منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات تفريغ محاضرة : "أهمية الرجوع للعلماء عند النوازل والفتن" مع تفريغ أجوبة الأسئلة بعد... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليق على ما كتبه الأخ الشيخ محمد النزال من توبة وتراجع (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          حكم الصلاة على السجادة التي عليها رسم مسجد أو غيره للشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله... (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          الولاية بالعهد خير من الانتخاب شرعاً وعقلاً للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله تعالى (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          ك.سنوك هِرْكرونيه (عبد الغفار) وكتابه الفريد عن مكّة للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين رحمه الله تعالى (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          محاضرة قضية الصلح مع دولة اليهود حسب الشريعة الإسلامية بعيدا عن تلاعب أهل الأهواء والبدع والانحلال... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إعلان عن لقاء مفتوح حول قضية الصلح مع دولة اليهود حسب الشريعة الإسلامية بعيدا عن تلاعب أهل الأهواء... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          هل هناك فرق بين الصلح مع اليهود أو مع الكيان الصهيوني؟ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          كلام الشيخ محمد بن هادي المدخلي في دعاة الإنفصال (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          [بيان صفات الصعافقة] الإمام عامر بن شراحيل الشعبي يشتكي من الصعافقة وأنهم كرهوه بعض المساجد! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-14-2020, 01:37 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,848
شكراً: 2
تم شكره 260 مرة في 202 مشاركة
افتراضي كشف شبهات بعض الرويباضات من الصعافقة أصحاب الشبه المتهافتات (خسيس المالكي ومافيا المرج من الصعافقة نموذجا)

كشف شبهات بعض الرويباضات من الصعافقة أصحاب الشبه المتهافتات (خسيس المالكي ومافيا المرج من الصعافقة نموذجا)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد ابتلي السلفيون ببعض الرويبضات الذين يتكلمون في الدين بغير علم ولا بصيرة، بل بهوى وكذب ولجاج وفلسفة ..

ولقد كنا نرى هذه الصفات متوافرة عند الإخونج والمآربة والمغراوية والحلبية والحدادية، فإذا بهؤلاء الصعافقة يسيرون في طريقهم حذو القذة بالقذة، بدون عقل ولا وعي..

ولنضرب أمثلة على هذه الشبهات المتهافتات :

أولا: كتب خسيس المالكي الذي يسمي نفسه (أبو البراء ابن إبراهيم) كتابة ذكر فيها كلامي حول فضل علم الشيخ ربيع على الشيخ العباد حفظهما الله فيما يتعلق بالرجال المعاصرين، وأن الشيخ ربيعا أعلم مني ..

طيب ماذا يريد خسيس المالكي بهذا الكلام؟

بما أن الشيخ ربيعا أعلم مني، وبما أنه أعلم من العباد إذا يجب أن نعتبر من يتكلم فيه الشيخ ربيع فهو جاهل، وعليه يجب قبول كلام الشيخ ربيع بالتسليم والتقليد الأعمى!!

هذا التقرير الصوفي الرافضي الذي يقرره هذا الصعفوق يحسب أنه من أصول السنة وأن هذا هو مقتضى السلفية الحقة!!

هكذا يجعلون التقليد الأعمى مسوغا لهم ليطعنوا في أعراض المشايخ وطلبة العلم، ويجعل أخطاء العلماء في الجرح وسيلة لتجريد المشايخ والعلماء من العلم ..

هذا المنهج الخبيث المخالف لدين الإسلام يروجه هؤلاء الفجرة على أنه دين الله وأنه هو الإسلام الحق!

نعوذ بالله من البدع والأهواء ، هكذا يتم طمس دعوة السلف الصالح، بمثل هذه التقريرات البدعية من هؤلاء الفساق والجهال والمتعالمين..

الشيخ ربيع عالم، وهو أعلم مني، ومع ذلك لا يدل هذا على جواز وصفي بالجهل، ولا يلزم منه صحة حكم الشيخ ربيع في، فهذا تقرير بدعي وليس سلفيا..

التقرير السلفي أن حكم العالم على من هو دونه أو من هو مثله أو من أعلم منه إنما يكون صحيحا مقبولا إذا كان بأدلة صحيحة، ولم يكن هذا الحكم من الأخطاء والزلات..

كتب علماء الجرح والتعديل طافحة بالخلاف في أحوال الرجال ما بين قادح ومادح، ولم نجد أن من موجبات قبول الجرح -بدون دليل في الثقة- أن يكون أعلم منه!

بل رأينا طلابا يتكلمون في شيوخهم الضعفاء، ورأينا أبناء يتكلمون في آبائهم الضعفاء، ورأينا الشاب العالم يتكلم في الجرح والتعديل فيمن هو أكبر منه سنا وعلما لكن الحجة معه..

لكن مصيبة هؤلاء الصعافقة أنهم لا يفقهون منهج أهل الحديث وعلماء الجرح والتعديل، أو إنهم يعلمون لكن لأغراض حزبية وأغراض شخصية يتكلمون بالكذب والباطل نصرة لأهوائهم، أو كانوا يعلمون لكن بسبب الهوى والفتنة طمست بصائرهم فصاروا يتكلمون بالخرافات والبدع على أنها مسلمات وسنن!!

لقد ذكرت في مقالات عديدة أدلة دامغة على خطأ الشيخ ربيع حفظه الله في بعض أحكامه الصادرة ضدي، وبينت أنها معتمدة على كذب بعض من يظن ثقته، وبينت أن بعض تلك الأحكام تخلى عنها الشيخ ربيع لما عرف أنها كذب ..

وقد ذكر الشيخ ربيع عني بعض الأمور التي لا وجود لها ، فالواجب على السلفي العاقل رفض تلك الأحكام الباطلة المبنية على نقل الكذابين من الصعافقة الأخباث..

لكن هل الصعافقة يهمهم الحق؟ هل يهمهم أن يكون الشيخ ربيع مصيبا أم مخطئا؟

المهم عند الصعافقة كيف يستمرون في ضلالهم وخزيهم، وكيف يستطيعون الترويج لأهوائهم، وكيف يستغلون أي موضوع للتشويش على السلفيين ولنشر الفتن .. فهذا هو شغلهم الشاغل، وهذه وظيفتهم الشيطانية ..


ثانياً: كتب خسيس المالكي يتسائل عن د. فارس الفطيسي، وعن موقفه من الجيش، وهل السلفيون يسكتون عنه من باب قاعدة المعذرة والتعاون؟!


طبعا هذا التساؤلات لا يراد بها وجه الله، وليست نابعة من شخص يبحث عن الحق، وليست نابعة من شخص سلفي، بل نابعة من شخص حدادي ماكر، هدفه التشويش ونشر الفتن لا غير ..

وأقول هذا لما أعلمه من حال هذه العصابة الظاهر الذي لا يشك في ضلالهم من يطلع على مقالاتهم وكتاباتهم البدعية ..

طبعا قاعدة المعذرة والتعاون الإخوانية من أشهر ما يفعله صعافقة المرج مع أنصار المليشيات المصرحين في الغرب الليبي ..

فصعافقة المرج يثنون على مليشاوية مصراتة أبي عبيدة الشهوبي وأبي حذيفة رمضان مقلفطة، وهم يعلمون محاربتهم للجيش الليبي، ويعلمون عنهم مناصرتهم للسراج، ويعلمون عنهم الكذب والتلاعب بالإضافة إلى مجدي الحثالة .. وبالإضافة إلى طارق درمان دجال الجبل ..

صعافقة المرج يعرفون تماما ضلال أولئك ومع ذلك يثنون عليهم، ويزكونهم، ويتواصلون معهم، ويدافعون عنهم، لماذا ؟

لأن طباخ الفتن والشرير وشرير مكة أمروهم بذلك فصار من صميم منهج السلف المعذرة والتعاون مع أنصار المليشيات السابق ذكرهم!!

هذا هو منهج الصعافقة وهذا مذهبهم وهذه طريقتهم..

طبعا هناك بعض الصغار من زعانف المرجاوية الصعافقة يعرفون ضلال هؤلاء المليشاوية فبرز عندهم سؤال: كيف تزكي يا حمد بودويرة الكذاب هؤلاء المليشاوية أعداء الجيش؟

طبعا حمد بودويرة في مجالسه السرية يبين لهم أن هذه توجيهات أعضاء مجلس شورى الصعافقة بالمدينة بزعامة طباخ الفتن، وهذا كاف في إلزام مجلس شورى المرج الصعفوقي بهذا الأمر .. لكن بقي الصغار الذين يتبعون المجلس السري وليس عندهم عضوية فيه!

فروج مجلس شورى المرج الصعفوقي أن المليشاوية مقلفطة والشهوبي تراجعوا عند الشيخ ربيع، وأنهم يؤيدون الجيش سرا، لكن لخوفهم من المليشاوية في مصراتة لا يصرحون بدعم الجيش!

هذه هي حجتهم الشيطانية .. وقد قام صاحبهم دجال الجبل طارق درمان بتفنيد هذه الشبهة.. وبين أنهم ضد الجيش وأنهم مع السراج ظاهرا وباطنا!!

فأفسد عليهم دجال الجبل حيلتهم الشيطانية لتبرير عملهم بقاعدة المعذرة والتعاون مع المليشاوية مقلفطة والشهوبي، لكن بقي الأذناب مخدرين، وبقوا على ما يوجههم عليه كبيرهم الكذاب حمد بودويرة أخزاه الله ..

نعود لفارس الفطيسي .. هذا الدكتور لا يروج له السلفيون-والأخ الذي روج له تم الإنكار عليه علانية-، ولا يحذرون منه، لكونه لم يظهر منه تأييد للسراج، ولا محاربة للجيش فيما نعلم، وهو أحسن حالا من مجدي الحثالة الذي يروج له صعافقة المرج!

فالغريب أن صعافقة المرج يطعنون في فارس الفطيسي رغم أنه ساكت، ويثنون على المليشاوية(مقلفطة والشهوبي والحثالة) رغم عدائهم للجيش، وتأييدهم للسراج العميل!!



ثالثاً : ما زال صوفية صعافقة المرج يروجون لترهاتهم وصوفيتهم بشكل مقزز، فعندهم كلام العالم دليل وحجة ملزمة حتى لو خالف الأدلة ، وعندهم أن القول بأن الشيخ ربيعا ليس عنده ذرة دليل على كلامه في أسامة العتيبي أو الشيخ محمد بن هادي أو أن كلام الشيخ ربيع مخالف للدليل يرون أن هذا من الطعن في الشيخ ربيع!!

هذه هي الصوفية التي يسعى صعافقة المرج لإلباسها ثوب السلفية بالغصب!

الشيخ ربيع المدخلي عالم سلفي ولكن لم يوفق للصواب في هذه الفتنة فتنة الصعافقة، بل استطاع الصعافقة بشرهم ومكرهم أن يخدعوه خديعة ظاهرة، وجعلوه يتكلم بكلام مخالف للشرع في عدة قضايا تتعلق بقضية الصعافقة، وجعلوه يبني أحكاما على قصص مكذوبة من بطانة الشر والمكر ..

والسلفيون يحترمون الشيخ ربيعا، ويرون من حقه الواجب عليهم أن يردوا خطأه، وأن لا يقبلوا ما صدر منه من أخطاء تخالف الصواب ، ويرون الرد على خطئه دينا وإيمانا وسنة، ويرون نصرة خطئه-مع العلم بأنه خطأ- ظلما وعدوانا ونفاقا ..

الشيخ ربيع المدخلي أفنى عمره في محاربة التعصب، وفي محاربة التقليد الأعمى، وفي الإلزام بالأدلة، وعدم تقديم الرجال على الحق..

فهب السلفيون لتطبيق المنهج السلفي الذي أفنى الشيخ ربيع عمره في بيانه ونصرته..

أما الصعافقة اللئام الأشرار -حمير الإخوان- وبغال الشيطان- فهبوا لمحاربة منهج الشيخ ربيع، ومكافحة دعوته السلفية بالانتصار لأخطائه، والدفاع عن مجانبته للصواب، ومحاولة تصويب الخطأ بجعل الخطأ الظاهر صوابا ظاهرا!!

وصار الصعافقة ينشرون منهج الحدادية على أنه منهج السلف، ويجعلون محاربة الحدادية حدادية!!

وصار الصعافقة وعلى رأسهم صوفية صعافقة المرج يبدعون المشايخ السلفيين، ويفترون عليهم، ويتخصصون في الكذب عليهم والطعن فيهم كما يفعل الحدادية تماما ..

ولا شك أن الذي يبدع الشيخ محمد بن هادي والشيخ فركوس والشيخ محمد بازمول والشيخ سليمان الرحيلي ونحوهم من علماء السنة فهو حدادي مبتدع ضال لا نشك فيه ، ولا نتردد في تبديعه والتحذير منه ..

وكذلك من يبدع السلفيين ويرميهم بأنهم مفرقة ومصعفقة ثم يحكم بأنهم مبتدعة أنه حدادي مبتدع ضال خبيث مخبث ..

أما الصعافقة الذين لا يبدعون السلفيين، ولكنهم يقلدون بعض المشايخ في أخطائهم بالتحذير من بعض علماء السنة فهم عندنا ظلمة فسقة على أقل أحوالهم ولا نبدعهم ما لم يرتكبوا ما يوجب تبديعهم، فإذا تطور هؤلاء فصاروا يبدعون علماء السنة كالشيخ محمد بن هادي أو الشيخ فركوس فهؤلاء يتم إلحاقهم بالحدادية أهل البدع دون تردد ..


فتبا للصعافقة وسحقا لهم ما أشد خبثهم..


أكتفي بهذا القدر في هذا المقال لبيان شيء من بدع الصعافقة وتأصيلاتهم الشيطانية ..


والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي

24/ 12/ 1441هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 08-14-2020 الساعة 01:59 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-29-2020, 03:27 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,848
شكراً: 2
تم شكره 260 مرة في 202 مشاركة
افتراضي

ما زال خسيس المالكي ومن معه من الصعافقة أصحاب النفس الصوفي الرافضي، والذي يقررون فيه تقليد الأعلم هكذا بدون وعي ولا فهم..

جاؤوا بكلام مبتور من كلامي أخاطب فيه بعض الجهال بأن يقلدوا الشيخ ربيعا في قضية من القضايا لأنه أعلم منهم، فظنوا أن هذا الكلام يعني وجوب الأخذ بكلام الأعلم مطلقا، وهذا تأسيس بدعي خبيث يقوم به هؤلاء الصعافقة المرجاوية طهر الله المرج منهم ومن رجسهم ..

طالب العلم إذا لم يظهر له الصواب في مسألة ما، أو لا يملك وقتا للبحث فإنه يقلد من هو أعلم منه، والدليل قوله تعالى: {فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون}.

أما إن كان يعلم الحق، ويعلم الأدلة، والذي هو أعلم منه مخالف للصواب فكيف يقال له قلد من هو أعلم منك؟

فهل هذا من منهج السلف يا صعافقة؟!!

مشكلة الصعافقة أنهم لا يعقلون، ويمتهنون التلبيس والمكر ..

وللعلم فهذه القضية واضحة وضوح الشمس، وصعافقة المرج كانوا قديما يعرفون هذه الحقيقة، وأن السلفي يدور مع الحق حيث دار، ولا يدور مع الأعلم منه حيث دار!! ولكن بسبب دخولهم في فتنة الصعافقة، وانضمامهم إلى مافيا الفتن والفساد انقلبت المفاهيم عندهم، وانتكسوا، وانسلخوا من المنهج السلفي، فصار الأمر الواضح الجلي مستعجما عليهم، لا يفهمونه ولا يعقلونه، بل يستنكرون القواعد السلفية..

أصبحت عامة مقالات الصعافقة المرجاوية أكاذيب وتلبيسات ونشر للشبهات كعادة أهل الأهواء والبدع، وهذا مما يؤكد انحرافهم، وأنهم أصبحوا معادين للمنهج السلفي ..

نسأل الله العفو والعافية ..

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
10/ 1/ 1442هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:44 AM.


powered by vbulletin