منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات تعليق على أحد الصعافقة من رويبضات النت في ليبيا ومن فلول طباخ الفتن عبدالله البخاري، يقال له (علاء... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          هل لفظة (مخذل) من ألفاظ الجرح؟ والتعليق على بيان بعض المشايخ في (إبراهيم بويران) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ذهاب المرأة للسباحة مع النساء (الكاتـب : أبو هريرة الكوني السلفي - )           »          الصعافقة (الجدد والهابطون) ما زالوا على جهلهم وضلالهم وبهتانهم يصرون (أبو بكر فنازي- توهامي لعيور... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مواهب لبعض السعاة في الفتن يا ليتها كانت مدفونة! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إبراهيم بويران هداه الله -للمرة الثالثة - (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          رسالة موجهة للشيخ لزهر سنيقرة وفقه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليق على كلام للعلامة الشوكاني حول كلام الناس في معنى الروح (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فائدة في مصطلح الحديث متعلقة بالرجال حول حال شريك بن عبد الله النخعي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على شبهة الأخذ باللازم مع وجود التصريح بضده في قصة الرجل الذي أنكر على معاوية رضي الله عنه وهو... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-08-2024, 06:25 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 5,436
شكراً: 2
تم شكره 273 مرة في 213 مشاركة
افتراضي إصرار الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع على الباطل في حق الشيخ فركوس لا يصيره حقا

إصرار الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع على الباطل في حق الشيخ فركوس لا يصيره حقا

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فبعد نكوص الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع عن المباهلة التي طلبها وابتدأها، كتبت مقالا بعنوان: "ليس أول من يهرب، ولا أظنه آخر من يهرب!" بينت فيه بعض الأمور التي سلكها الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع تجاه هذا العالم السلفي (محمد علي فركوس)، ونصحته بالتراجع عن الباطل، واعتزال الفتنة، وعدم الانسياق خلف الصعافقة.
فإذا بالشيخ يصدر كتابة يبرر فيها طلبه للمباهلة، ثم نكوله عنها مع وجود الإصرار على المباهلة بعد قبولي لطلبها.

وسأذكر كتابته وأردعليها باختصار:

قال الشيخ محمد ابن شيخنا ربيع: (من مبلغ عني العتيبي
لما طلبت منك المباهلة على انحرافات فركوس كان الغالب في ظني انك سترفض خوفا من العاقبة، ولما وافقت عزمت مصرا على المباهلة، ولكن فت في عضدي اول الامر نصيحة من شيخ فاضل قال فيها اتريدون ان يضحك علينا العوام. وهكذا بدا الندم عندي بان فركوس ليس اهلا وحقيقا بان يتباهل مسلمان بشأنه، ثانيا وفي نفس الوقت انهالت علي الرسائل من طلاب العلم يعاتبوني كيف تباهل العتيبي لا نرضى ولا نقبل بمباهلته
وقد رايت وغيرك رأى بعض اسماء المعترضين وهي بالعشرات، واكراما للجميع ممن طالبني بترك المباهلة، ولامور اخرى لاتخفى عليك يا أسامة
وعليه قررت ترك المباهلة ولكن ادين الله يوم ألقاه ان فركوس منحرف وانك تائه الا ان يتوب الله عليكما وهو على كل شيئ قدير.والسلام .كتبه محمد العمير، يوم السبت ٠٢ذو الحجة ١٤٤٥)

الجواب من وجوه بعد: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الوجه الأول: ظهر من كلامك أنك تتعامل بالعاطفة، وبالظنون والأوهام، حيث إنك ظننت أني سأرفض خوفا من العاقبة! وكأني أبديت في شيء من كتاباتي شكا أو ترددا في بياني للحق في القضية!

وهذا من أوهامك شيخنا، ومن قلة اطلاعك على القضية.

فأنا على يقين من ديني، ولا أناقشك عن شك ولا عن ريب، ولكن رحمة بك، وشفقة عليك، ومن باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: (انصر أخاك ظالما أو مظلوما) قالوا: يا رسول الله، هذا ننصره مظلوما، فكيف ننصره ظالما؟ قال: «تأخذ فوق يديه» متفق عليه، ومن باب الإحسان إلى شيخي لإنقاذه من النار بسبب الوعيد على الظلم والبغي الصادر من شيخي في حق عالم من أكابر علماء أهل السنة والجماعة.

الوجه الثاني: قولك شيخنا: (ولكن فت في عضدي اول الامر نصيحة من شيخ فاضل قال فيها اتريدون ان يضحك علينا العوام).

ما وجه الضحك في طلب المباهلة في إحقاق الحق ودحض الباطل؟

وهل توقف العوام عن الضحك من موقفك وموقف الشيخ جمعة والشيخ لزهر وسمير ميرابيع من الشيخ فركوس؟

وهل توقف العوام عن الضحك من موقفك وموقف الشيخ جمعة والشيخ لزهر وسمير ميرابيع مني في دفاعي بالحق عن الشيخ فركوس؟

وهل توقف العوام عن الضحك من موقف الشيخ فركوس من الشيخين جمعة ولزهر؟

وهل توقف العوام عن الضحك من موقف الشيخ ربيع والشيخ عبيد من الشيخ محمد بن هادي وغيره من المشايخ الذين تكلما فيهم بسبب مافيا الصعافقة؟

إن العوام ما زالوا يضحكون، حتى على مقالك هذا الذي ذكرتهم فيه ما زالوا يضحكون..

فمنذ متى ونحن نهتم بضحك العوام ونحن نعيش في دوامة الصعافقة التي اخترقوا فيها عقر دار السلفيين وبيوت كبار مشايخهم يا شيخنا محمد ابن شيخنا ربيع!!

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

الوجه الثالث: قول شيخنا: (وهكذا بدا الندم عندي بان فركوس ليس اهلا وحقيقا بان يتباهل مسلمان بشأنه)

كلامك هذا يدل على قلة اطلاعك على قضية المباهلة، وعدم إدراكك لأهميتها وعمل السلف الصالح فيها.

قال العلامة ابن القيم في زاد المعاد (3/ 561) : "أن السنة في مجادلة أهل الباطل إذا قامت عليهم حجة الله، ولم يرجعوا، بل أصروا على العناد أن يدعوهم إلى المباهلة، وقد أمر الله سبحانه بذلك رسوله، ولم يقل: إن ذلك ليس لأمتك من بعدك.
ودعا إليه ابن عمه عبد الله بن عباس لمن أنكر عليه بعض مسائل الفروع، ولم ينكر عليه الصحابة.
ودعا إليه الأوزاعي سفيان الثوري في مسألة رفع اليدين، ولم ينكر عليه ذلك، وهذا من تمام الحجة".

الوجه الرابع: قولك: (ثانيا وفي نفس الوقت انهالت علي الرسائل من طلاب العلم يعاتبوني كيف تباهل العتيبي لا نرضى ولا نقبل بمباهلته)

هؤلاء-حسب اللفظ الذي نقلته عنهم- هم سبب البلاء، وهم أهل التحريش والتخذيل، وهم نظراء الذين كانوا بطانة والدك والشيخ عبيد، يخوفونه ويخذلونه ويوجهونه ويسيرونه نحو الفتنة بالطعن والتجريح لأفاضل العلماء والمشايخ..

هؤلاء هم الذين ينقلون لك الإفك والبهتان على الشيخ فركوس حفظه الله وحفظك يا شيخنا.

ولو كنت صادقا في اتباعك للحق شيخنا راجع مسألة (الحاكمية جوهر التوحيد) لتجد أنها من اعظم أكاذيبهم الدالة على ظلمهم وبغيهم وفساد تصورهم وأنهم يستخدمون الكذب والبهتان لإسقاط الشيخ فركوس كما فعل ذلك مافيا الصعافقة في المدينة..

ابحث هذه المسألة وراجعها بتجرد وبدون تأثيرات بطانة السوء لتكتشف الفساد المستشري بينهم .

الوجه الخامس: قولك: (وقد رايت وغيرك رأى بعض اسماء المعترضين وهي بالعشرات، واكراما للجميع ممن طالبني بترك المباهلة، ولامور اخرى لاتخفى عليك يا أسامة، وعليه قررت ترك المباهلة)

قد أحسنت في ترك المباهلة حماية لنفسك ولدينك ولمنزلتك بين السلفيين، خوفا عليك أن تحل عليك قارعة من الله، أو ينزل عليك غضبه ولعنته بسبب معاداتك لولي من أوليائه، وعالم من علماء السنة الأفذاذ وهو الشيخ فركوس، فهذا هو سبب شكري لك وشهادتي لك بالإحسان في ذلك.



الوجه السادس: وقولك: (ولكن ادين الله يوم ألقاه ان فركوس منحرف وانك تائه الا ان يتوب الله عليكما وهو على كل شيئ قدير.)

إصرارك على هذا الباطل لا ينفعك في الدنيا ولا في الدين ولا يوم الدين ..

فالشيخ محمد علي فركوس عالم سلفي نحرير، ومن أكابر علماء السنة، ولا يقدح فيه سلفي إلا عن جهل بقدره أو غل في صدره بتحريش محرش وكذب كاذب وإفك أفاك..

وإني والحمد لله على الحق المبين، وأدعوك لسلوك الصراط المستقيم في حفظ كرامة علماء السنة ومنهم الشيخ فركوس، مع رد الخطأ بالحجة والبرهان، لا بالكذب والطغيان، ولا باختراع أخطاء، ولا بتهويل أخطاء فوق حجمها..

أسأل الله لك الهداية شيخنا وأن يردك إلى جادة الحق.

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
2/ 12/ 1445هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:48 AM.


powered by vbulletin