منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من حدادية الصعافقة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بيان ثبوت اليوم الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم، وأن ذلك لا يجيز الاحتفال بالمولد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          لا ينبغي حك الجبهة بالأرض حرصا على إظهار أثر السجود (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من ثواب رفع اليدين في الصلاة له بكل إصبع حسنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فُكّ نفسك من السيئات بعمل الحسنات (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أثر عظيم في بيان أهمية التواضع ومراعاة الإمام والواعظ لحال الناس (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الحمد لله الذي أراح المسلمين من الخارجي المارق عميل الصهاينة أبي بكر البغدادي.. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من المصائب تشويه الصعافقة للسلفية بانتسابهم إليها لكنهم لا يضرون السلفية بل يضرون أنفسهم (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-29-2017, 04:01 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,483
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي من أسباب وجوب التحذير من مجدي ميلود حفالة ورمضان مقلفطة وأحمد الشهوبي وطارق درمان

من أسباب وجوب التحذير من مجدي ميلود حفالة ورمضان مقلفطة وأحمد الشهوبي وطارق درمان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فليس هذا الأمر من عندي ولا تجنيَّت عليهم

ولكن هذا من أفعالهم الإجرامية التي درجوا عليها ردهم الله إلى الحق.

قال تعالى : {ولتستبين سبيل المجرمين}.

وهم أصحاب مكر وكيد

وهم من أنصار أهل الفتن والفساد.

ومجدي ميلود حفالة ممن وقف مناصرا للمجرمَين أبي عبيدة المصراتي وأبي حذيفة المصراتي في عداوتهما للجيش الليبي وفِي نصرتهما للمليشيات من أيام فجر ليبيا إلى حكومة السرج اليوم الذين جعلوه وليا لأمْرهم.


هؤلاء مجرمون مخادعون.

ولابد للمشايخ أن ينتبهوا لهم ويعرفوا مكرهم

فيكفي سكوتا عن أهل الباطل ويكفي مجاملة.

إن سكوت بعض طلبة العلم عن مكر وفتن هؤلاء المجرمين أدى إلى إحسان بعض العلماء ظنهم بهم.

الصراحة والوضوح واجبة في كشف المفسدين والمندسين.

مجدي حفالة وأحمد الشهوبي ورمضان مقلفطة وطارق درمان مجموعة من المجرمين والمفسدين وقطاع الطرق.

لابد من التحذير منهم وكشف حالهم للمشايخ حتى لا يستمر هؤلاء المجرمون في التلبيس على الناس بليبيا.

*مجدي حفالة ممن ساهم في إقناع الشيخ عبيد وبعض طلبة العلم بأن الوضع في ليبيا فتنة، وممن ساهم في تشويه صورة المشير خليفة حفتر والجيش الليبي، وممن ساهم في تحسين صورة بعض المليشيات.

*مجدي حفالة ممن كذب على الشيخ عبيد في موضوع مدرسة زناتة، وحاول إرجاعها للأوقاف الإخوانية وانتزاعها من السلفيين، وحاول إبطال فتوى الشيخ عبيد الجابري في ولاية البرلمان على كامل التراب اللليبي.

*مجدي حفالة تآمر مع مجموعة من أهل الفتن لإسقاط الشيخ أبي الفضل وممن وقف معه في ذلك: (رمضان مقلفطة وأحمد الشهوبي) واستغلوا الخلاف بين الشيخ أبي الفضل والأخ محمد لانقر لضرب أبي الفضل والتحريش بينه وبين الشيخ عبيد الجابري ونجحوا في ذلك.

ولما جلست مع الشيخ عبد الله البخاري تلك الفترة قلت له: أنت تقف مع لانقر فهل أنت تعرفه وتزكيه؟

قال: أنا لا أزكيه، وذكر أن تدخله بسبب إلحاح بعض الطلبة بالمدينة عليه.

وهذه القضية كانت بداية فتنة عظيمة في ليبيا أسقط أبو الفضل على إثرها.

*مجدي حفالة لما جلس هو وصديقه مع مصطفى عبد الجليل سجلوا الجلسة خلسة وخانوا الأمانة.

*مجدي حفالة شخص ثوري وله كلام قطبي في الحاكمية وتاب منه توبة غير كاملة .

*مجدي ميلود حفالة متعالم يحاكي صوت الشيخ مقبل الوادعي رحمه الله وهذا أمر بدعي قبيح ما زال هذا المجرم مستمرا عليه.

*مجدي ميلود حفالة يتهم أمنا عائشة رضي الله عنها بأنها لما ذهبت للإصلاح بين أبنائها كانت مخطئة ومخالفة لقول الله تعالى : {وقرن في بيوتكن) كبرت كلمة تخرج من فم هذا المجرم، ولم يتب من هذا الإفك إلى هذا اليوم فيما أعلم.


*مجدي ميلود حفالة لا يراعي مصلحة الدعوة السلفية في ليبيا، بل ساهم في تشتيتها وضرب وحدتها وما زال يفعل ذلك، وإلى الآن ليس له موقف واضح من المشير خليفة حفتر لا سيما بعد انتصارات الجيش وأفعاله الباهرة.

* مجدي ميلود حفالة المشهور بأبي مصعب الليبي كذاب كبير ومفتر عظيم، وجبان رعديد، وماكر شديد المكر، يخدع ببكائه كثيرين، وهو صاحب مخططات إجرامية

فبقايا المنهج المأربي عنده تشكك بأنه على ارتباط فكري ب المآربة، أما الارتباط الشخصي فلا أدري، والله أعلم


وأما المصراتيان(رمضان مقلفطة واحمد الشهوبي) فجرائمهما لا تحصى، وقد كان لهما دور كبير في شق صف السلفيين في مواجهة الخوارج، وخذلوا السلفيين في المنطقة الشرقية خذلانا عظيما يدل على خبث نية وسوء طوية.

ولما كان بعض المشايخ يفتي بأن القتال في ليبيا ضد المليشيات فتنة كان المصراتيان ومن معهما يحرضان الشباب على القتال ضد الزنتان وضد الجيش في سكوت مطبق من مجدي حفالة وأزلامه.

ولما صدرت فتوى الشيخ عبيد ومعه الشيخ البخاري بولاية البرلمان على ليبيا لم يطبقها المصراتيان وخالفوها مخالفة ظاهرة وسلكوا مسلك الخوارج في سكوت مطبق من عرفات ومن يطبل لهؤلاء المجرمين مثل مجدي ميلود حفالة.

بل مرت فترة كان المجرم أبو حفص الليبي البوق الإعلامي لهذه المافيا يزعم أن الإباضي المجرم نوري بوسهمين هو ولي الأمر في المنطقة الغربية في سكوت مطبق من مجدي حفالة ومن معه من المافيا.

*ومن مكر وفتن رمضان مقلفطة وأحمد الشهوبي كذبتها الصلعاء على الشيخ عبيد الجابري بأن المشير خليفة حفتر ضرب المدنيين بطرابلس بالطيران، وأني هيجت حفتر على ذلك، وهذا كذب على المشير حفتر، وكذب علي، مما جعل الشيخ عبيدا يصفني بأوصاف قبيحة لتصديقه هذه الكذبة الصلعاء من هؤلاء المجرمين.

*ومن مكر رمضان مقلفطة وأحمد الشهوبي شهادتهما بالزور عند الشيخ عبد الله البخاري.

فإني لما جلست معه عام 1436هـ أطلعني على شهادة موقعة من المصراتين المجرمين يشهدان فيها زورا أني والشيخ احمد بازمول والشيخ عادل منصور عصابة بسبب أني نصحتهما لما زاراني في بيتي بعد دورة الشيخ محمد الوصابي رحمه الله باستقدام بعض المشايخ لإصلاح بعض الخلل الذي حصل وإنهاء بعض المشاكل التي ترتب على زيارة الشيخ محمد الوصابي ومرافقيه.

فلكوني أعرف حال المشايخ وبمن ينصحون نصحتهما بالشيخ أحمد بازمول وبالشيخ عادل منصور، وذكرت لهما أنه لا مانع عندي للمجيء أيضا.

فجعلوا هذا الاقتراح دليلا على أننا نكون مجموعة خاصة!!

نعوذ بالله من شهادة الزُّور.

ولقد أخبرني غير واحد منهم عبد الوهاب الصويعي-وهو أخو الإعلامي القذر أبي حفص الليبي- أنهم لما طلبوا من الشيخ ربيع ترشيح بعض المشايخ للمجيء لليبيا رشح لهم الشيخ أحمد بازمول والشيخ عادل منصور.

وهذا أمر أعرفه أنا شخصيا من شيخنا الشيخ ربيع، لذلك نصحتهم به، ولكن تحولت هذه النصيحة إلى مادة لشهادة الزُّور عند هؤلاء المجرمين.

وقد بينت هذا للشيخ عبد الله البخاري، وحذرته من مكرهم وكيدهم، وبينت له أن شهادتهما شهادة زور.

وهذان المصراتيان المجرمان لما أظهرا التوبة من منهج المأربي وزاراني قبل عدة سنوات ورحبت بهما طلبا مني أن أدرسهما متنا في مصطلح الحديث! فاعتذرت، ووجهتهما بطلب ذلك من مشايخنا الكبار.

فالمقصود أن ما قام به رمضان مقلفطة واحمد الشهوبي من نصرة للمليشيات الإجرامية ومحاربة للجيش الليبي، ومحاربة للمشير خليفة حفتر لا يختلف فيه اثنان صادقان، ولا يخفى على السلفيين في ليبيا، ولا ينكره إلا مجرم مثلهما أو غبي جاهل بلغ الغاية في الجهل والغباء.

أما خارج ليبيا وخاصة في المدينة النبوية فقد سعى الشرير لتحسين صورتهما وإخفاء ضلالهما، والتغاضي عن جرائمهما، واستمر في خداع المشايخ بالتستر عليهما والله المستعان.

وأما طارق درمان فقد كنت بينت ما كان عليه من الاستقامة ثم ما آل إليه حاله من الانحراف عن جادة الصواب، والانضمام لتلك المافيا، وباع دينه بدنياه ودنيا غيره، ومخازيه كثيرة.

وَمِمَّا لم أذكره أن طارق درمان من أنصار أسامة جويلي، وقد أغراه بالمال والجاه، وجعل موقف طارق من المشير حفتر يتسم بالغموض، حتى أنه كتب تغريدة يثني على المشير حفتر فلما أنكر وقائع جلسة بعض الناس مع الشيخ ربيع سارع لحذف ثنائه على القائد المحنك خليفة حفتر!

ومن منهج السلف مفارقة مجالس أهل الضلال والانحراف، ونجد طارقا من كبار المجالسين لأنصار المليشيات والمدافعين عنهم مثل مجدي حفالة ورمضان مقلفطة وأحمد الشهوبي ويتآمر معهم على السلفية في ليبيا.

ومن أقبح آثار هؤلاء المجرمين الأربعة ومن والاهم وناصرهم ممن يعرف حقيقتهم:

1- تفريق السلفيين وتشتيت كلمتهم وضرب بعضهم ببعض .

2- تقوية المليشيات وتطويل أمد الحرب، وتخذيل السلفيين عن جهاد الخوارج.

3- التحريش بين المشايخ، وتوصيل المعلومات المغلوطة والكاذبة مما نتج عنه فتاوى غير صحيحة مخالفة للحق، تراجع بعض العلماء عن بعضها مثل فتوى القنوت على حفتر، ومثل فتوى أن قتال الجيش للخوارج قتال فتنة.

4- استصدار فتوى من الشيخ عبيد بالقتال مع الإخوان ضد الدواعش في سرت، وقد رد الشيخ ربيع على هذه الفتوى وأبطلها.

5- استصدار فتوى من الشيخ عبيد بالتراجع عن وصف داعش بأنهم خوارج، وهذا غريب جدا، وذلك لإطباق العلماء على أن داعش خوارج.
والشيخ عبيد في صوتية منشورة له تراجع عن تكفير الدواعش وقد أرجع ذلك إلى عدم ثبوت خارجيتهم عنده، ولما نشرت الصوتية مفرغة في شبكة سحاب ؛ استنكرت ذلك وراسلت عرفات-أيام مصالحة الشيخ ربيع بينتا والتي نقضوها- ليراجع الشيخ عبيدا في ذلك فإذا به يكتفي بحذفها من سحاب دون تراجع من الشيخ عبيد عن هذه القضية الخطيرة.

6- استمرارهم في إنكار كلمات يقولها الشيخ ربيع في حق المشير خليفة حفتر ويشهد عليها العشرات من الثقات، مثل قول الشيخ ربيع: "إني أحب حفتر في الله"، "سلموا لي على حفتر"، وكذلك فتواه بوجوب انضمام السلفيين للجيش في المناطق الغربية والجنوبية وفِي طرابلس تحديدا

كل ذلك تقابله المافيا بالتكذيب والإنكار رغم تواتره وشهادة الرجال الأشاوس عليه من مختلف الجنسيات وفِي مجالس عديدة ومتنوعة(تغطية الشمس بالغربال).

في الختام أقول: إن ما نعيشه اليوم حقيقة للأسف الشديد هو :

تغطية الشمس بالغربال


الحق واضح بين وجلي، ثم تجد بعض السلفيين لا يَرَوْن الحقيقة ولا يدركون حجم المؤامرة، بل يطالبونني بالتوبة وبالتراجع عن الحق ليرضى عني فلان أو علان ظانين أن هذا الأمر ينهي فتنة هؤلاء المجرمين!

وهذا لجهلهم الشديد بالشرع وبحال هؤلاء المجرمين.

والله ثم والله ثم والله لن أتراجع عن نصرة السلفية وعن نصرة السلفيين وعن نصرة مشايخ السنة مهما كلفني ذلك، وسأستمر في كشف مخططات المآربة وإخوان الشياطين، وسأستمر في فضح هؤلاء المجرمين، وبيان مكرهم وكيدهم إلى أن يشاء الله.

ولقد حاربونا في بداية معركة الكرامة فمع الأيام تبين أن الحق معي ومع العلماء الذين اقتديت بهم في نصرة الكرامة، وسأنتصر في هذه الفتنة مهما استصدروا من كلمات من بعض المشايخ فالنهاية بإذن الله ستكون نصرا مؤزرا لي ولمن ينصر الحق ضد هذه المافيا،

والعاقبة للمتقين

وأبشر السلفيين أني متواصل مع جماعة من العلماء الكبار، وأنهم يعلمون حال هذه المافيا، وأن أكثر العلماء وطلبة العلم لا يقبلون بهذه الفتنة ولا بما يشيعونه ضدي.

ولم يقبل بهذه الفتنة وبما يشاع ضدي إلا من انخدع بأكاذيب وألاعيب هذه المافيا أو من كان يبطن حسدا وحقدا أو كان جاهلا مغفلا.

أسأل الله أن يوفقني للحق علما وعملا، وأن يهدينا سواء السبيل.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

كتبه:
الدكتور أسامة بن عطايا العتيبي
5/ شوال/ 1438هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 06-29-2017 الساعة 11:56 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:21 AM.


powered by vbulletin