منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات حكم الأناشيد (الكاتـب : عبد العليم عثماني - )           »          حكم المتاجرة بملابس النساء (الكاتـب : عبد العليم عثماني - )           »          حكم كشف المرأة قدميها أو شعرها في الصلاة (الكاتـب : عبد العليم عثماني - )           »          الرجال الناظرين إلى النساء (الكاتـب : عبد العليم عثماني - )           »          نصيحة لمن ابتلي برؤية الصور المحرمة (الكاتـب : عبد العليم عثماني - )           »          هل العبد مجبر على أفعاله ؟ (الكاتـب : عبد العليم عثماني - )           »          ما يقال قبل الأكل وبعده (الكاتـب : عبد العليم عثماني - )           »          من لا يعرف مذهب السلف فليس سلفي (الكاتـب : عبد العليم عثماني - )           »          إن دعوة الحق مهما حوربت فهي منصورة (الكاتـب : عبد العليم عثماني - )           »          الصوفي الشعراوي وقصته مع السيدة زينب (الكاتـب : عبد العليم عثماني - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-18-2014, 11:38 PM
أبومنير عزالدين محمد أبومنير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 74
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي أرشيف الفوائد والأجوبة للمشايخ في غرفة منابر النور في برنامج المحادثة ( الوتس اب)

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه و من تولاه إلى يوم الدين
أمابعد:
تم إنشاء هذا المنبر وهو خاص بجميع الفوائد والأسئلة التي تعرض على الشيخ أسامة العتيبي-حفظه الله-
في غرفة منابر النور العلمية(2) في برنامج (الوتس اب)(WhatsApp).
ونسأل الله التوفيق والسداد.

التعديل الأخير تم بواسطة أبومنير عزالدين محمد ; 09-04-2014 الساعة 04:34 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-18-2014, 11:40 PM
أبومنير عزالدين محمد أبومنير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 74
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي


السلام عليكم
شيخ أسامة بارك الله فيك لدي سؤال وهو:هل يجوز في الإمامة أن أبدأ في ختمة في صلاة الفجر أبدأ من سورة البقرة أي كل يوم ربع حزب؟

الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أما بعد:
فلم يكن من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ختم القرآن في الفرائض أو في فريضة سواء كان في يوم واحد أو في شهر أو في سنة.
بل السنة التنويع في القراءة ومن كان يريد ختم القرآن فليختمه في صلاة الليل كل ثلاث أو سبع أو شهر أكثر من ذلك.
وقد روي عن أنس رضي الله عنه أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم (كانوا يقرؤون القرآن من أوله إلى آخره في الفرائض) رواه الطبراني في الأوسط والبيهقي في شهب الإيمان والسِّلفي في الطيوريات، وهو حديث منكر كما قال الإمام أحمد، وفي سنده سهيل بن أبي حزم وهو ضعيف.
وقد أفتى الإمام أحمد في رواية حنبل أنه لا بأس بذلك في مسجد الحي برضى أهل الحي.
وجوزه كثير من الحنابلة.
وقد أفتى بترك فعل ذلك الشيخ ابن باز رحمه الله وأفتى الشيخ الفوزان حفظه الله بأنه محدث.
فالذي ينبغي ترك فعل ذلك، واتباع السنة في تنويع القراءة على وفق ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم وما ورد عن صحبه الكرام رضي الله عنهم.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
22/ شوال/ 1435هـ


السؤال:
شيخنا إذا بدع أحد العلماء الربانيين أحدهم، فكيف يتعامل مع الذين يعتذرون له و ينشرون المقالات في ذلك؟
الجواب:

الواجب قبول الحق بدليله، والعالم الرباني إذا بدع شخصا فهو يخبر عن وقوعه في البدعة، والواجب قبول خبره ما لم توجد توبة من البدعة أو يوجد عذر شرعي يمنع من وقوع التبديع عليه ويكون هذا الأمر خفي على العالم الرباني، لكن لا يقبل هذا إلا بالدليل.
وبعض الناس يردون الخبر بسبب تعصبهم لمن بدعه العلماء أو جهلا منهم بأحكام الشرع أو لكونهم يوافقون الشخص المبتدع في بدعته.
وبعضهم يمتنع عن تبديعه لظنه خطأ العالم الرباني وعدم مطابقته لما يعلمه يقينا من حال الشخص الذي بدعه العالم الرباني.
فيبين لمن يعارض التبديع الحق بدليله فإن رده تعصبا أو موافقة له في البدعة ألحق به، وإن كان عن اجتهاد من عالم رباني آخر أو عن جهل بالقضية فتبين الحجة، ويبين له الحق ولا يستعجل في إلحاق من لم يظهر منه الهوى والتحزب.
والله أعلم
كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
22/ شوال/ 1435هـ



السؤال:
شيخنا عندي سؤال و هو عن سنة قراءة سورة الزلزلة في ركعتي الفجر
سؤالي هو كم مرة تُطبق هذه السنة هل كل اسبوع ام كل شهر اقصد ما مقدار تطبيقها بارك الله فيك ؟

الجواب:
ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ الزلزلة في صلاة الفجر في الركعتين ولا أعلم أنه تكرر ذلك منه صلى الله عليه وسلم حتى تردد الراوي أكان نسيانا من النبي صلى الله عليه وسلم أم عمدا وهذا دليل على عدم التكرار.
ولكن فعل ذلك سنة بقصد التخفيف على الناس وخاصة عند موجبه كالسفر أو المرض ونحو ذلك.
ولو كرر نادرا وقليلا لا ننكر عليه لكن دون تكثير
والله أعلم
كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
22/ شوال/ 1435هـ


السؤال .... اشتغل في معهد خاص وألقي في محاضرات فيه وانا إعرف إنهم يكذبون على الطلبة وبعضها تزوير. يعتبر مرتبي حلال او حرام؟

وكذلك:
وهذة اختي وسؤالها انها معلمه في مدرسه خاصه وتاخد مرتب شهري من مدرسه من علم انها تعلم ان في هذه المدرسه تقوم لتغير درجات الطلاب كي يتمكن كل طلاب من نجاح بغض نطر عن مستويات الطلاب وسؤالي هو هل الرتب حلال او حرام؟
الجواب:
فإذا كان منهجهم في المعهد والمدرسة الكذب والتزوير والخداع في التعليم والشهادات فلا يجوز المساهمة معهم لأنه من التعاون على الإثم والعدوان
وأما إن كان ذلك الأمر عارضاً و لا تتعامل بالتزوير ولا الكذب ولم تساندهم ولا تتستر عليهم فلا شيء عليك وكذا أختك التي في المدرسة.
كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
22/شوال/ 1435هـ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-19-2014, 12:01 AM
أبومنير عزالدين محمد أبومنير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 74
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي


السؤال:
شيخنا إذا بدع أحد العلماء الربانيين أحدهم، فكيف يتعامل مع الذين يعتذرون له و ينشرون المقالات في ذلك؟

الجواب:
الواجب قبول الحق بدليله، والعالم الرباني إذا بدع شخصا فهو يخبر عن وقوعه في البدعة، والواجب قبول خبره ما لم توجد توبة من البدعة أو يوجد عذر شرعي يمنع من وقوع التبديع عليه ويكون هذا الأمر خفي على العالم الرباني، لكن لا يقبل هذا إلا بالدليل.
وبعض الناس يردون الخبر بسبب تعصبهم لمن بدعه العلماء أو جهلا منهم بأحكام الشرع أو لكونهم يوافقون الشخص المبتدع في بدعته.
وبعضهم يمتنع عن تبديعه لظنه خطأ العالم الرباني وعدم مطابقته لما يعلمه يقينا من حال الشخص الذي بدعه العالم الرباني.
فيبين لمن يعارض التبديع الحق بدليله فإن رده تعصبا أو موافقة له في البدعة ألحق به، وإن كان عن اجتهاد من عالم رباني آخر أو عن جهل بالقضية فتبين الحجة، ويبين له الحق ولا يستعجل في إلحاق من لم يظهر منه الهوى والتحزب.
والله أعلم
كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
22/ شوال/ 1435هـ


السؤال:
السلام عليكم
شيخ أسامة بارك الله فيك لدي سؤال وهو:هل يجوز في الإمامة أن أبدأ في ختمة في صلاة الفجر أبدأ من سورة البقرة أي كل يوم ربع حزب؟

الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أما بعد:
فلم يكن من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ختم القرآن في الفرائض أو في فريضة سواء كان في يوم واحد أو في شهر أو في سنة.
بل السنة التنويع في القراءة ومن كان يريد ختم القرآن فليختمه في صلاة الليل كل ثلاث أو سبع أو شهر أكثر من ذلك.
وقد روي عن أنس رضي الله عنه أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم (كانوا يقرؤون القرآن من أوله إلى آخره في الفرائض) رواه الطبراني في الأوسط والبيهقي في شهب الإيمان والسِّلفي في الطيوريات، وهو حديث منكر كما قال الإمام أحمد، وفي سنده سهيل بن أبي حزم وهو ضعيف.
وقد أفتى الإمام أحمد في رواية حنبل أنه لا بأس بذلك في مسجد الحي برضى أهل الحي.
وجوزه كثير من الحنابلة.
وقد أفتى بترك فعل ذلك الشيخ ابن باز رحمه الله وأفتى الشيخ الفوزان حفظه الله بأنه محدث.
فالذي ينبغي ترك فعل ذلك، واتباع السنة في تنويع القراءة على وفق ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم وما ورد عن صحبه الكرام رضي الله عنهم.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
22/ شوال/ 1435هـ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-20-2014, 01:50 PM
أبومنير عزالدين محمد أبومنير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 74
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي

السؤال:
بسم الله الرحمان الرحيم
أحد إخواننا السلفيين قام بوليمة زفاف استدعى إليها رأس من رؤوس المخالفيين،حامل لشهادة الماجستر ويستعد الأن للدكتوراه وصاحب منبر ويلقي دروس في المساجد ،الرجل معروف بعدائه للدعوة السلفية عموما وطعنه خصوصا في شيوخ الدعوة المباركة مثال الشيخ رسلان وغيره...وكذا تحذيره من الدورة العلمية التي أقيمت عندنا في الناظور تحت إشراف فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن هادي المدخلي ،ووصفه إياها بأنها دورة علمية عالمية من أجل حماية الحكام ...
حذر بعض الإخوة السلفيين هذا الأخ أن لايستدعي هذا المخالف فأبى إلا ذالك
والداهي الأكبر أنه أثنى عليه ثناء التلميذ على شيخه وأنه إستفاد منه كثيرا وأمطره علما من خلال ترداده عليه وقدمه لإلقاء كلمة قرر فيها هذا المخالف أن الخلاف ضرورة شرعية وهذا في محضر جمع هائل من الإخوة السلفيين ، وبعض العوام. الأمر الذي إستدعى مغادرة المكان من طرف البعض وبقاء أغلبيتهم.
فالمغادرون حملوا على المقيمين منهم خاصة النشطاء في الدعوة بالعتاب والثتريب
(1 ما تعليقكم على هذه الحالة التي لم يسبق لها مثيل عندنا
(2 ماهي نصيحتكم بارك الله فيكم ،في كيفية التعامل مع هذا الشخص الذي أقدم على هذا الفعل الشنيع
(3 الإخوة الذين أنكرو على الفئة الخاصة من النشطاء هل الإنكار محل صواب أو خطأ ؟
بارك الله فيكم

الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فقد أخطأ صاحب الوليمة خطأ جسيما بثنائه على المبتدع الذي يعلم عنه البدعة، وأخطأ في دعوته له للوليمة، وأخطأ في دفاعه عنه، ويجب عليه التوبة إلى الله من ذلك وإعلان هذه التوبة.
وقد أخطأ من بقي من الإخوة في الوليمة مع وجود رأس من رؤوس البدعة خاصة بعد ذلكم النقاش، ولكن لا تجعل هذه القضية سببا للتهاجر إذا كان الجميع ينكرون دعوة ذاك المبتدع وينكرون على صاحب الوليمة.
وفقكم الله للزوم الحق والعمل به.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
23/ شوال/ 1435هـ


: السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا ابو عمر حفظك الله أود أن أعرض عليك هذا السؤال :

بالنسبة لقاعدة :

« أن الطعن في أهل السنة طعن في السنة التي يحملونها ، وأن من طعن في أهل السنة فهو مبتدع ضال »

وقاعدة « التفريق في رد العالم على الباطل من باب رد الباطل وبين كونه يرد حسدا أو رد أقران أو ظلما »

كيف نجمع بين هاتين القاعدتين ، وهل كون العالم يرد حسدا أو ظلما أو رد أقران هل هذا طعن في السنة التي يحملها المردود عليه ؟

واستسمحكم شيخنا على كثرته أسألتي وجزاكم الله خيرا ..

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
فقاعدة الطعن في أهل السنة طعن في السنة التي يحملونها هذا إذا عمم الطعن فيهم بوصف يعرفون به كالطعن في السلفيين أو الطعن في أهل السنة أو أهل الحديث أو نبزهم بألفاظ تنفيرية كحشوية ومشبهة ومجسمة وتيمية ووهابية وألبانية وجامية ومدخلية ونحو ذلك فهذا يدل على الطعن في منهجهم وما يدعون إليه من السنة. وكذلك الطعن في عالم سلفي أو في شباب سلفي بدون سبب دنيوي وإنما يظهر من حاله الطعن في طريقتهم ومنهجهم فهو طعن في المنهج السلفي وهنا تأتي مسألة الامتحان بأهل السنة.
أما الكلام في فرد معين لخصومة دنيوية أو مسألة علمية أو عملية مما لا يبدع فيه المخالف فهذا ليس داخلا في تلك القاعدة إلا مع وجود قرينة تدل على أن خصومته لذلك الشخص بسبب منهجه السلفي.
وهنا تأتي القاعدة الثانية حيث إن فردا قد يتكلم في فرد لغير أمر دنيوي ظاهر، ولا توجد قرينة تدل على الطعن في الدين ولكن يظهر من حاله الحسد والمزاحمة على الرياسة فيغلب جانب هذا الظن على ظن إرادته الطعن في المنهج السلفي لكون هذا الطاعن منتسب لمنهج السلف داعٍ إليه .
فلا تعارض.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
23/ شوال/ 1435هـ

السؤال
السلام عليكم شيخنا بارك لله فيكم ان لقيت شخص يستمع لمبتدع ونصحة وقلت له هذابدعه العلماء فقل انتم شغلكم الشاغل الردود ولاتتعلمون الا كتب الردود ولا تعرفون الفقه ولا لطهاره فكيف نردعليه جزاكم الله عنا خير
الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله بركاته وبعد:
قل له: هذا كذب واضح وجهود علمائنا ومشايخنا في التدريس والتعليم في شتى فنون العلم وكذلك التحقيق والعناية بالكتب مما هو ظاهر لا ينكره إلا مكابر.
والردود منهج رباني فقد رد الله على المشركين والمنافقين وكذلك رد النبي صلى الله عليه وسلم على المشركين والمنافقين والمخطئين.
وهكذا عمل السلف وصنفوا مصنفات في الردود على المشركين من وثنيين ويهود ونصارى وردوا على المبتدعة والمخرفين وردوا على المخطئين فالمكتبة الإسلامية تزخر بكتب ردود أهل العلم.
ككتب الرد على الجهمية وعلى اليهود والنصارى والباطنية والرد على القدرية والخوارج والرد على المشركين المستغيثين بالأوليات والصالحين وغيرهم.
فمن ينكر الرد على أهل الباطل فهو كافر مرتد، ومن ينكر كثرة الردود مع إقراره بشرعية الردود فهو مبطل صاحب هوى .
ومن ينكر الرد بالباطل أو في غير موضعه أو من غير أهله فهو محق مع التبيين والإيضاح والبعد عن الشبهات.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
23/ شوال/ 1435هـ
سائل يسأل ويقول:

زوجتي في الشهر التاسع وقد قررة الأخصائية موعد الوضع للإنجاب وقررة أن تكون إجراء عملية توليد قيصرية
وضرورية لسﻻمة المولود والأم ؟
وجزاكم الله خيرا ً.
الجواب:

يجوز إجراء تلك العملية ما دام أن الأطباء حكموا بذلك، ومن تطبب فهو ضامن.
والله أعلم




شيخنا أسامة
عندي سؤال..

البسملة في سورة الفاتحة هل هناك أجماع على أنها أية منها؟

وإذا كان أكثرهم. يقول أنها أية لماذا لا يجهر بها في الصلاة بشكل دائم في سورة الفاتحة؟
الجواب:

اختلف العلماء في عدّ البسملة آية من الفاتحة، مع إجماعهم أنها آية من القرآن حيث وجدت.
والصحيح أن البسملة آية من سورة الفاتحة عند بعض القراء كعاصم بن أبي النجود، وليست آية عند بعض القراء كنافع المدني.
وأما الجهر بها فهذا راجع للدليل فالنبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدون كانوا يسرون بها.
ومن جهر بها أحيانا للتعليم فلا بأس.
والله أعلم

التعديل الأخير تم بواسطة أبومنير عزالدين محمد ; 08-22-2014 الساعة 04:58 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-20-2014, 01:53 PM
أبومنير عزالدين محمد أبومنير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 74
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي

السؤال:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،أحسن الله إليكم ،

ماذا نفعل في بعض من يدعي السلفيه و هم لهم تزكيه ممن هو مردود عليه من قبل العلماء ، هنل نسكت عنهم حين نرى البعض يأخذ منهم حتى يتكلمون فيه أهل العلم أم نحذر منهم من جهة ليس لهم تزكيه من الثقات و إنهم مجهولين و غير واضحين و نعرض عليهم بعض مخالفتهم، لأن البعض فتن بهم حتى صاروا مع الأحزاب?

نرجو الإفاده فإننا لا نريد ضرر لدعوة السلفيه و أن نغلو أو نفرط في هذا الباب من جهلنا و جزاكم الله خيرا

الجواب:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
فإن طالب العلم الذي ينتسب للسلفية وعرف منه الدعوة إلى منهج السلف إذا زكاه بعض المشايخ السلفيين الذين تقبل تزكيتهم عند العلماء ثم انحرف ذلك الشيخ المزكي لطالب العلم فلا تسقط تزكيته بسقوطه لكون تزكيته كانت في حال صلاحه واعتماد تزكيته عند العلماء، ولكن لا يفرح بها ولا تشاع الآن لكونه قد ظهر انحرافه وضلاله بل الواجب إماتة ذكره حتى يتوب.
وطالب العلم يبقى عليه وصف التزكية ما لم يظهر منه انحراف يوجب اطراحه والتحذير منه.
فإذا ظهر ضلاله وصار صاحب شبه وتلبيس فيجب التحذير منه.
والتزكية ليست شهادة نجاة من الفتن أو من مكر الله بل هي بمثابة حث للطالب على الثبات على المنهج السلفي، ولطمأنة الناس إليه أنه ممن يوثق بدينه وعلمه.
فالواجب أن يعلق طالب العلم قلبه بالله ، وأن يكون خائفا من مكر الله به، وأن يصون نفسه عن كل ما يقدح في دينه وعلمه، وأن يسأل الله دائماً الهداية والصلاح والثبات على السنة حتى الممات.
والله أعلم وصلى الله وسلم على مبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
24/ شوال/ 1435هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أبومنير عزالدين محمد ; 08-22-2014 الساعة 04:58 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-22-2014, 02:04 PM
أبومنير عزالدين محمد أبومنير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 74
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة الشيخ أسامة حفظك الله معك متصل من المغرب
عندي سؤالين بارك الله فيك
الأول ماحكم الإتجار في حلي المرأة من غير الذهب والفضة
ما يسمى بالبلاكيور
الثاني ماموقفنا مما وقع فيه الشيخ الإمام وجزاك الله خيرا


الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
يجوز الاتجار بالحلي مطلقا سواء كان من ذهب أو فضة أو نحاس أو ألماس أو عقيق أو غير ذلك، ولكن اختلف العلماء في التحلي بالحديد.
وكذلك الذهب والفضة يحتاجان إلى التنبه لمسائل الصرف فيهما.
أما الحلي من غير الذهب والفضة فيجوز فيه التفاضل والنساء لأنه ليس من الأصناف الربوية.
والموقف من موضوع الشيخ محمد الإمام هو موقف الشيخ ربيع والشيخ عبيد : الإنكار عليه والبعد عنه والتحذير من وثيقته حتى يتوب.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
24/ شوال/ 1435هـ


السؤال:
شيخنا بارك الله فيك و في علمك
أريد أن اسأل عن حكم :
إذا اتبعت جنازة كنا قد صلينا عليها في المسجد و تبعناها حتي دخلنا إلي المقبرة فوجدنا الناس في مصلي المقبرة يتجهزون للصلاة علي جنازة أخري ، في هذه الحالة هل أتبع الجنازة الأولي حتي يتم دفنها ثم أتابع دفن الجنازة الثانية و أصلي عليها لوحدي أو أترك إتباع الجنازة الأولي و أصلي علي الجنازة الثانية في جماعة ثم أتبعها ليتم دفنها
مع العلم أن وقت الجنازتين بعد العصر
أفيدونا بارك الله فيكم

الجواب:


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فيستحب لك متابعة الجنازة حتى تصل للقبر وأثناء تجهيز لحده تذهب تصلي مع الجماعة على الجنازة الأخرى وتشيعه معهم لقبره ثم أنت بالخيار تشارك في دفن الأولى أو الثانية أو تشارك فيهما إن تيسر.
وهذا مبني على الراجح في ذلك من جواز صلاة الجنازة بعد العصر وكذلك جواز الصلاة على الجنازة في المقبرة.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
24/ شوال / 1435هـ



السؤال:
هل يجوز دفع الزكاة لغرض الدراسة الجامعية لطالب؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فالزكاة إنما تصرف لمن ذكرهم الله في قوله: (إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله )
وطالب الدراسة إن كان فقيرا أو مسكينا أو مديونا(غارما) فيعطى من الزكاة.
أما إن كان عنده قوت سنته وليس عنده من يعولهم، ومصاريف الدراسة زائدة عن حاجته المعاشية فهذا إن كانت دراسته دنيوية فلا يعطى من الزكاة، وإن كانت دراسته شرعية دينية فاختلف العلماء في دخوله تحت (وفي سبيل الله) فأكثر العلماء على أنه المجاهد في سبيل الله ومنهم من أضاف الحج، ومنهم من عم وجوه البر وهو أضعف الأقوال.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
24/ شوال / 1435هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أبومنير عزالدين محمد ; 08-22-2014 الساعة 05:06 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-22-2014, 02:05 PM
أبومنير عزالدين محمد أبومنير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 74
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي

السؤال:

هل يجوز التلفظ في حاله السجده في الصﻻه عالميكرفون كقول في الركعه الثانيه سجده قبل البدء في الصﻻه علما بان مصلى النساء يحدث فيه بعض التشويش فمنهم من تركع ومنهم من تسجد بحجة ﻻيعرفن مكان السجده علما بانهن في مصلى مفصول عن الرجال افيدونا جزاكم الله خيرا

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فلم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن السلف الصالح ولا عمن سبق من علماء السنة أنهم كانوا ينبهون قبل الصلاة بوجود سجدة فيها بل يصلون فإذا سجدوا سجد من وراءهم اقتداء بهم.
والعازل الموجود أو اختلاف الطابق لا يكفي لتشريع ذلك لكون المأموم عليه متابعة الإمام فإذا كبر الإمام فركع من لا يراه في الطابق الثاني مثلا ثم كبر الإمام للقيام من السجدة. عرف المأموم أن الإمام سجد فيكون المأموم زاد ركوعا ويتحمل الإمام هذه الزيادة ولا تنقطع المتابعة ولا يلزم المأموم سجود السهو.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
24/ شوال / 1435هـ


السؤال:
هل ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان ينزع نعليه عند دخوله للمقبرة ؟
الجواب


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فلا أعلم حديثاً في دخول النبي صلى الله عليه وسلم بين القبور بنعليه، ولا أعلم أنه خلعهما، لكن ثبت أنه رأى رجلا يمشي بين القبور بنعلين سبتيتبن فقال له: اخلعهما، فخلعهما، وبهذا استدل من استحب أو أوجب خلع النعلين عند دخول المقبرة.
وكان من سيرة الإمام أحمد بن حنبل أنه كان إذا أراد دخول المقبرة خلع نعليه وأمسك بهما ومشى حافيا بين القبور.
لكن يباح لبسهما في حر شديد أو إذا كان ثمة شوك أو كان مريضا محتاجا للبسهما.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
25/ شوال / 1435هـ


حياك الله يا شيخ أسامة حفظك الله

سائل يقول :
هل يجوز بيع الثمار التي يتم جنيها من اﻷشجار الموجودة بالمسجد ؟ وبيعها داخل فناء المسجد؟ علما بأن هذه أﻷموال هي وقف للمسجد ؟
الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فالأشجار التي في المسجد وقف على من يدخل المسجد يأكل منها على قدر حاجته إلا إن كان الواقف جعلها للفقراء والمساكين فتكون خاصة حينئذ.
فإن جعلها الواقف لمصالح المسجد -كما ذكر السائل- جاز بيعها خارج فناء المسجد واستخدام المال لصالح المسجد.
ولا يجوز البيع ولا الشراء داخل المسجد المبني ورحبته.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
25/ شوال / 1435هـ


السؤال:
انا اخت متزوجة وأسأل الله ان يرزقني الذرة الصالحة
سمعت إن كان احد يرغب بالإنجاب "يقرأ سورة البقرة يومينا "
هل هدا صحيح
ام ان أقرأ القرآن قصدا من الله عز وجل ان يرزقني ولد صالح
يعني أقرأ القرآن جمعا ليس فقط سورة معينة.
بارك الله فيك فلتجبني شيخي.
وإن كان هناك ماتنصحني به في هدا الباب
بارك الله فيك


الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فلم يثبت في ذلك شيء.
ولكن قد تكون المرأة مسحورة أو ممسوسة فتوصف لها الرقية الشرعية وخير ما يطرد الشيطان قراءة القرآن وذكر الله، والاستعانة بالله من الشيطان والبسملة والدعاء.
وسورة البقرة لا يستطيعها البطلة أي: السحرة.
فكل ثلاثة أيام تقرأ سورة البقرة لطرد الشيطان وليس للإنجاب.
ومن يريد الإنجاب فعليه بالدعاء وكذلك التطبب والعلاج فقد يكون المانع يسيرا يذهب بالدواء اليسير.
رزقك الله الذرية الصالحة.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
25/ شوال / 1435هـ

السلام عليكم
شيخنا مامعنى حديث النبي صلى الله عليه وسلم(فوالذي نفسي بيده، ليتمن الله هذا الأمر، حتى تخرج الظعينة من الحيرة حتى تطوف بالبيت في غير جوار أحد)
حديث ابن عباس رضي الله عنهما.


الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أي إن هذا الدين سينتشر بحيث ينتشر الأمن والأمان حتى تسافر المرأة من الحيرة بالعراق لمكة للحج أو العمرة لا يؤديها أحد.
وتخصيص الظعينة بذلك لأن المرأة ضعيفة ويرغب بنهبها قطاع الطريق ومع ذلك تسير آمنة لا يمسها أحد.
وليس معناه جواز سفر المرأة بغير محرم.
ومعلوم أنه قد جرت عادة الناس أن المرأة لا يمكنها السفر هذه المسافة الطويلة وحدها على جمل!!
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
25/ شوال / 1435ه

التعديل الأخير تم بواسطة أبومنير عزالدين محمد ; 08-22-2014 الساعة 05:10 PM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-22-2014, 02:06 PM
أبومنير عزالدين محمد أبومنير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 74
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي

السؤال:

هل يجوز التلفظ في حاله السجده في الصﻻه عالميكرفون كقول في الركعه الثانيه سجده قبل البدء في الصﻻه علما بان مصلى النساء يحدث فيه بعض التشويش فمنهم من تركع ومنهم من تسجد بحجة ﻻيعرفن مكان السجده علما بانهن في مصلى مفصول عن الرجال افيدونا جزاكم الله خيرا


الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فلم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن السلف الصالح ولا عمن سبق من علماء السنة أنهم كانوا ينبهون قبل الصلاة بوجود سجدة فيها بل يصلون فإذا سجدوا سجد من وراءهم اقتداء بهم.
والعازل الموجود أو اختلاف الطابق لا يكفي لتشريع ذلك لكون المأموم عليه متابعة الإمام فإذا كبر الإمام فركع من لا يراه في الطابق الثاني مثلا ثم كبر الإمام للقيام من السجدة. عرف المأموم أن الإمام سجد فيكون المأموم زاد ركوعا ويتحمل الإمام هذه الزيادة ولا تنقطع المتابعة ولا يلزم المأموم سجود السهو.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
24/ شوال / 1435هـ


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فيقول السائل:

يسأل اﻻخوة في علمائنا اﻻفاضل عن جماعة انصار الشريعة وجواز قتالهم ولكن اﻻولى سؤال العلماء عن احكام الجهاد ومتى يشرع جهاد الدفع ومتى يشرع الجهاد ﻻعﻻء كلمة الله متى يكون الجهاد تحت راية السلطان والذي يقاتل اﻻن مع قبيلة الزنتان من الشباب السلفي ومن يقاتل مع ما يسمى بالدرع الوسطى مصراته فما هو الجواب الصحيح الشرعي السلفي الرجاء الجواب فالشباب ﻻ يفرقون بين هذا وهذا
الجواب



فسؤال الإخوة عن جهاد الخوارج في ليبيا وجواز قتالهم حق، وهو سؤال مشروع، لوجود من يشكك في قتالهم، مع أن السلف مجمعون على قتالهم، وسؤالهم عن شرعية قتال الخوارج الذين يطلق عليهم (أنصار الشريعة) وهم أنصار الشيطان بسبب رفع اللواء الليبي المجاهد المسلم خليفة حقتر راية قتال الخوارج دفاعا عن (لا إله إلا الله) ولحفظ دماء الناس وأعراضهم وأموالهم وحرصا على وحدة ليبيا وإعادة لهيبة السلطان المسلم في ليبيا والذي يسعى الخوارج وجماعة الإخوان المفسدين والمآربة المجرمين لإزالة هيبته أو إضعافها وتسلط أهل الفتن والشر.
فكون الراية مرفوعة وهي راية شرعية تحظى بتأييد السلطان لم يبق من سؤال سوى حكم قتال الخوارج وإخوان الشر والذي يشكك فيه بعض الناس.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية -كما في مجموع الفتاوى( 28/ 530) : "وقد أجمع المسلمون على وجوب قتال الخوارج والروافض ونحوهم إذا فارقوا جماعة المسلمين كما قاتلهم على رضى الله عنه فكيف إذا ضموا إلى ذلك من أحكام المشركين كنائسا وجنكسخان ملك المشركين ما هو من أعظم المضادة لدين الإسلام".
وقال أبو بكر الجصاص في أحكام القرآن(5/ 281): (وَلَمْ يَخْتَلِفْ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي وُجُوبِ قِتَالِ الْفِئَةِ الْبَاغِيَةِ بِالسَّيْفِ إذَا لَمْ يَرْدَعْهَا غَيْرُهُ أَلَا تَرَى أَنَّهُمْ كُلَّهُمْ رَأَوْا قِتَالَ الْخَوَارِجِ وَلَوْ لَمْ يَرَوْا قِتَالَ الْخَوَارِجِ وَقَعَدُوا عنها لَقَتَلُوهُمْ وَسَبَوْا ذَرَارِيَهُمْ وَنِسَاءَهُمْ وَاصْطَلَمُوهُمْ)
إلى أن قال: ( فَإِنْ احْتَجُّوا بِمَا رُوِيَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ سَتَكُونُ فِتْنَةٌ الْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْمَاشِي وَالْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ.
قِيلَ لَهُ: إنَّمَا أَرَادَ بِهِ الْفِتْنَةَ الَّتِي يَقْتَتِلُ النَّاسُ فِيهَا عَلَى طَلَبِ الدُّنْيَا وَعَلَى جِهَةِ الْعَصَبِيَّةِ وَالْحَمِيَّةِ مِنْ غَيْرِ قِتَالٍ مَعَ إمَامٍ تَجِبُ طَاعَتُهُ فَأَمَّا إذَا ثَبَتَ أَنَّ إحْدَى الْفِئَتَيْنِ بَاغِيَةٌ وَالْأُخْرَى عَادِلَةٌ مَعَ الْإِمَامِ فَإِنَّ قِتَالَ الْبَاغِيَةِ وَاجِبٌ مَعَ الْإِمَامِ وَمَعَ مَنْ قَاتَلَهُمْ مُحْتَسِبًا فِي قِتَالِهِمْ ).
والسؤال عن حكم الجهاد وشروطه هو صيغة أخرى للسؤال.
ومعلوم أن معركة المطار ضمن الجهاد القائم ضد الخوارج، لكون الهجوم كان موجها للكتائب المؤيدة لمعركة الكرامة، ولكن حاول الخوارج والإخوانيون جاهدين تصوير المعركة أنها قبلية، أو أنها ضد سراقين وقطاع طرق أو أنها ضد أنصار العلمانية بسبب أفعال خاطئة لا تكاد تنجو منها قبيلة، أو كونها موجودة عند خصومهم أيضاً وكل تلك الدعاوى كاذبة آثمة يروجها أهل الفساد والنفاق، وقد اجتمع ممثلون عن الزنتان وممثلون عن مصراتة وأبي عبيدة الزاوي يوم 14 رمضان للصلح ووافق الزنتان وأظهر الزاوي وصلاح بادي ومن معهم الموافقة ثم غدروا وورطوا بقية تشكيلات مصراتة المسلحة، وأوهموا الناس أن فعلهم لأجل مصلحة البلد وغطوا الحقيقة عن بعض طلاب علم مصراتة، وصدقوا الخوارج والإخوان بل حث بعضهم على مساندة الخوارج والإخوان ضد معركة الكرامة الإسلامية.
فصاروا أعوانا للشر وأهله وأعداء لولاة أمرهم وجيشه الشرعي.
فالواجب على الجميع تقوى الله والالتفاف حول ولي أمرهم ودولته التي تقيم اجتماعاتها في طبرق والتي يقوم بحمايتها الجيش الليبي، وليدعوا لهم بالنصر والتأييد .
وليحذروا من مؤتمر الإخوان والخوارج الذي ما زال يظن شرعيته مساعد الإخوان نوري بوسهمين!
وليساهم عقلاء مصراتة في حق الدماء بإعلان خضوعهم للدولة وتأييدهم لعملية الكرامة وليعلنوا براءتهم من الخوارج وتنظيم الإخوان المسلمين، والمجرمين من أصحاب أبي عبيدة الزاوي.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
25/ شوال / 1435هـ


السؤال
السلام عليكم حياكم لله شيخنا اسامة هل الكذب عن العدو جائز كقول ان من مدينة فلان وانا لست منها افيدونا مأجورين


الجواب


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
فيجوز الكذب على العدو كالكافر المحارب والخارجي المارق للتخلص من شره إما من باب (الحرب خدعة) أو للضرورة، وهي تقدر بقدرها.
كفاكم الله شر الخوارج وأهل الفتن.
والله أعلم
وصلى الله وسلم على نبينا محمد
25/ شوال/ 1435هـ


السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا حفظك الله قام احد الإخوة بنشر كلامك الأخير في وجوب موالاة حفتر
وقام أحد الإخوة بتعليق وهذا تعليقه
( وهل حفتر متغلب حتى تجب له الطاعة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!)
فكيف نرد عليه؟

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
فهذا اعتراض من لم يفهم الكلام.
فموالاة حفتر والدعاء له لكونه موال لولي الأمر ويحميه ويحفظه من مكر الخوارج .
فولي الأمر موجود في طبرق والجيش الليبي بقيادة حفتر يحميه كما هو معروف عند القاصي والداني.
فالكلام نصرة للسلطان وحفاظا على وحدة ليبيا وحماية لها من الخوارج والخونة المفسدين.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
25/ شوال / 1435هـ


السؤال:

السلام عليكم

أحسن الله إليكم شيخنا

مبتدع تاب و أصلح و يريد البيان للناس.
فهل يكفي أن يبين لثقة ينقل عنه أم يبين أمام الذين صدرت أمامهم الأخطاء ؟

أفيدونا بارك الله فيكم.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أما بعد:

فالواجب للمبتدع الذي تاب أن يبين
للناس توبته، ونزوعه عن بدعته، لا سيما أولئك الأشخاص الذين تكلم ببدعته أمامهم، ونقل الثقة في ذلك كفاية لكن حيث عسر عليه الوصول إليهم ، ولإغلاق الباب على المتربص ولمحاولة قطع كيد الشيطان.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
25/ شوال / 1435هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أبومنير عزالدين محمد ; 08-22-2014 الساعة 05:13 PM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-22-2014, 02:07 PM
أبومنير عزالدين محمد أبومنير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 74
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي


السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا احسن الله اليكم ؛

يوجد في بعض الروايات عن ابن مسعود و عثمان ابن عفان رضي الله عنهم ؛
ان الذي يتوضئ ويحسن الوضوء له اجر الخطوات إلى المسجد

السؤال :

هل الذي لا يتوضئ في المنزل ويذهب إلى المسجد له اجر الخطوات ام لا


افيدونا بارك الله فيكم

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أما بعد:
فالثواب المترتب على الخطوات إلى المساجد يتحقق بحسن الضوء وهو أن يسبغه على الوجه المشروع مجتنبا المنهيات في الوضوء ولو أتى بمستحباته فهو أفضل ثم يذهب إلى المسجد قاصدا الصلاة .
وقد قيد الفضل في بعض الروايات بمن توضأ في بيته، وبعضها لم يقيد بذلك، وهو ليس قيدا مطلقا ولكنه قيد أغلبي.
فمن توضأ في أي مكان فأحسن وضوءه ثم توجه إلى المسجد للصلاة فإن احتساب أجر الخطوات المرتب في الحديث يكون من مكان وضوئه إلى المسجد.
فمن توضأ من دورة المياه التي بجوار المسجد تكتب له الخطوات منها إلى المسجد.
ولا شك أن من خرج من بيته بغير وضوء إلى الصلاة في المسجد وسيتوضأ عنده أن خطواته مأجور عليها لكن ليس كمن توضأ في بيته ثم ذهب للمسجد.


والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
26/ شوال / 1435هـ


السؤال يقول /زوجتي مدرسه ولكنها لاتذهب الي المدرسه لانها ضمن قائمة الاحتياط العام/فنظام التعليم عندنا مسكنين بالجدول وغير مسكنين _والدوله الي هذا الوقت لم تعمل شيئا بخصوص المدرسين الذين هم احتياط _ ولاني ايضا لا اريد لزوجتي العمل لان هناك اختلاط_ فما حكم الراتب الذي تتقضاه زوجتي
الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فإذا كان مكان عملها فيه منكرات ولن تذهب له لذلك فلابد من ترك العمل رسميا، ولا يحل لها الراتب، وما أخذته تجعله في مصالح الناس العامة كالمساجد والطرقات والمستشفيات ونحو ذلك.
أما إن كان وجود المنكر مظنونا بحيث إنها قد تعين للتدريس في مكان غير مختلط فهذا العمل مباح لكنها تمتنع عن التدريس في المكان المحرم وتدرس في المكان المباح.
وكونها مرتبطة بالعمل مع الدولة وفق شروط العقد ولم تخل به فراتبها حلال ولو لم تعمل.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
26/ شوال / 1435هـ


السلام عليكم ورحمة الله وباركته
حياكم الله شيخنا أسامة هل يجوز قول قدورة لمن إسمه عبدالقادر و عبدو بدلا من عبدالرحمن وما الضابط في المناداة بالاسماء بارك الله فيكم

الجواب


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أما بعد:
فلا بأس بتدليل الأولاد بتغيير ألفاظ أسمائهم على وجه يحصل به أُنْسٌ، أو تختصر في حال ندائها، مع عدم طغيان ذلك عليه بحيث ينسى اسمه.
فهذا مما جرت به العادة ولا يخالف الشرع ما دام أن تلك التغييرات لا تخالف الشرع.
فمناداة عبد القادر بقدورة، ومناداة عبدالرحمن بدحمون، ومناداة عبد العزيز بعزوز، ومناداة أي اسم معبد كعبد الله وعبد الرحمن وغيرها بـ: عبود أو عبيد أو عبده أو عبدو فكل ذلك جائز لا بأس به، لكونه مما لم ينه عنه الشرع، ولم يُغيَّر في المناداة لما يخالف الشرع، وكذلك لوجود أصل التغيير في المناداة كمناداة النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة بـ يا عائش، وهو ما يعرف بالترخيم.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
26/ شوال / 1435هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أبومنير عزالدين محمد ; 08-22-2014 الساعة 05:15 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-22-2014, 06:35 PM
أبومنير عزالدين محمد أبومنير عزالدين محمد غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 74
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي

السؤال:
شيخ اسامة السلام عليكم ،ماحكم جمع التبرعات داخل المساجد لصيانةاوبناء المساجد

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فيجوز جمع الصدقات داخل المسجد لصيانة المسجد واستكمال بنائه ومصالحه، لكن لابد من ضبط هذه الأمور، والحذر من المال فإنه فتنة، وإطلاع الناس على الأمر بكل وضوح، واتباع توجيهات ولي الأمر في بلاد المسلمين التي تضبط هذا الأمر، ويكون في بلاد الكفار وفق نظمهم التي ليست مخالفة للشرع حتى لا يتعرض المسلم لإهانة الكفار له.
والنبي صلى الله عليه وسلم دعا المسلمين للصدقة في المسجد وكذاك في مصلى العيد.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
26/ شوال / 1435هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:08 AM.


powered by vbulletin