منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات تنبيه على بعض تشغيبات مجدي حفالة وطارق درمان ورمضان مقلفطة في العشر الأواخر وإشغالهم السلفيين بنشر... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          وقفات مع ما نسب للشيخ ربيع المدخلي حفظه الله من مناصحة منذ عشرين سنة ورسالة للأخ البليدي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو حنان عمر عكاشة - )           »          موقف السلفيين الواضح من هؤلاء العلماء(المفتي عبد العزيز آل الشيخ، صالح اللحيدان، صالح الفوزان، ربيع... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          السلفي لا يأنف من الرجوع عن الخطأ فرحم الله من اهدى إلي عيوبي.. ولكن.. (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مقال لي في موضوع تقسيم الصلاة في العشر الأواخر من رمضان (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من أكاذيب قناة الجزيرة وتقرير كوبلر (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إعلان عن نهاية مجالس شهر رمضان المبارك لعام 1438هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الغرياني والصلابي والقرضاوي وسرايا الدفاع عن بنغازي من الإرهابيين الدوليين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مجالس شهر رمضان المبارك لعام 1438هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ‎تأملات في المقالة البازية: العداء للدولة السعودية عداء للحق والتوحيد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-09-2016, 01:11 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,261
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي مقالات لبعض الإخوة الليبيين في الرد على الخارجي الضال الصادق الغرياني

لله درك يا شيخ ربيع
فقد أوجعتهم !!! سياط الحق
وعلى قدر الألم تسمع الصراخ
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه والتابعين .
أما بعد :
فقد رأيت بيان لدار الخيانة والمهانة ومجلس الخونة والعملاء
بالطعن والتشويه لشيخنا
الربيع -حفظه الله-
فأقول
لماذا الشيخ ربيع
يا دار المَهَانَة والخِيَانة والإفتراء ومجلس الخونة والعملاء؟
لأن الشيخ ربيع -حفظه الله تعالى- معروف بعلمه وصناعته الحديثية وتقواه وحرقته على المنهج، فلم يترك راية لأهل البدع إلا أسقطها بتوفيق الله-عزوجل-. رُغم أنف كل بدعيٍ ذليل.
ولماذا أيضا :
لأن شيخنا نذر نفسه وسخر قلمه وأفنى عمره للدفاع عن دين الله وعن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وردَّ على أهل الأهواء والبدع والضلال
وبين عوار القوم وحذر من الديمقراطية وأهلها ومن العلمانيين .
ولماذا أيضا:
لأن شيخنا كشف عوار القوم، فقد كتب جزاه الله خيرا ، كتابات بينت رؤوس المبتدعة
كسيد قطب وحسن البنا ورؤوس المبتدعة و كذلك حذر من الغرياني ومن على شاكلته وحذر من مخططاتهم الإخوانية في ليبيا ، وحث على التصدي لهم والتحذير منهم
و كذلك بين انحرافات جماعة الإخوان المفلسين والقطبيين و السروريين ، وكل من كان سببا في إثارة الفتنة.
وأيضا
بتوفيق الله فقد كشف كثيراً من المتلبسين بالدعوة السلفية وهم ليسوا من أهلها ، فقد فضح عدداً من الأسماء التي كانت حقيقة أمرها حزبية سرورية أو إخوانية أو تكفيرية قطبية .
والله وتالله وبالله
إن الشيخ ربيعا -حفظه الله-
سخر نفسه ووهبها في سبيل الدفاع عن سنة سيد الأولين والآخرين في وجه الجهلة والمحرفين والمبطلين .
ومن فضل الله تعالى أيضا على الشيخ فقد أحيا الله به كثيراً من القلوب التي كادت بالحزبية أن ترديها في هوة البدع وكثيراً من العقول التي لعبت عليها الأهواء سواء منها الإخوانية أوالسرورية أو التكفيرية وكثيراً من الأفهام التي غزتها الخيالات الفكرية والمنامات الصوفية .
وأقول لمن لا يعرف الشيخ ربيع:
فالعلامة الشيخ ربيع أطال الله عمره، و عافاه من كل مكروه
فقد جاوز العقد الثامن من عمره -حفظه الله- أي مضى من عمره
86 سنة، وكان مولده عام 1351 هـ .
حفظه الله وعافاه من كل مكروه.
وأقول لكم يا دار الخيانة:
فوالله وتالله مهما طعنتم وكذبتم في شيخنا الربيع
فما يزيد شيخنا إلا رفعة في الدارين
عند من يعقل سنن الله في رفعة عباده المجاهدين الصابرين المحتسبين .
فقد تكلم الناس في الأنبياء -عليهم الصلاة والسلام-، رموهم بالسحر، والكهانة، والكذب، و...، و...، إلى آخره، وحاربوا أئمة الإسلام والسنة، فهذه سنة الله في عباده: أن من سلك طريق الحق وسلك الصراط المستقيم لا بد له من الأعداء، والشيطان يَؤُزُّ هؤلاء أزّاً ويدعوهم إلى محاربة الحق وأهله، وما ترتفع درجات هؤلاء إلا بصبرهم على الأذى.
وأسأل الله أن يُعلي منازل الشيخ ربيع في جناته جنات النعيم وأن يجمعنا به في مستقر رحمته جل وعلا ...
كتبه
محبكم
أبومنير عزالدين محمد
3/شوال/1437هجري

http://www.sahab.net/forums/index.php?showtopic=159745

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-09-2016, 01:11 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,261
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

مجلس "الخوّان" في هيئة " جُهّال " ليبيا أوجعتهم سياط " ربيع المدخلي"
وأقضّت مضاجعهم!

هذه الهيئة المُتشبّعة بما لم تُعطَ المُسمّاةُ " هيئة علماء ليبيا " ظلمًا وزورا!
ما تركت قضية " داخلية" أو " خارجيّة" إلا ونفثت فيها سمومها، بالباطل، أو بالحق الذي أرادوا به الباطل!

• فأنكروا في بيانهم " نسبة الغرياني إلى جماعة الإخوان "!
ونسوا - أو تناسوا ـ أن غريانيّهم " نصح شباب المسلمين بكتب سيده قطب"!
وأن الغرياني ينتهج نهج الإخوان في حركاته وسكناته، وأنه يأتمر بأوامرهم، وينتهي بنواهيهم، ويفتي على هواهم!

• ثم اتهموا الشيخَ ربيعاً أنه يُحرّض المسلمين على الاقتتال!
وتناسوا ـ مُضَلّلين الناس ـ أن غريانيّهم ليس له من العلم نصيب إلا " ما كان في التحريض على سفك الدماء"!، وفتاواه في محاصرة " المؤتمر الوطني سابقا" وفرض الآراء عليه بقوة " السلاح" مشهورة!، وفتواه في قتال " بني وليد " وفتاوى جماعته في قتال " ورشفانة" بحجة أزلام القذافي، الذي كان " الصادق الغرياني" نفسه أحد أزلامه! والساعين في الصلح بينه وبين " الجماعة الليبية المقاتلة" ، فلن ننسى مدحه ومراجعته لكتاب " دراسات تصحيحية في مفاهيم الجهاد والحسبة" بل أن مراجع الكتاب من كتب الصادق الغرياني!

فما من حرب قامت في هذه البلاد، وسُفكت فيها الدماء إلا وعلى الغرياني وزرها، فكان يُحلها بحجة " الفئة الباغية" !

والشيخ ربيع، ما حثّ على الاقتتال أبدا، وهو من أبعد من عرفتُ عن الفتن، والخوض فيها. وإنما قال : التفوا لــصــد عدوان الإخوان " والصدّ لا يعني البدء بالهجوم! وإنما هو من باب " الدفاع" .

ولم يأتِ التحريض إلا من شيخكم وغريانيّكم الضال، الذي حرّض على المسلمين في " بنغازي" ولا يزال يُحرّض، ومقاطع الصوت والصورة مشتهرة، فهو من حرض على قتال الجيش الليبي، بل وتألّى على الله! فحكم على قتيل الجيش بأنه من أهل النار، وقتيل " الخوارج الذين سماهم الثوار" في جنات النعيم!

بل أفتى بأن قتال " الجيش في بنغازي" أولى وأهم من قتال " داعش في سرت"!
مطالبا " ثوّاره" ـ تنظيم القاعدة ـ والأذرع العسكرية ـ لجماعة الإخوان والمقاتلة بالتوجه إلى بنغازي! وتحريرها من أهلها وجيشها!

• أما مدح هذه الهيئة المُسماة " علماء ليبيا " للمفتي العام للمملكة العربية السعودية، وكأن الشيخ ربيع يخالفه المنهج والعقيدة!
فاسألوا المفتي العام للمملكة عن الشيخ ربيع، واسألوه عن " سيدكم قطب" وعن كتبه، إن كنتم صادقين في احترامكم للشيخ عبد العزيز آل الشيخ !
ولكنكم تتمسحون بالعلماء، وتتلونون كتلون الحرباء، وتدسّون رؤوسكم في التراب كالعقارب، حتى إذا تمكنتم لدغتُم!

• أما التهمة بالتدخل في الشأن الليبي! وتوجيه رسالة إلى الخارجية الليبية بإرسال رسالة احتجاج إلى الخارجية السعودية!
فالشيخ ربيع حفظه الله لم يتدخل في أمور السياسة أبدا، وإنما تحدث من منطلق " ديني" مدافعا عن دين الله الذي لا يحده حد، فلم يتكلم في المجلس الرئاسي، ولا عن " حفتر" ولا عن حكومة الإنقاذ! ولا عن انتخابات، ولا الدعوة إلى اعتصامات ومظاهرات تخل بأمن البلاد!

ثم لا تتناسوا أنكم قبل مدة ليست بالبعيدة، طلبتم " تعميما" لخطباء الجمعة أن يخصصوا خطبة " لجرائم بشار الأسد في سوريا "!

بل وأصدر " غريانيّكم التكفيري" عبر دار الفتنة والشقاق والنفاق، بيانا حول " حلب السورية"!
بل وأصدرتم الفتاوى لنصرة " جماعتكم في مصر" معارضين بها " عبدالفتاح السيسي"
• ولستُ مدافعا عن " بشار الأسد، ولا عن السيسي " ، وإنما مطالبا هؤلاء الجهال أن يلزموا أنفسهم بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، كما يتهمون الشيخ ربيعًا أنه يتدخل في شؤون ليبيا!

فإن قلتم : نحن نناصر الحق في تلك الدول!
قلنا: أن ربيع المدخلي يناصر الحق في هذه الدولة أيضا.

• ثم من هم علماء ليبيا؟!
هم جملة من الجهّال الخوارج والإخوان والصوفية، وأزلام ومفتو القذافي وسيف الإسلام سابقا! الذين تدعون الناس لمقاتلة من يدعو إلى عودة نظامه! كذبا وتزييفا للحقائق!

وأخيرا:
حفظ الله الإمام الهمام ربيع بن هادي المدخلي
الذي أقضّ مضاجعكم، وزلزل عروشكم المبنية على الباطل.

كتبتُ هذا راجيا من الله التوفيق، فما كان فيه من صواب فمن الله وحده وما كان فيه من خطأ فمني ومن الشيطان
والحمد لله رب العالمين.

شبكة ليبيا السلفية

http://www.sahab.net/forums/index.ph...45#entry733278
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-09-2016, 01:13 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,261
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

الرد على بيان من سموا أنفسهم ـ زورا وبهتانا ـ
(هيئة علماء ليبيا)
بشأن مقال الإمام ربيع المدخلي ـ حفظه الله ـ


بسم الله الرحمن الرحيم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ﻻ تزال طائفة من أمتي ظاهرين ﻻ يضرهم من خذلهم وﻻ من خالفهم حتى يأتي أمر الله، ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين]
وهذا الظهور بالحق يصاحبه وﻻ بد طوائف أخرى مأفولة بباطلها
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إﻻ واحدة]
وهذه الواحدة الناجية المنصورة هي الظاهرة بالحق ﻻ يضرها من خذلها وﻻ من خالفها
ومن أسباب ظهور هذه الطائفة الناجية المنصورة أنها قائمة على العلم الشرعي المستمد من الكتاب والسنة وعلى فهم سلف اﻷمة
ومادامت ظاهرة بالعلم فهي مبشّرة بدوام بقاء العلماء القائمين بالحجة والبيان
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله , ينفون عنه تحريف الغالين , وانتحال المبطلين , وتأويل الجاهلين]
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [إن الله يبعث على رأس كل مائة سنة من يجدد لهذه اﻷمة أمر دينها]
فالعلماء هم سبب ظهور هذه الطائفة الناجية المنصورة الظاهرة بالعلم والحجة والبيان
لذلك جاء في آخر الحديث: [ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين]
ولهذا جاءت نصوص الكتاب والسنة في توقير العلماء ومعرفة فضلهم ومكانتهم
قال تعالى: [قل هل يستوي الذين يعلمون والذين ﻻ يعلمون]
وقال سبحانه: [إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ]
وقال في حق طالوت: [إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم]
وقد قرن الله شهادتهم بشهادته وشهادة الملائكة فقال عز وجل: [شهد الله أنه ﻻ إله إلا هو والملائكة وألوا العلم قائما بالقسط ﻻ إله إلا هو العزيز الحكيم]
والعلماء ورثة اﻷنبياء
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [إن اﻷنبياء لم يورثوا دينارا وﻻ درهما، إنما ورثوا العلم، فمن أخذ به أخذ بحظ وافر]
ونصوص الكتاب والسنة في هذا كثيرة جدا
ومن هؤلاء العلماء اﻷثبات الذين حرسوا الشريعة وذبوا عن حياض الدين شيخنا اﻹمام الهمام العلّامة (ربيع بن هادي عمير المدخلي) حفظه الله تعالى
فقد عرفناه منذ أكثر من عشرين سنة حفظه الله
قرأنا كتبه في السنة والحديث
قرأنا كتبه في العقيدة والمنهج
قرأنا كتبه في الرد على أهل البدع
قرأنا مقالاته التي تنزل بين الفينة واﻷخرى ونحن ننتظر منه كل جديد يكتبه
فكان لنا بفضل الله أوﻻ ثم بتوجيهات شيخنا الربيع السلامة والدين
فالشيخ دقيق في علمه دقيق في فتواه متريث في أمره كله
يخالف الرجل ويترك أهل السنة والشيخ يصبر ويحلم ويرسل المناصحات ويطلب من الشباب السلفي التريث وعدم التسرع
فقد ناصح أبا الحسن المأربي أكثر من سبع سنين
وناصح الحلبي بمثلها وأكثر
وناصح فالحا الحربي سنين
وناصح الحجوري والرحيلي والرمضاني
وناصحهم جميعهم في شتى انحرافاتهم من غلاة وجفاة
ومما قرأته لشيخنا حفظه الله نصيحته للمسلمين عامة ولليبيين خاصة التي كانت يوم اﻷحد 28 رمضان 1437 هجرية
فكانت نافعة مفيدة كسابقاتها
نصح فيها السلفيين بالتآلف وطرح الخلاف حتى تقوى دعوتهم بتآلفهم وتسامحهم وﻻ يكونوا لقمة سائغة ﻷعدائهم
وأوصى السلفيين أن ينصروا دين الله ويحموه من خُوّان المسلمين الذين وصفهم الشيخ حفظه الله بأنهم أخطر الفرق على الإسلام وأنهم من أكذب الفرق بعد الروافض
وأنهم يلبسون لباس الإسلام وهم أشد على السلفيين من اليهود والنصارى
وأن داعش هي فصيل منهم وقد تربت في إيران
ثم ذكر الشيخ حفظه الله رجلا معتوها مسعورا وهو المدعو (الصادق الغرياني) الخارجي القعدي اﻹخواني
ذكره وذكر تهديد هذا المجرم بالهجوم والحرب على بنغازي حرسها الله
وأوصى شيخنا حفظه الله السلفيين أن يتكاتفوا لصد عدوان هذا المجرم الغرياني علي بنغازي فهو ﻻ يحاربها إﻻ من أجل محاربة السلفيين
وأقسم بالله، لقد صدق شيخنا وأبر
فأثارت كتابة شيخنا حفظه الله أهل البدع في مشارق اﻷرض ومغاربها
فبدأت ردود اﻷفعال
فقد رأيت كتابة مبتورة موتورة لمن سموا أنفسهم بـ (أمناء هيئة علماء ليبيا)
بحثت في كتابتهم هذه عن مسائل علمية يرد عليها فلم أجد علما وﻻ عقلا
فما هي إﻻ كتابة هي ثمرة حقد على السنة وأهلها
فهم قد ذاقوا سياط اﻹمام الربيع من قبل عندما جلدت شيخهم ومنظرهم أبا الحسن المأربي، ومن قبله سيد قطب
فالشيخ رحمه الله لم يترك راية عمية إﻻ أسقطها ودحضها بالعلم
والشيخ حذر من رؤوسهم ورموزهم
وحذر من فرقهم وبين ارتباطهم بإيران المجوسية
وحذر من أفكارهم التكفيرية
وحذر من كتبهم
وحذر من ديموقراطيتهم
وبين كذب أنهم يحاربون العلمانية
ومن المضحكات المبكيات أنهم يقولون: هذا تدخل في شؤون ليبيا الداخلية
لم لم نسمع هذا الكلام عندما تكلم الخارجي القعدي اﻹخواني (وجدي غنيم) وحرض على الجيش الليبي وكفر قيادته، وأنتم من استضافه عبر قناتكم ” قناة النبأ “!
ألم تستعينوا بـ (محمد العريفي) في حربكم على ليبيا
ألم تمجدوا كلام (سلمان العودة) في حربكم على ليبيا
ألم تستعينوا وتستضيفوا (الددو الإخواني الموريتاني)
وأنا عندما نظرت إلى صفحتكم اليوم كانت أول صورة وجدتها هي صورة (ناصر العمر) السعودي
أما عن تدخلاتكم أنتم في شؤون الآخرين فحدث وﻻ حرج
فإن منكم من اعتصم في ميدان رابعة العدوية بمصر
ومن قبلها وقوفكم مع خوان مصر في ميدان التحرير عند إعلان انتخاب عرابكم مرسي
وفي صفحتكم تدخلكم في شأن سوريا
ألستم أنتم من جلب الكفار كلهم لليبيا
ألستم أنتم من تغدون وتروحون وتطلبون نصرتهم على الجيش الليبي اليوم
وخوان المسلمين في ليبيا وغيرها قد استمالوا بعض السلفيين في غرب البلاد، ويعلمون جيدا مكانة اﻹمام الربيع في قلوب السلفيين
فكتابة الشيخ هذه ستقض مضجعهم وينفض من غرروا به من حولهم
لذلك هم أشد مسارعة للرد على الشيخ حفظه الله من غيره
وللذكرى أقول:
كتب الغرياني لسماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية يشكوه سياط أهل السنة بسبب حبهم للإمام الربيع
والغرياني يسمي السلفيين بالمداخلة نسبة للإمام الربيع تشويها منه للسلفيين
وللذكرى أقول:
خوان المسلمين في ليبيا وهم تبع لهذه الهيئة اﻹخوانية المأربية
خرجوا في مظاهرات تحمل ﻻفتات مكتوب عليها (ﻻ للمداخلة)
وأخيرا أقول:
الصراخ على قدر اﻷلم فقد أوجعتهم سياط ( المدخلي السلفيّة)
أما شكواهم بخارجيتهم التي ﻻ تعترف بها المملكة العربية السعودية، فهذا لعب سياسي إخواني، وشنشنةٌ عرفناها من أخزم
أسأل الله بمنه وكرمه أن يعلي راية السنة في بلادنا كلها، وأن يمكن للمنهج السلفي غرب بلادنا كما مكن له في الشرق
وأسأل الله أن ينصرنا في بنغازي على الخوارج من أذناب هذا الغرياني الخبيث
وأسأل اللهَ أن يحفظ شيخنا الربيع وأن يبارك في علمه وقلمه ووقته وولده وتلامذته، وأن يعلي قدره، وأن يقصم عدوه، وأن يجمعنا به عنده في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر.
____________________
وكتب
أبوعيسى حمد بن عيسى أبودويرة

عضو اللجنة العليا للإفتاء

بدولة ليبيا ـ حرسها الله ـ
الجمعة 3 شوال 1437 هجرية
8 يوليو 2016 م



http://www.sahab.net/forums/index.php?showtopic=159747


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-10-2016, 02:21 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,261
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي

( تتمة الرد )
على بيان من سمَّوا أنفسهم - زورا وبهتاناً - (هيئة علماء ليبيا)
بشأن مقال الإمام ربيع المدخلي - حفظه الله –

الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلاَّ على الظالمين، وصلى الله وسّلَّم على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
أمّــــــــا بعد: فقد جاء في بيان المزورين الذين نصبوا أنفسهم علماء! وأطلقوا على تجمّعهم كذباً (هيئة علماء ليبيا)
وأودُّ أولاً أن أُنبه القاريء الكريم – خصوصاً غير الليبيين – على التفريق بين(هيئة علماء ليبيا) و (رابطة علماء ليبيا)
فالهيئة: هي مجموعة من الإخوان المسلمين والمآربة والخوارج المقاتلة يرأسهم المدعو غيث الفاخري الإخواني ومقرها طرابلس غرب ليبيا.
أمَّا الرابطة: فهي تجمّعٌ لشيوخ الطرق الصوفيين ويرأسُها المدعو عمر مولود الصوفي، ومقرُّها الفرعي مدينة شحات شرق ليبيا، وكلا الرئيسين هو عضو في(دار الإفتاء الليبية) التي يرأسها الغرياني، فهما مختلفتان اسماً ورسماً تجمعهم البدعة والضلالة ومحاربة السُنّة وأهلها
وقد قالوا في بيانهم: "وإنَّ الهيئة لتستنكر ما ورد في هذا المنشور، وتعتبره تدخلاً سياسياً غير ناضج ولا مدروس في الشأن الليبي الداخلي، وتحريضاً على الفتنة والاقتتال بين المسلمين في ليبيا"
فقولهم: "تحريضاً على الفتنة والاقتتال بين المسلمين في ليبيا" يوحي بعدة أمور:
1/ بأن ليبيا هادئة مستقرة لم يكن فيها فتنة ولا اقتتال حتى تكلم الشيخ ربيع يوم 28 رمضان 1437 ه، وهذا أمرٌ يكذِّبه واقع البلاد، وأن الاقتتال دائر فيها منذ ست سنين
2/ بأنَّهم يحرصون على دماء المسلمين في ليبيا، وتناسوا أنّهم هم من أججوا الفتن والاقتتال في ليبيا
أليس الغرياني هو الذي أفتى بمحاصرة المؤتمر الوطني؟
أليس الغرياني هو من أفتى بغزو مدينة بني وليد؟
أليس الغرياني هو من حرّض على مجزرة منطقة غرغور؟
أليس الغرياني هو من أفتى بغزو مدينة ورشفانة؟
أليس الغرياني هو من حرّض على قتال الزنتان والقعقاع؟
وهل دُمِّر مطار طرابلس وخزانات النفط إلاَّ بفتاوى الغرياني؟
أليس الغرياني هو من حرّض مليشيات طرابلس على قتال مليشيات مصراتة؟
من الذي عارض المصالحة بين القبائل، وقال القصاص أولا؟ أليس الغرياني؟
وتحريض الغرياني على القتال في بنغازي أَشْهَرُ من أن يُذكر، قاله مرات ومرات، فمن الذي يرسل الجرافات المحملة بالأسلحة والمقاتلين الليبيين والأجانب إلى بنغازي إلاَّ الغرياني وجماعته؟
في حين أن القتل والقتال في ليبيا دائر منذ سنين والشيخ ربيعاً حفظه الله يوصي الشباب السلفيين وغيرهم بالاعتزال والانشغال بالعلم، والسلفيون يعرفون هذا في شرق البلاد وغربها

قولهم: "تدعو الهيئة الليبيين إلى عدم اتباع ما ورد في هذا المنشور؛ لما فيه من التحريض المباشر وغير المباشر، ولمخالفته لشرع الله وواقع البلد"
أقول: يا مساكين أتظنون أن الشيخ ربيعاً في معزلٍ عن واقع بلادنا؟!
الشيخ ربيع يرِد بيته الآلاف من الليبيين من السلفيين ومن عامة الناس من طلبة العلم وغيرهم لينهلوا من علمه، ويستغلون المواسم في زيارة العلماء، وهو دأب السلف رضوان الله عليهم، واهتمام الشيخ بما يجري في البلاد الإسلامية لا يخفى، يتألم بآلامهم ويحزن لحالهم؛ وهو كثير السؤال عن وضع البلدان وما آلت إليه، ثمَّ يوجه حفظه الله إلى الصبر والتمسك بالسنة؛
والليبيون يحبون الشيخ ربيعاً ويزورونه دائما، وهو يحتفي بهم ويكرمهم
بل أنتم هم الذين في معزلٍ عن البلاد وأنتم من سكانها ولا تنظرون إلاَّ بعين حزبكم فتتجاهلون كلَّ الحقائق وتغضون الطرف عنها
فقولكم: "أمَّا الواقع، فلأنَّ الحرب الدائرة في بنغازي اليوم ليست حرباً بين جماعة الإخوان المسلمين وأهالي بنغازي كما جاء في المنشور، وإنَّما هي حرب تحرير يقودها فتية من أبناء بنغازي ..... ضد كتائب المجرم الإنقلابي حفتر" هو من هذا القبيل، من مخالفته للواقع، ومن اللامبالاة بما يجري والاستخفاف بالعقول والنظر بعينٍ واحدة، وفيه كذبٌ أيضاً؛ فليس في نصيحة الشيخ أن الحرب بين الإخوان وأهالي بنغازي، وهذا استخفاف منكم بعقول النّاس، ومعرفة منكم أن أغلب القراء لا يرجعون إلى الأصل؛ فيلبس عليهم، وأيضاً هو من الكذب فكم في سجون الجيش الليبيِّ من خوارج العالم بأسره؛ من إفريقيا وأسيا وأوروبا، وكم من أبي فلان التونسي والمصري والسوداني والمالي واليمني فجّر نفسه؟!
ألم يصرح أمير بنغازي بأسرها الهالك (محمد الزهاوي) بأنّه سيقاتل معهم إخوانهم الموحدون! من العالم كلِّه؟!
ثم إنَّ الشيخ ربيعا ـ حفظه الله ـ لم يحرِّض على الدماء والاقتتال، وإنماء حثَّ السلفيين في ليبيا كلها ـ وليس بنغازي فحسب ـ أن يدافعوا عن بنغازي إذا صالت عليها جموع المبتدعة الذين حرَّضهم الغرياني على بنغازي.
فمن الذي حرَّض على الاقتتال في بنغازي؟ الشيخ ربيع المدخلي أم المنحرف الغرياني؟!

وقولهم عن الجيش الليبي: "بل هجَّروا وشردوا كلَّ من عارضهم، وأحرقوا بيوت كثير منهم"
فالجيش لم يُهجِّر أحداً لكنْ هم يقبضون على المشبوهين، فهرب جميع الإخوان المفسدون والتكفيريون من الشرق الليبي واستقبلتموهم أنتم في غرب ليبيا، ولو بقوا في الشرق لكان مكانهم السجون، ولم يحرق الجيش الليبي بيت أحدٍ أبداً، بل أصدروا البيانات والبراءة مما يفعله بعض أهل بنغازي من حرقٍ لبيوت الخوارج انتقاماً لأبنائهم الذين قتلهم الخوارج، ولأملاكهم وبيوتهم التي أتلفها الخوارج وهربوا.
وأمَّا جعلهم للحرب في ليبيا هي حربُ طائفةٍ باغيةٍ، واستدلالهم بقول الله عزَّ وجلَّ: [فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله] فهذا هروب من أنَّها حربٌ على الخوارج التكفيريين، وتسمية الأمور بغير مسمياتها زيادة منهم في التعمية والتضليل والتلبيس.
وقولهم: "ولا شك أنَّ الباغي في هذه الحرب هو حفتر ومن معه، فإنَّه هو من بدأ الحرب، زاعماً محاربة الإرهاب، فهاجم معسكرات الثوار المعروفين في المدينة بالاستقامة والتديّن، الذين حمَوا صناديق انتخابات البرلمان الذي عيَّنه قائداً عاماً ولو كانوا غلاة إرهابيين كما زعم هو ومَن سلك مسلكه، لما فعلوا ذلك"
فالفريق حفتر لم يبدأ الحرب ـ كما زعموا ـ بل هم بعد سقوط القذافي مباشرة بدأوا باغتيالات السلفيين وأفراد الجيش الليبي، وأصدروا قوائم بأسماء من يريدون اغتيالهم، كلُّهم من السلفيين والجيش، فاغتالوا من الضباط فقط قرابة ستمائة ضابط، منهم من اغتالوه وهو يصلي التراويح جماعة في المسجد، ومنهم من اغتالوه وهو خارجٌ من المسجد!
أمَّــا معسكرات الثوّار التي بدأ بها الفريق حفتر فهي أكبر معاقل الخوارج في بنغازي، بل ومنها من يكفّر المؤتمر الوطني الذي كان يحكم البلاد آن ذاك، وقد صرّح من يسمون أنفسهم بأنصار الشريعة بتكفير (المؤتمر الوطني) وكانوا يطلقون عليه: (المؤتمر الوثني)! وذكروا كفره حتى في أشعارهم!
وحمايتهم لما سمّوه صناديق الانتخابات هذه كانت سبباً في أن ثوارهم كفّر بعضهم بعضاً، ثمّ بعد ذلك جرت بينهم الحروب، فكثير من قاداتِهم كفّر قاداتَهم وقاتلهم، فهم التكفير صَنْعَتُهُم.
وجَعْلهم حمايةَ هذه الصناديق دليل على عدم الإرهاب هو من المغالطات ومن التلبيس على النّاس، فالإخوان المفسدون في مصر دعاة ديمقراطية وانتخابات، وحموا الصناديق، بل وأتت بهم الصناديق، وما ظهر منهم من إرهاب بعد سقوط حكمهم وقبله مشاهدٌ لكل أحد.
بل إن الغرب الكافر، وهم من صدَّر الديمقراطية للمغفلين هم أمّ الإرهاب وأبوه وحماتُه وداعموه!

وقولهم: "الذين حمَوا صناديق انتخابات البرلمان"، ومن قبله قالوا: "ولا يريدون أن يهنأ الليبيون باختيار من يحكمهم"، هو دليلٌ على انحراف هذه الهيئة الإخوانية، وأنّهم دعاة للديمقراطية التي هي سبب دمار بلاد المسلمين، والتي تُنْفَقُ عليها المليارات من أمريكا وغيرها ليُمَيِّعُوا بها دين المسلمين.

قولهم: "فعلى جميع الليبيين -سلفيين وغيرهم- أن يوحدوا صفوفهم، ويسعوا في تخليص مدينة بنغازي ممَّا يكيده لها المدعو حفتر ومن معه، من تدمير بالبراميل المتفجرة، وقتل للعلماء والدعاة، وتهجير للأخيار"
ذِكرهم للسلفيين هنا تكثّراً وإيهاماً للناسِ أنَّ لهم كلمة مسموعة عند السلفيين، والسلفيون من هذه الهيئة الحزبية المأربية التكفيرية براء.
أما ادعاؤهم أن الجيش يقتل العلماء! فأين العلماء حتى يقتلهم الجيش، وهو تفخيم من الإخوان لرؤوسهم وإلاَّ فإنَّ العالم بأسره يعلم أنَّه ليس في ليبيا علماء.
والإخوان المجرمون في ليبيا وغيرها ينفخ بعضهم بعضا: فلانٌ الشيخ العالم المربي، ومن الجهة الأخرى هم يُزهِّدُون الناس في العلماء بحق، فعندما تُنقل فتوى ابن باز أو العثيمين أو الألباني أو الربيع أو غيرهم من أئمة الهُدى يصرخون صرخة واحدة: لا نريد فتاوى مستوردة، وهذه هي إحدى طرقهم الخبيثة ليحجبوا الناس عن العلماء فينفردوا هم بالناس! وهم في الحقيقة دينُهم كلُّه مستوردٌ! ليس على الكتاب والسُنّة وفهم سلف الأمة.
قولهم عن الإمام الربيع إنَّ نقده هو " تهمٌ وتدخلاتٌ بِلُغَةٍ هابطة بعيدة عن التحلي بالمسؤولية، وبخطاب تحريضي لا يختلف عن خطاب العلمانيين"
أقول: كذبوا والله، فليس هذا من صنيع الشيخ ـ حفظه الله ـ لا معهم هم ولا مع من انتقدهم من قبل من أسيادهم كـ (سيد قطب والمودودي والمأربي وغيرهم)، فهو ينقل كلامهم بالحرف والسطر والصفحة وطبعة الكتاب، وإن كان للكتاب طبعات مختلفة نقل منها وبيّن الطبعة.
وقد تحدَّاهم الشيخ مراراً وقال لهم بتواضع وأدب جمٍّ –والشيء من معدنه غير مُستغرب-: (هذه كتبي اقرأوها وانتقدوها وأرسلوا لي ما وجدتم فيها من خطأ وأنا أرجع عنه بإذن الله)، فلا هم نظروا في كتبه وانتقدوها، ولا سكتوا.

أمّا قولهم: "لا يختلف عن خطاب العلمانيين"، يريدون أن يوهموا النّاس أنّ بينهم وبين العلمانيين عداء، وهم يتآمرون مع العلمانيين على البلاد واقتسام خيراتها صباح مساء، فهم من مكّن للعلمانيين، ومكّن العلمانيون لهم، وأوضح دليلٍ على هذا اتفاقهم معاً ودعمهم لحكومة الوفاق التي فرضتها الأمم المتحدة على الليبيين، ولم يرفضها إلاّ الشرق الليبي بفضل الله أولاً ثمّ بجهود المصلحين.
أما الشيخ الربيع حفظه الله فهو من أشدِّ الناس بغضاً للعلمانيين وتحذيراً منهم ومن مخططاتهم ومن بغضهم للإسلام وأهله.

أمّــا قولهم: "ولِمَا يحمله علماء ليبيا! -وعلى رأسهم المفتي العام- لعلماء المملكة السعودية من تقدير واحترام، فإنهم بحمد الله يُجلُّونهم ويحرصون كل الحرص ألاّ يتعرض لهم أحد بسوء، ويتمنون أن يدوم ذلك، وألاَّ يفسده عليهم أحد؛ فإن العلم رحم بين أهله"
هذا كلُّه كذب وخبث، فهم الذين خرجوا في مظاهرات في طرابلس ويحملون لافتات وشعارات مكتوب عليها (لا للمداخلة)!
وعندما طعن الغريانيُّ في السلفيينَ فانتقده بعض من هو معهم من السلفيين في أول أمرهم، قال: "أنا أقصد المداخلة"!
وهم يدعون السلفيين تارة بالمداخلة، وتارة بالجامية، وتارة بالمرجئة!
فأين الاحترام المزعوم؟
وليس الشيخ الربيع وحده من علماء المملكة ينتقدكم وينتقد مفتيكم المنحرف الغرياني ويقول عنه بأنَّه إخواني، فقد قالها الشيخ العلامة صالح بن محمد اللحيدان عضو هيئة كبار العلماء ورئيس مجلس القضاء الأعلى سابقاً
كما أنَّ ممن هو على منهجكم ودينكم من انتقد مفتيكم الغرياني فها هو (مصطفى عبدالجليل) رئيس (المجلس الانتقالي) الذي كان يحكم ليبيا قبل (المؤتمر الوطني) يخرج علينا ويقول: يجب أن يُعزل المفتي، وقد قال كثيرٌ من السياسيين بأن الغرياني خرف وينبغي أن يُحجر عليه، ولم تثر ثائرتكم إلاّ بعد كلام الإمام الربيع؛ لعلمكم أيُّها أمكن في قلوب الليبيين.
والغريانيُّ إخوانيٌّ تكفيريٌّ لا شكّ ولا ريْبَ
فهو الذي استنكر مقتل القيادي الداعشي مُراد القماطي، وهذه تؤكد كلام الإمام الربيع بأنّ داعش فصيلٌ من الإخوان.
وهو الذي يحرض باستمرار على نجدة الخوارج في بنغازي
ألم يقل الغرياني لأتباعه: اتركوا قتال داعش في سرت وتوجهوا لبنغازي، فإنّه إن سقطت بنغازي بيد حفتر سقطت ليبيا؟، وهذه أيضاً تؤكد أن داعش فصيل من الإخوان.
ألم ينصح الغرياني أتباعه بقراءة كتب سيّد قطب المليئة بالضلالات والانحرافات الإخوانية التكفيرية الرافضية والانحرافات الكفرية؟
وهو الذي أعطى محاضرة للدواعش في مدينة (درنة داعش)! في مسجد حمزة بن عبدالمطلب، وعندما رجع قال: لا يوجد في درنة خوارج!!
وفي قناة التناصح التكفيرية التي هي تابعة للمفتي الغرياني ويديرها ابن المفتي الغرياني يعرضون خطبة بعنوان (ادخلوا عليهم الباب) للخارجي سامي الساعدي ـ الذي كان فيما مضى " مسؤولا شرعيا ومفتيا لتنظيم الجماعة الليبية المقاتلة " ـ والمهيأ اليوم لمنصب المفتي ـ القادم ـ بعد أن احترق الغرياني ليتبادلا الأدوار ويضحكون على أبناء المسلمين، وسامي الساعدي الخارجي هذا، هو عضوٌ في هذه الهيئة المبتورة الذين سمّوا أنفسهم (هيئة علماء ليبيا)
هذه الخطبة مشحونة بالتحريض على قتال الجيش في بنغازي في منطقة سوق الحوت التي كانت تقطنها داعش!
وفي عهد القذافي وبرعاية ابنه سيف الإسلام القذافي وفي مسجد جمال عبدالناصر وسط طرابلس، وبحضور: (سلمان العودة وعبدالوهاب الطريري وحمزة أبوفارس وعلي الصلابي) ألقى الغرياني كلمة قرر فيها القاعدة الإخوانية الخبيثة (التعاون والمعذرة) فقال بالحرف بعد ذكر الاختلاف والتناحر الحزبي وأنّه ينبغي الاستفادة من تجارب الغرب في اختلاف الأحزاب المنتخبة، ... إلى أن قال: "نجتمع على الأشياء التي نتفق فيها ونؤدي واجبنا فيها ونترك الأشياء التي نختلف فيها"
فهل بعد كلِّ هذا يشكُّ أحدٌ في إخوانية الغرياني وأتباعه وتكفيريتهم؟!، وإذا نظرت إلى تفاعل خوان المسلمين في العالم مع بيان هذه الهيئة المبتورة تأكد لك أنها إخوانية بلا نقاش.
فها هو سعد البريك السعودي الإخواني يعيد تغريدة لمحمد البراك السعودي الإخواني فيقول: "هيئة علماء ليبيا تطالب الخارجية بمخاطبة الخارجية السعودية لمخاطبة هيئة كبار العلماء بوقف تدخلٍ منسوب لشيخٍ سعودي"
ثمَّ يصوِّر صورة للبيان منقولة عن الإخواني المأربي الليبي نادر العمراني!.

هذه جملة ما في بيانهم، وكما ذكرت لكم ليس فيه علم يُناقش، وإنما هو معتمدٌ على من عنده معرفة بالأحداث الجارية، وهو في الحقيقة بيان ينضح بالكذب والتلبيس والاستخفاف بالعقول.
وأخيراً / فإنّي أُحذِّر الليبيين من هذه الهيئة (هيئة علماء ليبيا) الإخوانية ومن أختها الرابطة (رابطة علماء ليبيا) الصوفية الإخوانية، فإن خوان المسلمين اليوم بعد أن احترقوا يحاولون العودة في ثياب الصوفية والسنوسية، بل هم لا ينكرون الصوفية ولا ينتقدونها، فإمامهم ومؤسس جماعتهم هو حسن البنا الصوفي القبوري الحصافي، ومرشدهم هو التلمساني الأبله القبوري

وبهذا يظهر أن الإمام الربيع حفظه الله أعلم بحال ليبيا وواقعها من هؤلاء الدجاجلة ومن مفتيهم الإخواني.
وهو أحرص على أمن ليبيا واستقرارها وتكاتف أبنائها من هؤلاء الغششة الذين يغيرون مع الذئب ويبكون مع الراعي!
أكتفي بهذا، وأصلي وأُسلِّم على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم

وكتب
أبو عيسى حمد بن عيسى أبودويرة
عضو اللجنة العليا للإفتاء بدولة ليبيا حرسها الله
السبت 4 شوّال 1437 ه
9 يوليو 2016 م
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-11-2016, 05:04 PM
أحمد بن صالح الحوالي أحمد بن صالح الحوالي غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 992
شكراً: 6
تم شكره 36 مرة في 32 مشاركة
افتراضي

بارك الله فيك و جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:15 PM.


powered by vbulletin