منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ما معنى الصعفوق القرد؟ وما معنى الصعفوق الأبله؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات في الرد على الصعافقة وكشف علاقتهم بالإخوان وتعرية ثورتهم الكبرى على أهل السنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من مكر الشيطان بالمسلم في صلاته (الجزء الأول) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على الفاسق الفتان الطاعن في الشيخ العلامة محمد بن هادي بالكذب والبهتان (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بلغ من شدة عناد وتعصب وتكبر صعافقة الجزائر عن الحق والهدى أن أنكروا تهميش أهل البدع وأهل الفتن،... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من مطالعة مواقع المرضى وأهل الفتن (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          احذر أن تكون من المنقوصين يوم القيامة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من الغناء في الجنة والذي يطرب الأسماع (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الشيطان الموكل بالمؤمن مهزول! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-20-2013, 08:05 PM
أبو عبد الله بلال الجزائري أبو عبد الله بلال الجزائري غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الدولة: قسنطينة/ الجزائر
المشاركات: 20
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رأي الشيخ المصلح السلفي أبي يعلى الزواوي (رحمه الله) في الإباضية!!

جواب إلى جريدة المغرب المزابي

كان صاحب هذه الجريدة يرسلها إلي , ولما صدر منه من الوقاحة وسوء الأدب , ودخل في العداوة رفضت جريدته , فردها إلي , وكتب في عنوانها هكذا : هداية , فكتبت أنا تحت هذه الكلمة - الهداية- لعلكم أردتم الهدية فلا نقبلها بل أنتم بهديتكم تفرحون ارجع إليهم فلنأتينهم بجنود لا قبل لهم بها الآية فردوها إلي فقالوا تسترا للحنهم أردنا الهداية من الضلال فأجبتهم :
"
إني لا ألتمس الهداية ممن هم من ضئضئ ([1]) ذي الخويصرة التميمي([2]) الذي قال للنبي صلى الله عليه و سلم اعدل يا محمد فإنك لم تعدل([3]) ولا ممن يقول قاض من قضاتهم إن الأذانين المالكي و الإباضي ضدان ولا من مثل صاحب جريدة المغرب الذي يقول أن المذهب الإباضي خير من مذهب محمد رسول الله .
نعم إذ يقول أبو يعلى إن النبي صلى الله عليه و سلم قال: "والذي نفسي بيده لقد هممت أن ءامر بحطب فيحطب ثم ءامر بالصلاة فيؤذن لها ثم ءامر رجلا فيؤم الناس ثم أخالف إلى رجال تخلفوا عنها فأحرق عليهم بيوتهم .."([4]) (الحديث بطوله). فقال : صاحب ورقة المغرب الإباضي المزابي الخارجي الكافر([5]) أن المذهب الإباضي لا يأمر بقتل النفس ولا بإحراق بيوت المسلمين عليهم.
أليس هذا كمن يقول أن المذهب الإباضي خير من مذهب محمد وبالتالي أليس تعريضا بل ردا من هذا المارق الملعون وكذلك قال الخارجي إن جلالة الملك ابن السعود فاق الخلفاء الراشدين كذا بالحرف أليس هو معارضا لما ثبت في الصحيحين من قوله صلى الله عليه و سلم : (لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه)([6])
وهكذا وقاحة هذا الوقح فإنه لا مبالاة له بالله ولا بالنبي ولا بالأئمة ولا بالبخاري ولا بجميع أهل السنة إنما مبالاته ودينه وعقله ليرضي بني يزجن([7]) الذي سخطوا عليه لسيرته الفاسدة وجلبه لهم وللإباضية عموما الشر و الشنار والعار وكل قبيح أمثال هذا يناظر أبا يعلى؟
نعم يناظر بكلمة المجنون التي كررها تسع مرات في افتتاحية مقاله الخبيث وكلمة الجاهل و الأمي ومعلم الصبيان و الأحمق التي افتتح بها كلامه كأنها بسملة عنده أو حمدلة وكذلك يناظر بالسُلاح في محراب الإباضية والتغوط فيه ونحو ذلك من المجازات المخزية التي تضره ,أما أبو يعلى فلم يلفظ كلمة واحدة إلا ما كان من مذهبهم الإباضي الذي جعلوه خيرا من مذهب محمد رسول الله والعياذ بالله ولا حول ولا قوة إلا بالله .
وهذا كله قد جرى بعد الإتفاق و المعاهدة على عدم النشر مع أصحاب البلاغ أليس نقضا للعهد أم أبو يعلى ليس من أصحاب البلاغ ؟ وعلى كل حال لست من أصحاب " المغرب " وتبرأت منهم في الدنيا و الآخرة.


قام بنشر المخطوط : الأخ الفاضل حسن بوقليل.
قام بنسخها : الأخ عبد الله سنيقرة.
قام بتخريج الأحاديث و التعليق عليها : أبو عبد الله بلال القسنطيني الجزائري.

المصدر : منتديات التصفية و التربية



==========

[1]: أخرجه البخاري في كتاب التوحيد : باب : قوله تعالى: (تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ)[المعارج:04] و قوله جل ذكره : (إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ) [فاطر:10]، برقم (7432) (إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمًا يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لَا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ...) و مسلم بلفظ : (إِنَّهُ يَخْرُجُ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا ، قَوْمٌ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ رَطْبًا) ، كتاب الزكاة : باب : ذكر الخوارج و صفاتهم برقم (2452).
ومعنى : ضئضئ أي أصل الشيء وجنسه، قال النووي : ( هو بضادين معجمتين مكسورتين وآخره مهموز وهو أصل الشيء) ، انظر شرح النووي على صحيح مسلم (7/ 132).
[2]: هو رأس الخوارج و سلفهم في الماضي و الحاضر حُرْقُوص بن زُهير البَجَلي من الذين خرجوا على أمير المؤمنين علي رضي الله عنه ، و قد جاء في وصفه أنه كان رجلا أسود شديد السواد ، صغير اليد ، له عضد وليس له ذراع ، على رأس عضده مثل حلمة الثدي ، عليها شعرات بيض كما في رواية البخاري (3610) ، و قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في الصارم المسلول (ص 228-229): ( هذا الرجل قد نص القرآن أنه من المنافقين بقوله : ( وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ )[التوبة : 58] أي يعيبك ويطعن عليك ، وقوله للنبي صلى الله عليه وسلم: اعدل واتق الله ، بعدما خص بالمال أولئك الأربعة : نسب للنبي صلى الله عليه وسلم إلى أنه جار ، ولم يتق الله ؛ ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( أو لست أحق أهل الأرض أن يتقي الله ؟! ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء؟! )[مسلم برقم (2452)].
ومثل هذا الكلام لا ريب أنه يوجب القتل ، لو قاله اليوم أحد ؛ وإنما لم يقتله النبي صلى الله عليه وسلم لأنه كان يظهر الإسلام ، وهو الصلاة التي يقاتل الناس حتى يفعلوها ، وإنما كان نفاقه بما يخص النبي صلى الله عليه وسلم من الأذى ، وكان له أن يعفو عنه ، وكان يعفو عنهم تأليفا للقلوب ، لئلا يتحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه ).

[3]:أخرجه البخاري في صحيحه في كتاب استتابة المرتدين والمعاندين وقتالهم، باب من ترك قتال الخوارج للتألّف ولئلا ينفر الناس عنه، برقم (6933)
[4]: أخرجه البخاري في كتاب الأذان : باب : وجوب صلاة الجماعة برقم (644) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (والذي نفسي بيده لقد هممت أن آمر بحطب فيحطب ثم آمر بالصلاة فيؤذن لها ثم آمر رجلا فيؤم الناس ثم أخالف إلى رجال فأحرق عليهم بيوتهم والذي نفسي بيده لو يعلم أحدهم أنه يجد عرقا سمينا أو مرماتين حسنتين لشهد العشاء).
قال ابن عبد البر في التمهيد : (وفيه إباحة عقوبة من تأخر عن شهود الجماعة لغير عذر ، ولم يكن يتخلف عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الصلاة إلا منافق أو من له عذر بين ، وقد استدلت به طائفة على أن العقوبة قد تكون في المال ، وجائز أن يكون رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعاقب بما ذكر في هذا الحديث ، وجائز أن لا يفعل لأن ترك إنفاذ الوعيد عفو وليس بخلف ولا كذب ، وإنما الكذب ما أثم فيه المرء وعصى ربه ، فجائز مثل هذا القول تأديبا للناس ثم الخيار بعد في إنفاذه ، واستدل به داود وأصحابه على أن الصلاة في الجماعة فرض على كل أحد في خاصته كالجمعة ، وأنها لا تجزئ المنفرد إلا أن يصليها في المسجد مع الجماعة ، أو يصليها قبل أن يفرغ الجماعة في المسجد منها ، كقولنا في الجمعة سواء) ، و قال في الإستذكار : (معلوم أنه لا يتخلف عن الصلاة مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من غير عذر إلا منافق صحيح النفاق .)
[5]: و ممن يرى بكفر الخوارج شيخ الإسلام العلامة ابن باز رحمه الله ، فقد قال فيهم : (والجمهور على أنهم عصاة مبتدعة ضالون، ولكن لا يكفرونهم، والصواب أنهم كفار بهذا، قوله: (يمرقون من الإسلام ثم لا يعودون إليه) دليل على أنهم كفار، (ولئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد) عاد كفار، والصحيح والظاهر من الأدلة أنهم بهذا التنطع وبتكفيرهم المسلمين، وتخليدهم في النار أنهم كفارٌ بهذا؛ لأنهم يرون العاصي كافر ومخلد في النار، فهذا ضلال بعيد والعياذ بالله، وخروجاً عن دائرة الإسلام نعوذ بالله) .
المصدر موقع الشيخ رحمه الله : من هم الخوارج، وهل كفار أم مسلمون؟.
[6]:رواه البخاري : كتاب فضائل أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم برقم (3673)ومسلم في فضائل الصحابة : باب : تحريم سب الصحابة رضي الله عنهم برقم(6487).
قال الإمام النَّووي في رحمه الله تعالى شرح صحيح مسلم: (وَاعْلَمْ أَنَّ سَبَّ الصَّحَابَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ حَرَام مِنْ فَوَاحِش الْمُحَرَّمَات، قَالَ الْقَاضِي: وَسَبُّ أَحَدهمْ مِنْ الْمَعَاصِي الْكَبَائِر، وَمَذْهَبنَا وَمَذْهَب الْجُمْهُور أَنَّهُ يُعَزَّر، وَلَا يُقْتَل . وَقَالَ بَعْض الْمَالِكِيَّة: يُقْتَل. وَمَعْنَاهُ لَوْ أَنْفَقَ أَحَدكُمْ مِثْل أُحُد ذَهَبًا مَا بَلَغَ ثَوَابه فِي ذَلِكَ ثَوَاب نَفَقَة أَحَد أَصْحَابِي مُدًّا، وَلَا نِصْف مُدّ. قَالَ الْقَاضِي: وَيُؤَيِّد هَذَا مَا قَدَّمْنَاهُ فِي أَوَّل بَاب فَضَائِل الصَّحَابَة عَنْ الْجُمْهُور مِنْ تَفْضِيل الصَّحَابَة كُلّهمْ عَلَى جَمِيع مَنْ بَعْدهمْ. وَسَبَب تَفْضِيل نَفَقَتهمْ أَنَّهَا كَانَتْ فِي وَقْت الضَّرُورَة وَضِيق الْحَال، بِخِلَافِ غَيْرهمْ، وَلِأَنَّ إِنْفَاقهمْ كَانَ فِي نُصْرَته صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَحِمَايَته، وَذَلِكَ مَعْدُوم بَعْده، وَكَذَا جِهَادهمْ وَسَائِر طَاعَتهمْ، وَقَدْ قَالَ اللَّه تَعَالَى: {لَا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْل الْفَتْح وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَم دَرَجَة} [الحديد:10]، هَذَا كُلّه مَعَ مَا كَانَ فِي أَنْفُسهمْ مِنْ الشَّفَقَة وَالتَّوَدُّد وَالْخُشُوع وَالتَّوَاضُع وَالْإِيثَار وَالْجِهَاد فِي اللَّه حَقَّ جِهَاده، وَفَضِيلَة الصُّحْبَة، وَلَوْ لَحْظَة لَا يُوَازِيهَا عَمَل، وَلَا تُنَال دَرَجَتهَا بِشَيْءٍ، وَالْفَضَائِل لَا تُؤْخَذ بِقِيَاسٍ، ذَلِكَ فَضْل اللَّه يُؤْتِيه مَنْ يَشَاء).
[7]: بني يزقن مدينة تقع بوادي ميزاب ولاية غرداية .

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله بلال الجزائري ; 08-20-2013 الساعة 09:07 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-18-2017, 12:21 PM
عبد العليم عثماني عبد العليم عثماني غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الزقم, ولاية الوادي, الجزائر
المشاركات: 97
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي

جزاك الله خيرا
__________________
ملف عام - متجدد بعون الله - حول: الله الخالق سبحانه وتعالى, الرسول محمد صلى الله عليه وسلم, القرآن الكريم, المخلوقات, الصلاة, الكفر والشرك, القنوات الفضائية, العادات والتقاليد, العلم, الأحاديث, الأمراض والابتلاءات, الأسرة, الأعمال, الفرق الضالة, الصور والتصوير, النصائح, المنهيات, أهل السنة والجماعة, الموسيقى والأناشيد والشعر, القبور والأضرحة, المواسم:
http://up.top4top.net/downloadf-426f6y341-rar.html
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-18-2017, 04:43 PM
أحمد بن صالح الحوالي أحمد بن صالح الحوالي غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 993
شكراً: 6
تم شكره 37 مرة في 33 مشاركة
افتراضي

جَزَاكَ اللَّهُ خَيْراً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:16 PM.


powered by vbulletin