منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات تعليق على كلام للعلامة الشوكاني حول كلام الناس في معنى الروح (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فائدة في مصطلح الحديث متعلقة بالرجال حول حال شريك بن عبد الله النخعي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على شبهة الأخذ باللازم مع وجود التصريح بضده في قصة الرجل الذي أنكر على معاوية رضي الله عنه وهو... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على شبهة من يقول إن سبب فتنة الصعافقة في الجزائر هو الشيخ فركوس، لأن الصعافقة يتكؤون على... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من مبلغ عني الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع أن يترك نقل الغثاء وشبهات وأكاذيب الصعافقة الهابطين؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          (ثلاثة في ضمان الله) حديث صحيح مروي بأصح الأسانيد في فضل الحج والجهاد والصلاة في المسجد ومع ذلك لم... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ضحوا بإبراهيم بويران قبل عيد الأضحى! فهي أضحية غير مقبولة!! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إصرار الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع على الباطل في حق الشيخ فركوس لا يصيره حقا (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ليس أول من يهرب، ولا أظنه آخر من يهرب! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          [قبول] دعوة الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع للمباهلة (فيا ليته يثبت ولا يتهرب) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-12-2023, 04:08 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 5,418
شكراً: 2
تم شكره 273 مرة في 213 مشاركة
افتراضي تنبيه على نفس خارجي عند عبدالله آل بونجار الجزائري

تنبيه على نفس خارجي عند عبدالله آل بونجار الجزائري

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد اطلعت على مقال كتبه عبدالله آل بونجار الجزائري يهيء فيه لعقيدة الدواعش المبنية على تكفير رجال الجيش والشرطة، تحت دعوى أن العالم المجتهد يحق له أن يكفرهم!

فجعل هذه القضية وهي تكفير جيوش الدول الإسلامية التي تحكم بالقوانين الوضعية مما يسوغ تكفيرهم من العالم المجتهد، وهذا إفك وزور وبهتان، لا نعلم عالما قال به، وإنما هو من عقيدة الخوارج الذين أجمع العلماء على فساد معتقدهم، وهذه القضية من الأمور الفارقة بين أهل السنة وبين الخوارج والدواعش..

قال بو نجار: "عجبت للسلفيّين يحاولون تبريء الشيخ - بشهادات- من تهمة تكفير الجيش وتحريم أموالهم..
الحقيقة هذا أمر طيّب والله .. لكن يا إخوة: الذي لا يجب أن ينسى ويغفل عنه هو أن الشيخ عالم مجتهد قد بلغ درجة الاجتهاد !!! مثله مثل من ثبت عنه تكفير من لم يحكم بما أنزل الله مطلقا من العلماء السلفيين؛ دون أن أتطرق لذكر الأسماء.. لذلك!! حتى وإن أفتى بكفرهم وحرمة أموالهم* فنحن على يقين أن هذا نابع عن اجتهاد، اجتهاد مبنيّ على قواعد وأصول سلفية، لا عن شهوة وهوى متّبع وقواعد بدعيّة حزبيّة.. نعم.
احفظوا هذا يا رعاكم الله".

التعليق على كلام هذا الخارجي:

كلامه باطل لا وجه له شرعا، وهو افتراء على أهل العلم والسنة، وهذه القضية ليست موضع خلاف ولا اجتهاد بين أهل السنة.

ولا يوجد عالم سلفي يكفر أعيان من يحكم بغير ما أنزل الله بدون ضوابط شرعية كما يفعله الخوارج المارقون.

نعم اختلف العلماء في حكم الفعل (وهو تحكيم القوانين الوضعية الموجود في بعض الدول) هل هو من الكفر الأكبر أو الأصغر، ومع خلافهم في هذه القضية فلم يحفظ عن أحدهم أنه نزل الحكم على المعين بدون ضوابط شرعية.

ومثل ذلك القول بخلق القرآن مع اتفاق السلف (وليس اختلافهم) على القول بكفر هذا القول، إلا أن الإمام أحمد لم يكفر الخليفة المعتصم بالله مع قوله بخلق القرآن، وإلزامه الناس به، وتعذيبه وسجنه للإمام أحمد عليه، لكنه عذره بالجهل، وترحم عليه، وعفا عنه.

ففرق عند أهل السنة بين الحكم على الفعل، والحكم على الفاعل.

فالحكم بتكفير المسلمين في الجيش الجزائري بسبب أن بعض العلماء قالوا بكفر من حكم بالقوانين الوضعية لا يعرف عن عالم مجتهد، بل من يفتي بذلك دل على أنه سافل في العلم، عظيم الجهل، متعالم، خارجي مارق، لا يصلح للفتوى.

ولو افترض أن الشيخ فركوسا -وحاشاه- كفر الجيش الجزائري فإن أهل السنة لا يترددون في الحكم بأنه خارجي مارق، وداعشي مجرم، ولا يوجد عندهم شك في ذلك، ولا نزاع في هذه القضية، فهي ليست موضع تردد ولا نقاش..

ونعيذ بالله أن يتهم عالم سلفي كبير مثل الشيخ فركوس بهذه النحلة الباطلة، فهو عالم سلفي، ومعروف برده وإبطاله لمذهب الخوارج والدواعش، وضد هذا المنهج التكفيري الخبيث..

إن الصعافقة هؤلاء وبال على من يدافعون عنه، ولا يفتؤون يشوهون سمعته بمثل هذه المقالات الخبيثة، والتبريرات البدعية السخيفة..


والمعروف عن الشيخ فركوس حفظه الله أنه يحكم بإسلام الدولة الجزائرية، ولا يكفر جيشها، ولا يحرم أموالهم، ولا يحرم العمل بالجيش مطلقا، ولكنه يحذر من أي عمل فيه مخالفة للشرع، فمتى ما عمل المسلم عملا مخالفا للشرع دون اضطرار، وكذلك عند القدرة على ترك المنكر فإنه آثم بعمله هذا حتى لو كان في مجال الدعوة والإمامة والأذان والتجارة والزراعة والصناعة والأمن وغير ذلك، فالحكم يدور مع علته وجودا وعدما.

فأنصح هؤلاء المتعالمين بترك تعالمهم، وبالتوبة إلى الله من هذا الباطل، وأن يعرفوا للعلماء حقهم، وأن يتركوا البدع والمحدثات بل يرجعوا للعلماء في هذه الأمور المشكلات، ولا يرجعوا للجهال والإمعات وأصحاب الفتن والأهواء.

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
19/ 6/ 1444هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:30 PM.


powered by vbulletin