منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > الــلــغـــــــــــــــة الـــــعـــــــــربـــــــــــيــــــــــــــــة

آخر المشاركات لا تتفاجأ ولا تستغرب فهذا هو الواقع بين أهل السنة الفرقة الناجية والطائفة المنصورة شئتَ أم أبيتَ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          شهادة أحد الإخوانيين المنشقين على جماعته (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تزكية الشيخ صالح الفوزان للشيخ صالح العصيمي / 10 رجب 1438 هجري (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          موقف السلطة الفلسطينية من لقاءات الأمير بندر بن سلطان (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تفريغ: لقاء مفتوح حول قضية الصلح مع دولة اليهود حسب الشريعة الإسلامية، بعيدًا عن تلاعب أهل البدع... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          محاضرة : "توجيهات للسلفيين-مبتدئين وغيرهم- في التعامل مع شبهات الصعافقة وأهل الفتن" (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بمناسبة الحقائق التي سردها الأمير بندر بن سلطان عن القضية الفلسطينية (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من الغناء في الجنة والذي يطرب الأسماع (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          واقع وحقيقة وليس خيالا: المسيؤون للسعودية هم سيؤون في ذواتهم وأخلاقهم ومع أهلهم (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
المشاركة السابقة   المشاركة التالية
  #1  
قديم 10-17-2018, 07:17 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,882
شكراً: 2
تم شكره 263 مرة في 203 مشاركة
افتراضي قول "عفوا" لمن قال لك "شكرا" مشروع ولا حرج فيه، والإنكار على من ينكر هذا التعبير المباح

قول "عفوا" لمن قال لك "شكرا" مشروع ولا حرج فيه، والإنكار على من ينكر هذا التعبير المباح

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد اطلعت على كتابة كتبها من سمى نفسه المصحح الإملائي يعترض على قول الناس "عفواً" لمن قال له "شكرا"، وأن الذي ينبغي أن يقوله: "حبا وكرامة"، وجعل الجواب بـ"عفوا" من الركاكة! لأنه لم يتصور أن تعفو عمن شكرك! وذكر أنه لم يرد في لغة العرب عفوا بعد شكرا.

وكلامه باطل من وجوه:

أولاً: هذا ليس خطأ إملائيا ليصححه المصحح الإملائي!

وليس هو بخطأ لغوي أصلاً. يوضحه:


ثانياً: ظن الكاتب أن معنى "عفوا" أني أعفو عنك!! وهذا جهل منه بكلام الناس وبأسلوبهم في عبارة "عفوا" بعد شكرا.

فالمراد بها: إعفاء الشاكر من وجوب شكره ، والمراد به التواضع، واللطف في الكلام مع من شكر صنيعه.

ثالثاً: العبارة صحيحة لغة، وهي من المشهورة عرفا، والعرف يراعى ولا تخترع الأقوال الشاذة أو المنكرة المخالفة للعرف تحت دعوى التصحيح اللغوي والإملائي بغير دليل ولا حجة.


ومعنى عفوا بعد شكرا: أني لم أفعل إلا ما ينبغي علي فعله -سواء كان واجبا أو مستحبا أو مباحا-، فلذلك لا لزوم لهذا الشكر اللفظي.. ومضمون الكلام الملاطفة كما سبق ذكره.

رابعاً: لم يرد في كلام العرب فيما أعلم التعبير بعبارة "شكراً" عند فعل المعروف لك من الشخص، وإنما يكون جزاؤهم بالدعاء بجزاك الله خيرا، أو الدعاء بأي دعاء، أو الإكرام بأي نوع، أو نظم أبيات تعبيرا عن الامتنان أو نحو ذلك..

خامساً: وعلى فرض وجود كلمة "شكرا" لم نجد الجواب عند أحد بعبارة "حبا وكرامة" على كلمة شكرا.

مع أن التعبير بعبارة "حبا وكرامة" تعبير جائز ومشروع ولا بأس به ولكن لم يرد جوابا على كلمة شكرا عن أحد فيما أعلم.

سادساً: أمور العادات الأصل فيها الإباحة والتوسعة، إلا ما دل الدليل على منعه أو كراهته، ولا يضيق على الناس في المباحات.


الخلاصة: من فعلت له معروفا فقال لك: شكراً، فقلت له: عفواً، أو العفو منك، فلا بأس بذلك، وهو كلام مباح، وليس خطأ لغوياً ولا مخالفاً للشرع بوجه من الوجوه.

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
8/ 2/ 1440هـ
رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:29 AM.


powered by vbulletin