منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات بيان ضعف أثر أبي موسى الأشعري رضي الله عنه والذي فيه أن الدعاء أيام التشريق لا يرد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مجلة الأسرة واغتصاب وسيلة الدعوة في بلاد الدعوة للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله تعالى (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          تلاوة في صلاة الفجر (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ثمانية فضائل من فضائل يوم عرفة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          كلمات (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          جدّي (العمّ) عبد العزيز تلميذ الإمام محمد بن عبد الوهاب للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله... (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          التكبير المطلق والمقيد، وصيغ التكبير (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          عبدالله فلبي ـ رحمه الله ـ والتميز الدنيوي للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين - رحمه الله تعالى - (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          الرد على عمر عبدالكافي في ذكره لقصة منكرة فيها طعن في عمر بن الخطاب رضي الله عنه (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          موقع كل الخلفيين وخصال الجاهلية واعتماده كلام بعض الفاسقين في الطعن في الأنساب وفيه التحذير من... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-27-2019, 10:31 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,782
شكراً: 2
تم شكره 260 مرة في 202 مشاركة
افتراضي الحمد لله الذي أراح المسلمين من الخارجي المارق عميل الصهاينة أبي بكر البغدادي..

الحمد لله الذي أراح المسلمين من الخارجي المارق عميل الصهاينة أبي بكر البغدادي..

هذا المجرم العميل للصهاينة والرافضة لم يهدأ له بال إلا بقتل الآلاف المؤلفة من المسلمين..

وقد أفسد هو وأتباعه في كثير من البلدان، ولم يسلم مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من إرادة أصحاب البغدادي التفجير فيه أو بقربه، كما أن الأمن ألقى القبض قبل سنتين على بعض عناصر داعش قرب المسجد الحرام في منطقة أجياد.

سلطوا الأبناء على الآباء والأمهات، وسلطوا الأقارب على بعضهم، ولم يرقبوا في مؤمن إلا ولا ذمة ..

لعنة الله على داعش ومن يناصر داعش ..

الحمد لله الذي أقر أعيننا بهلاك هذا المجرم

ولا ينسى أهل ليبيا توجيهات هذا المجرم البغدادي لأتباعه في ليبيا، حتى ظن بعض الليبيين أنه سجل تخاريفه في الجنوب الليبي!

الحمد لله الذي أراح المسلمين منه ومن جملة من أتباعه ..

وأسأل الله أن يطهر الأرض من الخوارج المارقين من دواعش وتنظيم قاعدة وأنصار الشر وبوكو حرام وإخوان الشياطين ومن على شاكلتهم من أعداء المسلمين..

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
29/ 2/ 1441هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:43 AM.


powered by vbulletin