منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > منبر الحديث الشريف وعلومه

آخر المشاركات إلى المغترين بالقومجية وإخوان الشياطين ومن على شاكلتهم: عبدالباري عطوان يزعم أن وصول صواريخ إلى... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ظنهم إذا قال لهم قائل جزاك الله خيرا أن يلتزم الرد عليهم بقولهم ((وإياك )) بدعة للشيخ ماهر القحطاني... (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          الرد على شبهة عدم التحذير من الشخص لأنه مرجعية أو كبير منطقة! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من أشد الصعافقة خبثا ومكرا وكذبا وتلبيسا الصعفوق القطري عبدالرحمن العوضي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الجواب المختصر عن شبهة أن الميت ينفع بعد موته من يستغيث به استدلالا بنصيحة موسى عليه السلام لنبينا... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          لا جديد فيما سأذكر .. لكنه تذكير ..حول الديمقراطية الغربية (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          كتابات تتعلق بعلي الحلبي .. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أَهميَّةُ العِلمِ وحسْنُ الخلقِ في الدَّعوةِ إِلىٰ الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          لمن يعقل فقط! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-19-2020, 04:23 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,931
شكراً: 2
تم شكره 264 مرة في 204 مشاركة
افتراضي من عجائب برنامج جوامع الكلم في ترجمة الثقة الجليل الميمون بن حمزة الشريف العلوي

من عجائب برنامج جوامع الكلم في ترجمة الثقة الجليل الميمون بن حمزة الشريف العلوي

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فمع أني أنصح بالاستفادة من برنامج جوامع الكلم لما حواه من كتب حديثية كثيرة، ولسهولة البحث فيه، وله مزايا كثيرة، ولكن لا يمنعني هذا من بيان بعض الأخطاء العلمية والأوهام الخطية في عمل القائمين على البرنامج..

واليوم هذا المقال من نصيب أحد الرواة الكبار الذين ظلموا من قبل العاملين في برنامج جوامع الكلم أصلحهم الله..

الميمون بن حمزة بن الحسين بن حمزة العلوي الحسني من تلامذة أبي جعفر الطحاوي وأبي بكر أحمد العسال وغيرهما من الحفاظ ..

وهو من شيوخ أبي الحسين محمد بن مكي المصري، والحافظ أحمد بن عبدالله اللخمي شيخ ابن عبدالبر، وكذلك من تلامذته والد اللخمي وهو عبدالله بن محمد بن علي اللخمي،وأبو القاسم عبدالعزيز بن الحسن الضراب، والثقة المأمون رشا بن نظيف، وغيرهم ..

ومن أجل تلامذته حفيده أبو إبراهيم أحمد بن القاسم بن الميمون الحسني، الثقة المأمون، وهو ممن ظلمه أيضا أصاحب برنامج جوامع الكلم فجعلوه مجهولا!

ورد ذكره في برنامج جوامع الكلم في نحو مائة موضع، يصفونه فيها في جميع المواضع بأنه "مجهول الحال"، وكذلك حفيده، إلا في موضع واحد وصفوا الميمون بن حمزة بأنه متهم بالوضع!! وخلطوه بشخص آخر!

ما هو مستندهم في كونه مجهول حال؟!!

فيما يظهر لي أنهم لم يقفوا على ترجمة له لذلك استسهلوا تجهيل الأئمة الذين لا يجدون لهم ترجمة!!

وهذا ما ذكروه عند الترجمة له: [روى عن أبي جعفر الطحاوي ، وروى عنه أبو عمر أحمد بن عبد الله اللخمي] وحكموا عليه بأنه مجهول الحال! مع أنهم ذكروا له أحد عشر تلميذا!

وكذلك فعلوا بحفيده أبو إبراهيم أحمد بن القاسم بن الميمون الحسني فقالوا إنه مجهول الحال، وذكروا عنه هذه المعلومة: [روى عنه محمد بن سلامة بن جعفر أبو عبد الله القضاعي ، روى عن جده ميون بن حمزة]!!

وهنا يسأل سائل: إذا لم يكن مجهول حال فما هو حاله؟

أولاً: الميمون بن حمزة بن الحسين بن حمزة العلوي الحسني.

ترجمه الذهبي في تاريخ الإسلام (8/ 720رقم73) :

ميمون بْن حمزة بْن الْحُسَيْن بْن حمزة، أَبُو القاسم العلوي المصري. [المتوفى: 392 هـ]
رَوَى عَنْ: أحْمَد بْن عَبْد الوارث العسّال، وأَحْمَد بْن مُحَمَّد الطَّحاوي، وجماعة.
رَوَى عَنْهُ: حفيده أَبُو إِبْرَاهِيم أحْمَد بْن القاسم شيخ الرّازي. انتهى

ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلاً..

وذكر ابن حجر في لسان الميزان (5/ 385) في ترجمة أبي الدنيا الأشجبعد أن أورد حديثا وقع في سنده "حدثنا الشريف أبو القاسم الميمون بن حمزة الحسيني" : "قال منصور بن سليم في تاريخه: الميمون ثقة".

وفي أول جزء أحاديث يزيد بن أبي حبيب المصري ، قال تلميذه أبو الحسين محمد بن مكي : "أنا الشريف أبو القاسم الميمون بن حمزة بن الحسين العلوي الحسيني الثقة من كتابه قراءة عليه.

تنبيه: تصحفت في منسوخ الجزء الحديثي إلى : أبي الحسن! محمد بن الميكال!!!

وقال ابن الصابوني في تكملة إكمال الإكمال في الأنساب والأسماء والألقاب (ص/ 71) : "وجده أبو القاسم الميمون: سمع من أبي جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي وغير واحد وحدث بانتخاب الحافظ أبي محمد عبد الغني بن سعيد الأزدي، وبيتهم مشهور بالرئاسة والرواية، حدث عنه جماعة".

وذكر أبو عبدالله الرازي في مشيخته حديثا من طريق السجزي فقال: أَخْبَرَنَا أَبُو إبراهيم أَحْمَد بْن القاسم بْن الميمون الحسيني، بمصر، بانتقاء أَبِي نصر الحافظ السجزي عَلَيْهِ، وكتبت عنه بخطي حَدَّثَنَا جدي الميمون بْن حمزة الحسيني، إملاء، حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن عَبْد الوارث بْن جرير العسال، حَدَّثَنَا عيسى بْن حماد زغبة، أَخْبَرَنَا الليث بْن سعد، عن يزيد بْن أَبِي حبيب، أن ابن شماسة حدثه، أن عقبة بْن عامر قام فِي صلاته وعليه جلوس، فَقَالَ الناس : سبحان اللَّه، سبحان اللَّه، فعرف الَّذِي يريدون، فلما أتم صلاته سجد سجدتين وهو جالس، ثم قَالَ : إني سمعت قولكم، وهذه السنة.

ثم ذكر تصحيح السجزي لسنده فقال: "قَالَ أَبُو نصر : هَذَا الحديث صحيح عال، واسم ابن شماسة : عَبْد الرحمن، واسم أَبِي حبيب والد يزيد : سويد، وقول الصحابي : هُوَ السنة، مسند عند أهل النقل، وهذا الحديث لاحق برسم مسلم، وبالله التوفيق".

فهذا توثيق لرجال السند ومنهم الميمون بن حمزة..

فهو ثقة مأمون كما هو ظاهر..


ثانياً: حفيده: أحمد بن القاسم بن ميمون بن حمزة، الشَّريف أبو إبراهيم الحُسيني المصريّ

ترجمه الذهبي في تاريخ الإسلام (10/ 90رقم181) :

أحمد بن القاسم بن ميمون بن حمزة، الشَّريف أبو إبراهيم الحُسيني المصريّ. [المتوفى: 457 هـ]
تُوُفّي في هذه السَّنة أو بعدها. وكان يجتهِد بمصر في نشر السُّنّة. روى عن جدّه، وعن أبي الحسن الحَلَبِيّ، وجماعة. روى عنه أبو عبد الله الحُميدي، ومحمد بن أَحْمَد الرّازيّ، وعليّ بن المؤمَّل بن غسَّان الكاتب، وعليّ بن الحُسَين الفرّاء، وأبو الحسن بن المُشَرِّف الأنماطيّ. انتهى.


وقال أبو عبدالله محمد بن أحمد بن إبراهيم الرازي في مشيخته -برواية أبي الطاهرالسِّلفي- عند ذكر شيخه الرابع والعشرين:

الشيخ الرابع والعشرون : الشريف أَبُو إبراهيم أَحْمَد بْن القاسم بْن الميمون بْن حمزة بْن الحسين بْن مُحَمَّد بْن الحسين بْن حمزة بْن عبيد اللَّه بْن الحسين بْن علي بْن الحسين بْن علي بْن أَبِي طالب الثقة المؤمون، وكان من بيت الجلالة والنبل، ومن المكثرين فِي الحديث، والمجتهدين فِي نشر سنة جده المصطفى K انتقى عَلَيْهِ أَبُو نصر السجزي الحافظ، وغيره من الحفاظ، وكان جده الميمون بْن حمزة الحسيني يحدث بانتخاب عَبْد الغني بْن سعيد الحافظ المصري..

تنبيه: روى الخطيب في تاريخ بغداد (15/ 35) من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه حديثا موضوعا بلفظ: "إذا بكى اليتيم وقعت دموعه في كف الرحمن تعالى، فيقول: من أبكى هذا اليتيم الذي واريت والديه تحت الثرى؟ من أسكته فله الجنة"، ثم قال الخطيب: "هذا حديث منكر جدا، لم أكتبه إلا بإسناده، ورجاله كلهم معرفون إلا موسى بن عيسى، فإنه مجهول، وحديثه عندنا غير مقبول" فهنا وصف رجال سنده بالمعروفين أي ليسوا مجهولين، وهذا فيه زيادة فائدة، ولكن قد نقل السيوطي في الآلئ المصنوعة هذا الحديث وذكر أن الخطيب البغدادي قال: "منكر جدًا، لَمْ أكتبه إلا بِهَذَا الإسناد، ورجاله ثقات إلا مُوسَى وَهُوَ مجهول، وحديثه عندنا غير مقبول"

فغيّر كلمة "معروفون" إلى "ثقات" فعله وهم، أو ربما وقعت له نسخة، لكن الظاهر أنه غلط في النقل، والصواب ما هو موجود في المطبوع من التاريخ بقرينة وصفه لموسى بالمجهول بالنقل، والله أعلم..


فتبين بما سبق أن الميمون بن حمزة الحسني المصري ثقة مأمون، وكذلك حفيده أحمد بن القاسم بن الميمون، وعليه فليتنبه طلبة العلم لهذا الأمر، فلا يلتفتوا إلى هذا التجهيل من موظفي برنامج جوامع الكلم ..

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي

26/ 8/ 1441هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:38 PM.


powered by vbulletin