم!


ولو أنه لم يكذب على الشيخ محمد بن هادي في بعض الأمور، ويحشر اسمي في الموضوع لتركت التعليق عليه، لأنه ليس فيه كبير شيء آخذه عليه، لكن طريقته في الدس والمكر أزعجتني، فلا يجوز لك يا رائد أن تصفي حساباتك معي بهذه الطريقة القذرة.

فلا تستغل الدفاع عن الشيخ محمد بن هادي في الدسائس، ولا في التنفيس عن حقدك، ولا في المكر والتلبيس.

مع أني استغربت بشدة هذا الموقف منك وأنت الصعفوق المعاند، الذي يرفض الحجج والبراهين، ويغلو في التقليد والتعصب، ولا يرفع رأسه بالأدلة، ولا يفيء للحق، ولا يركن للصواب.

ولكن تحولك الرهيب من طرف إلى طرف، ومن جنب إلى آخر مما أثار استغرابي لما أعرفه عنك من المرض والعناد والمتاجرة بالدين، ولكن الهداية غير محجوبة ما دام الإنسان لم يغرغر، ولم تطلع الشمس من مغربها، وهدايتك أحب إلي من استمرارك في الضلال، لكن مما جعلني لا أثق بتوبتك، ومما يبين أنك ما زلت تتلاعب ما سأبينه في هذا المقال من كذبك على الشيخ محمد بن هادي، ومن افترائك علي هداك الله وردك للصواب.

الوقفة الأولى: أين الشجاعة التي كنت عليها من قبل، لا سيما شجاعتك في الصعفقة، ونصرة الصعافقة، وتسريب رسائلي الخاصة لك، وكذبك علي علانية دون حياء أو خجل، فشجاع في الفتنة خوار في نصرة السنة؟!!

فبان أنك جبان ضعيف مسكين، تخاف من الصعافقة أن يحرشوا عليك الشيخ عبيدا والشيخ ربيعا، كما فعلوا من قبل، وكنت أحسن بك الظن، فساهمت في نصرتك لوجه الله عند الشيخ ربيع، وساهم الأخ طالب كاظم العزاوي في نصرتك عند الشيخ عبيد حتى انتهت محنتك، فقلبت لي ظهر المجن، وكنت لئيماً، جازيتني جزاء سنمار لا بارك الله فيك، ولا سامحك الله حتى تتوب توبة نصوحا.


الوقفة الثانية: رد رائد آل طاهر العراقي على نزار في هذا الكتاب، والشيخ محمد بن هادي جرح نزارا جرحاً مفسراً بأنه كذاب، ومعلوم أن الكذاب لا يقبل خبره.

وظاهر حال رائد آل طاهر أنه يقبل الجرح في نزار ولا يرده.

ومع ذلك قبل نقل نزار عن الشيخ محمد بن هادي!! حيث قال رائد العراقي: [و لهذا لما رأى الشيخ محمد أسامة عطايا قد أفسد في النوازل والمسائل الكبار ولم يسكت بل ناطح العلماء الكبار فيها ولم يقبل النصح حذر منه وقال: "لا يؤخذ منه العلم وهو يكذب في حديث الناس ..." وأشياء أخرى وذكر ألادلة والحجج على ذلك كما قال نزار بن هاشم في وقفاته!]

وهذا كذب محض من نزار، ومن رائد آل طاهر.

وقد حدثني الشيخ عبدالله الأحمد عدة مرات أن الشيخ محمد بن هادي أنكر أن يكون وصفني بالكذب أو الكذب في حديث الناس، ولكنه تكلم كلاماً عاماً، فقال: "من يكذب في حديث الناس لا يؤخذ عنه العلم"، وأما تنزيله على أسامة العتيبي فهو من فعل الصعافقة أخزاهم الله.

وأما قضية الكلام في النوازل وأني أفسدت فيها فهذا من كذب الخوارج وإخوان الشياطين ومن تبعهم من الصعافقة، ولا أعلم أن الشيخ محمد بن هادي قال ذلك، بل هو يعلم مدى معرفتي بنازلة ليبيا، ومدى صوابي فيها.

فاترك عنك الكذب يا رائد.


فنسبة التحذير مني للشيخ محمد بن هادي هذا من مكر الصعافقة وتلبيساتهم، وما زالوا ينشرون كذبهم وباطلهم.

ثم هب أن الشيخ محمد بن هادي حفظه الله حذر من أسامة العتيبي ما هو الموقف السلفي وما هو الموقف الصعفوقي في القضية؟

الموقف السلفي: المطالبة بالحجج والأدلة، وعرضها على الكتاب والسنة، والأخذ بالدليل والبرهان.

الموقف الصعفوقي: التقليد والتعصب، ورفض الأدلة والحجج والبراهين، وهذا المنهج المسخ يحاربه الشيخ محمد بن هادي أشد المحاربة، فتأتي أيها الصعفوق العراقي لتجعله من طريقة السلفيين الذين يكافحون الصعافقة!!


الوقفة الثالثة: شبهني الصعفوق رائد العراقي بعرفات المحمدي وربطني به عدة مرات! وهذا من فجور هذا الصعفوق العراقي، ومن مكره وتلبيسه، ومن الجمع بين الضب والنون! ومن تشبيه النملة بالفيل!!

فمما قاله رائد العراقي: "وعرفات هذا من أشبه الناس اليوم بـ "أسامة بن عطايا"، لكن عرفات يعمل بهدوء وخفاء ودهاء
وتيني، وأسامة عنده تهور وطيش وسفه وعجلة"

التعليق:

لا علاقة لي بكلامك فعرفات، ولكن اتهامك لأسامة بالتهور والطيش والسفه والعجلة فهذه الأوصاف أنت أحق بها وأهلها، وجميع الصعافقة عندهم هذه الصفة، وهم الذين حرشوا بيني وبين الشيخ عبيد حفظه الله ليصفني بذلك، وقد ذكر من أسباب ذلك ما نقله له الثقات من مصراتة من أني هيجت حفتر لضرب طرابلس وهذا من كذب أولئك الثقات!!!

وكذلك لما صوروه للشيخ عبيد من الواقع الليبي خلاف ما هو عليه، فهو معذور مع كونه مخطئاً، لكن العيب على من يحتج بكلامه مع ظهور بطلانه، مما يؤكد ذلك أن الشيخ ربيعا نهى عن نقل كلام الشيخ عبيد، وأنكر على من ينقله أشد الإنكار، وقال إن نصيحته أسكتت الشيخ عبيدا فسكت الشيخ عبيد!

هذا كلام الشيخ ربيع يا من تدعي أنك تتبع العلماء وأنت تكذب في دعواك ذلك.


الوقفة الرابعة: قال رائد آل طاهر العراقي الجبان: [وأما الفتنة في ليبيا فكانت في تدخل عرفات قريبا من تدخل أسامة بن عطايا في تلك النازلة الكبيرة التي أدت إلى افتراق السلفيين الموجودين بين طرفي القتال هناك، هذه الفتنة التي سفكت فيها دماء وسلبت فيها أموال وهدمت فيها ديار، لكن عرفات كان فيها في الطرف المعاكس لأسامة كما هو معلوم]


التعليق

هذه المقطع من بصماتك في المقال أيها المغفل رائد!

وهو تكرار لغبائك المفصل حول موضوع ليبيا، والذي تجهله، ولذلك كان تدخلك فيه دالا على فراغك وتعالمك المقزز.

وقد بينت في ردودي السابقة عليك أنك كذاب مصرح، وتصر على الكذب، فنازلة ليبيا تكلم فيها علماء قبلي، وتكلمت بالحق، واليوم كل المشايخ صاروا يقولون بما كنت قلته ونصرته من أقوال من سبقني في الفتيا.

ومما تجهله أيها الملقوف أن عرفات أفتى للصاعقة بالقتال قبل فتاوى العلماء جميعا!! فيما أعلم، وهو ليس على الطرف المعاكس في ذلك، بل كان يقول بمثل ما أقول، ثم تحول مع الشيخ عبيد الجابري في ظاهر الأمر، ولم أتتبع أقواله بعد ذلك.

يا رائد لا تتكلم في النازلة الليبية فأنت جاهل، وتتكلم فيها بهوى وغباء مقرف!


الوقفة الخامسة: قال رائد آل طاهر العراقي: [وقد استطاع عرفات المحمدي بمكر خفي وكذب أن يقنع الكثيرين من السلفيين أنه مظلوم من قبل الشيخ محمد بن هادي! وأن الشيخ محمدا تكلم فيه وحذر منه بلا دليل ولا برهان..] إلى أن قال: [وتصرفات عرفات هذه تذكرنا بتصرفات "أسامة بن عطايا" من قبله، فهذه الدعاوى هي الدعاوى ذاتها التي كان ابن عطايا يدعيها حتى انكشف أمره للجميع بلا أدنى ريب، وقد دافع عنه الشيخ ربيع طويلا وزكاه أكثر من مرة ثم تكلم فيه وكذلك عرفات سينكشف أمره إن لم يتراجع عن كذباته ويعرف قدر نفسه].

التعليق

كلامك في عرفات أنت وشأنك، ولكن الذي يهمني هو زعمك الكاذب أني أدعي أني مظلوم، وأدعي أن الكلام فيّ بدون دليل ولا برهان، وأن هذا من تحريش الصعافقة! ثم رتب على ذلك أن أمري انكشف للجميع بلا أدنى ريب!

يا رائد: أنت كذاب وقح.

انكشف أمري للجميع أني على الحق، وأني مظلوم حقيقة، وأن من جرحني فقد جرح بدون أدلة ولا براهين، بل نسبت إلي أمور كاذبة افتراها الصعافقة، وقد بينت هذا بالدليل، ولم يستطع الصعافقة إلى هذا اليوم أن يوردوا دليلا واحدا على تلك الجروحات سوى الكذب والتلبيس والتدليس.

ولا يعني ذلك أني معصوم لا أخطئ، بلى أخطئ، لكن لا يوجد عندي خطأ يصلح أن يكون جارحا لي، مسوغا للتحذير مني، وما وجد من ذلك فهو كذب وتلفيق لعنة الله على الكاذبين والملفقين.

فرائد صعفوق يرد على الصعافقة، والدليل على ذلك أن كلامه كلامهم، وافتراءاته افتراءاتهم بدون فرق!

وهو كذاب أشر.

ولا يرفع بالحجة ولا بالدليل رأساً.

ولما حاول الصعافقة أن يتمحلوا أدلةً محاولة منهم لتصحيح الجروحات الباطلة الصادرة من الشيخ عبيد أو غيره لم يستطيعوا إلا بالكذب والتلفيق والتدليس، وتجد على كتاباتهم الظلمة والقبح والتكلف واللف والدوران والتناقض والقواعد البدعية المحدثة، مما يؤكد أنهم مبطلون، قاتلهم الله أنى يؤفكون.


الوقفة السادسة: قال رائد آل طاهر العراقي: [ فإذا كان الشيخ محمد بن هادي قد جرح ابن عطايا وحزبه وحذر منهم فما معنى دعواك أنه سكت عنهم؟ وما معنى قولك: (موقفكم الذي لا يحمد مطلقا من المدعو أسامة عطايا؟!)
هل يلزم الشيخ محمد بن هادي أن يعيد تجريحه لابن عطايا وتحذيره منه بين الحين وآلاخر حتى يسكت عنه نزار وأمثاله؟!!! أم أن وراء ألاكمة ما وراءها؟!]

التعليق

كلام هذا الصعفوق مبني على كذب نزار وحزبه! فكيف ترد على الصعفوق بنقل عن كذاب؟ فهذا يؤكد أنك صعفوق يا رائد.


وليس عندي حزب حتى يحذر منه أحد، وإن كان فأنا من حزب الرسول صلى الله عليه وسلم وأهل سنته وإن رغمت أنوف الصعافقة الناعقة.

قال العلامة ابن القيم رحمه الله:

ورميتم حزب الرسول وجنده ** بمصابكم يا فرقة البهتان
وجعلتم التنقيص عين وفاقه ** إذ لم يوافق ذاك رأي فلان


الوقفة السابعة: قال رائد آل طاهر العراقي: [ وقال: وكذلك نازعاه إلى وقت قريب في أسامة بن عطايا قبل أن يظهر أمره بجلاء وتتفق فيه كلمة العلماء]

التعليق:

هذا الكلام كذب محض من هذا الصعفوق، فليس هناك اتفاق إلا في مخيلة الصعافقة الفجرة، الذين يلقون الأكاذيب وكأنهم يتنفسون الهواء!

نعم هو ليس بواجب، لكنه كذلك ليس بواقع، فلا تكذب يا هذا.

وقد ظهر من أمري ما لا يسر الصعافقة، وأني والحمد لله على الحق، ومن كان يطعن في لم يوفق للحق، بل منهم من أعلن ندمه وتاب واعتذر، وبعضهم ما زال مذبذباً، وبعضهم ما زال صعفوقا مثل رائد والقلاف ومن على شاكلتهما من المرضى.


الوقفة الثامنة: قال رائد آل طاهر العراقي: [ فإن قيل: جرح هؤلاء ليس مفسراً، فالجواب إن لم يكن هذا الجرح من الجرح المفسر فلا جرح مفسر بعده، وهذه شنشنة المأربية والحلبية وأخذها منهم ابن عطايا ثم أصبح يدندن هؤلاء بها].

التعليق

أما إنها والله يا رائد شنشنة صعفوقية خبيثة ماكرة، حيث تجعل الجرح المجمل مفسراً، وتريد من الناس أن يقبلوا كلام الباطل بالقوة أيها الصعفوق.

فهل قول الشيخ ربيع إن كلمة "فتان" -يا فتان، ويا مفتون- من الجرح المجمل أخذها من المآربة والحلبية أيها الماكر الخبيث؟!

فإنك والله لا تميز بين الجرح المفسر والجرح المجمل، وتخبطت فيه تخبطاً عظيماً، وقد رددت عليك في ذلك، وذكرت لك كلام الشيخ ربيع، وكلام الشيخ ربيع إن كلمة "فتان" من الجرح المجمل موجود بالصوت يا أفاك.

وهل تظن أن شنشنتك هذه ستجعل السلفيين يتحولون لصعافقة وفراريج وببغاوات؟!!

المنهج السلفي واضح والحمد لله، ويرجع في معرفة الألفاظ المجملة ومفسرة لأهل العلم، فما اتفقوا عليه أخذنا به، وما اختلفوا فيه نظرنا إلى الموافق للغة فأخذنا به، والذي تبين لي أن لفظة "فتان" جرح مجمل كما قال الشيخ ربيع، وليس هذا من قول أهل البدع يا مغفل.

وإني بحمد الله حرب على أهل البدع ولا آخذ منهم بضاعتي، ولست مقلدا ولا صعفوقا مثلك يا رائد.

هذه نهاية الوقفات، وهناك أمور أخرى أعرضت عنها وردت في كلام نزار، وكنت قد رددت عليه في مقالات مستقلة فلا حاجة للتكرار، وبقيت أخطاء علمية في رد رائد الجبان أعرضت عنها اكتفاء بما سبق بيانه.

-------------------------------

وبعدُ:


فقد تبين للسلفيين أن هذا الكاتب خائن كذاب، صاحب صعفقة وفتن، وليس ممن يتبع الأدلة والبراهين، بل هو صعفوق فاسد، أراد أن يدس فتنته بين السلفيين بهذا الرد الطويل الذي يتظاهر فيه بالرد على الصعافقة وهو منهم في الحقيقة، لكنه يختلف معهم سياسياً وحركياً، أما من ناحية العقلية، والتخلف، والكذب، والبهتان، والتلاعب، والحقد، والغل، فهو مثلهم، جمعهم الجهل واتباع الهوى.

والذي أنصح به السلفيين أن لا ينشروا أي رد على الصعافقة إلا من كان معروفا بالعلم والسنة، ولا يلتفتوا إلى ردود الصعافقة، أو من عندهم رواسب الصعفقة فيما فيه قواعد فاسدة، وأن يحذروا أشد الحذر من الانتهازيين مثل رائد آل طاهر، وبشير الطرابلسي الفشلومي الفاشل.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
22/ 6/ 1439 هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 03-09-2018 الساعة 11:32 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-25-2018, 05:12 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,739
شكراً: 2
تم شكره 256 مرة في 198 مشاركة
افتراضي

استدراك على مقال لي سابق حول التفريق بين كتاب "الإعانة في كشف أحوال البطانة"، وكتاب "نذير الصاعقة"

كنت كتبت هذا المقال:

[ صاحب كتاب "نذير الصاعقة في كشف جملة من الأدلة التي تدين الصعافقة" ليس الكذاب المفتون رائد آل طاهر

فقد ظن بعض الإخوة أن كاتب كتاب "نذير الصاعقة" هو نفسه كاتب كتاب "الإعانة في كشف أحوال البطانة" وأن كلاهما للمفسد رائد آل طاهر، الذي كانت له جهود في السلفية، ثم انتكس ونكص على عقبيه، وآثر الفانية على الباقية، وصار يكذب ويتلاعب، ويمكر مع الصعافقة، ويتآمر معهم ضد المشايخ السلفيين، فلما باعوه بثمن بخس، ولم يحصل منهم ما كان يؤمله من زعامة ورياسة انقلب عليهم، وأظهر أن الحق استبان له، وأنه ضد الصعافقة، ومع ذلك من قرأ كتاب الإعانة عرف مكره وكيده بالسلفيين، وأن حربه للصعافقة إنما هو من باب تصفية الحسابات، والحقد الكامن في نفسه، ولم يفعل ذلك ديانة ولا لوجه الله، لأن علامة المخلص أن يكون صادقا تقياً، يبتعد عن الظلم والفجور في الخصومة.

وأما من قرأ كتاب الإعانة عرف أنه كذاب صاحب دنيا.

وإلى الآن يتعالم رائد ويتكلم في موضوع ليبيا بدون علم ولا برهان، بل بالجهل والهوى.

وكذلك لم يتب من ظلمه وفساده الذي كتبه لما كان مع الصعافقة.

لذلك ما زال التحذير قائما من هذا اللاعب الذي اعتزل! حتى يتوب ويصلح.

وأنصح الأخ كاتب "نذير الصاعقة" أن يبتعد عن رائد آل طاهر، لا سيما وهو يعلم جهله وعناده وحقده وغباءه، بل يعلم كيف أنه طعن في بعض الصحابة رضي الله عنهم وكابر وعاند! وأننا سبق أن تناقشنا سويا في هذه القضية.

وإن أي علاقة بين كاتب "نذير الصاعقة" ورائد آل طاهر فهذا سبب للانتكاسة والفتنة.

وسبب ذكري لذلك أن رائدا ينشر في معرفه المستعار منشورات هذا الأخ، وأسلوبه دال على وجود علاقة بينهما.

فأحذر الأخ من استمرار علاقته برائد فهذا ضرر، ومخالف للشرع.

وفي الختام أنقل كتابة كتبها المفتون رائد تحت اسمه المستعار حيث كتب: [كان أسامة عطايا يتبجَّح أنَّه مع الشيخ محمد بن هادي حفظه الله!]

التعليق

أنا لا أتبجح بذلك، بل أذكر حقيقة وهي أني مناصر للشيخ ما دام أنه مع الحق، وإذا أخطأ لم أكن معه في خطئه، والشيخ محمد بن هادي يعلم ذلك جيداً، فاسأله إن كنت لا تعلم.


قال الصعفوق رائد العراقي: [وكان الصعافقة يزعمون أنَّ الشيخ محمداً ليس له موقف من عطايا!
وكان زعانفهم يدَّعون أنَّ ابن عطايا من بطانة الشيخ محمد!]

التعليق

الصعافقة أصحابك أهل تحريش وكذب وأنت يا رائد آل طاهر منهم، وعلى نفس أخلاقهم في التحريش والكذب والمكر والكيد.

فهم كانوا من الملازمين للشيخ محمد بن هادي، ويعلمون أني لست من بطانة الشيخ، ولا من الملازمين له، ولم أدع هذا يوما من الأيام.

والشيخ محمد بن هادي حصلت بيني وبينه مواقف قديما في بداية فتنة الحلبي وكتابته تلك الورقة أني لست متحدثا باسمه! وكذلك أثناء فتنة الصعافقة كان الصعافقة يتقربون من الشيخ جدا، ويحرشونه ضدي، وقد نجحوا في تسجيل كلام في مجلس خفية، فخانوا المجلس، وخانوا الأمانة.

فما هي ثمرة خيانة الأمانة لدى الصعافقة؟

لقد فرح رائد آل طاهر بهذه الخيانة لا سيما بعد وقوفي الحازم والشديد مع الشيخ محمد بن هادي ضد الصعافقة، فوقف الماكر رائد مع الصعافقة، وساهم في نشر ما سجل خلسة، وقديما، فقال رائد:

[فجاءت صوتية الشيخ محمد (ابن عطايا ساقط) صاعقةً على رؤوس هؤلاء جميعاً!
والناشر لها الصعافقة أنفسهم!!]

التعليق

نشرها الصعافقة، وطار بها فرحا الصعفوق رائد!

أما السلفيون فعرفوا أن نشر الصوتية جزء من مؤامرة الصعافقة، ومحاولتهم التحريش بين المشايخ السلفيين، ويظنون أنهم إذا نشروا الصوتية سيضروني أو سيجعلوني أنقلب على الشيخ محمد، فيظنون أني متاجر بالدين مثلهم ومثلك يا رائد، وما عرفوا أن الأمر دين، وأني أتعامل مع المشايخ وفق شرع الله، وأتحكم بعاطفتي، ولا أتاجر بديني أبداً.

فقد عفوت عن الشيخ محمد بن هادي، وسامحته.

وعلاقتي بالشيخ محمد بن هادي حفظه الله جيدة، دون الحاجة للالتصاق، ولا لأن أكون من بطانته!

فأنا أحب مشايخ السنة وأجلهم وأقدرهم بما أمر به الشرع بدون إفراط ولا تفريط.

ولن أتوقف عن نصرة الحق إن شاء الله مهما حاولت يا رائد آل طاهر ومن معك أو ناوأك من الصعافقة.

ولن أتوان إن شاء الله في كشف حالك وحال كل مخالف للمنهج السلفي.

وأدعوك للتوبة، وإصلاح ما أفسدته يا رائد، وأن تصفي قلبك من الحسد والغل والحقد على المشايخ السلفيين، وأن تكون صادقا مخلصا في ردودك على من ناوأك من الصعافقة.

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
9/ رمضان/ 1439 هـ ]





الاستدراك على المقال:

تنبيه:


هذا المقال وهو تفريقي بين صاحب كتاب الإعانة وكتاب نذير الصعافقة بنيته على حسن الظن بالثاني وهو كتاب نذير الصاعقة لأن رائدا العراقي وصهيبا العراقي كلاهما كانا يشتركان في كتابة وتنسيق مقالات وكتابات رائد آل طاهر العراقي.

فلما كنت أعلمه من حقد رائد وحسده غلّبت جانب الظن الحسن بصهيب، وأنه هو صاحب نذير الصاعقة، وأن رائدا هو صاحب الإعانة، ولكن خاب ظني بهما جميعاً، وتكشفت لي أمور سأذكرها، وبعدها بأيام معدودة بينت أن رائدا هو نفسه صاحب الكتابين، ولكني نسيت أن أنبه داخل هذا المقال، وقد نبهني اليوم بعض الإخوة على هذا المقال فنشرت هذا الاستدراك...

قد تبين لي ما يلي:

1- أن رائدا هو صاحب الكتابين، ولكن الأول بدون مراجعة (أو موافقة) الشيخ محمد بن هادي، وأما الثاني وهو نذير الصاعقة فالشيخ محمد بن هادي اشترط على رائد حذف ما يتعلق بي من طعونات لذلك حذفها من نذير الصعافقة .

وهذا يبين أن رائدا يعلم موقف الشيخ محمد بن هادي مني، وأنه لا يرضى بنشر شيء ضدي، ولكن رائدا صاحب هوى وخبث نفش نعوذ بالله من الحور بعد الكور..

2- أن صهيبا العراقي صاحب رائد قد انحرف أشد من انحراف رائد، وأنه مع الصعافقة أصحاب المجالس السرية قلبا وقالبًا.

3- رائد العراقي أشد خطرًا من صهيب من بعض الوجوه؛ لأن صهيبا ساكت مستتر، وكذلك أمره مكشوف، أما رائد فهو كاتب مهذار معلن بالفتنة، وهو يلبّس على السلفيين بتظاهره بالرد على الصعافقة وهو يسير على منهجهم وأصولهم وقواعدهم لكنه مختلف معهم في الأسماء فقط!

والله الموفق

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
23/ 7/ 1441هـ



التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 03-17-2020 الساعة 12:16 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-19-2019, 03:54 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,739
شكراً: 2
تم شكره 256 مرة في 198 مشاركة
افتراضي

بعض ردودي على المنحرف الضال رائد آل طاهر العراقي الذي يروج له الضال المنحرف المدعو أبو طيبة

التنبيه على خطورة نشر رد بعض المتصعفقين على الصعافقة (مثل رد رائد آل طاهر العراقي "الإعانة في كشف أحوال البطانة) لما فيها من مكر ودسائس

http://m-noor.com/showthread.php?t=17613



التعليق على انسحاب أحد اللاعبين بالسلفية، والعابثين بالمنهج السلفي: رائد العراقي من الساحة الدعوية في العراق بعد ما ساهم فيه من الفتن والتحريش

http://m-noor.com/showthread.php?t=17394


استمرار رائد آل طاهر بالتلاعب بالقضايا العلمية والكذب والتلبيس واللدد في الخصومة والتحريش بين المشايخ السلفيين

http://m-noor.com/showthread.php?t=17310

كشف بعض مخالفات رائد آل طاهر المنهجية في مقاله «كشف البلايا»

http://m-noor.com/showthread.php?t=17297

التحذير من بعض تخاليط وافتراءات رائد آل طاهر

http://m-noor.com/showthread.php?t=17289
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-21-2020, 08:34 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,739
شكراً: 2
تم شكره 256 مرة في 198 مشاركة
افتراضي

مشكلة رائد آل طاهر (والذي يكتب في تويتر باسم متابع السلفيين) أنه يظن أن توبته من الطعن في أسامة العتيبي تفتح بابا للصعافقة عليه، ويضعف موقفه ضد الصعافقة، مع ما في قلبه من الحقد والحسد، لذلك هو لم يستطع التوبة، ويغلبه شيطانه ..

والواقع يا رائد آل طاهر أن استمراك في الطعن في أسامة العتيبي بالظلم والعدوان والكذب والبهتان يسقطك، ويظهر للسلفيين فسادك المتجذر ، فلابد أن تطهر نفسك من هذه الأمراض حتى يكون موقفك سلفيا وقويا ..

رائد آل طاهر حاقد على بعض المشايخ السلفيين كالشيخ أحمد بازمول ومشايخ النهج الواضح، ولكنه وجد أن طعونه الفاجرة فيهم حتى في حسابه "متابع السلفيين" صرفت عنه كثيرا من السلفيين، وأضعفت موقفه فاضطر لكتابة توضيح وبيان يحاول إظهار نفسه بموقف السلفي الذي يحترم الشيخ أحمد بازمول والشيخ خالد عبدالرحمن، ومع أنه اقتصر فقط على شخصين من مشايخ النهج الواضح إلا أنه مع ذلك لم يترك اللمز في بيانه، حيث نسب إليهما بعض تهم الصعافقة وهي أنه لا يوافقهما في أمور فتحت بابا للصعافقة الأشرار في خداع بعض السلفيين" ..

طبعا لعله لو سئل رائد المفتون ماذا تقصد بهذه المواقف؟!

لعله سيذكر كلام الشيخ خالد عبدالرحمن عن كلام الشيخ ربيع حول المجالس السرية، وكلام الشيخ أحمد بازمول حول بعض المواقف من الشيخ عبيد، مما يصنفها رائد من الطعون في العلماء الأكابر، وأنهما بذلك فتحا بابا للصعافقة للطعن في العلماء!!

هكذا يتوهم رائد وأضرابه في مواقف السلفيين الذين تكلموا دفاعا عن المنهج السلفي، وعن علماء السنة فربما صدرت ألفاظ غير مقبولة، لكن أن يوصف الفضلاء بفتح الباب للصعافقة فهذا كذب قبيح، فالصعافقة هم سبب الداء، وما تكلم أولئك المشايخ إلا للرد على الصعافقة الذين فتحوا باب الفتنة وأبواب الطعن في العلماء..

فالسلفيون ردوا على الصعافقة لسد باب الطعن في العلماء، وقد يقع في بعض ردوهم غلط، لكن الصعافقة بنوا مذهبهم على أصل وهو إسقاط العلماء وفتح الأبواب لإسقاطهم ..

فكيف يقول سلفي يفهم مؤامرة الصعافقة ومخططاتهم بأن ما ارتكبه من أخطاء غير مقصودة هي التي فتحت بابا للصعافقة؟

ثم هذا رائد تكلم في البطانة، وخطأ الشيخ ربيعا والشيخ عبيدا في أمور، وطعن في مشايخ النهج الواضح فلماذا لا يكون هو من فتح الأبواب للصعافقة فيتوب ويترك عنه التعالم والتصدر ؟!!

رائد يفعل ما يحلو له مما يراه مناسبا في الرد على الصعافقة، ولا يرى عليه مؤاخذة، أما المشايخ السلفيون الذين هم أعلم منه وأقدم منه وأكبر منه علما وسنا فلابد أن يقتنع رائد بفعلهم ومواقفهم وإلا صاروا فاتحين أبوابا للصعافقة؟

الكبر والغرور عند هذا المتعالم من أسباب صدوده عن الحق، واستمراره في الغي..

أيها الإخوة الأكارم: الحمد لله أمر الصعافقة مكشوف، وقد نكلم العلماء والمشايخ وطلبة العلم بما يكفي ويشفي ، وردود رائد العراقي(متابع السلفيين) التي أصاب فيها تفيد مزيدا من اليقين، ولكن لو لم توجد فالحمد لله أمر الصعافقة مكشوف بدون أن يخلق رائد أصلا..

وما زال رائد يشكل خطرا على السلفيين، وما زال يشق صفهم بمؤامراته وظلمه وعدوانه..

وكلما سكت عنه السلفيون كلما ازداد خطره فهو شخص بغيض حقود كنود مفسد، ينطوي على شر وفتنة..

لذلك في ختام هذه الكتابة أقول لرائد: إن كنت تريد الحق فاترك الباطل، وتب إلى الله صراحة من أخطائك، وتراجع عن طعوناتك في بعض المشايخ السلفيين، وبدون توبة ولا تراجع ولا ترك للفتنة والمؤامرات والدسائس فلن نسكت عنك بإذن الله..

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
28/ 8/ 1441هـ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-22-2020, 01:33 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,739
شكراً: 2
تم شكره 256 مرة في 198 مشاركة
افتراضي

دلشاد جاسم بل هو طائش كذاب ومعروف أنه مع الصعافقة من بداية الفتنة ، ثم لما حذر منه الشيخ عبيد وتكلم فيه الشيخ ربيع حاولت أنا شخصيا الدفاع عنه وإيقاف الهجمة عليه ، ثم ناكر المعروف استفاد من تدخلي هذا ليتقوى مرة أخرى للفتنة، ورجع للصعافقة، ولكنه أضمر في نفسه الانتقام ممن حرشوا عليه الشيخ ربيعا والشيخ عبيدا وهم جماعة الرضوانية ومهاوش وغيرهم، ثم لما تكلم الشيخ محمد بن هادي في الصعافقة ركب الموجة وادعى نصرة الشيخ محمد بن هادي ..
لكن في الوقت نفسه يطعن في أسامة العتيبي بنفس كلام وضلالات الصعافقة وخبثهم ومكرهم، وكذلك يطعن في مشايخ النهج الواضح والشيخ أحمد بازمول على سبيل الخصوص ..
وعصابته المتكتلون معه على نفس منهجه الصعفوقي الخبيث..
رائد لو كان سلفيا سيترك هذه الصعفقو وسيسلك المنهج السلفي ويبتعد عن الطعن في السلفيين وخاصة من هو أكبر منه علما وسنة ودعوة
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-22-2020, 02:57 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,739
شكراً: 2
تم شكره 256 مرة في 198 مشاركة
افتراضي

إلى بعض الإخوة الذين ما زالوا يغمضون أعينهم عن حقيقة رائد آل طاهر صاحب حساب "متابع السلفيين" على تويتر ، اقرؤوا تغريدته هذه لتفهموا عقليته، وتعرفوا أحد أسباب انحرافه عن الهدى ..

قال : [حقيقة الخلاف الدائر بين السلفيين بعد فتنة الحدادية والمميعة: يرجع إلى الخلاف بين (أحمد الزهراني وعرفات المحمدي) وبين (أحمد بازمول وأسامة عطايا).
ثم تعصَّب للطرفين متعصبون (بطانة السوء) و (النهج الواضح).
ثم حرَّشوا بين مشايخنا الكبار.
فمن تكلَّم في أحد المشايخ فهو واقع في الفتنة]

رابط كلامعه في حسابه :

https://twitter.com/moem1969/status/...496232960?s=20

من يعرف فتنة الصعافقة ومتى بدأت وكيف بدأت ، يعرف أن كتابة رائد آل طاهر هذه تدل على أنه جاهل كذاب بتعمد وليس عن خطأ ووهم، بل هو يريد نفث سمومه بين السلفيين..

طبعا بعض الإخوة سيذهب بعقله إلى موضوع مشايخ النهج الواضح، وأن رائدا تراجع أو فتح باب التراجع ونحو ذلك..

أقول: ليس كتابتي هذه لتنبيهكم على هذه القضية فحسب ، بل على أمر آخر لابد أن تنتبهوا له وتتفطنوا له وهو : أنه زعم هذا الكذاب أن بداية الفتنة كانت بسبب الخلاف بين أحمد الزهراني وعرفات من جهة ، وأحمد بازمول وأسامة العتيبي من جهة أخرى!!

هل رأيتم كيف يكذب هذا اللعاب الملبس؟

منذ متى كان بيني وبين عرفات وأحمد الزهراني خلاف جعل الفتنة هذه تشتعل؟!!

أحمد الزهراني كان يتظاهر بمحبتي، وكنا كأننا أصدقاء، ولم تكن بيني وبينه عداوة أصلا، وكذلك عرفات لم تكن بيني وبينه عداوة، بل كان يظهر لي المودة والمحبة ..

بل كان الشيخ أحمد بازمول وأحمد الزهراني أصدقاء، وزاروني في بيتي بالمدينة، وناما عندي في مجلسي!! وهذا قبيل فتنة الحلبي ..

ولكن منذ سنوات-قبل بداية فتنة الصعافقة نهاية عام 1435هـ كان أحمد الزهراني على خلاف مع الشيخ أحمد بازمول، وكان هناك من يطبخ الفتن ويحرض على الشيخ أحمد بازمول .. ثم كان هذا الطباخ أيضا يحذر مني في الخفاء-ولم أكن أعلم ذلك حينها- ..

وكانت هناك خطة لإسقاط الشيخ أحمد بازمول عن طريق استصدار تحذير من الشيخ عبيد في الشيخ أحمد بازمول.. واستخدموا تلفيقات على الشيخ عادل منصور لإسقاطه تحت دعوى أنه مع الحجوري، ثم تم إصدار أوامر من بعض المشايخ لمشايخ النهج الواضح للتخلي عن الشيخ عادل منصور فلم يستجيبوا لعدم وجود أدلة، وأنهم لا يخضعون لأوامر وإنما يتبعون الحق بدليله.

فاجتمعت هذه الأمور : التحريش ضد الشيخ عادل منصور، التحريش ضد الشيخ أحمد بازمول، التحريش ضد مشايخ النهج الواضح ..

كل هذه الأمور جهزها طباخ الفتن في عام 1435هـ

لكن جاء موضوع ليبيا، ومعركة الكرامة ضد المليشيات الإرهابية، ودخل الليبيون على الخط فهنا برزت قضية التحذير من أسامة العتيبي بسبب تطورات الوضع في ليبيا..

وسبب نصرتهم لأوباش ليبيا (أبي عبيدة الشهوبي المصراتي وأبي حذيفة المصراتي ومجدي الحثالة) أنهم وقفوا مع طباخ الفتن في محاولة إسقاط أبي الفضل الليبي ووصمه بأنه حجوري ليبيا ..

فالطبخة كانت مكتملة عند الصعافقة (مجلس شورى الصعافقة) وكانت محاربتي من الأضرار الجانبية وليست مقصودة بالأساس -فيما أعلم- ..

هذه البداية أو من البدايات وهنا أصل الفتنة ..

أما رائد آل طاهر فهو جاهل مخبول، لا يعرف الحقيقة لأنه كان مع الصعافقة تماما، وكان ذيلا وتابعا لطباخ الفتن مباشرة هو وصهيب والدكتور=الثور المشهداني .. وإن كان صهيب العراقي والثور المشهداني خالفوه بعد كلام الشيخ محمد بن هادي فافترقوا ..

يا رائد آل طاهر (متابع الخلفيين) استيقظ ، وعليك بمراجعة نفسك، والرجوع للحق خير من التمادي في الباطل ، وأن تكون ذنبا في الحق خير لك من أن تكون رأسا في الباطل..

واعلم أن الحسد والكبر والغرور من موانع اتباع الحق، فطهر نفسك من هذه الأمراض وأفق...

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
29/ 8/ 1441هـ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-01-2020, 11:53 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,739
شكراً: 2
تم شكره 256 مرة في 198 مشاركة
افتراضي

اسمع يا أخ عبد الجليل ..

أولا: أنا أعرف أنك تنقل كتابات رائد عن الصعافقة لأن فيها أشياء مفيدة، وهذا لا أنكره، لكن أنت في الوقت نفسه تسوق لحساب إلى الآن يوجد في حسابه تغريدات صعفوقية ضالة ولم يحذفها ولم يتراجع .. فهذه القضية انتبه لها ..

ثانياً: في الرد على الصعافقة أو غيرهم نحن نتكلم بعلم ولا نرمي الكلام جزافا، حتى لا نجعل مجالا للخصم ليشوش علينا، طبعا هذا حسب القدرة وما يقتضيه الموقف ..

فمن الملاحظ على هذه الكتابة أنهم لا يعرفون رائدا المهداوي، وكأن رائدا لا وجود له إلا بعد طعنه في الشيخ محمد بن هادي، وهذا غلط مخالف للواقع ..

رائد المهداوي أعرف أنه منتسب للسلفية منذ نحو عشرين سنة، فقد كان أحد طلابي ابن عمه واسمه محمد المهداوي كان يحدثني عنه..

ثم لما رجع الزعتري لفلسطين انضم الأخوان زعنري مع رائد المهداوي ضمن جمعية هشام العارف في رام الله ، فكانوا من حزب هشام العارف الذي يتبع الحلبي ومشايخ مركز الإمام الألباني ..

بعد ظهور قضية سرقات سليم الهلالي المالية صار شرخ كبير بين عصابة مركز الإمام الألباني -رحمه الله- ، وعلى أثره صار نزاع كبير في فلسطين حيث انشقوا نصفين : نصف مع الحلبي -وهم الأكثرية-، ونصف مع هشام العارف وظهر نفسه الحدادي الذي كان هو في الحقيقة منهج الزعتري والمهداوي ..

في وقت تلك المشكلة الضخمة وكانت قبل عشر سنوات تقريبا جاء الفريقان إلى الشيخ ربيع ، كل على حدة، ورأيت في وقت أتباع هشام العارف هذا المهداوي وكشفت أمام الجميع أنه شخص كذاب بالدليل ..

فقد كان رائد مع الزعتريين من رؤوس الفتنة، ثم انقلب عليهم هشام العارف لأنهم خالفوا غباءه وخباله في طعنه في الشيخ سعد الحصين رحمه الله..

علما بأن الكير النافخ في هشام العارف والذي زاد فساده ومرضه هو الثلاثي الدجال (الزعتريان والمهداوي)..

أضف إلى ذلك أن هذا المهداوي سرق أحد مقالاتي في تعريف الطاغوت ونسبه لنفسه!!

هذا شيء من تاريخ رائد المهداوي قبل فتنة الصعافقة وقبل السطوح ..

طبعا وهذا ليس فيه بيان أنه طالب علم جيد أو نحو ذلك، ولكن لبيان شيء من تاريخه وأنه معروف في فلسطين وليس كما يظنه بعضهم أنه ظهر فجأة ..

وبعض كتاباته كانت موجودة في سحاب وفي منتدى العارف في فلسطين..

ثالثاً: من مشكلات رائد العراقي صاحب حساب متابع السلفيين أنه صاحب مجازفات ويتسرع في الكتابة فيما لا يعلم لا سيما عند الدفاع عن نفسه أو الانتقام لشخصه، ولما يتبين له خطؤه لا يرجع بل يتكلم بأمور جديدة تتناقض مع ما يذكره سابقا مما يدل على الاضطراب دون أن يتراجع أو يتوب ..

وقد نصحته كثيرا ورددت عليه ولكنه لا يستجيب ..

مثال ذلك نازلة ليبيا ، فهو لا يعرفها، ولا يفق فيها، ولكنه اتخذها ذريعة للطعن في أسامة العتيبي بالظلم والعدوان ، بل وصلت به الوقاحة والسفاهة للطعن في الشيخ محمد بن ربيع واتهمه أنه إنما ناصر المشير حفتر بتحريض مني!! رغم أن الشيخ محمد بن ربيع تكلم في نصرة الكرامة دون علمي ، بل تفاجأت بذلك، وكان كلامي في موضوع ليبيا بعده بأشهر!!

لذلك أنا أنصحك أن تكون حذرا وأن تتقي الله وأن لا تكتب إلا ما يكون لط جواب منج عند الله..

وفقك الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:24 AM.


powered by vbulletin