منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من الطرائف السلفية: لا حرج أن تحرك فمك مشتهيا طعاماً (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          احرص على الجماعة أشد من حرص عجوز أرملة على الجماعة كما قال التابعي الجليل مطرِّف بن عبدالله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من فقه أبي هريرة رضي الله عنه قوله: مفطر في تخفيف الله صائم في تضعيف الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليق على كلام منشور للدكتور عبدالله بن عبدالرحيم البخاري حول طلب البينة على الجرح حتى لو كان مفسراً (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صورة مشرقة من عدل الإسلام والوفاء بالعهد والأمان خلافا لما عليه المارقون والمفسدون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من آداب الطعام: كراهة شم الطعام كما تشمه السباع (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من تمام التحية المصافحة باليد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أرشيف الفوائد والأجوبة للمشايخ في غرفة منابر النور في برنامج المحادثة ( الوتس اب) (الكاتـب : أبومنير عزالدين محمد - آخر رد : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من حِكَم وتوجيهات عبدالله بن مسعود رضي الله عنه لطلبة العلم (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-15-2016, 11:31 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,413
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي الهجوم الإرهابي في نيس بفرنسا ينافي دين الإسلام وقيمه

الهجوم الإرهابي في نيس بفرنسا ينافي دين الإسلام وقيمه

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فإن الله عز وجل حرَّم قتل النفس إلا بإذن منه عز وجل، وإن الإسلام بين أحكام الجهاد، ولم يتركه عبثاً، ولم يرجعه إلى أهواء الناس ورغباتهم الشخصية.

فقتل النفس لا يبيحه مجرد الانتساب إلى دين غير الإسلام، أو مذهب غير مذهب أهل السنة، بل لا يحل قتل النفس إلا بضوابط شرعية يكون قتلها عند عدم توفر تلك الضوابط من العدوان والظلم.

إن نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم جاءه ابن النواحة رسولاً من مسيلمة الكذاب، شاهدا لمسيلمة بالنبوة والرسالة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "لولا أن الرسل لا تقتل لقتلتك".
قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: "فمضت السنة أن الرسل لا تقتل" رواه الإمام أحمد والحاكم وغيرهما.

فهو رسول الله، وولي أمر المسلمين، وفي وقت تمكنه وقدرته على قتل هذا المشرك المعاند لم يقتله رسول الله صلى الله عليه وسلم لكون الرسل والوفود بين الرؤوساء لا يقتلون، وهو من الغدر والخيانة.

وكذلك قتل المعاهَد والمؤتمن يكون من الغدر والخيانة ولو كان رأسا من رؤوس الكفر والشرك.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة" رواه البخاري.

وكذلك من كان يحمل الجنسية الفرنسية فإنه متعهد بالحفاظ على أمن تلك البلاد واحترام قانونها، ولذلك اختلف العلماء في حكم التجنس بجنسية بلاد الكفر.

ومن يدخل بلاد الكفر بتأشيرة فإنه داخل بعهد وأمان لا يحل له الغدر والخيانة.

ثم إن فرنسا هذه الأيام فيها من المسلمين المقيمين بغية علاج أو دراسة أو سياحة أو غير ذلك العدد الغفير، وحتى لو كان منهم من كان عاصيا فلا يحل دم امرئ مسلم بغير موجب شرعي، ولا يوجد مسوغ شرعي لقتل تلك النفوس.


فما قام به صاحب الشاحنة من دهس متعمد للناس في مدينة نيس بفرنسا، وما تسبب به من قتل للفرنسيين ومن معهم من مسلمين من أهل البلد أو الوافدين لهو عمل منكر وجبان وقبيح، لا يقره شرع ولا عقل ولا خلق.

بل هو فعل منكر لا يفعله إلا قرمطي ملحد، أو خارجي مارق مفسد، أو فاجر مجرم.

وإن ظن بعض الناس أن هذا من الجهاد فهو ظن باطل، بل هو من الإلحاد، والإفساد، وما هكذا يكون الجهاد في الإسلام.

وهو يؤكد تمام التأكيد أن أهل البدع والضلال من دواعش وتنظيم القاعدة وبوكو حرام ما هم إلا جماعات بدعية إلحادية، مبدلة لدين الإسلام، تحكم بغير شريعة الرحمن، ولا تستسلم لأحكام الإسلام، بل تتخذ عقيدةً ومنهجا يحاربه الإسلام ويمنع منه، ويبين ضلال أهله.

فالمسلم لا يكون مسلما إذا صلى بغير وضوء أو إلى غير القبلة متعمدا عالما بأحكام الصلاة، زاعما أن صلاته صحيحة لكونه معاندا للشرع، مخالفا لما شرعه الإسلام من كيفية الصلاة.

كذلك من يصوم في نهار رمضان من الصبح إلى الظهر ويزعم أنه صيام مقبول عند الله وأنه مشروع وكافٍ فهو زنديق ملحد.

وكذلك من يحج إلى قبر فيطوف حوله ويسعى عنده ويقصر ويحلق زاعما أن هذا حج مشروع، وهو الركن الخامس من أركان الإسلام فهو زنديق ملحد.

وكذلك من يزعم حل وجواز قتل الكافر بكل حال في عهد أو أمان أو استئمان أو ذمة وبدون إذن شرعي فهو كافر زنديق ملحد لكونه استحل محرما واضح التحريم بالنص والإجماع.

لذلك لابد من معرفة الأحكام الشرعية، والحذر أشد الحذر من الكلام في الدين بغير علم ولا هدى، والحذر من اتباع الهوى والعاطفة مع وضوح المخالفة للشرع.

فمن يفتي بغير علم فيحل ويحرم بهواه يكون طاغوتاً .

فمنهج داعش وتنظيم القاعدة وخوارج العصر قائم على تبديل الشريعة الإسلامية، وتغيير معالم الدين، واستحلال المحرمات، والتهوين من شعائر الإسلام كالسمع والطاعة لولاة الأمور المسلمين بالمعروف، والحكم بالهوى والعصبية، والاستهزاء بمنهج السلف المتعلق بالولاية والحكم.


فإننا نسمع ونرى من المنتسبين إلى الإخوان المسلمين وداعش والقاعدة من عبارات الكفر والزندقة شيئا كثيراً، ولولا ما بينه علماء السنة من ضوابط التكفير لكان الحكم بكفرهم هو المتعين، ولكن منهج أهل السنة منهج عدل ووسط، لا إفراط فيه ولا شطط، فلا نتعامل معهم إلا بالشرع، فلا تكون أحكام التكفير منفلتة كما أن أحكام الجهاد في سبيل الله ليست منفلتة.

فالتكفير المنفلت مثل الجهاد المنفلت مثل أي حكم منفلت لا يقره شرع، ولا يحكم بصحته دين الإسلام، بل لابد من ضبطه، ومعرفة أحكامه وضوابطه، وتطبيق ذلك وفق أحكام شرع الله المطهر.

ولذلك أقول وأكرر: إن جريمة الإرهابي بمدينة بفرنسا منكرة شرعاً، لا يبيحها ولا يقرها مسلم يؤمن بالله واليوم الآخر ويلتزم شرع الله.


فنعوذ بالله من الأهواء والبدع وما تجره على المسلمين من الذل والهوان والهلع، ونعوذ بالله من الظلم والعدوان والإفك والبهتان، ونعوذ بالله من الصادين عن سبيل الله المشوهين سمعة الإسلام.

ونبرأ إلى الله -كما أن دين الإسلام بريء- من تنظيم الإخوان ومن داعش ومن تنظيم القاعدة وبوكو حرام وغيرها من أحزاب الضلال والإجرام والفجور والفساد.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
10/ شوال / 1437 هـ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-15-2016, 04:51 PM
أحمد بن صالح الحوالي أحمد بن صالح الحوالي غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 992
شكراً: 6
تم شكره 36 مرة في 32 مشاركة
افتراضي

بارك الله فيك و جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-19-2017, 09:53 PM
عبد العليم عثماني عبد العليم عثماني غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الزقم, ولاية الوادي, الجزائر
المشاركات: 94
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي

جزاكم الله خيرا
__________________
ملف عام - متجدد بعون الله - حول: الله الخالق سبحانه وتعالى, الرسول محمد صلى الله عليه وسلم, القرآن الكريم, المخلوقات, الصلاة, الكفر والشرك, القنوات الفضائية, العادات والتقاليد, العلم, الأحاديث, الأمراض والابتلاءات, الأسرة, الأعمال, الفرق الضالة, الصور والتصوير, النصائح, المنهيات, أهل السنة والجماعة, الموسيقى والأناشيد والشعر, القبور والأضرحة, المواسم:
http://up.top4top.net/downloadf-426f6y341-rar.html
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:03 AM.


powered by vbulletin