منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > منبر الحديث الشريف وعلومه

آخر المشاركات صوتيات في الرد على الصعافقة وكشف علاقتهم بالإخوان وتعرية ثورتهم الكبرى على أهل السنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من مكر الشيطان بالمسلم في صلاته (الجزء الأول) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على الفاسق الفتان الطاعن في الشيخ العلامة محمد بن هادي بالكذب والبهتان (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بلغ من شدة عناد وتعصب وتكبر صعافقة الجزائر عن الحق والهدى أن أنكروا تهميش أهل البدع وأهل الفتن،... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التحذير من مطالعة مواقع المرضى وأهل الفتن (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          احذر أن تكون من المنقوصين يوم القيامة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من الغناء في الجنة والذي يطرب الأسماع (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الشيطان الموكل بالمؤمن مهزول! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تنبيه الحافظ الذهبي على أشعرية ابن بطال شارح صحيح البخاري (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #31  
قديم 05-30-2015, 01:31 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,443
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

السؤال:

ما صحة هذا الاثر

��سمع ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺃﺑﻮ ﻳﻮﺳﻒ ﻭﻫﻮ أقوى ﺗﻼﻣﻴﺬ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﺑﻲ ﺣﻨﻴﻔﺔ ﺃﻥ ﺷﺎﺑﺎ ﻳﺪﻋﻰ ﺣﺎﺗﻤﺎ ﺍﻷﺻﻢ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻋﻦ ﺍﻟﺰﻫﺪ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﺘﻼﻣﻴﺬﻩ : ﻫﻠﻤﻮﺍ ﺑﻨﺎ ﻧﺬﻫﺐ ﺇﻟﻴﻪ ﻓﻨﺴﺄﻟﻪ ، ﻓﺈﻥ ﺃﺟﺎﺑﻨﺎ ﺟﻠﺴﻨﺎ ﺇﻟﻴﻪ ﻧﺴﺘﻤﻊ .
��ﻓﻠﻤﺎ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺳﺄﻟﻪ :
ﻳﺎ ﺷﺎﺏ ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ؟

��ﻓﺮﺩ ﺣﺎﺗﻢ ﺍﻷﺻﻢ ﻭﻗﺎﻝ :......
ﺃﺗﺴﺄﻟﻨﻲ ﻋﻦ ﺁﺩﺍﺑﻬﺎ ﺃﻡ ﻋن ﻛﻴﻔﻴﺘﻬﺎ ؟

��ﻓﺘﻌﺠﺐ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻭ ﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ :
ﻋﺠﺒﺎ ، ﺳﺄﻟﻨﺎﻩ ﺳﺆﺍﻻ ، ﻓﺠﻌﻠﻪ ﺍﺛﻨﻴﻦ .
��ﺛﻢ ﻗﺎﻝ ﻟﺤﺎﺗﻢ : ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﺁﺩﺍﺑﻬﺎ

��ﻓﻘﺎﻝ ﺣﺎﺗﻢ :
ﺁﺩﺍﺑﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺎﻷﻣﺮ
ﻭ ﺗﻤﺸﻲ ﺑﺎﻻﺣﺘﺴﺎﺏ
ﻭ ﺗﺪﺧﻞ ﺑﺎﻟﻨﻴﺔ
ﻭﺗﻜﺒﺮ ﺑﺎﻟﺘﻌﻈﻴﻢ
ﻭ ﺗﻘﺮﺃ ﺑﺎﻟﺘﺮﺗﻴﻞ
ﻭ ﺗﺮﻛﻊ ﺑﺎﻟﺨﺸﻮﻉ
ﻭ ﺗﺴﺠﺪ ﺑﺎﻟﺨﻀﻮﻉ
ﻭ ﺗﺘﺸﻬﺪ ﺑﺎﻹﺧﻼﺹ
ﻭ ﺗﺴﻠﻢ ﺑﺎﻟﺮﺣﻤﺔ .

��ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺃﺑﻮ ﻳﻮﺳﻒ :
ﻓﺄﺧﺒﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﻛﻴﻔﻴﺘﻬﺎ .

��ﻗﺎﻝ ﺣﺎﺗﻢ :
ﺗﺠﻌﻞ ﺍﻟﻜﻌﺒﺔ ﺑﻴﻦ ﺣﺎﺟﺒﻴﻚ
ﻭﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻥ ﻧﺼﺐ ﻋﻴﻨﻴﻚ
ﻭ ﺍﻟﺼﺮﺍﻁ ﺗﺤﺖ ﻗﺪﻣﻴﻚ
ﻭﺍﻟﺠﻨﺔ ﻋﻦ ﻳﻤﻴﻨﻚ
ﻭ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻋﻦ ﺷﻤﺎﻟﻚ
ﻭﻣﻠﻚ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺧﻠﻔﻚ ﻳﻄﻠﺒﻚ
ﻭ ﻻ ﺗﺪﺭﻱ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺃﻗﺒﻠﺖ
ﺻﻼﺗﻚ ﺃﻡ ﺭﺩﺕ ﻋﻠﻴﻚ .

��ﻓﺴﺄﻟﻪ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ : ﻣﻨﺬ ﻛﻢ ﺗﺼﻠﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻼﺓ ؟
��ﻓﺮﺩ ﺣﺎﺗﻢ : ﻣﻨﺬ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﺳﻨﺔ .
��ﻓﺎﻟﺘﻔﺖ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺃﺑﻮ ﻳﻮﺳﻒ ﻷﺻﺤﺎﺑﻪ
ﻭ ﻗﺎﻝ ﻫﻠﻤﻮﺍ ﺑﻨﺎ ﻧﻘﻀﻲ ﺻﻼﺓ ﺧﻤﺴﻴﻦ ﺳﻨﺔ ﻣﻀﺖ .

الجواب

هذه القصة لا أصل لها عن أبي يوسف يعقوب القاضي فإنه توفي سنة ١٨٢، وحاتم الأصم توفي سنة ٢٣٧ تقريبا، فلم يدرك أبا يوسف القاضي.
وفيها كلام منكر مخالف للشرع.

ولكن روى أبو نعيم الأصبهاني في الحلية(٨/ ٧٤) نحوها عن رياح بن الهروي قال: مر عصام بن يوسف بحاتم الأصم وهو يتكلم في مجلسه فقال: يا حاتم، تحسن تصلي؟ قال: نعم. قال: كيف تصلي؟
قال حاتم: "أقوم بالأمر وأمشي بالخشية وأدخل بالنية وأكبر بالعظمة وأقرأ بالترتيل والتفكر وأركع بالخشوع وأسجد بالتواضع وأجلس للتشهد بالتمام وأسلم بالسبل والسنة , وأسلمها بالإخلاص إلى الله عز وجل وأرجع لى نفسي بالخوف أخاف أن لا يقبل مني وأحفظه بالجهد إلى الموت".
قال: تكلم فأنت تحسن تصلى".
وعصام بن يوسف هو البلخي الزاهد.
ورباح هذا لم أجد له ترجمة.
فالقصة لا تصح.
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 05-30-2015, 01:55 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,443
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

السلام عليكم

ما صحة حديث "من أضحك مصلي فقد أبكى الرسول صل الله عليه وسلم "

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حديث واضح أنه مكذوب
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 06-09-2015, 11:19 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,443
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

شيخنا الحبيب ابازيد ، ماصحة هذا الحديث؟:((يخرج آخر الزمان ثلاث أجناد، جُندٌ بالشام وجندٌ بالعراق، وجندٌ باليمن، فقال أحد الصحابة: أختر لي يارسول الله، فقال صلى الله عليه وسلم: عليكم بالشام.....ألخ الحديث، وجزاكم الله خير.

الجواب

هذا حديث عبد الله بن حوالة رضي الله عنه وهو حديث صحيح رواه أحمد وأبو داود وابن حبان والحاكم وغيره
وقد خرجه الشيخ الألباني رحمه الله في عدد من كتبه منها كتاب "تخريج أحاديث فضائل الشام ودمشق" للربعي.

ولفظ أبي دَاوُدَ:

عن ابن حوالة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " سيصير الأمر إلى أن تكونوا جنودا مجندة جند بالشام وجند باليمن وجند بالعراق " ، قال ابن حوالة : خر لي يا رسول الله إن أدركت ذلك فقال : " عليك بالشام فإنها خيرة الله من أرضه يجتبي إليها خيرته من عباده فأما إن أبيتم فعليكم بيمنكم واسقوا من غدركم فإن الله توكل لي بالشام وأهله " .

والله أعلم

كتبه أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
1436/8/19هجري
كيف اجمع بين الحديثين في اذكار النوم
من قرأ الكافرون وان يجعلها ختام كﻻمه برأة من الكفر
الثاني اللهم اسلمت اليك نفسى.... ورسولك الذي ارسلت برأة من الشرك

الجواب

أنك لو فعلت هذا مرة وهذا مرة فهذا حسن، وثواب كليهما هو الموت على التوحيد.
فقراءة سورة الكافرون ثوابها البراءة من الشرك.
وثواب الدعاء ب اللهم أسلمت نفسي إليك الموت على الفطرة وهي التوحيد البريء من الشرك.
فلا يضرك بأيهما ختمت به.
ولو قيل اجعل خاتمة أدعيتك بذلك الدعاء وآخر قراءتك للقرآن سورة الكافرون كان جمعا حسنا.
والله أعلم

كتبه أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
1436/8/19هجري
ماصحة هذه القصة


كان في عهد سيدنا
موسى- عليه السﻼم-
رجل من بني اسرائيل
عاص لله تعالى ولم
يترك الذنوب لمدة
أربعين سنة، وقتها
انقطع المطر ولم يعد
هناك خير، فوقف سيدنا
موسى وبنو اسرائيل
ليصلوا صﻼة اﻻستسقاء،
ولم ينزل المطر، فسأل
موسى الله تعالى، فقال
له الله : ‏«لن ينزل المطر،
فبينكم عبد يعصيني
منذ أربعين سنة، فبشؤم
معصيته منعتم المطر
من السماء ‏»،
فقال موسى- عليه
السﻼم :- ‏«وماذا
نفعل؟ ‏»، فقال الله :
‏«أخرجوه من بينكم فإن
خرج من بينكم نزل
المطر ‏».
فدعا موسى- عليه
السﻼم- وقال : ‏«يا بني
اسرائيل .. بيننا رجل
يعصي الله منذ أربعين
سنة وبشؤم معصيته
منع المطر من السماء
ولن ينزل المطر حتى
يخرج ‏»، فلم يستجب
العبد ولم يخرج، وأحس
العبد بنفسه وقال : ‏«يا
رب، أنا اليوم اذا
خرجت بين الناس
فضحت وان بقيت
سنموت من العطش، يا
رب ليس أمامي اﻻ أن
أتوب اليك وأستغفرك،
فاغفر لي واسترني ‏» ،
فنزل المطر !
فقال موسى: ‏«يا رب
نزل المطر ولم يخرج
أحد!« فقال الله : ‏«نزل
المطر لفرحتي بتوبة
عبدي الذي عصاني
أربعين سنة ‏» ، فقال
موسى : ‏«يا رب دلني
عليه ﻷفرح به ‏» ، فقال
الله له : ‏«يا موسى
يعصيني أربعين سنة
واستره، أيوم يتوب إلي
أفضحه؟«! ،


الجواب

هذه القصة ذكرها ابن قدامة في كتاب التوابين (ص/ 80- 82) بدون أي عزو أو تخريج.

وهي قصة من الإسرائليات ، ولم تثبت، ولكن فيها موعظة وذكرى، ولا يجوز اعتقاد صحتها.

والله يفرح بتوبة العبد كما ثبت ذلك في عدة أحاديث، ويستر عباده ومن أسمائه: "الستير".

والله أعلم

كتبه أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
1436/8/19هجري
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 06-09-2015, 11:21 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,443
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

شيخنا الفاضل
أحد الإخوه ذكر أثر عن ابن عباس رضي الله عنه انهو قال أن التفاح يسبب النسيان فهل هذا الأثر صحيح

الجواب

هذا أثر ذكره الذهبي في السير(5/ 345) من طريق داود بن المحبّر وهو متروك وضاع.

فهو أثر باطل.

وروي نحوه عن عائشة رضي الله عنها وهو حديث موضوع أيضا.

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 06-09-2015, 11:22 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,443
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

ما صحة هذا الاثر وان كان صحيحا فما معناه. سأل عمر رضي الله عنه رجﻼً عن شيء، فقال: الله أعلم. فقال عمر: "لقد شقينا إن كنا ﻻ نعلم أن الله أعلم!! إذا سئل أحدكم عن شيء ﻻ يعلمه، فليقل: ﻻ أدري. جزاك الله خيرا شيخنا

الجواب

روى البخاري في صحيحه أن عمر رضي الله عنه قال يوما لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: "فيم ترون هذه الآية نزلت: {أيود أحدكم أن تكون له جنة} قالوا: الله أعلم.
فغضب عمر فقال: "قولوا نعلم أو لا نعلم".


وأما باللفظ الذي في السؤال فلم أجد له سندا، وإنما ذكره الجاحظ المعتزلي في كتاب الحيوان(1/ 338)، والراغب الأصفهاني في محاضرات الأدباء(2/ 755).

ومعناه أن من الأدب أن تقول لما لا تعلم: لا أدري أو لا أعلم فهذا يبين واقع الحال، أما كلمة "الله أعلم" فإن الله أعلم مطلقا سواء علمت أو لم تعلم تلك المسألة.

ولكن استخدام كلمة "الله أعلم" للدلالة والتعبير عن عدم العلم بالشيء
ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن بعض الصحابة كابن عمر رضي الله عنهما.

والله أعلم

كتبه أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
1436/8/19هجري
❗❗ انـــــتـــــبـــــه ❗❗

قال الحافظ ابن القيم رحمه الله :
‏أكثـر أهـل الفجـور يحترمـون يـوم الجمعـة،
ويـرون أن من تجـّرأ فيـه على المعـاصـي عجـّل الـلـه عـقـوبتـه، وهـذا أمـرٌ قـد استقـر عنـدهـم وعـَلِمُـوه بالتجـارب"
.زاد المعاد( 163/1)
شيخنا 👆راجعت المصدر لم اجده
هل هذا الكﻻم بالفعل قاله ابن القيم


الجواب


هو موجود في زاد المعاد لكن ناشر هذا المقطع قد اختصر منه أشياء.

واللفظ بتمامه في زاد المعاد (1/ 63) :

"حتى إن أكثـر أهـل الفجـور يحترمـون يـوم الجمعـة وليلته،
ويـرون أن من تجـّرأ فيـه على معـاصـي الله عز وجل عجـّل الـلـه عـقـوبتـه، ولم يمهله، وهـذا أمـرٌ قـد استقـر عنـدهـم وعـَلِمُـوه بالتجـارب وذلك لعظم اليوم وشرفه عند الله واختيار الله سبحانه له من بين سائر الأيام".

والله الموفق

كتبه أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
1436/8/19هجري
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 06-09-2015, 11:23 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,443
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

ما صحة هذا الأثر شيخنا:

عن أبي سلمة عن ابن عباس أنه : أخذ بركاب زيد بن ثابت فقال له : تنح ياابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إنا هكذا نفعل بكبرائنا وعلمائنا"…
📘المستدرك…

الجواب

أثر إسناده حسن.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 06-10-2015, 05:29 AM
أحمد بن صالح الحوالي أحمد بن صالح الحوالي غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 993
شكراً: 6
تم شكره 37 مرة في 33 مشاركة
افتراضي

جزاكم الله خيرا ونفع بكم
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 08-27-2015, 02:57 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,443
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

أسئلة عن حديثين وقصة


(1)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد رجاء الخير والعافية
من فضلكم دلوني على درجة الحديث التالي

إن موسى عليه الصلاة والسلام قال : يا رب لو أن السماوات والأرض حين قلت لهما ائتيا طوعا أو كرها عصياك ، ما كنت صانعا بهما ؟ قال : كنت آمر دابة من دوابي فتبتلعهما . قال : يا رب وأين تلك الدابة ؟ قال : في مرج من مروجي . قال : يا رب وأين ذلك المرج ؟ قال : علم من علمى

شكرا وجزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذه حكاية إسرائيلية لا توجد في كتب الحديث، وإنما ذكرها الثعلبي في تفسيره، وكذا القرطبي في تفسيره، والأشبيهي في المستطرف ولا إسناد للقصة.

والله أعلم


(2)



من فضلكم دلوني هل ورد في الحديث
أن الرسول صلى الله عليه وسلم سأل عن جبريل ماهو الأجر العظيم فقال جبريل إنني أستطيع أن أحصي نجوم السماء وقطرات البحور ولكن لااستطيع أن أبين كيفية وقدر أجر عظيم

شكرا وجزاكم الله خيرا

الجواب


هذا كذب لا أصل له.
وقد ورد تفسير الأجر العظيم عن السلف وأنه الجنة.

والله أعلم


(3)

قصة عجيبة
ساق ابن بطال بسنده إلى يحيى بن يحيى الليثي (تلميذ مالك) قال:
أول ما حدثنى مالك بن أنس حين أتيته طالبا لما ألهمنى الله إليه فى أول يوم جلست إليه قال لى: اسمك؟ قلت له: أكرمك الله يحيى.
وكنت أحدث أصحابى سناً.
فقال لى: يا يحيى، الله الله، عليك بالجد فى هذا الأمر، وسأحدثك فى ذلك بحديث يرغبك فيه، ويزهدك فى غيره.
قال: قدم المدينة غلام من أهل الشام بحداثة سنك فكان معنا يجتهد ويطلب حتى نزل به الموت، فلقد رأيت على جنازته شيئا لم أر مثله على أحد من أهل بلدنا، لا طالب ولا عالم، فرأيت جميع العلماء يزدحمون على نعشه.
فلما رأى ذلك الأمير أمسك عن الصلاة عليه، وقال: قدموا منكم من أحببتم.
فقدم أهل العلم ربيعة.
ثم نهض به إلى قبره.
قال مالك: فألحده فى قبره ربيعة، وزيد بن أسلم، ويحيى بن سعيد، وابن شهاب، وأقرب الناس إليهم محمد بن المنذر، وصفوان بن سليم، وأبو حازم وأشباههم، وبنى اللِّبن على لحده ربيعة، وهؤلاء كلهم يناولوه اللبن!
قال مالك: فلما كان اليوم الثالث من يوم دفنه رآه رجل من خيار أهل بلدنا فى أحسن صورة غلام أمرد، وعليه بياض، متعمم بعمامة خضراء، وتحته فرس أشهب نازل من السماء، فكأنه كان يأتيه قاصداً ويسلم عليه، ويقول: هذا بلغني إليه العلم.
فقال له الرجل: وما الذى بلغك إليه؟ فقال: أعطانى الله بكل باب تعلمته من العلم درجة فى الجنة، فلم تبلغ بى الدرجات إلى درجة أهل العلم، فقال الله تعالى: زيدوا ورثة أنبيائى، فقد ضمنت على نفسى أنه من مات وهو عالم سنتى، أو سنة أنبيائى، أو طالب لذلك أن أجمعهم فى درجة واحدة.
فأعطانى ربى حتى بلغت إلى درجة أهل العلم، وليس بينى وبين رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إلا درجتان، درجة هو فيها جالس وحوله النبيون كلهم، ودرجة فيها جميع أصحابه، وجميع أصحاب النبيين الذين اتبعوهم، ودرجة من بعدهم فيها جميع أهل العلم وطلبته، فسيرنى حتى استوسطتهم فقالوا لى: مرحبا، مرحبا، سوى ما لى عند الله من المزيد.
فقال له الرجل: ومالك عند الله من المزيد؟
فقال: وعدنى أن يحشر النبيين كلهم كما رأيتهم فى زمرة واحدة، فيقول: يا معشر العلماء، هذه جنتى قد أبحتها لكم، وهذا رضوانى قد رضيت عنكم، فلا تدخلوا الجنة حتى تتمنوا وتشفعوا، فأعطيكم ما شئتم، وأشفعكم فيمن استشفعتم له، ليرى عبادى كرامتكم على، ومنزلتكم عندى.
فلما أصبح الرجل حدث أهل العلم، وانتشر خبره بالمدينة.
قال مالك: كان بالمدينة أقوام بدؤوا معنا فى طلب هذا الأمر ثم كفوا عنه، حتى سمعوا هذا الحديث، فلقد رجعوا إليه، وأخذوا بالحزم، وهم اليوم من علماء بلدنا، الله الله يا يحيى جد فى هذا الأمر.
[شرح ابن بطال 1/ 134]

هل صح سندها..؟؟


الجواب



في الإسناد أبو العلاء عبد الأعلى بن المعلى ولم أجد من وثقه.

وقريب منه عثمان بن أيوب لكنه معروف بالصلاح وكونه صديقا ليحيى بن يحيى.

فعلة الإسناد ابن معلى .

فالقصة لا تثبت.

وفي سياقها نكارة، ومن هذا الشخص المشهور لهذه الدرجة ويحضر جنازته أولئك الأئمة ولا يذكر اسمه؟!


والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

كتبه:

أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي

12/ 11/ 1436هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:38 AM.


powered by vbulletin