منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات من أسباب وجوب التحذير من مجدي ميلود حفالة ورمضان مقلفطة وأحمد الشهوبي وطارق درمان (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          دعوة ( العودة ) و ( الطريري ) و ( القرشي ) علــــى الآثار النبوية المكانية لغرض التبرك .. ( فتح باب... (الكاتـب : الجروان - )           »          إلى من ابتلي بالوجهين من أهل الفتن رسالة لأبي محمد التلمساني ومن معه من المخالفين للمنهج السلفي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صيام الست من شوال (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تنبيه على بعض تشغيبات مجدي حفالة وطارق درمان ورمضان مقلفطة في العشر الأواخر وإشغالهم السلفيين بنشر... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          وقفات مع ما نسب للشيخ ربيع المدخلي حفظه الله من مناصحة منذ عشرين سنة ورسالة للأخ البليدي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو حنان عمر عكاشة - )           »          موقف السلفيين الواضح من هؤلاء العلماء(المفتي عبد العزيز آل الشيخ، صالح اللحيدان، صالح الفوزان، ربيع... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          السلفي لا يأنف من الرجوع عن الخطأ فرحم الله من اهدى إلي عيوبي.. ولكن.. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مقال لي في موضوع تقسيم الصلاة في العشر الأواخر من رمضان (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من أكاذيب قناة الجزيرة وتقرير كوبلر (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-25-2015, 03:07 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,266
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي رواة عدول أو ثقات وصفوا بالكذب ولم يقبل فيهم ذلك لسبب صحيح استلزم رد ذلك الجرح

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فإن من المعلوم عند كل مسلم أن الكذب خلق ذميم، وأنه من كبائر الذنوب.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا" متفق عليه.
والكذب في حديث الناس من المفسقات لكون ذلك الفعل من كبائر الذنوب.

* ومما هو معلوم عند المسلمين أن الكذب يكون مباحاً غير مذموم ولا مجرح به وهو في أحوال ثلاث:
الكذب للإصلاح، والكذب في الحرب، وكذب الزوج على زوجته.
وبعض العلماء خص الكذب بالتورية وبعضهم لم يخصه.

* ومما هو معلوم عند العلماء أن لفظ الكذب قد يكون فيه نوع توسع، ولا يقصد به حقيقة الكذب الذي يتعمد قول خلاف الواقع في غير الأحوال المستثناة من الكذب الممنوع.

* فقد يطلق الكذب على الخطأ وهذا كثير عند أهل الحجاز كما في حديث "كذب أبو السنابل"، وقول عبادة بن الصامت رضي الله عنه: "كذب أبو محمد" وأبو محمد هذا صحابي رضي الله عنه.

فلا يوصف أبو السنابل ولا أبو محمد بأنهما كذابان، لأن إطلاق الكذب كان على لغة أهل الحجاز ويراد به الخطأ.

* وقد يطلق الكذب على الرأي أو القول المخالف للصواب كما يطلق على المبتدعة بأنهم أهل كذب على الله أو كذب على الشرع، والمراد به الكذب في الرأي.

ومن ذلك وصف بعض العلماء الحارث الأعور بأنه كذاب والمقصود في رأيه وبدعته..

* وقد يطلق الكذب على من يحدث بكل ما يسمع كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : "كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع".

* وقد أطلق بعض المحدثين وصف الكذب على من تقع في رواياته الأكاذيب وإن لم يكن هو الذي افتعلها ولكنه تساهل في روايتها.


* وقد أطلق بعض المحدثين على بعض الرواة وصف الكذب بسبب العداوة أو الخصومة أو بسبب دعوى ادعاها تعاظمها بعض المحدثين فكذبه بسببها..

والذي يطالع كتب الرجال يعلم ذلك تماماً، لكن بعض الناس إذا تعصب لقول أو رأي حاول أن ينصره بشدة، ويحاول إغفال تلك الأحوال ويركز على الأخذ بالأصل نصرة لرأيه والقول الذي تعصب له.

والذي يدرس علم الحديث وقواعده يعلم يقينا أن الجرح بالكذب هو في الأصل من الجرح المفسر لكنه غير مذكور الدليل على هذا الكذب، فعند تعارض الجرح والتعديل يطلب الدليل على هذا الجرح المفسر .

ويعلم طلبة الحديث أن الشخص المشهور بالعدالة والصدق عند أهل العلم لا يمكن أن يقبل فيه الجرح بدون ضوابط.

وكذلك لا يقبل فيه الجرح المفسر إلا مع بيان الدليل والحجج على وجود هذا الجرح المفسر في المشهور بالعدالة والصدق..

فهناك ضوابط لقبول الجرح وليست الأمور فوضوية...

فنحن بين طرفي نقيض ممن يتعامل مع الجرح المفسر..

طرف يستخدم الجرح المفسر(غير المقبول عند أهل الحديث والسنة) أداة لضرب السلفيين ونشر الفتنة بينهم..

وطرف يحاول إبطال الجرح المفسر المقبول عند أهل الحديث والسنة للحفاظ على من يعظمه ويتعصب له..

ومنهج السلف وسط بين الغالي والجافي كالوادي بين جبلين كما يقوله ابن القيم رحمه الله.


وفي هذا المقال سأذكر الثقات أو العدول الذي لم يقبل فيهم الوصف بالكذب إما بعدم اعتباره أصلاً، وإما بجعله منزلا لرتبة الراوي غير مسقط له.

والمراد هو توضيح هذه المسألة وتنبيه طلبة العلم على دقائق هذه المسائل حتى لا يقع المسلم في رد الحق أو نصرة الباطل وهو لا يدري ..

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد


وسأذكر الآن جملة من الأسماء ثم أعود بإذن الله للتفصيل.

الثقات الذين وصفوا بالكذب فلم يقبل ذلك الوصف فيهم


1- عكرمة مولى ابن عباس رضي الله عنهما.

ثقة حافظ رمي بالكذب.

2- محمد بن إسحاق بن يسار المطلبي مولاهم.

إمام من أئمة السيرة ثقة في عدالته، وفي ضبطه لأحاديث الأحكام صدوق.

قيل فيه: دجال من الدجاجلة!

3- عبد الرزاق بن همام الصنعاني.

ثقة إمام قيل فيه: كذاب.

4- أحمد بن صالح المصري.

ثقة إمام حافظ جبل.

قال فيه ابن معين: كذاب يتفلسف!!

وقال النسائي: ليس بثقة ولا مأمون.

5- أحمد بن عيسى التستري

ثقة من رجال الشيخين .

قال ابن معين: كذاب! واتهمه أبو زرعة الرازي في صدقه.

6- أبو بكر عبد الله بن أبي داود سليمان بن الأشعث.

كذبه غير واحد.

7- محمد بن عثمان بن أبي شيبة.

وهو ثقة حافظ.

قال عبد الله بن الإمام أحمد: كذاب.

وهناك غيرهم كثير ..

والله أعلم

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 06-05-2017 الساعة 01:49 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-26-2015, 04:43 AM
أبو محمد العقبي أبو محمد العقبي غير متواجد حالياً
طالب في معهد البيضـاء العلميـة -وفقه الله-
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 45
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي

قال الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله تعالى في (نصيحة أخوية إلى فالح الحربي الأولى والثانية) : " وأخيراً أقول : إن إصدار الأحكام على أشخاص ينتمون إلى المنهج السلفي وأصواتهم تدوي بأنهم هم السلفيون بدون بيان أسباب وبدون حجج وبراهين قد سبب أضراراً عظيمة وفرقة كبيرة في كل البلدان فيجب إطفاء هذه الفتن بإبراز الحجج والبراهين التي تبين للناس وتقنعهم بأحقية تلك الأحكام وصوابها أو الاعتذار عن هذه الأحكام.,وقال ايضا : وإن من ينتقد المشتهرين بالسنة يحتاج إلى حجج أقوى وأوضح.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-26-2015, 05:50 AM
أحمد بن صالح الحوالي أحمد بن صالح الحوالي غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 992
شكراً: 6
تم شكره 36 مرة في 32 مشاركة
افتراضي

جزاكم الله خيرا ونفع بكم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-30-2015, 03:31 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,266
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

8- أحمد بن الأزهر بن منيع بن سليط بن إبراهيم العبدي أبو الأزهر النيسابوري ، وهو صدوق من رجال النسائي وابن ماجه.
كذبه ابن معين ثم تراجع.

قال أحمد بن يحيى بن زهير التستري: "لما حدث أبو الأزهر بحديث عبد الرزاق في الفضائل يعني عن معمر عن الزهري, عن عبيد الله عن بن عباس, قال نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى علي -رضى الله تعالى عنه- فقال: "أنت سيد في الدنيا سيد في الآخرة" الحديث. أخبر بذلك يحيى بن معين فبينا هو عنده في جماعة من أهل الحديث, إذ قال يحيى من هذا الكذاب النيسابوري الذي يحدث عن عبد الرزاق بهذا الحديث, فقام أبو الأزهر فقال: هو ذا أنا، فتبسّم يحيى فقال: "أما إنك لست بكذاب وتعجب من سلامته وقال الذنب لغيرك في هذا الحديث".
تهذيب التهذيب (1/ 11-12)

9- أحمد بن عبد الرحمن بن وهب بن مسلم القرشي مولاهم المصري، ابن أخي عبدالله بن وهب، وهو من رجال مسلم.

وهو ثقة إلا أنه اختلط فوقعت في روايته مناكير، لذلك رماه بالكذب محمد بن إبراهيم البوشنجي.

وهو ليس بكذاب.

وانظر: تهذيب التهذيب (1/ 54-56)

10- أحمد بن محمد بن أيوب البغدادي أبو جعفر الوراق صاحب المغازي. وهو من رجال أبي داود، وثقه جماعة، وتكلم فيه آخرون، وهو صدوق.
قال عثمان الدارمي: "كان أحمد وعلي بن المديني يحسنان القول فيه, وكان يحيى يحمل عليه", وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه: "ما أعلم أحدا يدفعه بحجة".
بل قال إبراهيم الحربي: "كان وراقا ثقة, لو قيل له أكذب لم يحسن".
وقد حصلت له حادثة رماه بسببها ابن معين بالكذب.
قال يعقوب بن شيبة: "ليس من أصحاب الحديث وإنما كان وراقا فذكر أنه نسخ كتاب المغازي الذي رواه إبراهيم بن سعد عن بن إسحاق لبعض البرامكة, وأنه أمره أن يأتي إبراهيم فيصححها, فزعم أنه قرأها له"

ومع ذلك كذبه ابن معين واستند إلى ما رواه عن يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال: "كان لأبي كتاب نسخه ليحيى بن خالد يعني من المغازي فلم يقدر لي سمعها".
واعتذر له الخطيب البغدادي بقوله: "غير ممتنع أن يكون ابن أيوب صحح النسخة وسمع فيها من إبراهيم, ولم يقدر لغيره سماعها".
فلم يُقْبَل تكذيب ابن معين له.

انظر: تهذيب التهذيب (1/70- 71).

11- أَحْمد بن الْفُرَات الرَّازِيّ الْحَافِظ ابو مَسْعُود من كبار الائمة الاثبات فَلَا يعرج على قَول ابْن خرَاش فِيهِ يكذب عمدا.

انظر: الرواة الثقات المتكلم فيهم بما لا يوجب ردهم للذهبي (ص/ 55) .

12- إسماعيل بن عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك بن أبى عامر الأصبحى ، أبو عبد الله بن أبى أويس المدنى.

قال ابن معين في رواية: يكذب.

و قال الدولابى فى " الضعفاء " : سمعت النضر بن سلمة المروزى يقول : ابن أبى أويس كذاب ، كان يحدث عن مالك بمسائل ابن وهب .

ومع ذلك فهو من رجال البخاري ومسلم.

قال الحافظ ابن حجر: صدوق أخطأ فى أحاديث من حفظه .

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 12-12-2015 الساعة 04:37 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-25-2016, 03:39 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,266
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

روى أبو الطاهر السلفي في الجزء الثالث والثلاثين من المشيخة البغدادية(ص: 22) عن علي بن خشرم، قال: سمعت السيناني يذم الأعمش يقول: بذخواء بوذكور بوذ دروزز بوذ ولكن كان أمير المؤمنين في الحديث.

قال السلفي: تفسير هذه الكلمات: كذابا أعمى، ويعني بكذبه، ما يرجع إلى ما يتعلق بوعد أصحاب الحديث، لأنه كان يعدهم بأن يحدثهم ثم يخلف، وإلا فهو أصدق الناس، وأمير المؤمنين في الحديث كما ذكر بعد هذه العيوب كلها" انتهى.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-09-2017, 01:45 PM
ابو علقمة يونس النحيلي ابو علقمة يونس النحيلي غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: ليبيا /حرسها الله /من توكرة
المشاركات: 307
شكراً: 82
تم شكره 8 مرة في 8 مشاركة
افتراضي

بارك الله فيكم شيخنا وحفظكم الله
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-25-2017, 03:59 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,266
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

ومن الأقوال الباطلة على إطلاقها: (سبحان الله ماجرح العلماء احد الا وقد كان جرحهم في محله)

وهذا الكلام غير صحيح على إطلاقه.

فالعالم قد يخطئ، والحافظ الذهبي له كتاب كامل في بيان من تكلم فيه بما لا يوجب الرد.

وكتب الجرح والتعديل مليئة بهذا النوع الذي جرح من عالم ولم يصح الجرح ولم يقبله العلماء مثل قول الإمام مالك في ابن إسحاق إمام السيرة: دجال من الدجاجلة.

ومثل جرح الإمام محمد بن يحيى الذهلي لتلميذه الإمام البخاري بأنه من الجهمية اللفظية فهذا لم يقبله العلماء ولم يكن في محله.

وفي عصرنا الحاضر قد جرح بعض العلماء جروحات لم تقبل كما حصل من جرح الشيخ إسماعيل الأنصاري رحمه الله لشيخنا الألباني رحمه الله .

وكذلك ما في كتاب رفقا أهل السنة فيما يتعلق بالشيخ أحمد النجمي والشيخ ربيع والشيخ عبيد.

فالعبرة بالدليل وليس بمجرد أنه عالم جرح.

فالأصل هو أن العالم لما يجرح يجرح بعلم ودليل، لكن قد يقع الخطأ ومخالفة الصواب، وكل يؤخذ من قوله ويترك إلا الرسول صلى الله عليه وسلم.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-24-2017, 05:55 AM
هاشم محمد الكردي هاشم محمد الكردي غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 7
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي

قال الإمام ابن خزيمة :
" وقد صح عندي أن هؤلاء : الثقفي، والصبغي، ويحيى بن منصور، كذبة " .
قال الذهبي معلقا :
" ما هؤلاء بكذبة، بل أئمة أثبات، وإنما تكلم الشيخ على حسب ما نقل له عنهم، فقبح الله من ينقل البهتان، ومن يمشي بالنميمة! " .
( السير : 379-380/14)
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:18 PM.


powered by vbulletin