منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر الردود السلفية والمساجلات العلمية

آخر المشاركات أهل الفتن والتشغيب لا يمكن أن يطبقوا هذه الوصية من شيخنا الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          وصية الشيخ ربيع بن هادي المدخلي لطلاب العلم السلفيين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أرشيف الفوائد والأجوبة للمشايخ في غرفة منابر النور في برنامج المحادثة ( الوتس اب) (الكاتـب : أبومنير عزالدين محمد - آخر رد : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          النازلة الليبية توضيح لها وبيان حقيقتها باختصار (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          رواة عدول أو ثقات وصفوا بالكذب ولم يقبل فيهم ذلك لسبب صحيح استلزم رد ذلك الجرح (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تنبيه على كلام غريب لعباس الجونة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : عبد العليم عثماني - )           »          الهجوم الإرهابي في نيس بفرنسا ينافي دين الإسلام وقيمه (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : عبد العليم عثماني - )           »          من جهودي في جمع الكلمة في ليبيا والحث المودة والائتلاف (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          {وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ} الخير العميم الذي حصل في زيارتي لليبيا (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          نداء إلى أهل طرابلس وما حولها (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-12-2017, 12:49 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,179
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي كشف بعض مخالفات رائد آل طاهر المنهجية في مقاله «كشف البلايا»

كشف بعض مخالفات رائد آل طاهر المنهجية في مقاله «كشف البلايا»

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد كنت كتبت كتابة مختصرة في بيان حال رائد آل طاهر، وما آل إليه أمره من الفتنة والتشغيب والانحراف عن المنهج السلفي بتقعيد بعض القواعد الفاسدة، والتقدم بين يدي العلماء بتلك القواعد والتأصيلات، والكذب والتلبيس على الناس، ومضادته للسلفيين بالطعن والتشهير سالكا سبيل الحدادية في ذلك.

لكنه كعادته في اللجاج والجدال بالباطل، لا يرعوي ولا يتراجع، بل مادته التي يعتمد عليها في الرد: التلبيس والكذب، مع الإكثار من الكلام والثرثرة.

وسأختصر الجواب بإذن الله.

1- في المقدمة: ذكر قاعدة بدعية وهي «المجروح لا يعتبر جرحه» وهذه تشبه قواعد عرعور والمأربي ومن على شاكلتهما مثل قاعدة «نصحح ولا نجرح أو لا نهدم»، وقاعدة «إذا حاكمت حوكمت»، وهي قواعد فاسدة، ومثلها قاعدة رائد آل طاهر الجديدة، ولو رجع لأقرب مرجع ذكر القاعدة لتبين له أنه مبطل، مثل كتاب الشيخ عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله حيث ذكر القاعدة بهذا اللفظ: « لا يُلتفت إلى الجرح الصادر من المجروح إلّا إذا كان الجارح إماماً له عناية بهذا الشأن وقد خلا الراوي المجروح عن التوثيق ولم تظهر قرينة تدل على تحامل الجارح في جرحه».
فانظروا إلى كلام العلماء، ثم انظروا إلى ابتداع السفهاء مثل رائد آل طاهر هداه الله.


2- القضية الأولى عنده: اشتملت على تشغيبات من رائد، وكذب، فأما تشغيباته فظاهرة ولا أقف عندها كثيرا ولكن من كذبه الظاهر قوله عن أسامة العتيبي: «وكان أول من تكلم في فتنة ليبيا مسابقا العلماء معرضا عن توجيهاتهم»

وهذا الكلام يعرف كثير من السلفيين كذبه، وخاصة الليبيين، فصدوره من رائد يدل على رقة دينه وقلة حيائه.

فالكلام في فتنة ليبيا له ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى: أيام الثورة على القذافي. وهذه المرحلة ليس لي فيها كلام مستقل. بل كلامي كان هو كلام العلماء .

المرحلة الثانية: ما بعد قتل القذافي إلى بداية معركة الكرامة في شهر رجب عام 1435 – شهر 5 / 2014، وهذه أيضاً مثل الأولى، وإنما حصل خلاف بين بعض العلماء فيها ولم أتدخل.

المرحلة الثالثة: بعد إعلان الكرامة في شهر 5 / 2014م .

فأول من تكلم –فيما أعلم- الشيخ محمد بن ربيع المدخلي الذي يطعن فيه رائد آل طاهر. وكلام شيخنا الشيخ محمد بن ربيع موجود بصوته، ومنشور في النت.

ثم تكلم الشيخ عبيد الجابري ردا على الكلام المنشور للشيخ محمد بن ربيع المدخلي دون تسمية الشيخ له. والكلام منشور بالصوت والتفريغ.

وكلام شيخنا الشيخ محمد بن ربيع المدخلي وكلام الشيخ عبيد الجابري موجود هنا:

http://bayenahsalaf.com/vb/showthread.php?t=20708

ثم تكلم الشيخ صالح بن محمد اللحيدان وأيد المشير خليفة حفتر، وكان كلامه خلاف كلام الشيخ عبيد، بل على عكسه تماماً. وكلامه موجود بالصوت والتفريغ.

وهذا رابطه:

https://www.facebook.com/antiheresy1...61545240602511


ثم تكلم الشيخ عبيد بكلام آخر نقله لي زوج ابنته في شهر رمضان قريباً من المروة يفيد أن المؤتمر الوطني متغلب في مكانه، وحفتر متغلب في مكانه.

ثم تكلمت أنا بعد أولئك العلماء جميعاً بفتوى مشهورة منشورة.

ولم يخرج كلامي عن فتاوى العلماء السابقة، ولم آت بجديد، والحمد لله، ولكن تميزت فتواي بأنها مفصلة لكثرة المعلومات التي كانت تردني من جميع الأطراف من ليبيا، ولكوني خصصت للقضية وقتاً كثيراً.

وكان قد سبقني أيضاً بل سبق الجميع الأخ عرفات المحمدي حيث أفتى للصاعقة بالقتال، وفتواه موجودة بصوته.

فليس عندي مسابقة للعلماء والحمد لله، وهذا يدل على أن رائد آل طاهر كذاب، ويدل على أن الرجل جاهل بالوضع الليبي لذلك هو يتخبط فيه، ولو سكت الجاهل لقل الخلاف.

فهذا الجاهل يظن أن عنده من العلم ما يؤهله للكلام في قضية ليبيا، والواقع أنه مقلد، ولكنه مقلد كذاب، وبالفجور في الخصومة.

فنصيحتي له أن يسكت إذ لم يعلم، وأن لا يلجأ إلى الكذب والفجور في الخصومة.

هذه بعض التعليقات على مقدمته وقضيته الأولى الجهلية التي سماها علمية.

وسأكتفي الآن بهذا حتى يتمكن القراء من الاطلاع وفهم الحقيقة التي يتكاتمها هؤلاء المرضى.

عافانا الله وإياكم

وللحديث تتمة تتبع إن شاء الله حول كلمة «فتان»، وقضية الراسخين في العلم، وقضية تارك عمل الجوارح، وغير ذلك من تلبيسات رائد هداه الله وأصلح سريرته وعلانيته.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:

أسامة بن عطايا العتيبي
13/ 6/ 1438 هـ

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-13-2017, 04:49 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,179
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

كشف بعض مخالفات رائد آل طاهر المنهجية في مقاله «كشف البلايا» (2)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فما زال رائد آل طاهر هداه الله ينشر الأكاذيب والتلبيسات بدل التوبة إلى الله، ولما كتبت الحلقة الأولى من هذا «الكشف» وذكرت أني سأتكلم «حول كلمة «فتان»، وقضية الراسخين في العلم، وقضية تارك عمل الجوارح، وغير ذلك من تلبيسات رائد هداه الله وأصلح سريرته وعلانيته» بادر رائد بذكر رسالة بيني وبينه فيما يتعلق بتارك عمل الجوارح، ويا ليته اكتفى بالرسالة، بل قدم لها بالأكاذيب كعادته.

3- كذب رائد وتلبيسه في قضية تارك عمل الجوارح:
ذكر رائد آل طاهر في «كشف بلاياه» أن تقريري لهذه القضية من التأصيلات المخالفة، والأمور المحدثة، وتدل على عدم رسوخي في العلم، وأني أضطرب وأتلون فيها!!.
ثم قال في مقالة جديدة: «"مسألة تارك عمل الجوارح" التي اضطرب فيها اضطراباً شديداً حتى هذه اللحظة!، تارة يكفره وتارة لا يكفره!، تارة يتهم مخالفه بالإرجاء وتارة بالحدادية!، تارة يثبت الإجماع ويصرح به وتارة ينقله عن غيره ويسكت!، تارة يثبت الأدلة على كونها لا تكفر تارك عمل الجوارح وتارة يعدها من المتشابه الذي لا يتبعه إلا أهل الزيغ!».

هذا المقطع من كلامه يبين للقارئ الكريم كيف يتلاعب هذا الشخص، ويكذب بدون حياء أو خجل.

فهو يزعم أن تكفيري لتارك عمل الجوارح من التأصيلات المخالفة، والأمور المحدثة رغم أنها مسألة معروفة عند العلماء، ومشهورة، وصدرت فيها فتاوى من أكابر العلماء، وكتب فيها الشيخ ربيع حفظه الله كتابته المعروفة «كلمة حق في جنس العمل»!

فهو بهذا يسلك مسلك الحدادية في طعنه في علماء السنة بالتأصيلات المحدثة والمخالفة، وهذا عينه ما نحذر الناس منه، وهو اتخاذ هذه القضية ذريعة للطعن في علماء السنة.

ويزعم أني اضطربت في هذه المسألة، ثم يذكر -كاذباً- أني تارة أكفر تارك عمل الحوارح، وتارة لا أكفره!!

وهذا بسبب جهله بالمسألة، وكلامه فيما لا يحسن، فتارك العمل له أحوال، كما أن لتارك الصلاة أحوال، وسأذكر ثلاثة أحوال لتارك الصلاة.

فمثلاً: تارك الصلاة بمعنى الذي يصلي ويترك، هذا قد اختلف العلماء (الذين يكفرون تارك الصلاة) في تكفيره، فمنهم من يكفره-حتى لو ترك صلاة واحدة- ومنهم من لا يكفره حتى يترك بالكلية.

وأما تارك الصلاة بالكلية كسلاً دون عرضه على السيف فهذا يكفره جميع العلماء الذين يكفرون تارك الصلاة.

وأما تارك الصلاة بالكلية كسلاً ثم يعرض على السيف فيقدم القتل على الصلاة فهذا يكفره حتى من لا يكفر تارك الصلاة بالكلية مثل شيخنا الألباني رحمه الله، ونقل كلام شيخ الإسلام أن الذي لا يكفر هذا النوع قد دخلت عليه شبهة الإرجاء، وأقره شيخنا الألباني على هذا الكلام.

فيأتي رائد آل طاهر فيرى كلاماً لعالم في المسألة مختصراً، ثم يراه مفصلاً فيعده من التناقض والاضطراب، وهذا إنما بسبب جهل رائد بمنهج العلماء في الكتابة والتأليف، وفي التفصيل والإجمال، ولكل مقام مقال.

وكذلك مسألة تارك عمل الجوارح، هناك مواضع إجمال، ومواضع تفصيل، وهناك صور لها علاقة بالإرجاء، وصور لها علاقة بالخروج، وصور لا علاقة لها بالإرجاء ولا بالخروج.

فما ذكرته من تفصيل في الصلاة يدخل فيه بعض صور تارك عمل الجوارح.

ومسألة تارك عمل الجوارح من المواضيع التي غلت فيها الحدادية، فاستخدمتها للطعن في علماء السنة.

فمن الحدادية من استغل قضية تارك عمل الجوارح ليتهم من لم يكفر تارك عمل الجوارج –ممن يوافق أهل السنة في عقيدتهم في الإيمان- بالإرجاء، فطعنوا في علماء السنة، وبالغوا حتى نفوا الخلاف في تكفير تارك الصلاة، وعدوا من لم يكفر تارك الصلاة مرجئا أو دخلت عليه شبهة الإرجاء، مثل عماد فراج والجهني والغامدي ومن على شاكلتهم.

ومن الحدادية من استغل قضية تارك عمل الجوارح ليتهم من يكفر تارك عمل الجوارح بأنه من الخوارج، أو من الحدادية ، أو يلمح بذلك كما عليه مثل رائد آل طاهر، وبعض الشباب المتنطعين ممن كان رائد على صلة بهم.

والخلاصة أن عقيدتي في تكفير تارك عمل الجوارح، واعتقاد الإجماع على تكفيره راسخة لا تزحزحها شقشقة رائد، ولا ألاعيبه، ولست مقلداً للشيخ الفوزان ولا للشيخ ربيع ولا لغيرهما، بل أتبع الدليل، وأنصره.

وأحترم علماء السنة، ولا أسمح لأحد بالطعن فيهم بسبب هذه القضية، ولا اتخاذها ذريعة للطعن واللمز بالعلماء السلفيين وعلى رأسهم شيخنا الألباني رحمه الله وشيخنا الشيخ ربيع حفظه الله.

وأعتقد أن تكفير تارك الصلاة من المسائل الخلافية بين السلف الصالح رحمهم الله.

ثم انظروا إلى جهله ماذا يقول: « تارة يثبت الإجماع ويصرح به وتارة ينقله عن غيره ويسكت»

فأين التعارض والاضطراب هنا؟!!

إن أهل العقول السليمة في راحة!

4- هل كلمة «فتان» جرح مفسر؟

شغّب رائد كعادته في هذه القضية، ومع كونه يزعم عدم التقدم بيني يدي العلماء، إذا به من أكثر الناس تقدماً ومخالفة للعلماء.

كلمة «فتان» كتبت فيها مقالاً خاصاً، وبينت أن كلمة فتان قد لا يراد بها الجرح أصلاً، وقد يراد بها الجرح، والسياق يحدد ذلك، فإذا وصف شخص من باب الذم بأنه «فتان» فهذا جرح بلا شك، ولكنه جرح مجمل، حيث إن الجارح لم يبين سبب وصفه للشخص بأنه «فتان».

وذكرت أن الشيخ محمد بن هادي المدخلي والشيخ عبدالرحمن محيي الدين يقولان بأنه مفسر، وذكرت بأن من هو أعلم منهما وهو الشيخ ربيع بن هادي المدخلي يقول إنه جرح مجمل، وهذا الذي كنت صرحت به من قبل، وصرح به الشيخ أحمد بازمول وفقه الله.

ولكن رائد يأبى إلا المشاغبة، وتصوير الشيخ ربيع المدخلي بأنه مخطئ، وأن الصحيح كلام الشيخ محمد بن هادي، وهذا من تلاعب رائد هداه الله، وقدحه المبطن في العلماء.

ثم من تعالم رائد وجهالاته ما زعمه أن كلمة «مبطل» جرح مفسر، وهذا مما لم يسبق رائد إليه فيما أعلم، وقد سألت شيخنا الشيخ ربيع عن كلمة «مبطل» فقال: «جرح مجمل».

ثم يزعم أنه لا يتقدم بين يدي العلماء؟!

فمن سلفك يا رائد آل طاهر بأن كلمة «مبطل» جرح مفسر؟!

وسأبين في المقال القادم إن شاء الله ما يتعلق بالراسخين في العلم، وبيان انحراف رائد في هذا الباب.


والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:

أسامة بن عطايا العتيبي
14/ 6/ 1438 هـ

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-14-2017, 11:29 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,179
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي الرد على رائد آل طاهر في تعريضه ببعض العلماء الفضلاء

الرد على رائد آل طاهر في تعريضه ببعض العلماء الفضلاء

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فهذا مقال كنت كتبته في ربيع الأول عام 1436هـ رداً على بعض مجازفات رائد آل طاهر هداه الله، ثم إني لم أنشره رجاء هدايته، ووقوفاً عند نصيحة الشيخ ربيع حفظه الله بالتهدئة، ولكن بعد أكثر من عامين من التهدئة ما زادت الأمور إلا شدة، وزادت فتنة هؤلاء المشاغبين، وزادت استطتالتهم على أهل العلم، وصار السكوت عليهم يسبب فتنة، فكان لابد من بيان أباطيلهم من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومن باب النصيحة الشرعية.

وسأنشر هذا الرد مع بعض التعديلات اليسيرة جداً.

قلت فيه مخاطباً رائدا العراقي:

قد اطلعت على محاضرتك بعنوان: «التعريض بحملة العلم الثقات دليل الخذلان وعدم الثبات».

وهو عنوان طيب، وكلام عامته طيب وموافق لمنهج السلف إن كان كلامك عن تعريض أهل البدع وأهل الأهواء والجهال والمتعالمين في حملة العلم الثقات .

لكن هناك بعض الإجمالات، وبعض الأخطاء العلمية الغريبة.

من الأخطاء العلمية :

قلتَ: «نَعيم» بفتح النون وكسر العين، وهو نُعَيم بضم النون وفتح العين.

وقلتَ: مالك بن مَغُول-بفتح الميم وضم الغين وسكون الواو، وهو «مِغْوَل» بكسر الميم وسكون الغين وفتح الواو.

ونسبت عبارة «لحوم العلماء مسمومة..» إلى ابن ناصر الدين، وهي من كلام ابن عساكر في بيان كذب المفتري.

أما الإجمالات فكلامك في الدقية 16 فما بعدها.

قال: «أن يقع بعض من ينسب نفسه إلى السلفية ويربط نفسه بمشايخها أن يقع في عالم من العلماء السلفيين الراسخين بسوء، ويعرض به في الكلام، ويقلل من شأنه، ويحاول بشتى الطرق أن ينفر الشباب عنه، إما بدعاوى خاوية، أو بمعاذير متهاوية، تدل على زيغ في قلبه، وعلى مكر كبير، وعلى خذلان، وعلى تغير ظاهر، نعوذ بالله من الحور بعد الكور، ومن الزيغ بعد الهدى، وقد قال حذيفة رضي الله تعالى عنه: إن الضلالة حق الضلالة أن تعرف ما كنت تنكر، وأن تنكر ما كنت تعرف، وإياك والتلون.

بعض الناس كان يثني على العالم الفلاني، ويحترم العالم الفلاني، ويذكره بخير، ويذب عن عرضه، لكنه بعد ذلك إذا خالفه هذا العالم أو شدد عليه في نصيحة بعد صبر ونصح متكرر، أو تكلم فيه نصحا للأمة ذهب ذلك المتكلَّم فيه ذهب يعرض من شأن هذا العالم ويحاول في مجالسه خاصة أن يبعد الشباب عن هذا العالم، وأن يصور هذا العالم بأنه ألعوبة بأيدي الشباب، وأنه يجهل الواقع، وأنه يفتي على أساس ذلك الجهل.

أو يحاول ذلك الرجل أن يخرج هذا العالم من زمرة الراسخين في العلم، أو يخرجه من العلماء الكبار.

وفي المقابل يحاول أن يدخل نفسه ومن يوافقه على بعض أقواله ومواقفه يدخلهم في العلماء الراسخين أو العلماء الكبار، وهذه محاولات فاشلة، وتشغيبات بائسة، سينكشف أصحابها إن لم يعودوا إلى رشدهم، ويعرفوا قدر أنفسهم، ويتركوا هذا التعالم المشين، وهذا الغرور المهين...».

التعليق:

وهذا الكلام إن كان مقصودك الفتنة الأخيرة، وأنت تشير فيه إلى المشايخ السلفيين المعروفين عند العلماء الكبار بعلمهم وفضلهم وثباتهم على السنة ونفعهم للأمة ممن تكلم فيهم الشيخ عبيد كما في قولك: «أو تكلم فيه نصحا للأمة ذهب ذلك المتكلَّم فيه ذهب يعرض من شأن هذا العالم ويحاول في مجالسه خاصة أن يبعد الشباب عن هذا العالم،..»، وهم المشايخ : أحمد با زمول، وعادل منصور، وأسامة العتيبي، فهؤلاء الذين ذكرتُهم إن كنت تقصدهم ففي كلامك مغالطات ومخالفات منهجية من وجوه:

الوجه الأول: أن أولئك المشايخ ليسوا صغاراً في السن، ولا هم أحداث، ولا هم عوام، ولا هم مبتدؤون، ولا هم من دعاة الفتنة، ولا هم من دعاة السياسة والمناصب، بل هم مشايخ سلفيون وصفهم بعض العلماء الأكابر بأنهم علماء، وأنهم أهل سنة، وثبات .

فالشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي قال عن الشيخ أحمد با زمول: «العلامة السلفي»، ووصفه الشيخ ربيع المدخلي بأنه عالم. وأكد ذلك قريباً بعد كلام الشيخ عبيد الجابري حفظه الله.

وأما الشيخ عادل منصور فزكاه الشيخ ربيع وزكى معه خالد الظفيري ومحمد العنجري ووصفهم بأنه من أقوى وأصفى السلفيين، وقال: «فأنصح الإخوة (كلمة غير واضحة) أن يأخذوا العلم منهم، وأنصح من يتكلم فيهم أن يكف لسانه لأن هذا من الصد عن سبيل الله». وكان يوكله هو وأحمد بازمول في الدروس في بيته معظم شهر رمضان، وليس درسا أو كلمة عابرة!

وله تزكيات أخرى.

وأما أسامة العتيبي فوصفه في اتصال مع الجزائرين بأنه عالم، وزكاه عدة مرات.

وهم كبار في السن، فكلهم فوق الأربعين في سن الكهولة، ولهم سنوات طويلة في طلب العلم بنحو ثلاثين سنة، ولهم في التدريس نحو عشرين سنة.

فالطعن فيهم من الصد عن سبيل الله كما في كلام الشيخ ربيع حفظه الله هذا هو الأصل.

وتصويرهم بأنهم أحداث أو أنهم صغار في السن، وأنهم أصحاب فتن لهو من التلبيس والمكر والخذلان، ومخالف لما عليه علماء السنة الكبار كما سيأتي بيانه فيما بعد.


الأمر الثاني: أن وصف بعض أولئك المشايخ بـ«ويعرض به في الكلام، ويقلل من شأنه، ويحاول بشتى الطرق أن ينفر الشباب عنه» فهذا لا نعلمه من أولئك المشايخ، بل يحترمون الشيخ عبيداً، ويجلونه، ويرون أنه أخطأ في حقهم، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: «إن لصاحب الحق مقالاً»، والإمام البخاري وهو تلميذ الإمام محمد بن يحيى الذهلي لما تكلم فيه شيخه، ووصفه بأنه من اللفظية وهم جهمية، ماذا فعل الإمام البخاري؟ وصفه بالحسد في العلم، وتكلم فيه بكلام، ولم نجد علماء السنة طعنوا في البخاري لدفاعه عن نفسه، ورده على شيخه، ولم نر من اتهم البخاري بأنه ماكر وأنه يزهد الطلاب به، ونحو ذلك..


الأمر الثالث: إن عدم التفريق بين ما يحصل بين المشايخ السلفيين الواضحين، وجعل كلام بعضهم في البعض ولو بالطعن والسب، بل ولو بالسيف والقتال، وبين ما يحصل من أهل الأهواء وأهل التعالم في علماء السنة لهو أمر مشين ومهين، ومخالف لسبيل المؤمنين، ومن لبس الحق بالباطل.

فالشيخ الألباني صار بينه وبين الشيخ إسماعيل الأنصاري ردود وطعون شديدة، ومع ذلك فكبار العلماء يرون أن الشيخين عالمان سلفيان.


وأمثلة ذلك وأدلته في الكتاب والسنة وكلام السلف كثير جداً لا أدري هل خفي عليك ذلك؟!


الأمر الرابع: أن العالم الكبير قد يخطئ في جرحه لطالب العلم الكبير، وقد يغضب منه بسبب بعض الأمور فيتكلم بكلام غير صحيح بسبب هذا الغضب، وقد يقبل كلام خصوم هذا الطالب بسبب غضب الشيخ منه، وهذا من طبع البشر، ومن أراد أن ينزه العالم من الخطأ والزلل في الجرح فهو مبتدع كذاب.


وإذا كان هذا موجوداً في طبع البشر، وموجوداً في تاريخ علماء الملة، كان الواجب النظر في القضية بتجرد بدون تحامل على العالم، أو على طالب العلم الكبير، بل تدرس المسألة بأدلتها، هذا هو المسلك السلفي خلافاً لمسلك أهل التحزب والتعصب والضلال.


الأمر الخامس: تكلمت في محاضرتك حول المرجعية، وحول لزوم غرز العلماء، وإذا كنت تقصد بكلامك أولئك المشايخ السلفيين فأنت لم تلزم غرز العلماء، ولم تأخذ بقول المرجعية، وتعصبت لقول دون آخر، وأنت لست حكماً على العلماء، ولا أولى بالعلم والمعرفة من أولئك المشايخ.

فالشيخ ربيع حفظه الله خطأ الشيخ عبيد أمامي، وأمام الشيخ أحمد بازمول، وأمام الشيخ محمد بازمول، وأمام الشيخ عادل منصور.

وأمر السلفيين بالصبر والسكوت وضِمْنُه عدم نقل كلام الشيخ عبيد في أولئك المشايخ ولا نشره ولا فتنة الشباب به.

وقال لي لما كان في مكة: إن شاء الله الشيخ عبيد يتراجع..

لأن الإمام ربيع المدخلي يعتقد اعتقادا جازما أن الشيخ عبيداً أخطأ في ذلك التحذير، وهو من هو في معرفة قواعد الجرح والتعديل.

وهذا ما صرح به الشيخ ربيع في صوتيته مع الإخوة الألبانيين.

وكذلك الشيخ محمد بن هادي والشيخ عبدالرحمن محيي الدين والشيخ محمد با زمول وغيرهم من مشايخ السنة كلهم لم يرتضوا التحذير من أولئك المشايخ، وحاولوا الإصلاح، وإخماد الفتنة.

وكان الشيخ ربيع المدخلي وكَّل الشيخ محمد بن هادي المدخلي في الإصلاح، والاجتماع مع الشيخ عبيد وأولئك المشايخ لإنهاء القضية، وإنهاء الفتنة.


فالعلماء الكبار في وادٍ ووصفك لأولئك المشايخ بوصف السوء في واد آخر، وهو تقدم بين يدي العلماء، ومن التحزب والتعصب بالجهل والباطل.


الأمر السادس: إن كان عندك إنصاف وصدق في السلفية، وأردت أن أبين لك أوجه خطأ الشيخ عبيد حفظه الله في كلامه فأنا مستعد لذلك لكن بشرط أن يكون الكلام بيني وبينك لا يحل لك نشره ولا إعطاؤه لأحد ولو أقرب قريب، لأني لو أردت الرد علناً لفعلت، ولكن المشايخ أوصوني بالصبر أي عدم الرد على الشيخ عبيد حتى أجلس معه، وأبين له في مجالس خاصة، حتى لا يستغل هذا الكلام الذين يريدون الطعن في الشيخ عبيد حفظه الله.

فلذلك إن أردت أن أبين لك وكنت صادقاً في طلبك، أميناً في رسائلك لست خائناً ولا مخادعاً فأبشر، وإلا فلا.

هذا ما كنت كتبته لرائد قبل سنتين حول هذه القضية، ثم تبين لي أنه خائن مخادع، ماكر لعاب هداه الله.


أعود لسياق رسالتي لرائد قبل سنتين:

الأمر السابع: أطلب منك التنبه لبعض المفتونين الذين ثبت تورطهم في الفتنة أو تحوم حولهم الشبهات، فلا تورط نفسك فتهلك.

ثم ظهر أن رائدا من مؤججي الفتنة، ومن أهل التحريش فيها عامله الله بعدله.


الأمر الثامن: هل تعد نفسك من العلماء فضلاً أن تكون من العلماء الأكابر؟

لا أظنك تصف نفسك بذلك، فمن الذي أهَّلك لتتكلم فيمن هم أكبر منك سناً وعلماً، وهم علماء عند الأكابر؟

وكيف سوغت لنفسك الدخول في الفتنة بين المشايخ وأنت من الأحداث والصغار –وفق وصفك-؟!

التناقض صفة أهل الباطل والهوى والجهل يا رائد.

الأمر التاسع: أنت تعلم أن الشيخ ربيعاً والشيخ عبيداً وهما من العلماء الكبار يزكيان أبا عبدالحق، والشيخ ربيع يصفه بالعالم، وأنت تعرف معنى كلمة «عالم»، ومنزلته في الشرع، فهل جرحه لك الجرح المفسر مما يجب قبوله(فقد بلغني أنه يصفك بالكذاب والحدادي ولست متثبتا من ذلك)، ورفض تعديل المشايخ لك، أم لابد من دراسة الأدلة وأسباب جرحه لك؟

وهل طعنك في أبي عبدالحق من التقدم بين يدي العلماء الأكابر؟ أو مخالف لهم؟ (ولا أتكلم عن الرد العلمي الخالي من الطعن).

هذا ما كنت كتبته لرائد قبل سنتين، ثم تعجب أيها السلفي من كلام رائد حول الرجوع للعلماء، وعدم التقدم بين أيديهم، تجد أن هذا الشخص يكذب فيما يدعيه، ويتقدم بين يدي العلماء ويخالفهم، وكان عاقبة ذلك أن حذر منه الشيخ عبيد الجابري حفظه الله، وتكلم فيه الشيخ ربيع بكلام شديد، ولكني حاولت تهدئة الأوضاع، وكلمت الشيخ ربيعا في إطفاء الفتنة بين الإخوة في العراق لكوني أحسنت الظن برائد آل طاهر، وأردته أن يستيقظ من غفلته، ولكن بعد أن استجاب الشيخ ربيع حفظه الله لمساعِيَّ في ذلك، وهدأت الأوضاع رجع رائد للمكر والكيد والطيش والفتنة، وصار يكذب ويتلون، وهذا مما جعلني أشك في مقاصد هذا الشخص غريب الأطوار، وأشك في اندفاعه في الفتنة ومَن الذي يؤزه للشر ويسعى به للهاوية!


عموما قد أظهر رائد عن انحرافه وطيشه وسوء مسلكه، وأنه ليس أهلاً لأن يدافع عنه، وأنه مؤجج فتن مع كذبه وتلبيسه وتلاعبه، وسلوكه مسلك الحدادية في الطعن في السلفيين، والتحريش بين العلماء، وتأجيج الفتن، واستغلال بعض القضايا العلمية للطعن في علماء السنة.

فالواجب الحذر منه ومن انحرافاته، وأن يلزم السلفي الصدق والصادقين، ويبتعد عن أهل الكذب والبهتان، وأهل الفتنة والتشغيب والهذيان.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
15/ 6/ 1438 هـ


التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 03-14-2017 الساعة 02:07 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-15-2017, 01:03 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,179
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

تنبيه على كتابة مزورة نشرها بعض الحلبيين والتنبيه على بعض ألاعيب رائد آل طاهر

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد ‏نشر بعض الحلبيين صورة محادثة واتساب عني أني طعنت في الشيخ عبد الله البخاري وهي مزورة علي.
‏ونبهت على هذا قبل سنة.

‏والآن ينشرها أهل الفتن.

وما أكثر ما ينشر أهل الفتن عن الشيخ عبدالله البخاري الأكاذيب والمعلومات المغلوطة، والتي كنت أتثبت منه فأجدها من الكذب والبهتان.
وعلاقتي بالشيخ عبد الله البخاري جيدة، وبيننا احترام متبادل.
ولما حصلت مصالحة بيني وبين بعض الإخوة كنت قد تكلمت معه في الموضوع، وكان مؤيدا للصلح، وكذلك في شهر شعبان عام 1437 هـ اجتمع في بيت الشيخ ربيع مع الشيخ محمد بن هادي المدخلي ومع المشايخ من الكويت والشيخ أحمد با زمول والشيخ أبي الفضل والشيخ خالد عبدالرحمن، وكلهم اتفقوا على المصالحة، وتكلموا بكلمات تحذيرية من نشر الطعن في المشايخ السلفيين، وبالمنع من الخوض في الفتنة.
فما ينشره الآن أهل الفتن من تلك الصورة فهي مزورة وهي للوقيعة بيني وبين الشيخ عبدالله البخاري.
وكذلك يفعل رائد آل طاهر، حيث يزعم أني أطعن في الشيخ البخاري، وأني أصف الشيخ عبيداً بأنه مثل فالح الحربي، وهذا من أكاذيب رائد آل طاهر وافتراءاته التي صار يكررها.
وقد بينت للسلفيين أدلة كذب وافتراء رائد آل طاهر ، وكذلك بينت أنه جاهل متعالم.
وأنه من أهل التحريش والتفريق بين السلفيين.
وأنه يتقدم بين أيدي العلماء، ولا يحترمهم ولا يقدرهم إلا تظاهراً أمام الناس ليروج بضاعته الممزوجة بالكذب والبهتان، ورقة الديانة وسوء الأخلاق.
فنعوذ بالله من الحور بعد الكور، ونعوذ بالله من أهل التحريش والفتن.

ومن عادة أهل الفتن استغلال ما يحصل في المجالس الخاصة من تسامح في بعض الألفاظ، وما يحصل أثناء النقاش والمناظرة العلمية مع إخوانه من تساهل في الإطلاقات لكونها مجالس نقاش، وليست للنشر للعامة، وقد يحصل فيها غضب أو اندفاع، لا سيما وهو يتحدث مع شخص المفترض أن يفهم ما يقال في المجلس، ويعرف سياقه.

وقد استغل الحدادية بعض الألفاظ التي تحصل في بعض مجالس العلماء العلماء لتشويه سمعتهم، ومن أكثر من تعرض لذلك شيخنا الشيخ ربيع حفظه الله.

وقد كان المحدثون يتسامحون في مجالس المذاكرة في الرواية، ولذلك قيل في التفريق بين ما ذكره البخاري في صحيحه بلفظ التحديث ولفظ التعليق عن شيوخه أنه مما أخذه في مجالس المذاكرة لا في مجالس التحديث والتي يستعد لها المحدث ويكون فيها أشد تحرزاً .


والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
16/ 6/ 1438 هـ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-16-2017, 08:43 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,179
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

كشف كذبات رائد الجديدة في مقاله الجديد باختصار

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فما زال رائد آل طاهر هداه الله ينشر الأكاذيب والتلبيسات بدل التوبة إلى الله، وكلما وضحت أكاذيبه بالدليل الواضح البيّن إذا به يأتي بكذب جديد، وتلبيس تلو تلبيس، لا يكل ولا يمل من نشر الباطل والفساد المنهجي هداه الله وأصلح حاله.

وليس عندي وقت لتتبع أكاذيبه فهي كثيرة جداً، ويحاول تضخيم كتابته بنقول خارجة عن الموضوع كما هي عادة المأربي في ردوده، وكما هي عادة علي هنية تابع الحلبي في ردوده.

فما أكثر ثرثرة أهل الباطل.

وسأختصر:

1- بينت أن رائدا آل طاهر كذب في زعمه أني أول من أفتيت في ليبيا، فبدل أن يتوب أخذ يلبس ويلف ويدور فماذا قال؟

قال رائد: « يعلم السلفيون أنَّ ابن عطايا سابق العلماء في الفتنة التي حصلت بين السلفيين في ليبيا، وخاض فيها بالباطل وأعرض عن توجيهات الأكابر.
وكلامي معك حول "الفتنة بين السلفيين لما انقسمت ليبيا إلى حكومتين" وليس قبل ذلك»

التعليق:

أصر على الكذب، حيث إنه قال في مقاله الذي سبق ردي عليه: ««وكان أول من تكلم في فتنة ليبيا مسابقا العلماء معرضا عن توجيهاتهم».

وزاد كذبة جديدة فجعل المسابقة [حول "الفتنة بين السلفيين لما انقسمت ليبيا إلى حكومتين" وليس قبل ذلك»]!!

غباء عجيب.

فهل فتواي كانت حول الفتنة، أو فتاوى العلماء في ليبيا كانت حول الفتنة بين السلفيين؟!!

المشكلة أنه لا يعرف موضوع ليبيا، ولا ملابساته، ومع ذلك يتكلم بجهل مقزز وتعالم قبيح.

فتواي في ليبيا كانت في أواخر رمضان قبل الحكومة الجديدة، وقبل الاجتماع الأول للبرلمان الليبي!!

جاهل ومتعالم ومتفلسف والله المستعان.

ولا أطيل الوقوف هنا لأنها إطالة بغير طائل مع هذا الزائغ المائل.

2- قال رائد آل طاهر: « والعلاقة بين الشيخ محمد بن ربيع وبين ابن عطايا مشهورة معلومة.
فسواء كان ابن عطايا هو الأول مباشرة أو كان بواسطة عنه، فمصدر الكلام هو ابن عطايا بلا أدنى ريب عندنا».

التعليق:

ومن أنت يا رائد حتى يكون لك عند؟!!

تعالم وقح.

وعلاقتي بشيخنا العلامة محمد بن ربيع المدخلي حفظه الله مما أفتخر به فمت بغيظك.

وفتوى شيخنا الشيخ محمد بن ربيع المدخلي كانت قبل "الفتنة بين السلفيين لما انقسمت ليبيا إلى حكومتين"!! حسب تعبيرك الغبي!

ولما أفتى الشيخ محمد بن ربيع المدخلي بنصرة الكرامة لم أكن على علم بالموضوع، ولا علمت إلا من الإعلام، ولم أكن متدخلاً في الموضوع يومها، وهذا كانت في بداية الكرامة ممكن في شهر رجب 1435.

فزعْمُ الكذاب رائد آل طاهر أني مصدر كلام شيخنا الشيخ محمد بن ربيع المدخلي كذب قبيح من هذا المتعالم.

أما موافقة الشيخ محمد بن ربيع المدخلي لكلامي فيما بعد فهذا كان بعد ثلاثة أشهر من كلامه الأول الذي لم أكن على علم به يومها.

فاترك التلبيس والهَبَل يا رائد


3- ما زال رائد الجاهل المتعالم مصراً على أن كلمة «مبطل» جرح مفسر، ولم يأت بسلف له، مع أن الشيخ ربيعا ذكر أنه مجمل، ومع ذلك يصر رائد على المخالفة، وعلى التقدم بين أيدي العلماء، ولا يعبأ بكلامهم، ويتكلم بجهل وهوى.

4- شكك رائد آل طاهر بنسبة القول أن «فتان» جرح مجمل إلى الشيخ ربيع، لكونه لا يوجد صوتياً، ثم بزعمه أن عبدالواحد المدخلي نقل عن الشيخ ربيع أنه قال لي: لا تنقل عني شيئاً

وهذا من تكذيب رائد بالحق، فكلام الشيخ ربيع بأن كلمة «فتان» جرح مجمل منشور بصوت الشيخ ربيع المدخلي الذي غاب عن رائد!!

وأما ما زعمه عبدالواحد فلم أسمعه من الشيخ ربيع، وهذا كذب صريح عليّ أني سمعت الشيخ يقوله، أما إذا قاله في غيابي فلا أدري ولا أصدّق .

بل من الناحية الشرعية لا يشترط في السماع من المحدّث إذنه في الرواية عنه، والإجازة وهي الإذن بالرواية أضعف من السماع والقراءة على الشيخ والعرض عليه، إلا إذا كان الكلام خاصاً وسرياً فهذا الذي له حق الطلب بعدم نشره.

وما أنقله عن الشيخ ربيع ليس سراً، بل هو في مسائل مشهورة وعلمية وبعضها موجود بصوت الشيخ حفظه الله.

ولما منع الحارث بن مسكين الإمامَ النسائي من السماع منه كان يجلس خلف الباب ويسمع ثم حدث عن شيخه الحارث بن مسكين.

فلا يشترط في نقل كلام العالم إذا خرج من فمه أن يأذن بنقله إلا ما كان سرا ائتمنه عليه(وهذا هو المقصود بأن المجالس بالأمانة)، أو كان الشيخ أخطأ فيه ثم بين أنه أخطا فيه أو شك فيه ذلك الشيخ المتكلم.

وهذا معروف عند علماء الحديث.

5- تكلم رائد بكلام طويل فيه تعالم وجهل حول قضية جرح المجروح ولم يأت بشيء جديد، بل هو تكثير للكلام، مع عدم فهمه للموضوع، ولا لكلمة «قاعدة»، ولا لكلام الشيخ عبدالله البخاري الذي فيه نقض لكلامه، ونقاشي معه كالنفخ في قربة مخروقة، لأنه لا يفهم هذا المسائل، وهي من القضايا العلمية التي تحتاج إلى طالب علم صادق ليفهما لا إلى متعالم كذاب.

وقد بينت القضية في بحث مستقل فيرجع إليه.

ولكن مما أزيده هنا: أني لما ناقشت رائدا في الواتساب لأبين له بطلان قاعدته إذا به يقعد قاعدة جديدة وهي:

أن المجروح بالعدالة لا يقبل جرحه في عدالة غيره، ويقبل جرحه لضبط غيره.

وأن المجروح في ضبطه لا يقبل جرحه في ضبط غيره، لكن يقبل جرحه في عدالة غيره!!

وهذا من بدع رائد وتخاليطه!



6- ذكر قضية تارك عمل الجوارح ولم يأت بشيء يذكر سوى كثرة الثرثرة، وقد بينت القضية في ردي السابق بما يكفي ويشفي.


7- كرر رائد أكاذيبه أني أجعل الشيخ عبيدا كفالح الحربي، وأني أصف الشيخ عبدالله البخاري بأنه فرق السلفيين، وهذا كذب من رائد.
عموما هو من كذب رائد، وسوء فهمه للكلام الفصيح، وتعمده التلبيس على الناس.

وبهذا القدر أكون قد بينت باختصار ما في رده الجديد من أكاذيب وأباطيل.


والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:

أسامة بن عطايا العتيبي
17/ 6/ 1438 هـ

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:48 AM.


powered by vbulletin