منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات اقرأ أيها السلفي لتعرف جهل الصعفوق في العقيدة السلفية (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات دورة بنجلاديش 1439 (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تنبيه على بعض تشغيبات مجدي حفالة وطارق درمان ورمضان مقلفطة في العشر الأواخر وإشغالهم السلفيين بنشر... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو همام عصام رجب - )           »          تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          سبحان الله ما أعظم العبرة في توبة السحرة لما رأوا الآية الكبرى لموسى عليه السلام، ولم يؤمن فرعون... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أسئلة لأمين سعيدي المشهور بـ"أمين السني" أرجو الإجابة إن كان عنده بقية سلفية: هل أنت الخائن أم... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          حال بعض الشباب الذين كانوا مغترين بالصعافقة ثم عرفوا حقيقتهم ولكن لم يستطيعوا التخلص من الطعن في... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          وما زال الصعافقة يضحكون على المغفلين ويخدعونهم بكذبة "أن السلفيين يطعنون في الشيخ ربيع والشيخ... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التعليق الرزين على تحقيق الدكتور عبد الله البخاري لكتاب أصول السنة لابن أبي زمنين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التنبيه على كذبة الإخوانيين "إيقاف المناشط الدعوية" بالمملكة العربية السعودية حرسها الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-04-2018, 09:07 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,887
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي من أهوال يوم القيامة: تدنو الشمس قدر ميل، ويزاد في حرّها، وتغلي منها رؤوس من لم يستظل بظل العرش أو من لم يستظل بظل عمله الصالح

من أهوال يوم القيامة: تدنو الشمس قدر ميل، ويزاد في حرّها، وتغلي منها رؤوس من لم يستظل بظل العرش أو من لم يستظل بظل عمله الصالح

1- عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أنا سيد الناس يوم القيامة، وهل تدرون مم ذلك؟

يجمع الله الناس الأولين والآخرين في صعيد واحد، يسمعهم الداعي وينفذهم البصر، وتدنو الشمس، فيبلغ الناس من الغم والكرب ما لا يطيقون ولا يحتملون.." الحديث الطويل في الشفاعة. متفق عليه.


2- عن المقداد بن الأسود رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: «تدنى الشمس يوم القيامة من الخلق، حتى تكون منهم كمقدار ميل» - قال سليم بن عامر -أحد رواة الحديث-: فوالله ما أدري ما يعني بالميل؟ أمسافة الأرض، أم الميل الذي تكتحل به العين -

قال: «فيكون الناس على قدر أعمالهم في العرق، فمنهم من يكون إلى كعبيه، ومنهم من يكون إلى ركبتيه، ومنهم من يكون إلى حقويه، ومنهم من يلجمه العرق إلجاما» قال: وأشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده إلى فيه. رواه مسلم في صحيحه.

وفي رواية صحيحة عند الإمام أحمد والترمذي وابن حبان في صحيحه وغيرهم: "فتصهرهم الشمس فيكونون في العرق كقدر أعمالهم، منهم من يأخذه إلى عقبيه، ومنهم من يأخذه إلى ركبتيه، ومنهم من يأخذه إلى حقويه، ومنهم من يلجمه إلجاما".

3- عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «يعرق الناس يوم القيامة حتى يذهب عرقهم في الأرض سبعين ذراعا، ويلجمهم حتى يبلغ آذانهم». متفق عليه واللفظ للبخاري.

4- عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم: {يوم يقوم الناس لرب العالمين} [المطففين: 6]، قال: «يقوم أحدهم حتى يغيب في رشحه إلى أنصاف أذنيه». متفق عليه.


5- عن عقبة بن عامر الجهني رضي الله عنه، قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: «تدنو الشمس من الأرض فيعرق الناس، فمن الناس من يبلغ عرقه إلى كعبيه، ومنهم من يبلغ إلى نصف الساق، ومنهم من يبلغ إلى ركبتيه، ومنهم من يبلغ العجز، ومنهم من يبلغ الخاصرة، ومنهم من يبلغ منكبيه، ومنهم من يبلغ عنقه، ومنهم من يبلغ وسط فيه وأشار بيده فألجمها فاه، رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم هكذا ومنهم من يغطيه عرقه وضرب بيده إشارة فأمر يده فوق رأسه من غير أن يصيب الرأس دور راحته يمينا وشمالا». رواه الإمام أحمد وابن حبان والطبراني والحاكم وغيرهم وهو صحيح، واللفظ للحاكم. [صحيح الترغيب:3588].


6- عن أبي أمامة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " تدنو الشمس يوم القيامة على قدر ميل، ويزاد في حرها كذا وكذا، يغلي منها الهامُ كما تغلي القدور على الأثافي، يعرقون فيها على قدر خطاياهم، منهم من يبلغ إلى كعبيه، ومنهم من يبلغ إلى ساقيه، ومنهم من يبلغ إلى وسطه، ومنهم من يلجمه العرق ". رواه الإمام أحمد، والطبراني في الكبير والأوسط، وقاسم بن أصبغ وابن عساكر في تاريخ دمشق وغيرهم بسند حسن كما قال ابن القطان في بيان الوهم والإيهام.

والهام: جمع هامة وهي الرأس.

فتغلي الرؤوس كما تغلي القدور .


7- عن أنس رضي الله عنه قال: حدثني نبي الله صلى الله عليه وسلم: " إني لقائم أنتظر أمتي تعبر الصراط، إذ جاءني عيسى فقال: هذه الأنبياء قد جاءتك يا محمد يسألون - أو قال: يجتمعون إليك - ويدعون الله، أن يفرق بين جمع الأمم، إلى حيث يشاء الله، لغم ما هم فيه

فالخلق ملجمون في العرق.

فأما المؤمن، فهو عليه كالزكمة، وأما الكافر فيتغشاه الموت".

قال: " قال عيسى: انتظر حتى أرجع إليك، قال: فذهب نبي الله صلى الله عليه وسلم حتى قام تحت العرش، فلقي ما لم يلق ملك مصطفى، ولا نبي مرسل، فأوحى الله إلى جبريل: أن اذهب إلى محمد فقل له: ارفع رأسك، سل تعط، واشفع تشفع. قال: فشفعت في أمتي، أن أخرج من كل تسعة وتسعين إنسانا واحدا، قال: فما زلت أتردد على ربي، فلا أقوم مقاما إلا شفعت، حتى أعطاني الله من ذلك، أن قال: يا محمد أدخل من أمتك من خلق الله، من شهد أنه لا إله إلا الله يوما واحدا مخلصا، ومات على ذلك ". رواه الإمام أحمد، وابن خزيمة في التوحيد، والأصبهاني في الحجة، والضياء في المختارة، وسنده صحيح على شرط مسلم. وصححه شيخنا الألباني في صحيح الترغيب والترهيب.

وهو حديث عجيب.

أسأل الله أن يؤمننا يوم الفزع الأكبر، وأن يظلنا في ظل عرشه، وأن يظلنا بظل أعمالنا الصالحة، وأن يجعلنا من أهل الفردوس.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
20/ 10/ 1439 هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:32 PM.


powered by vbulletin