منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات الرد على أحد ذيول المأربي والذي اندس بين السلفيين وفضحه الله في قوله: «فمن ينقض حكم الشيخ ربيع؟» (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من حدادية الصعافقة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بيان ثبوت اليوم الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم، وأن ذلك لا يجيز الاحتفال بالمولد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          لا ينبغي حك الجبهة بالأرض حرصا على إظهار أثر السجود (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من ثواب رفع اليدين في الصلاة له بكل إصبع حسنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فُكّ نفسك من السيئات بعمل الحسنات (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أثر عظيم في بيان أهمية التواضع ومراعاة الإمام والواعظ لحال الناس (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الحمد لله الذي أراح المسلمين من الخارجي المارق عميل الصهاينة أبي بكر البغدادي.. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-18-2015, 03:45 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,485
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي نصيحة وتوجيه لإنهاء الخلاف بين الشباب السلفي فيما يتعلق بقضية العتيبي والشيخ أحمد بازمول

نصيحة وتوجيه لإنهاء الخلاف بين الشباب السلفي فيما يتعلق بقضية العتيبي والشيخ أحمد بازمول

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :

فقد وردني هذا السؤال: [السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا نعتذر عن هذا السؤال البعض لما قلت له أن الشيخ ربيع يقول عنك بل مجاهد قال أن كلام الشيخ عبيد لم ينسخ فكيف يرد عليه وقد قال هذا الأخ أن الشيخ لم يأذن لك بالتدريس عندما أردت الذهاب لاندونيسيا].

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الشيخ ربيع حفظه الله له عدة كلمات في هذه الفتنة منها:

1- قال الشيخ ربيع عن موضوع أسامة العتيبي والشيخ أحمد با زمول بعد كلام الشيخ عبيد حفظه الله:
[نصيحة للسلفين في أن لايخوضوا فيما حصل بين الشيخ العلامة عبيد الجابري والشيخين أحمد بازمول وأسامة العتيبي وأن يتريّثوا ويتركوا هذا الأمر لأهل العلم.اهـ
كتبه عبد الحميد الهضابي
ليلة الجمعة 14 محرم 1436هـ].

2- قال الشيخ محمد بن ربيع حفظهما الله :
[العلامة ربيع وصل المدينة والليلة ليلة الأحد 12 ربيع الثاني 1436 كان جالسا في مكتبته بعد صلاة العشاء وعنده بعض طلاب العلم وانا جالس الى جواره فسأله الأخ الجزائري جمال أبو معاذ عن الشيخ أسامة عطايا وكان حاضرا هل هو سلفي؟ فأجاب العلامة ربيع كيف لا؟ هو سلفي ومجاهد فقلت للحاضرين: اشهدوا .
الشيخ ربيع اليوم جدد تزكيته لأسامة عطايا.
كتب وشهد : أبو خالد محمد ابن الشيخ ربيع.
12/ 4/ 1436هـ] .

3- بعد كلام الشيخ السابق بعدة أيام زار الشيخ محمد بن عبد الوهاب العقيل شيخنا الشيخ ربيعا، وأثناء الجلسة عرضت على الشيخ ربيع جزءا من رد على بعض الحلبيين كلفني به الشيخ ربيع بنفسه فمما قرأته قول الحلبي: "إنهما مجروحان" يعني الحلبي: أسامة العتيبي وأحمد با زمول، مستندا على كلام الشيخ عبيد، فقال الشيخ ربيع: "لا. أنتما لستما مجروحين" وأمرني بحذف جوابي الذي كنت كتبته تنزلا في ردي على الحلبي.
وكان من الشهود: الشيخ محمد العقيل، والشيخ محمد بن ربيع.

فهل يجرؤ سلفي أن يبطل كلام الشيخ ربيع الواضح الجلي : "أنتما لستما مجروحين" ويقول إنه ليس ناسخا(لغةً) لقول الشيخ عبيد الجابري؟!!

هذا أمر واضح جلي.

لكن بعض أهل الفتن يكذبون ويفترون على العلماء ويتهمون الشيخ ربيعا بأنه لا يريد بذلك التزكية وإنما من باب كف شر فلان وفلان، ومن باب المداراة!!

وبعضهم يفتري على الشيخ ربيع أنه لا يعرف الحقيقة وأن غيره أعلم منه بالجرح والتعديل!

وبعضهم يكذب ويزعم اتفاق العلماء على الجرح في فلان وفلان مع علمه أنه كذاب مفتر.

وبعضهم يزعم أن رد جرح العالم لفلان يكون جرحا في العالم وهذه قاعدة بدعية لا أصل لها، ومخالفة للكتاب والسنة والإجماع.

وبعضهم يزعم أن جرح الجارح لا يزول إلا بتراجع الجارح نفسه وهذا كذب مخالف للكتاب والسنة والإجماع.

وقضية ترك التدريس في إندونيسيا كانت قبل الفتنة، وكان لأجل أن لا يكون تدريسي عند فلان مستغلا ضد فلان، بل طلب مني الشيخ ربيع جمعهم للصلح، وهذا أعظم من طلب التدريس!

وقد سعيت للإصلاح بينهم بتكليف من الشيخ ربيع وبعلم من المشايخ في المدينة.

والواجب على السلفيين حفظ مكانة العلماء السلفيين، وأن لا يجعلوا خطأ العالم عن اجتهاد وسيلة للطعن فيه، والتشهير به.

فالسلفي يحترم العلماء، مع أخذه بالصواب، وتركه للخطأ، وإحقاق الحق، وإبطال الباطل، رضي من رضي، وسخط من سخط، المهم أن يرضي الله عز وجل.

فتبين بما سبق أن الشيخين: أحمد بن عمر با زمول، وأسامة بن عطايا العتيبي من المشايخ السلفيين المعروفين بجهودهم الواضحة في الدعوة إلى التوحيد، والسنة، والأخلاق الفاضلة، ونهيهم وتحذيرهم من الشرك والبدعة، والأخلاق الذميمة، ومعروفان بمواجهة أهل الفتن، وأهل الباطل، وبذلك اشتهرا وعرفا، وهما ليسا معصومين، ولا منزهين عن الخطأ.
ورحم الله من أهدى إلي عيوبي، وما كان من خطأ بالدليل فإني أبادر إلى بيانه والتراجع عنه ديانة لله، وليس مداراة ولا مداهنة.
لكني والله لن أترك الحق الذي علمته من الكتاب والسنة ومنهج السلف مداهنة ولا مداراة لأحد ولو ترتب على ذلك ما ترتب، فأنا أعبد الله وحده، وأعمل بالقواعد الشرعية والأصول السلفية وأراعي المصالح والمفاسد، ولا أترك الحق والهدى لإرضاء أي شخص كان.
وليس معنى ذلك أني أصر على خطأ، لا والله، بل الحق أحب إلي من نفسي، وما يضرني أن يقال: أخطأ ابن عطايا ثم تاب، فهذا شرف لي.
ولكن لا يكون ذلك شرفا إلا بالحق لا بالمخادعة، والمداهنة.

وأقول أخيرا لمن لا يزال يزعم ويفتري أن الشيخين أحمد بازمول وأسامة العتيبي مجروحان:

اتقوا الله في أنفسكم، وانتبهوا لما يحاك لكم من قبل أعداء السنة، واعلموا أنكم بذلك تفرحون أهل البدع والضلال، وتُحزنون أهل السنة والجماعة، ولا يستفيد السلفيون من ذلك الجرح المزعوم إلا الفرقة ومزيد التصدع والاختلاف.

وما كان من مشاكل بين الشيخ عبيد وأبنائه فهذا يحل بينهم وديا، والمشايخ يسعون في إذهاب تلك المشاكل وإنهائها.

وأختم بما تعلمونه جميعا من نصيحة الشيخ ربيع للسلفيين: [نصيحة للسلفين في أن لايخوضوا فيما حصل بين الشيخ العلامة عبيد الجابري والشيخين أحمد بازمول وأسامة العتيبي وأن يتريّثوا ويتركوا هذا الأمر لأهل العلم]، فاعملوا بها وطبقوها، والزموا غرز أكابركم، ولا تكونوا متنازعين متفرقين متناحرين.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
2/ شوال/ 1436هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 07-18-2015 الساعة 04:58 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:14 AM.


powered by vbulletin