منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات حوار مختصر مع غبي أو متغابٍ يتخذ قضية الصلاة بالتباعد للفتنة والتحريش (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          اعمل بالحق ولا تخالف بعملك علمك يا مسلم! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو أسيد محمد أمين حسين - )           »          للأسف! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1442هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تفريغ محاضرة: شكرًا فضيلة الشيخ العلامة محمد علي فركوس (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تنبيه ونصيحة موجهة للأخ أبي عمران مصطفى الخاضر الخنبوبي المغربي أصلحه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من الأخطاء الشائعة: الظن بأن سبب الفتن هو النفخ في الصغار فقط! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليق على حال شيخ الإسلام في السجن من الدعوة والاحتساب (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروس التعليق على "التبصرة والتذكرة" للحافظ زين الدين عبدالرحيم العراقي المسماة بألفية... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-29-2021, 02:35 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,148
شكراً: 2
تم شكره 267 مرة في 207 مشاركة
افتراضي تنبيه ونصيحة موجهة للأخ أبي عمران مصطفى الخاضر الخنبوبي المغربي أصلحه الله

تنبيه ونصيحة موجهة للأخ أبي عمران مصطفى الخاضر الخنبوبي المغربي أصلحه الله

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فإن الأخ مصطفى الخاضر كتب هذه الكتابة: "فضلا أكتب تحت التغريدة بعض الحلول المساعدة لتصحيح مسار الأخوة الإيمانية بين المتنافرين !
في كلمات وجيزات ننتقي منها أفضلها وأحسنها لننشرها بين الناس !"

وقد علقت عليه ليستفيد لكنه أعرض ومسح النصيحة وكأنه لا يريد النصيحة إلا التي توافق هواه!

فسأذكر نصيحتي التي محاها، ثم سأذكر بعض الوقفات المختصرات..

أولاً: نصيحتي له لتصحيح المسار عندهم في أغادير خاصة والمغرب عامة:

[من أعظم أسباب عدم التنافر هو أن يلجم المتعالمون والعوام ألسنتهم عن الطعن في أهل العلم وأهل الفضل.
الرجوع للعلماء مهم جدا ومن أسباب النجاة.
كيف يا أخي مصطفى ترجون جمع الكلمة والتآلف وصاحبك جمال أبو حازم ما زال يطعن في الشيخ العلامة صالح السحيمي أو في الدكتور أسامة العتيبي وفي الشيخ الفاضل ماهر القحطاني ؟!
المصيبة أنه يعترف بأنه عامي وجاهل ومع ذلك يتعالم وينشر الفتن بين الشباب إلى هذه اللحظة..
بل أنت قد تكلمت بكلام باطل في حقي..
فقبل أن تريد إصلاح حال الإخوة أصلح نفسك أنت وأصحابك الذين حولك مثل صاحبك جمال أبي حازم..

إذا لم تكن لكم وقفة صادقة مع أنفسكم فستستمرون في التشرذم والتفرق..

لتكن لكم فتنة الصعافقة عبرة فلا تستمروا في أخطاء وقعتم فيها سابقا..

هذه هي نصيحتي لك وللإخوة الذين معك..] انتهى.

فشخصت له الداء والدواء، ولكنه يعرف الداء ولا يطبق الدواء إما لغفلته أو لهوى في نفسه فكيف سيصحح مسارا هو ليس جادا ولا صادقا في تصحيحه؟!

ثانياً: بعض الوقفات مع ما فعله مصطفى الخاضر:

1- أبو عمران مصطفى الخاضر عامي لا يرتفع عن مرتبة طويلب علم صغير في العلم، فهو ليس بعالم، ولا طالب علم قوي، لذلك أمثاله إن تصدروا للدعوة أفسدوا أنفسهم وأفسدوا غيرهم، والملاحظ أن الأخ مصطفى متصدر في منطقته من سنوات طويلة لكنه يغطي على جهله بأنه يشاور العلماء، وأنه يلتزم بتوجيهاتهم، وهي في الحقيقة حيلة شيطانية ليخدع نفسه، ويخدع إخوانه، لأن الواقع يكذبه، ويبين حقيقة مراجعته للمشايخ!

2- قضية المشاكل بين السلفيين كيف يستطيع حلها من هو مفتعلها، والذي يزرع الشقاق بين الشباب بنفسه وبتصرفاته؟

فالأخ مصطفى أصلحه الله يريد أن يصحح المسار وهو شخصيا مع صاحبه جمال أبي حازم ومن يتعصب لهما ممن يثيرون الشقاق والفتن، ويطعنون في أهل العلم والفضل، ويروجون الأكاذيب بين الشباب السلفي، بحجة أنهم استشاروا الشيخ محمد بن هادي أو الشيخ محمد بن عبدالوهاب العقيل..

وهم في الحقيقة يتعاملون مع السلفيين بطريقة الوسيط المدمِّر المخرب وهو نفس مسلك الصعافقة..

حيث إنهم قطعوا الطريق بين السلفيين والعلماء إلا عن طريقهم، فأصبحوا يوجهون بتوجيهات يوهمون الصغار أنها توجيهات العلماء، ويخدعون أنفسهم وغيرهم ببعض مراسلات بينهم وبين بعض المشايخ، وكأن هذه الصِّلات تجعلهم متحدثين بأسماء المشايخ، وأوصياء على الدعوة السلفية..

إنه منهج الصعافقة تماما، لكن بدل أن يكون مرجعهم الشيخ ربيعا أو الشيخ عبيدا يجعلونه الشيخ محمد بن هادي أو غيره، مع براءة هؤلاء العلماء من الفتن التي يصدرها هؤلاء الوسطاء ..

3- إن قال قائل: ما دليلك على ذلك؟

فأقول:

أ- مصطفى الخاضر يطعن فيّ أنا شخصيا في السر، ويتظاهر بالأدب والورع في العلن وفي مراسلاته لي.

وقد واجهته بكلامه فيّ فسكت سكوت الموتى ولم يتكلم ولو بكلمة اعتذار أو دفاع عن النفس.

ب- صاحبه الحدادي الخبيث جمال أبو حازم طعّان في العلماء السلفيين، فهو لا يفتأ من الطعن في الشيخ صالح السحيمي، وفي الشيخ ماهر القحطاني وفي أسامة العتيبي، وفي بعض طلاب العلم في المغرب، ويزرع الفتن والشقاق بين السلفيين في المغرب دون حياء ولا خجل، وقد أنكرت عليه مرارا وهو متكبر معاند.

وقد راسلت الأخ مصطفى الخاضر بشأن جمال مرارا فأحيانا يتعهد بمناصحة جمال، وأحيانا ينفي ما ذكر عنه، وأحيانا يدافع عنه ويطعن في خصومه، في بلبلة وتلاعب غريب مريب من مصطفى أصلحه الله..

جـ - قد أطلعت الشيخ محمد بن عبدالوهاب العقيل على بعض ما يفعله مصطفى الخاضر وتعجب منه، واستنكر فعله، وقد ذكرت هذا للأخ مصطفى الخاضر فلم يرفع بذلك رأسا مما يؤكد بعده عن توجيهات العلماء، وأنه يتخذ ذلك ذريعة لنشر رغباته وهواه وليس توجيهات العلماء..


4- ما هو الحل لمشكلة جمال ومصطفى ومن معهما من العصابة المنحرفة؟

الجواب: أوصيهم ونفسي بتقوى الله، والصدق مع الله، وترك الفتن، والبعد عن التعالم، وكن ذنبا في الحق خير لك من أن تكون رأسا في الباطل.

يا مصطفى أَلْزِم جمالا بترك الفتن وترك الطعن في المشايخ والإخوة السلفيين، وترك التصدر، وترك التوجيهات التي لا تؤخذ إلا من العلماء ولا تؤخذ من أمثال جمال هذا الكذوب الجاهل ..

إذا لم يستجب جمال للنصيحة فابتعد عنه لأنه يضرك ويضر الدعوة عندك لأنه ما زال على أصول وقواعد الحدادية والصعافقة ..

أنصحكم بالتوبة من طعوناتكم في أهل العلم، والبعد عن غش السلفيين..

أنصحكم بالجلوس مع إخوانكم وفتح صفحة جديدة دون تكديرات ولا تشغيبات ولا مكر ولا كيد ولا ألاعيب ..

الصدق هو مفتاح الحل للمشكلة يا أبا عمران ..

والاستجابة للنصيحة عنوان سعادتك يا أبا عمران ..

هذه نصيحة شديدة أوجهها لكم بعد أن طفح الكيل، وتماديتهم في الشر والسوء مع تظاهركم بالتواضع وحب الخير والألفة وبالأفعال عكس ما تزعمون!

أصلحوا قلوبكم، وأصلحوا أحوالكم، وتآلفوا حقيقة دون مكر ولا تلاعب..

والله الموفق

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
22/ 2/ 1443هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:40 PM.


powered by vbulletin