منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات مافيا الفتن مستمرون في التشغيب والفتنة، وفرع المافيا في الجزائر يحاولون عيب الشيخ محمد علي فركوس... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بالنسبة لمقالي حول مسامحتي للأخ أبي حذيفة الجزائري رحمه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          قول "عفوا" لمن قال لك "شكرا" مشروع ولا حرج فيه، والإنكار على من ينكر هذا التعبير... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من أكاذيب الإخوان المفلسين وظنونهم الفاسدة:أن الحكام تابعون أو عبيد لأمريكا ينفذون أوامرها! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تصحيح خطأ منهجي وفكري وعقدي شائع: دعوى أن السلفي لا يتدخل في السياسة مطلقاً، بل السلفي يتدخل في... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إذا أردت أن تكتشف شيئا من خبث الصعافقة وكذبهم وترويجهم للبهتان فاستمع لهذا المقطع، وانظر بماذا عنون... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إلى صعافقة ليبيا -ومن تأثر بهم في العالم- هذه بعض حقائق متعلقة بنشر عملاء الإرهاب الطعون في أسامة... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ‏تأملات في قضية المختفي الإخواني وتعامل الإعلام الإخواني بقذارة معه (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          كلمة موفقة من الشيخ علي بن يحيى حدادي حفظه الله في حق الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تحذير من الحضور لدى الصعفوق سالم الوصاري المرجاوي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-18-2018, 11:57 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,046
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي فعل المعروف وإدخال السرور على الناس حتى صغار السن

فعل المعروف وإدخال السرور على الناس حتى صغار السن


عن سهل بن سعد رضي الله عنه: أنه قال: " إنا كنا نفرح بيوم الجمعة،

كانت لنا عجوز تأخذ من أصول سِلْق لنا كنا نغرسه في أربعائنا، فتجعله في قدر لها، ثم تجعل عليه قبضة من شعير تطحنها، فتكون أصول السِّلق عرقه، ليس فيه شحم، ولا وَدَك،

فإذا صلينا الجمعة زرناها فنسلم عليها فقربته إلينا، فنلعقه.

فكنا نفرح بيوم الجمعة من أجل ذلك، وما كنا نتغدى ولا نقيل، إلا بعد الجمعة ".

رواه البخاري ومسلم مختصرا، واللفظ من مجموع الروايات.

معاني بعض الكلمات:
السِّلق: نبات معروف يطبخ ورقه.
أربعائنا: جمع ربيع أي الجدول المائي الصغير.
فكانوا يزرعون السلق في مجرى المياه التي يسقون به الزرع.
عرقة: أي لحمة، فقام نبات السلق مقام اللحم!

والله أعلم

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
8/ 1/ 1440هـ

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:32 PM.


powered by vbulletin