منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > الدروس الصوتية للشيخ أسامة بن عطايا العتيبي حفظه الله

آخر المشاركات لماذا لم يتكلم د. أسامة العتيبي في أحداث طرابلس الأيام الماضية وهذه الأيام؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على الصفيق ابن صلفيق (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تحرير المراد بشيخ الفجأة وشيخ الفجعة مع إشارات تتعلق بالمشاكل المتعلقة بذلك (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صفقة القرن وخيانة تنظيم الحمدين وإخوان الشياطين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إلى الصعافقة المتناقضين المتلونين الذين ينكرون على الشيخ عبدالمجيد جمعة ويبلعون ريقهم عند ذكر نفس... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مثال على غرائب برنامج جوامع الكلم والتي تفقد الثقة بتراجمهم للرجال (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          هل الصعافقة يحبون الائتلاف أم هو لعبة عندهم يستخدمونه للمكر والخداع؟ (الجزء الأول) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          يوم عاشوراء هذه السنة 1440هـ الخميس (بعد غد) فاحرصوا على صيامه وصيام التاسع (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الصعفوق حمد بودويرة الكذاب يكذب عليّ وعلى المشير خليفة حفتر وعلى الشيخ ربيع (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #41  
قديم 09-14-2018, 11:12 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,998
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس 3/ 1/ 1440 هـ

1- التعليق على الرسالة الوافية لأيبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد:

تتمة التعليق على فصل: (في رؤية المؤمنين لربهم)



57- وقال صلى الله عليه وسلم: ((إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته)) . وروى ابن وهب، عن مالك أنه قال: أهل الجنة ينظرون إلى الله تعالى بأعينهم، وأشار ابن وهب إلى عينه.
ومعنى: ((لا تضامون)) أي: لا تدافعون ولا تزدحمون.

ومعنى الحديث الآخر: ((لا تضارون في رؤيته)) . أي: لا يدخل عليكم ضرر في رؤيته.
58- ومعنى قوله تعالى: {فلما تجلى ربه للجبل} .
قيل: اطلع.
وقيل: ظهر من أمره ما شاء.
وقيل معناه: فإنه خلق في الجبل حياة ورؤيةٌ حتى رأى ربه.
59- ومعنى قول موسى عليه السلام: {تبت إليك} . أي: من التقدم بالمسألة قبل الإذن فيها.
وقيل: من ذنوب تقدمت؛ ذكرها عند ظهور الآية جدد التوبة منها.
60- ومعنى قوله: {وأنا أول المؤمنين} أي: بأنه لا يراك شيء من خلقك إلا حل به ما حل بالجبل.
وقيل: أول من آمن بأنك لا ترى في الدنيا.
ومعنى قوله: {لن تراني} ، أي: في الدنيا، لأن موسى إنما سأله الرؤية في الدنيا، وكان ذلك جواباً لسؤاله.

61- وكذلك معنى قوله عز وجل: {لا تدركه الأبصار} أي: في الدنيا، لأنها دار الفناء، والنظر إليه تعالى من جزاء الأعمال، وهو أبلغ الجزاء، قوله: {للذين أحسنوا الحسنى وزيادة} وليست الدنيا بدار جزاء.
62- وقيل: معنى {لا تدركه الأبصار} أي: لا تحيط به، وهو تعالى محيط بها كما قال تعالى في قصة موسى عليه السلام {إنا لمدركون} ، بعد قوله: {تراءى الجمعان} وقال في قصة فرعون: {حتى إذا أدركه الغرق} فالإدراك في هاتين الآيتين: الإحاطة لا الرؤية، فكذلك هو في الآية المتقدمة سواء.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/w1-1440.mp3



التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله.

قال رحمه الله:
8 ـ يُتأنى في الأخذ بجرح الإِمام المتأخر إذا عارض توثيق الأئمة المتقدمين حتى يتبين وجهه بما يجرح الراوي مطلقاً (1).
ومن ذلك أن أبان بن صالح القرشي مولاهم قد وثّقه ابن معين (2) والعجلي (3)، ويعقوب بن شيبة (4)، وأبو زرعة (5)، وأبو حاتم (6)، وقال فيه النسائي: ((ليس به بأس)) (7).
وقال ابن عبد البر: ((ضعيف)) (8). وقال ابن حزم: ((ليس بالمشهور)) (9).
قال الحافظ ابن حجر: ((وهذه غفلة منهما وخطأ تواردا عليه، فلم يُضعّف أباناً هذا أحدٌ قبلهما ويكفي فيه قول ابن معين ومن تقدّم معه)) (10).
9 ـ قد يقع الجرح بسبب الخطأ في النَّسخ من الكتب.
قال الحافظ الذهبي في ترجمة بشر بن شعيب بن أبي حمزة الحمصي: ((صدوق، أخطأ ابن حبان بذكره في الضعفاء)) (11).
وعمدته أن البخاري قال: ((تركناه))، كذا نقل فوَهِم على البخاري إنما قال البخاري: ((تركناه حيّاً سنة اثنتي عشرة ومائتين)) (12).
__________
(1) إذا ورد الجرح مبهماً لم يقبل، وإن ورد مفسّراً بما يقتضي تضعيف الراوي في رواية معينة اختص بتلك الرواية.
(2) انظر: تاريخ عثمان بن سعيد الدارمي ص 72.
(3) انظر: معرفة الثقات 1/ 198.
(4) انظر: تهذيب الكمال 2/ 11.
(5) انظر: الجرح والتعديل 2/ 297.
(6) انظر: المصدر السابق 2/ 297.
(7) انظر: تهذيب الكمال 2/ 11.
(8) انظر: التمهيد 1/ 312.
(9) انظر: المحلّى 1/ 198. وقال في 7/ 137: (ليس بالقوي).
(10) تهذيب التهذيب 1/ 95.
(11) لم أجد ترجمة بشر بن شعيب في النسخة المطبوعة من كتاب المجروحين.
(12) ميزان الاعتدال 1/ 318. وانظر: التاريخ الكبير 2/ 76، وفي نسخته المخطوطة من مكتبة كوبريلي: (قال أبو عبد الله: ومات بعدنا).



وقال الحافظ ابن حجر: ((وقال ابن حبان في كتاب الثقات (1): "كان مُتْقناً" ثم غفل غفلة شديدة فذكره في الضعفاء، وروى عن البخاري أنه قال: "تركناه" وهذا خطأ من ابن حبان نشأ عن حذف، وذلك أن البخاري إنما قال في تاريخه: "تركناه حيّاً سنة اثنتي عشرة" -يعني ومائتين-، فسقط من نسخة ابن حبان لفظة: (حيّاً) فتغير المعنى)) (2).
10 ـ قال الحافظ ابن حجر: ((مَنْ عُرف من حاله أنه لا يروي إلّا عن ثقة فإنه إذا روى عن رجل وُصِفَ بأنه ثقة عنده، كمالك وشعبة والقطان
وابن مهدي ... )) (3)، والإِمام أحمد، وبقي بن مخلد، وحريز بن عثمان (4) وسليمان
ابن حرب، والشعبي (5).
وما ذكره رحمه الله مبني على الغالب (6) فيمن روى عنهم هؤلاء وأمثالهم وإلّا فقد روى شعبة عن جابر الجعفي، وإبراهيم الهجري، ومحمد بن عبيدالله العرزمي وغير واحد ممن يضعّف في الحديث (7)، كما روى الإِمام مالك عن عبد الكريم
ابن أبي المخارق وهو ضعيف.
__________
(1) انظر: الثقات 8/ 141.
(2) هدي الساري ص 393.
(3) لسان الميزان 1/ 15.
(4) قال الحافظ الذهبي: "أبو خداش حِبّان بن زيد الشرعبي الحمصي، ما علمتُ روى عنه سوى حريز، وشيوخه قد وُثّقوا مطلقاً". سير أعلام النبلاء 14/ 87.
(5) انظر: فتح المغيث 1/ 314.
(6) انظر: ص 50.


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/dw1-1440.mp3

متابعة بقية الدروس الماضية والجديدة عبر هذا الرابط:

http://m-noor.com/showthread.php?t=17439

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 09-18-2018, 11:24 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,998
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الثلاثاء 8 / 1 / 1440 هـ

1- شرح نخبة الفكر للحافظ ابن حجر.

مقدمة وتوطئة.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/no1-1440.mp3


2- التعليق على جامع الترمذي.

كتاب الطهارة-56 - باب ما جاء في الوضوء من الريح

74 - حدثنا قتيبة، وهناد، قالا: حدثنا وكيع، عن شعبة، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا وضوء إلا من صوت أو ريح.
هذا حديث حسن صحيح.
75 - حدثنا قتيبة، قال: حدثنا عبد العزيز بن محمد، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا كان أحدكم في المسجد فوجد ريحا بين أليتيه فلا يخرج حتى يسمع صوتا، أو يجد ريحا.
وفي الباب عن عبد الله بن زيد، وعلي بن طلق، وعائشة، وابن عباس، وأبي سعيد.
هذا حديث حسن صحيح.
وهو قول العلماء: أن لا يجب عليه الوضوء إلا من حدث يسمع صوتا أو يجد ريحا.
وقال ابن المبارك: إذا شك في الحدث، فإنه لا يجب عليه الوضوء، حتى يستيقن استيقانا يقدر أن يحلف عليه، وقال: إذا خرج من قبل المرأة الريح وجب عليها الوضوء وهو قول الشافعي، وإسحاق.
76 - حدثنا محمود بن غيلان، قال: حدثنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر، عن همام بن منبه، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن الله لا يقبل صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ.
هذا حديث حسن صحيح.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/t1-1440.mp3

3- التعليق على سنن النسائي.

كتاب الطهارة- باب مسح المرأة رأسها

100 - أخبرنا الحسين بن حريث قال: حدثنا الفضل بن موسى، عن جعيد بن عبد الرحمن قال: أخبرني عبد الملك بن مروان بن الحارث بن أبي ذناب قال: أخبرني أبو عبد الله سالم سبلان قال: وكانت عائشة تستعجب بأمانته، وتستأجره فأرتني كيف «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ، فتمضمضت واستنثرت ثلاثا، وغسلت وجهها ثلاثا، ثم غسلت يدها اليمنى ثلاثا واليسرى ثلاثا، ووضعت يدها في مقدم رأسها، ثم مسحت رأسها مسحة واحدة إلى مؤخره، ثم أمرت يدها بأذنيها، ثم مرت على الخدين» قال سالم: كنت آتيها مكاتبا ما تختفي مني، فتجلس بين يدي وتتحدث معي حتى جئتها ذات يوم فقلت: ادعي لي بالبركة يا أم المؤمنين. قالت: وما ذاك؟ قلت: أعتقني الله. قالت: بارك الله لك، وأرخت الحجاب دوني، فلم أرها بعد ذلك اليوم

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/n1-1440.mp3


4- التعليق على سنن ابن ماجه.

المقدمة.

باب فضل أبي بكر الصديق رضي الله عنه

98 - حدثنا علي بن محمد قال: حدثنا يحيى بن آدم قال: حدثنا ابن المبارك، عن عمر بن سعيد بن أبي حسين، عن ابن أبي مليكة، قال: سمعت ابن عباس، يقول: لما وضع عمر على سريره، اكتنفه الناس يدعون ويصلون - أو قال يثنون ويصلون - عليه قبل أن يرفع، وأنا فيهم، فلم يرعني إلا رجل قد زحمني، وأخذ بمنكبي، فالتفت فإذا علي بن أبي طالب، فترحم على عمر، ثم قال: ما خلفت أحدا أحب إلي أن ألقى الله بمثل عمله منك، وايم الله، إن كنت لأظن ليجعلنك الله عز وجل مع صاحبيك، وذلك أني كنت أكثر أن أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ذهبت أنا وأبو بكر وعمر، ودخلت أنا وأبو بكر وعمر، وخرجت أنا وأبو بكر وعمر» ، فكنت أظن ليجعلنك الله مع صاحبيك.

99 - حدثنا علي بن ميمون الرقي قال: حدثنا سعيد بن مسلمة، عن إسماعيل بن أمية، عن نافع، عن ابن عمر، قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أبي بكر وعمر، فقال: «هكذا نبعث».

100 - حدثنا أبو شعيب صالح بن الهيثم الواسطي قال: حدثنا عبد القدوس بن بكر بن خنيس قال: حدثنا مالك بن مغول، عن عون بن أبي جحيفة، عن أبيه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين، إلا النبيين والمرسلين».

101 - حدثنا أحمد بن عبدة، والحسين بن الحسن المروزي، قالا: حدثنا المعتمر بن سليمان، عن حميد، عن أنس، قال: قيل: يا رسول الله، أي الناس أحب إليك؟ قال: «عائشة» قيل: من الرجال؟ قال: «أبوها».

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/j1-1440.mp3


والله الموفق.

متابعة بقية الدروس لعام 1440 هـ هنا:

http://m-noor.com/showthread.php?t=17439
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 09-20-2018, 10:33 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,998
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الخميس 10/ 1/ 1440 هـ

1- التعليق على الرسالة الوافية لأيبي عمرو الداني رحمه الله عرض ونقد:

التعليق الختامي على فصل: (في رؤية المؤمنين لربهم)

وفيه ذكر صفة تجلي الله، والرد على شبهات منكري رؤية الله عز وجل في الآخرة.


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/w2-1440.mp3


2- التعليق على ضوابط الجرح والتعديل للشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف رحمه الله.

قال رحمه الله:

11 ـ الرواة الذين أخرج لهم الشيخان أو أحدهما على قسمين:
أحدهما: من احتجَّا به في الأصول.
والثاني: من خرّجا له متابعة واستشهادا واعتبارا.
فالقسم الأول: الذين أخرجا لهم على سبيل الاحتجاج على قسمين:
1 ـ من لم يُتكلم فيه بجرح فذاك ثقة حديثه قوي وإن لم ينصّ أحد على توثيقه، حيث اكتسب التوثيق الضمني من إخراج الشيخين أو أحدهما له على وجه الاحتجاج، وهما قد التزما بالصحة وشرط راوي الصحيح العدالة وتمام الضبط.
2 ـ من تُكُلِّمَ فيه بالجرح فله حالتان:

أ ـ تارة يكون الكلام فيه تعنُّتا والجمهور على توثيقه، فهذا حديثه قوي أيضاً.
ب ـ وتارة يكون الكلام في تليينه وحفظه له اعتبار، فهذا لا يَنْحطُّ حديثه عن مرتبة الحسن لذاته (1).
ويوضح ذلك قول الحافظ ابن حجر: (( ... ينبغي أن يُزاد في التعريف بالصحيح فيقال: هو الحديث الذي يتصل إسناده بنقل العدل التام الضبط أو القاصر عنه إذا اعتضد عن مثله إلى منتهاه ولا يكون شاذا ولا معللا.
وإنما قلت ذلك لأنني اعتبرت كثيراً من أحاديث الصحيحين فوجدتها لا يتِمُّ الحكم عليها بالصحة إلّا بذلك)) (2).
والقسم الثاني: الذين أخرجا لهم في الشواهد والمتابعات والتعاليق:
فهؤلاء تتفاوت درجات من أُخرج له منهم في الضبط وغيره مع حصول اسم الصدق لهم، وحينئذ إذا وُجد لغير الإِمام في أحد منهم طعنٌ فذلك الطعن مقابل لتعديل هذا الإمام فلا يقبل إلّا مبيَّن السبب، مفسراً بقادح يقدح في عدالة هذا الراوي وفي ضبطه مطلقاً أو في ضبطه لخبر بعينه؛ لأن الأسباب الحاملة للأئمة على الجرح متفاوتة منها ما يقدح ومنها ما لا يقدح (3).

__________
(1) انظر: الموقظة ص 79 ـ 80.
(2) النكت على كتاب ابن الصلاح 1/ 417.
(3) انظر: هدي الساري ص 384.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/dw2-1440.mp3

متابعة بقية الدروس الماضية والجديدة عبر هذا الرابط:

http://m-noor.com/showthread.php?t=17439

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #44  
قديم يوم أمس, 10:03 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,998
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الأحد 6/ 1/ 1440 هـ

1- التعليق على كتاب الشريعة للإمام الاجري.

تتمة التعليق على باب ترك البحث والتنقير عن النظر في أمر المقدر كيف؟ ولم؟ بل الإيمان به والتسليم

566 - حدثنا أبو محمد جعفر بن أحمد بن عاصم الدمشقي قال: نا أحمد بن أبي الحواري قال: نا عبد الله بن حجر قال: قال عبد الله بن المبارك يعني لرجل سمعه يقول: ما أجرأ فلانا على الله، فقال: " لا تقل ما [ص:969] أجرأ فلانا على الله، فإن الله تعالى أكرم من أن يجترأ عليه، ولكن قل: «ما أغر فلانا بالله» قال: فحدثت به أبا سليمان الدراني فقال: صدق ابن مبارك , الله تعالى أكرم من أن يجترأ عليه، ولكنهم هانوا عليه فتركهم ومعاصيهم، ولو كرموا عليه لمنعهم منها "

567 - وحدثنا أبو محمد يحيى بن محمد بن صاعد قال: نا الحسين بن الحسن المروزي قال: أنا ابن المبارك قال: أنا شريك، عن سالم، عن سعيد بن جبير في قول الله تعالى: {أولي الأيدي والأبصار} [ص: 45] قال: الأيدي: القوة في العمل، والأبصار: بصرهم ما [ص:970] هم فيه من دينهم قال محمد بن الحسين: فإن اعترض بعض هؤلاء القدرية بتأويله الخطأ، فقال: قال الله تعالى: {ما أصابك من حسنة فمن الله، وما أصابك من سيئة فمن نفسك} [النساء: 79] فيزعم أن السيئة من نفسه، دون أن يكون الله تعالى قضاها وقدرها عليه، قيل له: يا جاهل، إن الذي أنزلت عليه هذه الآية هو أعلم بتأويلها منك، وهو الذي بين لنا جميع ما تقدم ذكرنا له من إثبات القدر، وكذلك الصحابة الذين شاهدوا التنزيل رضي الله عنهم، هم الذين بينوا لنا ولك إثبات المقادير بكل ما هو كائن من خير وشر، وقيل: لو عقلت تأويلها لم تعارض بها، ولعلمت أن الحجة عليك لا لك فإن قال: كيف؟ قيل له: قوله تعالى: {ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك} [النساء: 79] أليس الله تعالى أصابه بها: خيرا كان أو شرا؟ فاعقل يا جاهل، أليس قال الله تعالى {نصيب برحمتنا من نشاء} [يوسف: 56] وقال تعالى: {أولم يهد للذين يرثون الأرض من بعد أهلها أن لو نشاء أصبناهم بذنوبهم ونطبع على قلوبهم فهم لا يسمعون} [الأعراف: 100] وقال تعالى {ما [ص:971] أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها، إن ذلك على الله يسير} [الحديد: 22] وهذا في القرآن كثير، ألا ترى أن الله تعالى يخبرنا أن كل مصيبة تكون بالعباد من خير أو شر فالله يصيبهم بها، وقد كتب مصابهم في علم قد سبق، وجرى به القلم على حسب ما تقدم ذكرنا له، فاعقلوه يا مسلمون فإن القدري محروم من التوفيق، وقد روي أن هذه الآية التي يحتج بها القدري في قراءة عبد الله بن مسعود وأبي بن كعب: ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك وأنا كتبتها عليك.
568 - أخبرنا أبو عبد الله أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي قال: نا محمد بن بكار قال: نا إسماعيل بن عياش، عن عبد الوهاب بن مجاهد، عن أبيه قال: في قراءة عبد الله وأبي: ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك وأنا كتبتها عليك

569 - أخبرنا الفريابي قال: نا قتيبة بن سعيد، وعبد الأعلى بن [ص:972] حماد قالا: نا المعتمر بن سليمان، عن حميد الطويل، عن ثابت، عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال: «قضي القضاء وجف القلم، وأمور تقضى في كتاب قد خلا»
570 - أخبرنا الفريابي قال: حدثني أبو بكر محمد بن إسحاق قال: أخبرنا أصبغ بن الفرج قال: أخبرني ابن وهب قال: أخبرني يونس بن يزيد، عن ابن شهاب، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن أبي هريرة قال: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: إني رجل شاب، وأنا أخاف على نفسي العنت، ولا أجد ما أتزوج به النساء، فأذن لي أختصي قال: فسكت عني، ثم قلت مثل ذلك [ص:973]، فسكت عني، ثم قلت مثل ذلك فسكت عني، ثم قلت مثل ذلك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " يا أبا هريرة قد جف القلم بما أنت لاق فاختص على ذلك أو ذر قال محمد بن الحسين رحمه الله: اعلموا رحمنا الله وإياكم أن الله تعالى ذكره أمر العباد باتباع صراطه المستقيم، وأن لا يعوجوا عنه يمينا ولا شمالا، فقال تعالى ذكره {وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل، فتفرق بكم عن سبيله، ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون} [الأنعام: 153] ثم قال تعالى: {لمن شاء منكم أن يستقيم} [التكوير: 28] ففي الظاهر أنه جل [ص:974] ذكره أمرهم بالاستقامة واتباع سبيله وجعل في الظاهر إليهم المشيئة، ثم أعلمهم بعد ذلك: إنكم لن تشاءوا إلا أن أشاء أنا لكم ما فيه هدايتكم، وإن مشيئتكم تبع لمشيئتي، فقال تعالى: {وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين} فأعلمهم أن مشيئتهم تبع لمشيئته عز وجل وقال عز وجل: {قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم} [البقرة: 142] وقال عز وجل: {كان الناس أمة واحدة، فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه} [البقرة: 213] إلى قوله: {فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم} [البقرة: 213] قال محمد بن الحسين رحمه الله: انقطعت حجة كل قدري قد لعب به الشيطان فهو في غيه يتردد، والحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به، وبعد فقد اجتهدت وبينت في إثبات القدر بما قال الله عز وجل وبما قال الرسول صلى الله عليه وسلم، المبين عن الله عز وجل ما أنزله في كتابه [ص:975]، وذكرت قول الصحابة رضي الله عنهم، وقول التابعين، وكثيرا من أئمة المسلمين، على معنى الكتاب والسنة فمن لم يؤمن بهذا فهو ممن قال الله تعالى فيهم: {لو أننا نزلنا إليهم الملائكة وكلمهم الموتى وحشرنا عليهم كل شيء قبلا ما كانوا ليؤمنوا إلا أن يشاء الله ولكن أكثرهم يجهلون} [الأنعام: 111]

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/sh2-1440.mp3

2- التعليق على صحيح البخاري.

التعليق على كتاب العلم-باب طرح الإمام المسألة على أصحابه ليختبر ما عندهم من العلم

62 - حدثنا خالد بن مخلد، حدثنا سليمان، حدثنا عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها، وإنها مثل المسلم، حدثوني ما هي» قال: فوقع الناس في شجر البوادي قال عبد الله: فوقع في نفسي أنها النخلة، فاستحييت، ثم قالوا: حدثنا ما هي يا رسول الله، قال: «هي النخلة»

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/b2-1440.mp3

3- التعليق على صحيح مسلم.

التعليق على كتاب الإيمان- 10 - باب من لقي الله بالإيمان وهو غير شاك فيه دخل الجنة وحرم على النار

53 - (32) حدثنا إسحاق بن منصور، أخبرنا معاذ بن هشام، قال: حدثني أبي، عن قتادة، قال: حدثنا أنس بن مالك، أن نبي الله صلى الله عليه وسلم، ومعاذ بن جبل رديفه على الرحل، قال: «يا معاذ» قال: لبيك رسول الله وسعديك، قال: «يا معاذ» قال: لبيك رسول الله وسعديك، قال: «يا معاذ» قال: لبيك رسول الله وسعديك، قال: «ما من عبد يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله إلا حرمه الله على النار»، قال: يا رسول الله أفلا أخبر بها فيستبشروا، قال: «إذا يتكلوا»، فأخبر بها معاذ عند موته تأثما.

54 - (33) حدثنا شيبان بن فروخ، حدثنا سليمان يعني ابن المغيرة، قال: حدثنا ثابت، عن أنس بن مالك، قال: حدثني محمود بن الربيع، عن عتبان بن مالك، قال: قدمت المدينة، فلقيت عتبان، فقلت: حديث بلغني عنك، قال: أصابني في بصري بعض الشيء، فبعثت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أني أحب أن تأتيني فتصلي في منزلي، فأتخذه مصلى، قال: فأتى النبي صلى الله عليه وسلم، ومن شاء الله من أصحابه، فدخل وهو يصلي في منزلي وأصحابه يتحدثون بينهم، ثم أسندوا عظم ذلك وكبره إلى مالك بن دخشم، قالوا: ودوا أنه دعا عليه فهلك، ودوا أنه أصابه شر، فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة، وقال: «أليس يشهد أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله؟»، قالوا: إنه يقول ذلك، وما هو في قلبه، قال: «لا يشهد أحد أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله، فيدخل النار، أو تطعمه»، قال أنس: فأعجبني هذا الحديث، فقلت لابني: اكتبه فكتبه،

55 - (33) حدثني أبو بكر بن نافع العبدي، حدثنا بهز، حدثنا حماد، حدثنا ثابت، عن أنس، قال: حدثني عتبان بن مالك، أنه عمي، فأرسل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: تعال فخط لي مسجدا، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجاء قومه ونعت رجل منهم، يقال له: مالك بن الدخشم، ثم ذكر نحو حديث سليمان بن المغيرة

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/m2-1440.mp3

4- التعليق على سنن أبي داود

التعليق على كتاب الطهارة- باب في التسمية على الوضوء

101 - حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا محمد بن موسى، عن يعقوب بن سلمة، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا صلاة لمن لا وضوء له، ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله تعالى عليه»

102 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح، حدثنا ابن وهب، عن الدراوردي، قال: وذكر ربيعة، أن تفسير حديث النبي صلى الله عليه وسلم: «لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه» أنه الذي يتوضأ ويغتسل، ولا ينوي وضوءا للصلاة، ولا غسلا للجنابة

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/d2-1440.mp3

متابعة بقية الدروس الماضية والجديدة عبر هذا الرابط:

http://m-noor.com/showthread.php?t=17439

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #45  
قديم يوم أمس, 10:05 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,998
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي

روابط دروسي يوم الأحد 13/ 1/ 1440 هـ

1- التعليق على كتاب الشريعة للإمام الاجري.

كتاب التصديق بالنظر إلى الله عز وجل

قال محمد بن الحسين رحمه الله: الحمد لله على جميل إحسانه , ودوام نعمه حمد من يعلم أن مولاه الكريم يحب الحمد , فله الحمد على كل حال , وصل الله على محمد النبي وأصحابه , وحسبنا الله ونعم الوكيل , أما بعد:

فإن الله تعالى جل ذكره وتقدست أسماؤه , خلق خلقه كما أراد لما أراد , فجعلهم شقيا وسعيدا ,

فأما أهل الشقوة فكفروا بالله العظيم وعبدوا غيره , وعصوا رسله , وجحدوا كتبه , فأماتهم على ذلك , فهم في قبورهم يعذبون وفي القيامة عن النظر إلى الله تعالى محجوبون , وإلى جهنم واردون , وفي أنواع العذاب يتقلبون , وللشياطين مقاربون , وهم فيها أبدا خالدون ,

وأما أهل السعادة: فهم الذين سبقت لهم من الله الحسنى , فآمنوا بالله وحده , ولم يشركوا به شيئا , وصدقوا القول بالفعل , فأماتهم على ذلك , فهم في قبورهم ينعمون , وعند المحشر يبشرون , وفي الموقف إلى الله تعالى بأعينهم ينظرون , وإلى الجنة بعد ذلك وافدون , وفي نعيمها يتفكهون , وللحور العين معانقون , والولدان لهم يخدمون , وفي جوار مولاهم الكريم أبدا خالدون؛ ولربهم تعالى في داره زائرون , وبالنظر إلى وجهه الكريم يتلذذون , وله مكلمون , وبالتحية لهم من الله تعالى؛ والسلام منه عليهم يكرمون , {ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم}[الحديد: 21]

فإن اعترض جاهل ممن لا علم معه , أو بعض هؤلاء الجهمية الذين لم يوفقوا للرشاد , ولعب بهم الشيطان وحرموا التوفيق

فقال: المؤمنون يرون الله يوم القيامة؟ ,

قيل له: نعم؛ والحمد لله تعالى على ذلك ,

فإن قال الجهمي: أنا لا أؤمن بهذا.

قيل له: كفرت بالله العظيم.

فإن قال: وما الحجة.

قيل: لأنك رددت القرآن والسنة وقول الصحابة رضي الله عنهم , وقول علماء المسلمين , واتبعت غير سبيل المؤمنين , وكنت ممن قال الله تعالى {ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى , ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا} [النساء: 115] ,

فأما نص القرآن فقول الله تعالى {وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة} [القيامة: 23].

وقال تعالى وقد أخبرنا عن الكفار أنهم محجوبون عن رؤيته فقال تعالى ذكره {كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ثم إنهم لصالو الجحيم ثم يقال هذا الذي كنتم به تكذبون} [المطففين: 15] فدل بهذه الآية: أن المؤمنين ينظرون إلى الله , وأنهم غير محجوبين عن رؤيته , كرامة منه لهم ,

وقال تعالى: {للذين أحسنوا الحسنى وزيادة} [يونس: 26] فروي أن الزيادة هي النظر إلى الله تعالى.

وقال تعالى: {وكان بالمؤمنين رحيما تحيتهم يوم يلقونه سلام وأعد لهم أجرا كريما} [الأحزاب: 43]

واعلم رحمك الله أن عند أهل العلم باللغة أن اللقى هاهنا لا يكون إلا معاينة يراهم الله تعالى ويرونه , ويسلم عليهم , ويكلمهم ويكلمونه.

قال محمد بن الحسين: وقد قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم: {وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون} [النحل: 44] , وكان مما بينه لأمته في هذه الآيات: أنه أعلمهم في غير حديث: «إنكم ترون ربكم تعالى» روى عنه جماعة من صحابته رضي الله عنهم , وقبلها العلماء عنهم أحسن القبول , كما قبلوا عنهم علم الطهارة والصلاة والزكاة والصيام والحج والجهاد , وعلم الحلال والحرام , كذا قبلوا منهم الأخبار: أن المؤمنين يرون الله تعالى لا يشكون في ذلك , ثم قالوا: من رد هذه الأخبار فقد كفر.

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...0/sh3-1440.mp3

2- التعليق على صحيح البخاري.

التعليق على كتاب العلم-باب ما جاء في العلم. وقوله تعالى: {وقل رب زدني علما} [طه: 114].

القراءة والعرض على المحدث ورأى الحسن، والثوري، ومالك: «القراءة جائزة» واحتج بعضهم في القراءة على العالم " بحديث ضمام بن ثعلبة: قال للنبي صلى الله عليه وسلم: آلله أمرك أن تصلي الصلوات قال: «نعم» قال: «فهذه قراءة على النبي صلى الله عليه وسلم أخبر ضمام قومه بذلك فأجازوه» واحتج مالك: " بالصك يقرأ على القوم، فيقولون أشهدنا فلان ويقرأ ذلك قراءة عليهم ويقرأ على المقرئ، فيقول القارئ: أقرأني فلان " حدثنا محمد بن سلام، حدثنا محمد بن الحسن الواسطي، عن عوف، عن الحسن، قال: «لا بأس بالقراءة على العالم» وأخبرنا محمد بن يوسف الفربري، وحدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال: حدثنا عبيد الله بن موسى عن سفيان قال: إذا قرئ على المحدث فلا بأس أن يقول: حدثني قال: وسمعت أبا عاصم يقول عن مالك، وسفيان القراءة على العالم وقراءته سواء


http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/b3-1440.mp3

3- التعليق على صحيح مسلم.

التعليق على كتاب الإيمان-11 - باب ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا

56 - (34) حدثنا محمد بن يحيى بن أبي عمر المكي، وبشر بن الحكم، قالا: حدثنا عبد العزيز وهو ابن محمد الدراوردي، عن يزيد بن الهاد، عن محمد بن إبراهيم، عن عامر بن سعد، عن العباس بن عبد المطلب، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: «ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد رسولا»

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/m3-1440.mp3



4- التعليق على سنن أبي داود

التعليق على كتاب الطهارة- باب في الرجل يدخل يده في الإناء قبل أن يغسلها

103 - حدثنا مسدد، حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن أبي رزين، وأبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا قام أحدكم من الليل، فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاث مرات، فإنه لا يدري أين باتت يده»،

104 - حدثنا مسدد، حدثنا عيسى بن يونس، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم يعني بهذا الحديث، قال: مرتين أو ثلاثا ولم يذكر أبا رزين.

105 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح، ومحمد بن سلمة المرادي، قالا: حدثنا ابن وهب، عن معاوية بن صالح، عن أبي مريم، قال: سمعت أبا هريرة، يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إذا استيقظ أحدكم من نومه، فلا يدخل يده في الإناء حتى يغسلها ثلاث مرات، فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده، أو أين كانت تطوف يده».

http://www.m-noor.com/otiby.net/soun...40/d3-1440.mp3
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:34 AM.


powered by vbulletin