منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ما معنى الصعفوق القرد؟ وما معنى الصعفوق الأبله؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات في الرد على الصعافقة وكشف علاقتهم بالإخوان وتعرية ثورتهم الكبرى على أهل السنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من مكر الشيطان بالمسلم في صلاته (الجزء الأول) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على الفاسق الفتان الطاعن في الشيخ العلامة محمد بن هادي بالكذب والبهتان (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بلغ من شدة عناد وتعصب وتكبر صعافقة الجزائر عن الحق والهدى أن أنكروا تهميش أهل البدع وأهل الفتن،... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من مطالعة مواقع المرضى وأهل الفتن (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          احذر أن تكون من المنقوصين يوم القيامة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من الغناء في الجنة والذي يطرب الأسماع (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-13-2018, 12:16 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,450
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي الذي يفرح بهبوط عملة مصر وليبيا ويحزن لهبوط ليرة تركيا فيه نظر!

الذي يفرح بهبوط عملة مصر وليبيا ويحزن لهبوط ليرة تركيا فيه نظر!


كل من حزن على هبوط الليرة التركية بسبب حبه لتركيا، ولم يحزن لهبوط الدينار الليبي، والجنيه المصري فهو من مرضى القلوب، والذين يميلون إلى منهج الجماعات الإرهابية أو لكونه مغفلا ساذجاً.

لكن من حزن على هبوط الدينار الليبي والجنيه المصري والليرة التركية فهذا لا نستطيع اتهامه بشيء.


وكذلك من حزن على هبوط الليرة لتضرره المادي بشكل شخصي فهذا معذور.

فالمسلم الصادق في حبه الخير للمسلمين وكره المضرة لهم لا يفرح بهبوط عملات الدول الإسلامية كليبيا ومصر لما فيه من المضرة على المسلمين.

ويكون فرح من فرح بهبوط عملة ليبيا ومصر وحزنه على هبوط الليرة التركية بدافع حزبي بغيض.

فالمسلم يطهر قلبه من الحزبية النتنة.ويتعامل مع الوضع بما يقتضيه


نحن نرجوا للمسلمين الأتراك الخير والصلاح، وأن يعوضهم الله خيرا، ونسأل الله أن يكون هبوط الليرة موقظاً لمن يدعم الإرهاب، ويحيك المؤامرات بالدول الإسلامية بأن يترك هذه الجرائم ويتوب.

ليبيا ما زالت تئن من التدخلات الإرهابية في شؤونها، وكذلك اليمن.

ومصر كذلك تأذت من هذه التدخلات.

والله المستعان

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
2/ 12/ 1439 هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:14 PM.


powered by vbulletin