منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من أدعية تفريج الكرب (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          يستغرب كثير من الناس كيف تجرأ رؤوس الإخوان في الخليج-وخاصة في السعودية- على فضح أنفسهم عبر تويتر... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مافيا الفتن مستمرون في التشغيب والفتنة، وفرع المافيا في الجزائر يحاولون عيب الشيخ محمد علي فركوس... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          كذب ما يروجه الإعلام الصهيوني الإخواني من زيارة الأمير محمد بن سلمان لدولة اليهود (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أرشيف الفوائد والأجوبة للمشايخ في غرفة منابر النور في برنامج المحادثة ( الوتس اب) (الكاتـب : أبومنير عزالدين محمد - آخر رد : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          وجوب الاستماع لقراءة القرآن خاص في الصلاة خلف الإمام، وتعميم الوجوب من فعل القصاص (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من بلايا ومصائب قناة الجزيرة الإرهابية وما أكثر بلاياها ومصائبها: الدرزي الزنديق فيصل القاسم، مقدم... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إن الله إذا استودع شيئا حفظه (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          أهمية العمل الصالح في قبول الدعاء (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-03-2016, 05:03 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,334
شكراً: 2
تم شكره 249 مرة في 191 مشاركة
افتراضي علاقة تنظيم القاعدة وداعش مع رافضة إيران

علاقة تنظيم القاعدة وداعش مع رافضة إيران
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فإن مما قد يستغربة كثير من الناس هو العلاقة القوية المتينة المبنية على المصالح المتبادلة بين من يسمون أنفسهم بالجهاديين(مافيا داعش ومافيا تنظيم القاعدة وبوكو حرام وأشباههم)، والرافضة الذين هم في العلانية من ألد خصوم هؤلاء الذين يسمون أنفسهم بالجهاديين.
وسبب الغرابة: أن هؤلاء الخوارج أدعياء الجهاد يعلنون تكفير حكام المسلمين بعدة أسباب منها علاقتهم مع إيران، أو عدم قتلهم للرافضة، أو بمعنى أصح مسايسة هؤلاء الروافض.
كما يستخدم هؤلاء الخوارج قضية العلاقات الدولية والمصالحات والمعاهدات مع الكفار وسيلة لتكفير الحكام المسلمين.
بل والأغرب أنهم يعلنون تكفير الحكام المسلمين تكفيراً أعظم من تكفيرهم لليهود والنصارى ثم إنهم يتعاملون في السر والخفاء مع بعض الحكام الذين يكفرونهم في العلانية.
بل والأشد غرابة أنهم ينفذون بعض الاغتيالات والتفجيرات لخدمة مصالح عملائهم من رافضة(كما حصل في العراق)، ومليشيات(كما حصل في العراق واليمن)، بل وبعض الحكام (مثل المخلوع علي عبدالله صالح) نظير خدمات يحصلون عليها من عملائهم.
بل والأعظم والأنكى أنهم يفعلون مثل ذلك خدمة لليهود (كتفجير برجي التجارة العالميين) أو النصارى(وهذا كثير ومنها تسريب تسجيل لأسامة بن لادن كان سببا لتمديد ولاية بوش الابن) مقابل مصالح يحصلون عليها وخدمات نظير عملياتهم.
وكل هذا ثابت بأدلته وصار واضحا وضوح الشمس، وظهر للناس بأصوات قادتهم، كما ظهر في الرسائل المتبادلة بين أسامة بن لادن وأصحابه، لدرجة أن تدخل حماية الأضرحة والمشاهد الشركية ضمن الاتفاقات بين مافيا تنظيم القاعدة ورافضة إيران!!
وكان للخلاف بين مافيات الخوارج أثر في خروج فضائحهم كما في شريط العدناني الداعشي وهو يرد على مافيا القاعدة، وكما في شريط أبي عطاء الصنعاني الخارجي فاضحا الدواعش.
وقد كنت بينت جملة من مخالفات زعيم مافيا القاعدة سابقا الخارجي الهالك أسامة بن لادن في مقال بعنوان:
«صور من حكم أسامة بن لادن والقاعدة بالقوانين الوضعية!!».
http://www.sahab.net/forums/index.php?showtopic=40967
ولا يخفى على من يتابع الساحة ما تعج به مواقع التواصل من ردود بين مافيات الخوارج، مشتملة على تكفير بعضهم لبعض، وتخوين بعضهم لبعض، وفضح بعضهم لبعض.
ولو طبقنا منهج مافيا داعش ومافيا القاعدة ومافيا بوكو حرام لكفرناهم، ولرأينا جهادهم وقتالهم أوجب من قتال اليهود والنصارى.
بل لو أخذنا بأحد قولي السلف في تكفير الخوارج لكفرناهم بالحجة والبرهان.
لكننا نرجح قول جمهور السلف وهو عدم تكفير الخوارج إلا إذا ارتكبوا ناقضا من نواقض الإسلام المعلومة.
وعدم تكفيرنا لهم لا يمنعنا من عدة أمور:
الأول: أن نحذرهم من بعض المندسين بينهم من جواسيس يهود أو نصارى أو شيوعيين أو بعثيين، وهؤلاء لا شك في كفرهم، وهم من يسيرونهم أو يتلاعبون بالأغبياء والحمقى منهم.
الثاني: أن نحذرهم مما هم عليه من عقيدة الخوارج، فإن البدعة بريد الشرك، ويوشك أن تجرهم البدعة التي هم عليها إلا الكفر البواح كما قد حصل من بعضهم.
الثالث: أن نحذرهم من شرور أعمالهم التي استغلها أعداء الإسلام لتشويه سمعة الإسلام، ولإيقاع العداوة بين المسلمين.
الرابع: أن نحذرهم من خاتمة السوء التي تنتظر كل مبتدع ضال، مخالف لمنهج السلف، وكما أننا نحذرهم من عذاب الله الذي توعد به من فارق جماعة المسلمين، وارتكب البدع في الدين كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «كلها في النار إلا واحدة وهي الجماعة».
الخامس: أن نحذرهم من صاعقة تحل بهم، أو خسف يكون من تحتهم، أو قذف يكون على رؤوسهم، أو مسخ يلحقهم بسبب مخالفتهم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ومنهج السلف الصالح.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: «بين يدي الساعة مسخ وخسف وقذف» رواه ابن ماجه وغيره. انظر: [الصحيحة:1787].
السادس: أن نحذرهم من محاربة الله لهم بسبب تكفيرهم لجملة من خيرة أولياء الله وقد قال تعالى في الحديث القدسي: «من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب»، وقد أجمع أولياء الله من علماء الفرقة الناجية على ضلال مافيا داعش ومافيا القاعدة ومافيا بوكو حرام.
السابع: أن نحذرهم من مشاقة المؤمنين، ومخالفة جماعة المسلمين.قال تعالى: {وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا } [النساء: 115].
الثامن: أن نبين للناس ضلالهم وفسادهم وعظيم فجورهم وإفسادهم في الأرض، وأن لا تأخذنا في الله لومة لائم في التحذير منهم وكشف مكايدهم ومكرهم بالمسلمين وموالاتهم لأعداء الدين من رافضة ومشركين.
إلى غير ذلك من التحذيرات التي يجب عليهم أن يذعنوا لها، وأن يستيقظوا من غفلتهم بسببها، وأن يكون ذلك عونا لهم على التوبة إلى الله من مسلكهم المشين، ومنهجهم الفاسد الأثيم.
أسأل الله عز وجل أن يكفي المسلمين شرَّهم وبلاءهم، وأن يجعل كيدهم في نحورهم، وأن يدير دائرة السوء عليهم.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا العتيبي
23/ 5/ 1437 هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:30 AM.


powered by vbulletin