منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > الدروس الصوتية للشيخ أسامة بن عطايا العتيبي حفظه الله

آخر المشاركات الرد على أحد ذيول المأربي والذي اندس بين السلفيين وفضحه الله في قوله: «فمن ينقض حكم الشيخ ربيع؟» (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من حدادية الصعافقة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بيان ثبوت اليوم الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم، وأن ذلك لا يجيز الاحتفال بالمولد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          لا ينبغي حك الجبهة بالأرض حرصا على إظهار أثر السجود (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من ثواب رفع اليدين في الصلاة له بكل إصبع حسنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فُكّ نفسك من السيئات بعمل الحسنات (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أثر عظيم في بيان أهمية التواضع ومراعاة الإمام والواعظ لحال الناس (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الحمد لله الذي أراح المسلمين من الخارجي المارق عميل الصهاينة أبي بكر البغدادي.. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #61  
قديم 11-30-2018, 04:54 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس

تمت إضافة دروس التعليق على الرسالة الوافية لأبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد السابع والثامن والتاسع والعاشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/w7-1440.mp3

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/w8-1440.mp3

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/w9-1440.mp3

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/w10-1440.mp3

تمت إضافة دروس التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله السابع والثامن والتاسع والعاشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/dw7-1440.mp3

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/dw8-1440.mp3

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/dw9-1440.mp3

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun.../dw10-1440.mp3
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 01-06-2019, 09:58 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

دروس يوم الأحد

تمت إضافة درس الشريعة العاشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun.../sh10-1440.mp3

تمت إضافة درس البخاري العاشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/b10-1440.mp3

تمت إضافة درس البخاري الحادي عشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/b11-1440.mp3

تمت إضافة درس مسلم العاشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/m10-1440.mp3

تمت إضافة درس مسلم الحادي عشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/m11-1440.mp3

تمت إضافة درس سنن أبي داود العاشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/d10-1440.mp3

تمت إضافة درس سنن أبي داود الحادي عشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/d11-1440.mp3



التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 01-19-2019 الساعة 04:23 AM
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 01-10-2019, 10:34 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس

تمت إضافة دروس التعليق على الرسالة الوافية لأبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد الحادي عشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/w11-1440.mp3

والثاني عشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/w12-1440.mp3

والثالث عشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/w13-1440.mp3

تمت إضافة دروس التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله الحادي عشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun.../dw11-1440.mp3


والثاني عشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun.../dw12-1440.mp3

والثالث عشر

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun.../dw13-1440.mp3


التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 01-19-2019 الساعة 04:20 AM
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 09-19-2019, 09:36 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

دروسي عام 1441هـ

روابط دروسي يوم الخميس

تمت إضافة دروس التعليق على الرسالة الوافية لأبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد الأول لهذه السنة 1441هـ ، وهو التعليق على فقرة 90-91

فصل:
90- ومن قولهم: أن لا ينزل أحد من أهل القبلة جنة ولا ناراً إلا من ورد التوقيف بتنزيله، وجاء الخبر من الله تبارك وتعالى ورسوله عن عاقبة أمره. وأن الصلاة واجبة على من مات منهم، وإن عمل الكبائر؛ وأن الرجم لمن أحصن من أحرار المسلمين، والمسلمات، والمؤمنين، والمؤمنات لازم.
91- وأن الحج والجهاد مع كل خليفة لا يقطع ذلك ظلم ظالم، ولا جور جائر، وكذا صلاة الجمعة، والعيدين، خلف كل إمام من أئمة قريش براً كان أو فاجراً سنة. وتكره خلف أهل البدع منهم، وقال بعض أصحابنا: يصلى خلفهم للأثر الوارد مطلقاً بذلك ثم تعاد بعد.


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...41/w1-1441.mp3



تمت إضافة دروس التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله الأول لهذه السنة 1441هـ ، وهو تتمة التعليق على الفصل الأول من الباب الثاني وهو ما يتعلق بجهالة العين وجهالة الحال والمستور


وأما الجمهور فيفرّقون بين مجهول العين ومجهول الحال على النحو التالي:
أولاً: مجهول العين في قبول روايته مذاهب هي:
أ ـ مذهب الأكثرين (من الجمهور): ردّ رواية مجهول العين مطلقاً (2).
قال الحافظ ابن كثير: ((فأما المبهم الذي لم يسم اسمه أو من سُمِّيَ ولا تعرف عينه، فهذا ممن لا يقبل روايته أحد علمناه ... )) (3).
وتعليله: أن من جُهِلَتْ عينه فمن باب أولى أن تجهل حاله في العدالة والضبط.
ب ـ القول الثاني: قبول روايته إذا كان المنفرد بالرواية عنه لا يروي إلّا عن عدل كعبد الرحمن بن مهدي (4).
ويمكن تعليله: بأن في اطراد العادة بذلك توثيقاً ضِمْنيّا للراوي.
جـ ـ قول ابن عبد البر: ((قبول روايته إن كان مشهوراً كأن يشتهر بالزهد أو النجدة أو الكرم، فإن اشتهر بالعلم فقبوله من باب أولى)) (5).
قال ابن الصلاح: ((بلغني عن أبي عمر بن عبد البر الأندلسي وِجَادَةً قال: كل من لم يرو عنه إلّا رجل واحد فهو عندهم مجهول إلّا أن يكون رجلاً مشهوراً في غير حمل العلم، كاشتهار مالك بن دينار بالزهد، وعمرو بن معدي كرب بالنجدة)) (6).
__________
(1) انظر: ص 110، وفتح المغيث 1/ 315 ـ 316.
(2) انظر: فتح المغيث 1/ 319.
(3) اختصار علوم الحديث ص81. وانظر تمام كلامه: ص 119.
(4) انظر: فتح المغيث1/ 316.
(5) انظر: المصدر السابق 1/ 316.
(6) علوم الحديث ص 496.


ويمكن تعليله: بأن المشهور بمثل هذه الصفات يندر خفاء حاله فمثله لا يضره تفرّد راو بالرواية عنه.
د ـ اختيار أبي الحسن علي بن عبد الله بن القطان: يقبل حديثه إذا زكّاه ـ مع رواية الواحد ـ أحد أئمة الجرح والتعديل (1).
وقد اختار الحافظ ابن حجر هذا القول وزاد عليه بقبول رواية مجهول العين
ـ أيضاً ـ إذا وثّقه من ينفرد عنه إذا كان متأهلاً لذلك (2).
والراجح القول الأول ولا يعارضه القول الرابع بل يؤول إليه، لأن حصول التوثيق للراوي من الإِمام المعتبر يرفع عنه الجهالة مطلقاً.

ثانياً: مجهول الحال وهو (المستور) في قبول روايته مذاهب هي:
أ ـ مذهب الأكثرين (من الجمهور): رد رواية مجهول الحال (3).
وتوجيهه: أن رواية الراويين فأكثر عن الشيخ تعريف به لا توثيق له، ولذلك فتوثيقه غير معلوم.
ب ـ القول الثاني: يُنْسَب إلى بعض المحدثين كالبزار والدارقطني: قبول روايته (4).
فقد نقل السخاوي عن الدارقطني قوله: ((مَنْ روى عنه ثقتان فقد ارتفعت جهالته وثبتت عدالته)) (5).
ولعل هذا ما أشار إليه الحافظ الذهبي عند تصنيفه للحافظ الدارقطني مع الأئمة المتساهلين، مع تقييده لذلك بقوله: ((في بعض الأوقات)) (6).
__________
(1) انظر: نزهة النظر ص 50، وفتح المغيث 1/ 317.
ومن أمثلة ذلك أن أسفع بن أسلع يروي عن سمرة بن جندب. قال الذهبي: "ما علمت روى عنه سوى سويد بن حجير الباهلي، وثَّقه مع هذا يحيى بن معين فما كل من لا يُعْرَف ليس بحجّة، لكن هذا الأصل". ميزان الاعتدال 1/ 211.
(2) نزهة النظر ص 50.
(3) انظر: المصدر السابق ص 50.
(4) انظر: فتح المغيث 1/ 320.
(5) المصدر السابق 1/ 320.
(6) انظر: ص 70.

جـ ـ قول إمام الحرمين أبي المعالي عبد الملك بن عبد الله الجويني: ((لا نُطْلِقُ رد رواية المستور ولا قبولها بل يُقال رواية العدل مقبولة ورواية الفاسق مردودة، ورواية المستور موقوفة إلى استبانة حالته. ولو كنا على اعتقادٍ في حلّ شيء فروى لنا مستور تحريمه، فالذي أراه وجوب الانكفاف عمّا كنا نستحله إلى استتمام البحث عن حال الراوي ... )) (1).
وقد اختار الحافظ ابن حجر القول بالتوقف كذلك. فقال: ((والتحقيق أن رواية المستور ونحوه مما فيه الاحتمال لا يُطْلَقُ القول بردّها ولا بقبولها بل هي موقوفة إلى استبانة حاله، كما جزم به إمام الحرمين)) (2).

__________
(1) البرهان 1/ 615.
(2) نزهة النظر ص 50.
وكلام الحافظ ابن حجر يحتمل موافقة قول إمام الحرمين في أثر ذلك التوقف ويحتمل وجهاً آخر وهو التوقّف الذي حقيقته نوع من الرد، حيث يقتضي عدم العمل بالرواية وإن لم يُحْكَمْ بردّها.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...1/dw1-1441.mp3





رد مع اقتباس
  #65  
قديم 09-26-2019, 09:55 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

دروسي عام 1441هـ

روابط دروسي يوم الخميس 27/ 1/ 1441هـ

الدرس الثاني من دروس التعليق على الرسالة الوافية لأبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد لهذه السنة 1441هـ ، وهو تتمة التعليق على فقرة 91، والتعليق على فقرة 92

فصل

92- ومن قولهم: إن من فرائض الدين لزوم جماعة المسلمين، وترك الشذوذ عنهم، والخروج من جملتهم قال الله تعالى: {ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى} الآية.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...41/w2-1441.mp3


تمت إضافة الدرس الثاني من دروس التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله لهذه السنة 1441هـ ، وهو تتمة التعليق على الفصل الأول من الباب الثاني وهو ما يتعلق بجهالة العين وجهالة الحال والمستور.

هل تتقوَّى رواية المجهول بالمتابعة؟:

قال الحافظ الدارقطني: ((وأهل العلم بالحديث لا يحتجّون بخبر ينفرد بروايته رجل غير معروف، وإنما يثبت العلم عندهم إذا كان راويه عدلاً مشهورا، أو رجل قد ارتفع اسم الجهالة عنه، وارتفاع اسم الجهالة عنه أن يروي عنه رجلان فصاعداً، فإذا كان هذه صفته ارتفع عنه اسم الجهالة وصار حينئذ معروفاً (1)، فأما من لم يرو عنه إلّا رجل واحد انفرد بخبر وجب التوقّف عن خبره ذلك حتى يوافقه غيره)) (2).
ومفهوم ذلك أن رواية مجهول العين تتقوى بالمتابعة، لكنه غير صريح في حصول التقوية بمتابعة مجهول مثله أو متابعة ضعيف غير متروك.
وقد خصّ الحافظ ابن حجر رواية المستور ـ مجهول الحال ـ بالذِّكْرِ فيما يتقَّوى من الروايات الضعيفة دون رواية مجهول العين (3).
من ضوابط موضوع الجهالة:

__________
(1) انظر ما نقله السخاوي عن الدارقطني ص 116.
(2) السنن 3/ 174.
(3) انظر: نزهة النظر ص 51 ـ 52.


1 ـ أن الخلاف في قبول رواية المجهول إنما هو في حق من دون الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ وأما الصحابة فإن جهالتهم غير قادحة، لأنهم عدول بتعديل الله لهم (1).
قال الحافظ الذهبي: ((فأما الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ فبِسَاطُهم مَطْويٌّ وإن جرى ما جرى، وإن غَلِطُوا كما غلط غيرهم من الثقات فما يكاد يسلَم أحد من الغلط، لكنه غلط نادر لا يضر أبداً، إذ على عدالتهم وقبول ما نقلوه العمل وبه ندين الله تعالى)) (2).

__________
(1) انظر: علوم الحديث ص 142.
(2) معرفة الرواة المتكلم فيهم بما لا يُوجب الرد ص 46.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...1/dw2-1441.mp3


متابعة بقية الدروس الماضية والجديدة عبر هذا الرابط:

http://m-noor.com/showthread.php?t=17439

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 10-03-2019, 10:28 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

دروسي عام 1441هـ

روابط دروسي يوم الخميس 4/ 2/ 1441هـ

الدرس الثالث من دروس التعليق على الرسالة الوافية لأبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد لهذه السنة 1441هـ

93- ومنها: التسليم والانقياد للسنن، لا تعارض برأي، ولا تدافع بقياس، وما تأوله منها السلف الصالح تأولناه، وما عملوا به عملناه، وما تركوه تركناه، ويسعنا أن نمسك عما أمسكوا، ويلزمنا أن نتبعهم فيما بينوا، وأن نقتدي بهم فيما استنبطوا، وأن لا نخرج عن جماعتهم فيما اختلفوا فيه، أو في تأويله.

98- ومنها: التصديق بما جاء عن الله، وما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من أخباره، ووجوب العمل بمحكم القرآن، والإقرار بنص مشكله ومتشابهه، وما غاب عنها من حقيقة تأويله فنكله إلى الله تعالى، إذ هو العالم [بتأويل] المتشابه من كتابه، والراسخون في العلم يقولون: آمنا به كل من عند ربنا.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...41/w3-1441.mp3

تمت إضافة الدرس الثالث من دروس التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله لهذه السنة 1441هـ ، وهو تتمة التعليق على الفصل الأول من الباب الثاني وهو ما يتعلق بجهالة العين وجهالة الحال والمستور.

قال رحمه الله:

2 ـ أن روايات المجهولين على درجات. ويوضّح ذلك مايلي:
أ ـ قول الحافظ الذهبي: ((وأما المجهولون من الرواة: فإن كان الرجل من كبار التابعين أو أوساطهم احْتُمِلَ حديثه وتُلُقِّيَ بحسن الظن إذا سلم من مخالفة الأصول ومن ركاكة الألفاظ.
وإن كان الرجل منهم من صغار التابعين فسائغ رواية خبره، ويختلف ذلك باختلاف جلالة الراوي عنه وتحرّيه وعدم ذلك.
وإن كان المجهول من أتباع التابعين فمن بعدهم، فهو أضعف لخبره سيما إذا انفرد به)) (1).
وقوله ـ أيضاً ـ: ((وقولهم: (مجهول) لا يلزم منه جهالة عينه، فإن جهل عينه وحاله فأولى أن لا يحتجوا به.
وإن كان المنفرد عنه من كبار الأثبات فأقوى لحاله ويحتج بمثله جماعة كالنسائي وابن حبان)) (2).
ب ـ قوال الحافظ ابن كثير: ((فأما المبهم الذي لم يسم، أو من سُمِيَّ ولا تعرف عينه، فهذا ممن لا يقبل روايته أحد علمناه، ولكنه إذا كان في عصر التابعين والقرون المشهود لهم بالخير، فإنه يُستأنس بروايته، ويُستضاء بها في مواطن، وقد وقع في مسند الإِمام أحمد وغيره من هذا القبيل كثير)) (3).
__________
(1) تحقيق كتاب (المغني في الضعفاء) 1/ك ـ ل. وديوان الضعفاء والمتروكين ص 374.
(2) الموقظة ص 79.
(3) اختصار علوم الحديث ص 81.


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...1/dw3-1441.mp3

متابعة بقية الدروس الماضية والجديدة عبر هذا الرابط:

http://m-noor.com/showthread.php?t=17439

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 10-10-2019, 10:11 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس 11/ 2/ 1441هـ

الدرس الرابع من دروس التعليق على الرسالة الوافية لأبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد لهذه السنة 1441هـ

الرسالة الوافية لأبي عمرو الداني (ص: 190)
98- ومنها: التصديق بما جاء عن الله، وما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من أخباره، ووجوب العمل بمحكم القرآن، والإقرار بنص مشكله ومتشابهه، وما غاب عنها من حقيقة تأويله فنكله إلى الله تعالى، إذ هو العالم [بتأويل] المتشابه من كتابه، والراسخون في العلم يقولون: آمنا به كل من عند ربنا.
فصل: (في الرؤيا)
95- ومن قولهم: إن التصديق بالرؤيا واجب، والقول بإثباتها لازم، وأنها جزء من أجزاء النبوة، كما ورد الخبر بذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وروى أنس، وأبو هريرة عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((الرؤيا الحسنة من الرجل الصالح جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة)) .
ومعنى ذلك: أن الأنبياء عليهم السلام يخبرون بما سيكون، والرؤيا تدل على ما سيكون.

96- وقال عز وجل: {لهم البشرى في الحياة الدنيا} ، وجاء عن النبي عليه السلام، وعن غير واحد من الصحابة، والتابعين: أنها الرؤية الصالحة، يراها المؤمن أو ترى له.

97- وقال عز من قائل مخبراً عن نبيه يوسف عليه السلام: {إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين} إلى آخر الآيات. وقال مخبراً عنه: {هذا تأويل رؤياي من قبل} وكذلك ما أخبر به من رؤيا إبراهيم عليه السلام في قوله: {فلما بلغ معه السعي} يريد: العمل، أي: بلغ أن يتصرف معه وأن ينفعه: {قال يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك} إلى آخر الآيات.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((الرؤيا من الله، والحلم من الشيطان)) .

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...41/w4-1441.mp3

تمت إضافة الدرس الرابع من دروس التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله لهذه السنة 1441هـ ، وهو تتمة التعليق على الفصل الأول من الباب الثاني وهو ما يتعلق بجهالة العين وجهالة الحال والمستور.

قال رحمه الله:
3 ـ الرواة الذين احتج بهم صاحبا الصحيحين أو أحدهما يكتسبون التوثيق الضمني بذلك، وترتفع عنهم به الجهالة، وإن لم ينصّ أحد على توثيقهم. ويوضّح ذلك مايلي:
أ ـ قول الحافظ الذهبي ـ بعد نقله لقول ابن القطان في حفص بن بُغَيْل: "لا يعرف له حال ولا يعرف" ـ: (( ... ابن القطّان يتكلم في كلّ من لم يقل فيه إمام عاصر ذاك الرجل أو أخذ عمن عاصره ما يدل على عدالته وهذا شيء كثير، ففي الصحيحين من هذا النمط خلق كثير مستورون ما ضعّفهم أحد ولا هم بمجاهيل)) (1).
وقوله ـ بعد نقله لقول ابن القطّان في مالك بن الخير: "هو ممن لم تثبت عدالته" ـ: ((يريد أنه ما نصّ أحد على أنّه ثقة، وفي رواة الصحيحين عدد كثير ما علمنا أن أحداً نصّ على توثيقهم ... )) (2).
فقد أراد الحافظ الذهبي الاحتجاجَ على ابن القطّان بمن في الصحيحين من أولئك الرواة وصرّح بحصول توثيقهم بذلك في قوله: ((الثقة: من وثّقه كثير ولم يضَعَّف. ودونه من لم يوثّق ولا ضُعِّفْ فإن خُرِّجَ حديث هذا في الصحيحين فهو موثّق بذلك)) (3).
ب ـ قول الحافظ ابن حجر: ((فأما جهالة الحال فمندفعة عن جميع من أُخْرِجَ لهم في الصحيح؛ لأن شرط الصحيح أن يكون راويه معروفاً بالعدالة، فمن زعم أن أحداً منهم مجهول فكأنه نازع المصنّف في دعواه أنه معروف.
ولا شك أن المدَّعي لمعرفته مقدّم على من يدعي عدم معرفته لما مع المثبت من زيادة العلم. ومع ذلك فلا تجد في رجال الصحيح أحداً ممن يسوغ إطلاق اسم الجهالة عليه أصلاً)) (4).

__________
(1) ميزان الاعتدال 1/ 556.
(2) المصدر السابق 3/ 426.
(3) الموقظة ص 78.
(4) هدي الساري ص 384.


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...1/dw4-1441.mp3

متابعة بقية الدروس الماضية والجديدة عبر هذا الرابط:

http://m-noor.com/showthread.php?t=17439

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 10-17-2019, 10:48 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس 18/ 2/ 1441هـ

الدرس الخامس من دروس التعليق على الرسالة الوافية لأبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد لهذه السنة 1441هـ

استكمال التعليق على كلامه رحمه الله :

قال رحمه الله: 98- ومنها: التصديق بما جاء عن الله، وما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من أخباره، ووجوب العمل بمحكم القرآن، والإقرار بنص مشكله ومتشابهه، وما غاب عنها من حقيقة تأويله فنكله إلى الله تعالى، إذ هو العالم [بتأويل] المتشابه من كتابه، والراسخون في العلم يقولون: آمنا به كل من عند ربنا.
فصل: (في الرؤيا)
95- ومن قولهم: إن التصديق بالرؤيا واجب، والقول بإثباتها لازم، وأنها جزء من أجزاء النبوة، كما ورد الخبر بذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وروى أنس، وأبو هريرة عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((الرؤيا الحسنة من الرجل الصالح جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة)) .
ومعنى ذلك: أن الأنبياء عليهم السلام يخبرون بما سيكون، والرؤيا تدل على ما سيكون.

96- وقال عز وجل: {لهم البشرى في الحياة الدنيا} ، وجاء عن النبي عليه السلام، وعن غير واحد من الصحابة، والتابعين: أنها الرؤية الصالحة، يراها المؤمن أو ترى له.

97- وقال عز من قائل مخبراً عن نبيه يوسف عليه السلام: {إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين} إلى آخر الآيات. وقال مخبراً عنه: {هذا تأويل رؤياي من قبل} وكذلك ما أخبر به من رؤيا إبراهيم عليه السلام في قوله: {فلما بلغ معه السعي} يريد: العمل، أي: بلغ أن يتصرف معه وأن ينفعه: {قال يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك} إلى آخر الآيات.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((الرؤيا من الله، والحلم من الشيطان)) .

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...41/w5-1441.mp3


تمت إضافة الدرس الخامس من دروس التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله لهذه السنة 1441هـ ، وهو تتمة التعليق على الفصل الأول من الباب الثاني وهو ما يتعلق بجهالة العين وجهالة الحال والمستور.

قال رحمه الله:

4 ـ لا يلزم من حكم بعض الأئمة بالجهالة على الراوي أن يكون مجهولاً فقد يعرفه غيره فيوثّقه. ومن أمثلة ذلك مايلي:
أ ـ أن عبد الله بن الوليد بن عبد الله المزني قد وثّقه ابن معين. فقال: ((كان من خيار المسلمين)) (1). والنسائي (2).
وقال أبو حاتم: ((صالح الحديث)) (3). وقال علي بن المديني: ((مجهول لا أعرفه)) (4). قال الحافظ الذهبي: ((قد عرفه جماعة ووثّقوه فالعبرة بهم)) (5).
ب ـ أن الحكم بن عبد الله البصري قال فيه أبو حاتم: ((مجهول)) (6).
قال الحافظ ابن حجر: ((ليس بمجهول من روى عنه أربعة ثقات ووثّقه الذُّهْلي)) (7).
جـ ـ أن عباس بن الحسين القنطري قال فيه أبو حاتم: ((مجهول)) (8).
قال الحافظ ابن حجر: ((إن أراد (جهالة) العين فقد روى عنه البخاري وموسى ابن هارون الحمَّال والحسن بن علي المعمري وغيرهم. وإن أراد (جهالة) الحال فقد وثّقه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سألت أبي عنه. فذكره بخير)) (9).
وأما قول ابن عدي ـ بعد نقله لقول ابن معين في عبد الرحمن بن عبدالله الغافقي، وعبد الرحمن بن آدم حيث قال: ((لا أعرفهما)) (10) ـ فقال ابن عدي: ((إذا قال مثل ابن معين: "لا أعرفه" فهو مجهول غير معروف، وإذا عرفه غيره لا يعتمد على معرفة غيره؛ لأن الرجال بابن معين تُسْبَرُ أحوالهم)) (11). فقد أجاب عنه الحافظ ابن حجر في ترجمة عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي. فقال: ((لا يتمشّى في كل الأحوال، فرب رجل
لم يعرفه ابن معين بالثقة والعدالة وعرفه غيره فضلاً عن معرفة العين لا مانع من هذا.
__________
(1) انظر: معرفة الرجال (رواية ابن محرز عن ابن معين) 1/ ترجمة رقم (452).
(2) انظر: تهذيب الكمال (مخطوط) 2/ 752.
(3) الجرح والتعديل 5/ 187.
(4) انظر: تهذيب الكمال (مخطوط) 2/ 752.
(5) ميزان الاعتدال 2/ 521.
(6) الجرح والتعديل 3/ 122.
(7) هدي الساري ص 398.
(8) الجرح والتعديل 6/ 215.
(9) هدي الساري ص 413.
(10) انظر: تاريخ عثمان بن سعيد الدارمي. ترجمة (481) ـ (600).
(11) الكامل في ضعفاء الرجال 4/ 1607.

وهذا الرجل قد عرفه ابن يونس وإليه المرجع في معرفة أهل مصر والمغرب، وقد ذكره ابن خلفون في الثقات وقال: "كان رجلاً صالحاً جميل السيرة" ... )) (1).
5 ـ قد يقع التجهيل من إمام في حق أئمة مشهورين فلا يضرّهم ذلك شيئاً.
ومن ذلك أن أبا محمد بن حزم قد قال في كل من أبي عيسى الترمذي وإسماعيل بن محمد الصفّار: ((مجهول)) (2).
وقد علق الحافظ ابن كثير على تجهيل ابن حزم للترمذي بأن جهالته له لا تضع من قدره عند أهل العلم، بل وضعت من منزلة ابن حزم عند الحفّاظ (3).
6 ـ قال السخاوي: ((قول أبي حاتم في الرجل: "إنه مجهول" لا يريد به أنه لم يرو عنه سوى واحد، بدليل أنه قال في داود بن يزيد الثقفي: "مجهول" (4). مع أنه قد روى عنه جماعة (5).
ولذا قال الذهبي عقبه: هذا القول يُوَضِّحُ لك أن الرجل قد يكون مجهولاً عند أبي حاتم، ولو روى عنه جماعة ثقات. يعني أنه مجهول الحال)) (6).
وقول السخاوي: إن إطلاق أبي حاتم للمجهول لا يريد به أنه لم يرو عنه سوى واحد، أي: أن إطلاقه عنده أشمل من ذلك وأعم، حيث يشمل كلا النوعين وليس محصوراً في مجهول العين.
ويحصل تحديد المراد بقول أبي حاتم: "فلان مجهول" بالنظر في ترجمة ذلك الراوي. هل تفرّد بالرواية عنه راو واحد فيكون مجهول العين أو روى عنه اثنان فيكون مجهول الحال؟.
__________
(1) تهذيب التهذيب 6/ 218.
(2) انظر: المُحَلَّى 9/ 296، 344، وقواعد في علوم الحديث ص 268 ـ 272.
(3) البداية والنهاية 11/ 67.
(4) الجرح والتعديل 3/ 428.
(5) أولئك الجماعة هم: قتيبة بن سعيد، وهشام بن عبيد الله الرازي، ومحمد بن أبي بكر المقدمي، والحكم بن المبارك الخاشتي، انظر: المصدر السابق 3/ 428.
(6) تاريخ الإسلام (حوادث ووفيات 171 - 180هـ) ص 113، وفتح المغيث 1/ 318.

7 ـ من عادة الأئمة أن لا يطلقوا كلمة (مجهول) إلّا في حق من يغلب على الظن كونه مجهولاً لا يُعْرَفُ مطلقاً، والغالب أن هذا الإِطلاق لا يصدر إلّا من إمام مطّلع. وأما إذا أراد الإِمام أنه لا يَعْرِفُ الرجلَ فإنه يقول: (مجهول لا أعرفه أو لا أعرف حاله) (1).
__________
(1) انظر: لسان الميزان 1/ 432.


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...1/dw5-1441.mp3


متابعة بقية الدروس الماضية والجديدة عبر هذا الرابط:

http://m-noor.com/showthread.php?t=17439

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 10-31-2019, 11:04 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس 3/ 3/ 1441هـ

الدرس السادس من دروس التعليق على الرسالة الوافية لأبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد لهذه السنة 1441هـ

استكمال التعليق على كلامه رحمه الله :

قال رحمه الله:
فصل:
98- ومن قولهم: إن النبي صلى الله عليه وسلم أسري به يقظان لا نائماً، من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، ثم إلى السماوات العلى إلى سدرة المنتهى على ما أخبر به تعالى في قوله: {سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً} الآية. وقال عز وجل: {وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس} .


قال ابن عباس: هي رؤيا عين أريها صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به لا رؤيا نوم.
وقاله سعيد بن جبير، والحسن، ومجاهد، ومسروق، وإبراهيم، والضحاك، وقتادة، وابن جريج، وابن زيد.
وقال عكرمة: هي رؤيا يقظة.
99- ولو كانت رؤيا نوم على ما يذهب إليه طوائف أهل البدع من المعتزلة وغيرهم، لم تكن فتنة للناس حتى ارتاب قوم، وارتد قوم عن الإسلام، ولا كان أيضاً فيها دلالة على نبوته صلى الله عليه وسلم، ولا حجة على رسالته، ولا كان الذين أنكروا ذلك من أهل الشرك يدفعونه عن صدقه في ذلك، إذ غير منكر عندهم, وعند كل أحد أنه قد يرى الرائي في المنام ما على مسيرة سنة فضلاً عما هو مسيرة شهر ودونه، هذا مع دليل ظاهر النص المذكور الذي لا طريق للمجاز فيه على أنه صلى الله عليه وسلم أسري بجسده لا بروحه دونه، وهو قوله سبحانه: {سبحان الذي أسرى بعبده} وتظاهرت الأخبار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن الله تعالى أسرى به على دابة يقال لها: البراق، والدواب لا تحمل الأرواح، وإنما تحمل الأجسام.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...41/w6-1441.mp3

تمت إضافة الدرس السادس من دروس التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله لهذه السنة 1441هـ ، وهو تتمة التعليق على الفصل الأول من الباب الثاني وهو ما يتعلق بجهالة العين وجهالة الحال والمستور.

قال رحمه الله:


8 ـ جميع من ضُعِّفَ من النساء إنما ضُعِّفْنَ للجهالة (1).
قال الحافظ الذهبي: ((ما علمت في النساء من اتهمت ولا من تركوها)) (2).
9ـ لا يُعتبر سكوت البخاري، وابن أبي حاتم عن توثيق الراوي وتضعيفه توثيقاً له ولا جرحاً فيه (3). ويوضح ذلك مايلي:
أ ـ قول الحافظ ابن حجر في كلامه عن يزيد بن عبد الله بن مغفّل: ((قد ذكره البخاري في تاريخه (4) فسماه يزيد، ولم يذكر فيه هو ولا ابن أبي حاتم (5) جرحاً فهو مستور)) (6).
ب ـ قول ابن أبي حاتم في بيان منهجه في كتابه (الجرح والتعديل): (( ... على أنّا قد ذكرنا أسامي كثيرة مهملة من الجرح والتعديل كتبناها ليشتمل الكتاب على كل من رُويَ عنه العلم، رجاء وجود الجرح والتعديل فيهم، فنحن ملحقوها بهم من بعد إن شاء الله تعالى)) (7).
__________
(1) تدريب الراوي 1/ 321.
(2) ميزان الاعتدال 4/ 604.
(3) قال أبو زرعة بن الحافظ العراقي -في ترجمة عبدالكريم بن أبي المخارق-: "قال الحافظ أبو محمد عبد الله بن أحمد الأصيلي: بيّن مسلمٌ جرحَه في صدر كتابه، وأما البخاري فلم يُنبّه من أمره على شيء يَدُلّ على أنّه عنده على الاحتمال؛ لأنه قد قال في التاريخ: كلّ من لم أُبَيّن فيه جرحاً فهو على الاحتمال، وإذا قُلت: فيه نظر، فلا يُحتمل". البيان والتوضيح ص 144.
(4) انظر: التاريخ الكبير 8/ 441.
(5) انظر: الجرح والتعديل 9/ 324.
(6) النكت على كتاب ابن الصلاح 2/ 769. وانظر: بحوث في تاريخ السنة المشرفة ص 114.
(7) الجرح والتعديل 2/ 38.

ولذلك قال الحافظ ابن كثير في ذكره لموسى بن جبير الأنصاري السلمي مولاهم: (( ... وذكره ابن أبي حاتم في كتاب الجرح والتعديل ولم يحك فيه شيئاً من هذا ولا هذا فهو مستور الحال)) (1).
10 ـ جهالة التعيين أن يقول الراوي: (حدثني فلان، أو فلان) ويسميهما فإن كانا ثقتين فالحجّة قائمة بذلك، وإن جُهِلَتْ حالُ أحدهما مع التصريح باسمه أو أبهم فلا حجّة بذلك (2)، لاحتمال أن يكون المُخْبِرُ هو المجهول (3).
__________
(1) تفسير القرآن العظيم 1/ 138.
(2) انظر: فتح المغيث 1/ 319 ـ 320.
(3) انظر: تدريب الراوي 1/ 322.



http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...1/dw6-1441.mp3

متابعة بقية الدروس الماضية والجديدة عبر هذا الرابط:

http://m-noor.com/showthread.php?t=17439

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 11-07-2019, 10:13 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس 10 / 3/ 1441هـ

الدرس السابع من دروس التعليق على الرسالة الوافية لأبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد لهذه السنة 1441هـ

استكمال التعليق على كلامه رحمه الله :

قال رحمه الله:

100- وقال تعالى: {علمه} أي: علم محمداً صلى الله عليه وسلم {شديد القوى} أي: شديد الخلق، يعني جبريل عليه السلام {ذو مرة} أي ذو قوة {فاستوى} أي: فاعتدل قائماً. يعني جبريل عليه السلام: {وهو بالأفق الأعلى} يعني: وجبريل بالأفق الأعلى، أي: بالمشرق من حيث تطلع الشمس {ثم دنا فتدلى} أي: فتدلى جبريل بالوحي إلى محمد صلى الله عليه وسلم يعني: فقرب {فكان قاب قوسين أو أدنى} أي: قدر ذراعين {فأوحى إلى عبده ما أوحى} أي: فأوحى جبريل إلى محمد، وقيل: فأوحى الله تعالى إلى محمد {ما كذب الفؤاد ما رأى} قال الحسن: ما كذب فؤاده ما رأت عيناه ليلة أسري به.
بل صدقه الفؤاد {أفتمارونه على ما يرى} إلى قوله: {ما زاغ البصر وما طغى لقد رأى من آيات ربه الكبرى} ، وأنه صلى الله عليه وسلم رأى هناك الأنبياء عليهم السلام: آدم، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، وإدريس، وفرضت عليه الصلوات الخمس، وكلمه الله تعالى، وأدخله الجنة وأراه النار على ما تواترت به الأخبار، وثبتت بنقله الآثار.

فصل:
101- ومن قولهم: إن الله سبحانه قد خلق الجنة والنار قبل خلق آدم عليه السلام، خلقهما للبقاء لا للفناء وأعدهما لأهل الثواب والعقاب، على ما أخبر به تعالى في كتابه، وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وسلم فقال عز من قائل: {مثل الجنة التي وعد المتقون} ، وقال: {يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة} ، وقال: {قيل ادخل الجنة قال يا ليت قومي يعلمون} ، وقال: {وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين} والشيء المعد لا يكون إلا موجوداً مفروغاً منه، كما قال:
وأعددت للحرب أوزارها ... رماحاً طوالاً وخيلاً ذكوراً
..

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...41/w7-1441.mp3


تمت إضافة الدرس السابع من دروس التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله لهذه السنة 1441هـ ، وهو التعليق على الفصل الثاني من الباب الثاني وهو ما يتعلق بأوجه الطعن الرواة فيما يتعلق بالعدالة.

قال رحمه الله:

الفصل الثاني

ما يختص بالعدالة

القسم الثاني: ما يختص بالعدالة:
خمسة أوجه هي:
1 ـ انخرام المروءة. 2 ـ الابتداع.
3 ـ الفسق. 4 ـ التهمة بالكذب.
5 ـ الكذب.
الوجه الأول: انخرام المروءة:
المروءة هي: آداب نفسانية تحمل مراعاتها الإِنسان على الوقوف عند محاسن الأخلاق وجميل العادات (4).
ولما كانت المروءة تتعلق بالأخلاق والعادات صار مرجعها إلى العُرْفِ.
والأمور العُرفية قَلَّما تنضبط، بل هي تختلف باختلاف الأشخاص والبلدان فربّما جرت عادة أهل بلد بمباشرة أمور، لو باشرها غيرهم لَعُدَّ ذلك خرماً للمروءة (5) وإن كانت مباحة شرعاً، كالأكل في الأسواق والانبساط في المداعبة والمزاح ... ونحو ذلك.
متى يُجْرح الراوي بالقدح في مروءته؟:
قال الخطيب البغدادي: ((الذي عندنا في هذا الباب ردّ خبر فاعلي المباحات إلى العالِم، والعمل في ذلك بما يقوى في نفسه.
فإن غلب على ظنه من أفعال مرتكب المباح المسقط للمروءة أنّه مطبوع على فعل ذلك والتساهل به، مع كونه ممن لا يحمل نفسه على الكذب في خبره وشهادته بل يرى إعظام ذلك وتحريمه والتنزّه عنه قَبِلَ خبره.
__________
(1) تفسير القرآن العظيم 1/ 138.
(2) انظر: فتح المغيث 1/ 319 ـ 320.
(3) انظر: تدريب الراوي 1/ 322.
(4) المصباح المنير 2/ 234. مادة (مرأ).
(5) انظر: فتح المغيث 1/ 288.


وإن ضعفت هذه الحال في نفس العالِم واتهمه عندها وجب عليه ترك العمل بخبره ورد شهادته)) (1).
ومن القدح بانخرام المروءة المنع من كتابة الحديث عمن يأخذ الأجر على التحديث، فقد منع بعض الأئمة كإسحاق بن راهويه والإمام أحمد وأبي حاتم من ذلك (2).
وذلك لمايلي:
1 ـ لما في أخذ الأجر على ذلك من خرم المروءة (3). فقد شاع بين أهل الحديث التخلق بعلو الهمم وظهارة الشيم وتنزيه العِرْضِ عن مدّ العين إلى شيء من العَرَضِ (4).
2 ـ ولأنه قد يُساء الظن بآخذ الأجر (5).
قال الخطيب البغدادي: ((إنما منعوا ذلك تنزيهاً للراوي عن سوء الظن به؛ لأن بعض من كان يأخذ الأجر على الرواية عُثِرَ على تَزَيُّدِهِ وادعائه ما لم يسمع لأجل ما كان يُعْطَى)) (6).
لكن قد استثنى ابن الصلاح من ذلك من اقترن أخذه للأجر بعذر ينفي عنه سوء الظن ويدفع عنه خرم المروءة، كما حصل من أبي الحسين ابن النقور إذ فعل ذلك لأن الشيخ أبا إسحاق الشيرازي أفتاه بجواز أخذ الأجرة على التحديث؛ لأن أصحاب الحديث كانوا يمنعونه من الكسب لعياله (7).
وقد ترخّص بعض الأئمة في أخذ الأجر، وذلك شبيهٌ بأخذ الأجر على تعليم القرآن ونحوه (8). ومن أولئك الأئمة:
1 ـ أبو نعيم الفضل بن دُكَين.
قال الذهبي: ((ثبت عنه أنه كان يأخذ على الحديث شيئاً قليلاً لفقره)) (9).
2 ـ علي بن عبد العزيز البغوي المكي.
قال الذهبي: ((أما النسائي فمقته لكونه كان يأخذ على الحديث، ولا شك أنه كان فقيراً مجاوراً)) (10).
وقال أيضاً: ((ثقة لكنه يطلب على التحديث ويعتذر بأنه محتاج)) (11).
__________
(1) الكفاية ص 182.
(2) انظر: المصدر السابق ص 241.
(3) علوم الحديث ص 235.
(4) فتح المغيث 1/ 346.
(5) انظر: علوم الحديث ص 235.
(6) الكفاية ص 241.
(7) انظر: علوم الحديث ص 235.
(8) انظر: علوم الحديث ص 235.
(9) سير أعلام النبلاء 10/ 152.
(10) تذكرة الحفاظ 2/ 623.
(11) ميزان الاعتدال 3/ 143.


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...1/dw7-1441.mp3

متابعة بقية الدروس الماضية والجديدة عبر هذا الرابط:

http://m-noor.com/showthread.php?t=17439

والله الموفق
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:48 PM.


powered by vbulletin