منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1442هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروس التعليق على "التبصرة والتذكرة" للحافظ زين الدين عبدالرحيم العراقي المسماة بألفية... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          LA RÉFORME DE LA LANGUE (الكاتـب : سعيد ابو حيات الفرنسي - )           »          🚨 tu seras jugé sur l'utilisation de ton téléphone 🚨 (الكاتـب : سعيد ابو حيات الفرنسي - )           »          روابط دروس التعليق على "صحيح السيرة النبوية للحافظ ابن كثير" تأليف شيخنا الألباني رحمه... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات بنجلاديش 1442هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          دروسي الأسبوعية عام 1442هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروس شرح نيل الأوطار للشوكاني (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          🔥La fréquentation 🔥 (الكاتـب : سعيد ابو حيات الفرنسي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-18-2021, 12:30 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,033
شكراً: 2
تم شكره 264 مرة في 204 مشاركة
افتراضي لما يمتلئ الشخص بالجهل يخرج منه مثل هذا الكلام الذي خرج من الحدادي الماكر حمد بودويرة المرجاوي

لما يمتلئ الشخص بالجهل يخرج منه مثل هذا الكلام الذي خرج من الحدادي الماكر حمد بودويرة المرجاوي

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد اطلعت على كتابة لأحد الحدادية في ليبيا يقال له "أبو عيسى حمد بودويرة"، وهو أحد أذناب صعافقة المدينة، وأحد رؤوس أهل التقليد والتحزب في مدينة المرج، ومن عتاة أهل الفتن والتحريش..

نسب هذا الخسيس الجهول إلى الشيخ ربيع بعض العبارات فيها طعن فيمن يسميهم أتباع ابن هادي كلفظة : "حدادية، أخس من الحدادية، ليسوا سلفيين.." إلخ ثم قال كتلة البلادة هذا: "ونحن ولله الحمد خلف علمائنا وأئمتنا، فأي واحد عنده مشكلة مع هذه التمسيات المستحقة فليذهب يراجع الشيخ الإمام الربيع حفظه الله ويقول له: [الذي قال عن أتباع ابن هادي حدادية هو الحدادي]، اذهب إليه ودافع عن عقيدتك ومنهجك هناك، كما دافع المغاربة قبلك، وسيبين لك هذا الإمام كيف ترفع عن نفسك هذه التسميات وتكون عقيدتك سليمة" انتهى كلام كتلة الغباء المرجاوي الفتان..

والتعليق على كلامه البدعي من وجوه:

الأول: أن كلام هذا الشخص هو نفسه كلام أهل التقليد الأعمى، والتعصب والتحزب، لم يخرج عن قولهم بتاتا، لكن بدل أن يتعصب لأبي حنيفة أو مالك أو الشافعي أو أحمد، أظهر التعصب للشيخ ربيع، وتحت رداء التعصب كتب كلامه..

فكلامه ليس كلاما علميا، ولا يوافق منهج السلف الصالح، بل هو يعود على بعض القواعد السلفية بالإبطال، وكفى بهذا ضلالا وخزيا وانحرافا..

فالمقلد يزعم أن شيخه صواب وغيره خطأ، وأن الحق يدور مع شيخه حيث دار، وأن النجاة معلقة بما رآه شيخه دون غيره ممن خالفه أو خطأه..

والعجيب أن هؤلاء المقلدة الجهال كانوا من قبل يرفضون تقليد الشيخ ربيع لما أسكت الشيخ عبيدا وتلامذته-كما بصوت الشيخ ربيع-، وكانوا يرفضون كلام الشيخ عبيد في موضوع القتال في ليبيا، وينشرون قول الشيخ ربيع: "الذين مع السراج ليسوا سلفيين"، ومع ذلك لا يقلدونه، ولا يطبقون كلامه!

مع أن المقلد لا يجوز له المناظرة لإثبات قول شيخه لأن المقلد غير متمكن من معرفة الحق بنفسه فيرجع للعالم لمعرفة الحق، لكن هؤلاء يجعلون أنفسهم مجتهدين، ثم إذا رأوا شيئا وخالفهم أكثر علماء السنة وخالفوا القواعد والأصول السلفية بحثوا عن عالم يقرر ما قرروه وهووه، فيتعلقون بهذا العالم، ويجعلون الحق في تقليده التقليد الأعمى، وجعلوا أنفسهم في صورة أهل التقليد الذين لا يستطيعون مخالفة شيخهم الذي اختاروه!

فالحقيقة أن الصعافقة لا يقلدون الشيخ ربيعا، ولا الشيخ عبيدا، بل هم يتبعون أهواءهم، ويزعمون أنهم من الشيخ ربيع والشيخ عبيد لتمرير ما يريدونه من فتنة بأهل السنة، ومحاربة لعلماء السنة..

الشيخ ربيع قال: "الذين مع السراج ليسوا سلفيين"، ومع ذلك نجد بودويرة ومن معه يصاحبون هؤلاء، ويرون أنهم إخوانهم، ويدافعون عنهم، ولو حصل خلاف بينهم فهو ليس لكونهم مع السراج بل لكونهم تكلموا عنهم، وطعنوا فيهم فقط لا غير ..

فهل سمعتم بودويرة يحذر من أبي مصعب مجدي الحثالة ومن معه لكونهم مع السراج؟

وكان الصعافقة المرجاوية يدافعون عن أبي حذيفة وأبي عبيدة المصراتيين دفاعا مستميتا مع كونهم مع المليشيات ومع السراج!!

فلماذا لم يكن بودويرة يحذر من هؤلاء؟ ولماذا لم يكن يحيل من يعترض عليه للشيخ ربيع؟

الجواب: لأن هؤلاء من حزبهم، ومن تكتلهم الصعفوقي، ولأن أوامر طباخ الفتن جاءتهم بذلك، فلم يرفعوا بقول الشيخ ربيع رأسا !

الوجه الثاني: أن فتنة الصعافقة معروفة وموجودة قبل كلام الشيخ محمد بن هادي فيهم، بل كانوا يحاولون خداع الشيخ محمد بن هادي، وجعله سيقة لهم، وحرشوا بيني وبين الشيخ محمد بن هادي ذلك الوقت، فلما تبين للشيخ محمد حالهم حاربوه، وحرشوا بينه وبين الشيخ ربيع والشيخ عبيد، فهي فتنة الصعافقة وليست فتنة ابن هادي، وهم أتباع طباخ الفتن، ونحن أتباع المنهج السلفي، لسنا أتباعا للشيخ ربيع ولا للشيخ محمد بن هادي ولا للشيخ الألباني، نحن أتباع محمد صلى الله عليه وسلم، ونحترم علماء السنة قاطبة ..

فتسمية الذين يحذرون من الصعافقة بأنهم أتباع ابن هادي كذب وتدليس وتلبيس متعمد من الصعافقة، لا سيما وأن من العلماء الأكابر الذين حذروا من الصعافقة من هم أكبر من الشيخ محمد بن هادي كالشيخ حسن بن عبدالوهاب البنا رحمه الله، والشيخ عبدالرحمن محيي الدين، والشيخ محمد بن عبدالوهاب العقيل، والشيخ محمد علي فركوس، والشيخ سليمان الرحيلي، فكيف يقول عاقل يعي ما يقول إن هؤلاء المشايخ الفضلاء والعلماء الأكابر من أتباع ابن هادي؟

فالصعافقة قوم سوء كذابون وأهل شر وفتنة ..

الوجه الثالث: زعم الكذاب أنه خلف العلماء والأئمة، وهو كاذب في دعواه، وكذبه صريح وظاهر، فهو مخالف لقول الشيخ حسن بن عبدالوهاب البنا، ومخالف للشيخ محمد بن هادي، ومخالف للشيخ محمد علي فركوس، ومخالف للشيخ عبدالرحمن محيي الدين، ومخالف للشيخ العقيل، ومخالف للشيخ سليمان الرحيلي، ومخالف للشيخ محمد عمر بازمول، ومخالف لمشايخ وعلماء جازان، وغيرهم من علماء السنة، فكيف يكون هذا المجرم خلف علمائنا وأئمتنا وهو مخالف لأكثر علماء وفضلاء أهل السنة؟!!

فإن قال: أنا أقصد خلف علمائنا أي في اتباع منهجهم!

فيقال له: أنت مخالف لمنهجهم جميعا بدون استثناء، ومنهجك الذي تسير عليه هو منهج محمود الحداد ومن سار على طريقته في اتباع الهوى، وتبديع السلفيين، والكذب عليهم، ورميهم ببوائقه..

فإن قال: أنا أقصد بالعلماء(الشيخ ربيعا والشيخ عبيدا) لأنهم على الحق في هذه القضية!

فيقال له: لقد حجرت واسعا إذ زعمت أنهم هم العلماء دون غيرهم، وفي الأمة من هو أعلم منهما، وكذلك دعواك هذه كاذبة كما سبق ذكر بعض مخالفاتك للشيخ ربيع والشيخ عبيد، وأنت إنما تزعم أنك خلفهما لتستر سوأتك، ولتترس بهما في تقليدك واتباع هواك وظلمك ومحاربتك للسلفيين وتبديعك لأهل العلم والفضل أخزاك الله..

فأنت يا بودويرة لست على منهج أهل العلم، ولست متبعا للحق، ولست مقلدا للحق ولكنك متبع لهواك، تتظاهر بالتقليد لتمرير باطلك ولتسويق حداديتك، ولتبرير مخالفتك للأدلة وردك للحق والهدى..

الوجه الرابع: أن الواجب على السلفي المتبع للحق أن لا يحصر الحق ومعرفة الحق بالذهاب لعالم معين، فهل إذا مات أو مرض انقطعت معرفة الحق عن الخلق يا جاهل؟!!

الواجب اتباع الأدلة، واتباع الحق، ورد الباطل، فنحن أصحاب حجة ودليل وبراهين {قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين}..

وحجة صاحب الحق لا تنقطع، وحجتك التي ذكرتها يا بودويرة تنقطع بموت العالم أو انقطاعه التام عن الناس، وهذا دليل أنها ليست حجة، بل هي تقليد أعمى..

الوجه الخامس: يوجد علماء وفضلاء زاروا الشيخ ربيعا في موضوع أهل التحريش والفتن منذ خمس سنوات ولا أبالغ إن قلت: عشرات العلماء مروا على الشيخ ربيع، ونصحوه، وبينوا له سوء بعض بطانته، ولكنه لم يقتنع، مع وضوح أدلة وبراهين فساد تلك البطانة، فماذا يفعل العلماء والفضلاء أكثر من إقامة الحجة عليه وبيان الحق له؟

وهذا الذي فعله العلماء والفضلاء مع الشيخ ربيع قد فعله الشيخ ربيع نفسه مع بعض الفضلاء والعلماء ومع ذلك انحاز السلفيون للدليل وليس لفلان وعلان بدون حجة..

والمغاربة قد أقاموا الحجج وبينوا الصواب، ومما أنكروه قضية القذف والتعلق بالمحكمة رغم أن حكمها كان ابتدائيا، فظهر صواب المغاربة وخطأ الشيخ ربيع حيث تم نقض الحكم، وإعادته للقضاء مرة أخرى من جديد..

وكذلك في موضوع المجالس السرية كان الصواب مع المغاربة حيث إن الشيخ ربيعا بنفسه أصدر بيانا يتبرأ من المجالس السرية!

فمن اتبع الحق وألأدلة رأى أن جلسة المغاربة بينت خطأ الشيخ ربيع، وأن زيارة الشيخ ربيع كانت لبيان الحق له، ولبيان مكر بطانته..

ومع ذلك لم يرفع بودويرة بتلك الجلسة رأسا، ولم يستفد منها بل زاد في الكذب والتلبيس والتدليس!

فلو أن شخصا ذهب الآن للشيخ ربيع وتراجع الشيخ ربيع فإن بودويرة (قد) لا يقبل بهذا التراجع من الشيخ لأنه متعصب لهواه ويتظاهر بتقليد الشيخ ربيع..

الوجه السادس: زعم بودويرة أن الذهاب للشيخ ربيع لأجل الدفاع عن عقيدة السلفيين في الصعافقة، وأنهم ضد تلك الأوصاف الباطلة المنسوبة للشيخ ربيع، وهذا حق للسلفيين، وقد فعلوه والحمد لله، وحظوا بتأييد أهل العلم والفضل، ولم يبق من العلماء -فيما أعلم- من لا يعرف حقيقة هذه البطانة السيئة سوى الشيخ ربيع والشيخ عبيد..

والسلفيون بحمد الله يدافعون عن عقيدتهم السلفية في دروسهم ومحاضراتهم ومجالسهم وفي وسائل التواصل، ولا يقتصر بيان الحق على الذهاب للشيخ ربيع، ولا يجوز ولا يحل جعل الذهاب للشيخ ربيع هو الوسيلة الوحيدة للدفاع عن الحق فهذا من المحدثات والبدع التي ما أنزل الله بها من سلطان ..

الوجه السابع: زعم بودويرة أن الذهاب للشيخ ربيع حتى تكون عقيدتك سليمة!! وهذا غلو مشين لا يقبله سلفي ..

فالعقيدة السليمة موجودة قبل أن يخلق الشيخ ربيع، وقبل أزمان متطاولة، وهي موجودة في كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي زمن الصحابة رضي الله عنهم، ثم من بعدهم إلى زماننا، فهي عقيدة معروفة وليست منوطة بفلان من الناس غير معصوم ..

فالعقيدة السليمة والحمد لله موجودة عند السلفيين، وتعلموها من علماء السنة الأكارم ومنهم الشيخ ابن باز والشيخ الألباني والشيخ ابن عثيمين والشيخ مقبل والشيخ اللحيدان والشيخ ربيع والشيخ محمد بن هادي والشيخ محمد علي فركوس وغيرهم من علماء السنة ..

ثم إن السلفيين ليس بينهم وبين الشيخ ربيع خلاف في العقيدة السلفية، ولا نعلم أن الشيخ ربيعا أخذ على المشايخ السلفيين مخالفة عقدية حتى يحتاج السلفي إلى تصحيحها، ولكن الخلاف مع الشيخ ربيع في الحكم على أشخاص منحرفين يتظاهرون بتعظيم الشيخ ربيع واحترامه وهم ضده ومخالفون لمنهج السلف، ويكذبون على الشيخ ربيع ، ويخدعونه ويمكرون به ..

والمشكلة أن الباب مغلق دون الناصحين من فترة ليست بالقصيرة، ولا يسمح للسلفيين بالدخول على الشيخ ربيع لبيان سوء البطانة، لأن هذه البطانة تمنعه، ولو دخل فإنهم يحيطون بالشيخ ويشوشون ويحرشون ويفسدون المجلس ..

أنا أسكن المدينة النبوية، وبيتي يبعد عن بيت الشيخ ربيع نحو أربعة كيلوات، ولا أستطيع الدخول عليه حتى لعيادته في مرضه أو تهنئة بالعيد!!

وفي المقابل يأتي صعفوق من أقصى الأرض وتمكنه بطانة السوء من زيارة الشيخ ربيع!!

بل قد أدخلوا على الشيخ ربيع بعض أعدائه مثل اللعباني صاحب أوقاف مليشيات السراج!!

فبطانة تمنع الناصحين الصادقين من السلفيين، وتسمح لأهل الفتن، بل لبعض أعداء الشيخ كيف تكون بطانة صالحة؟!!

فكف عن اللعب والعبث يا بودويرة، ويكفيك خداعا ومكرا بالشباب السلفي، فإنك والله تحمل أوزارهم يوم القيامة ..

قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ومن دعا إلى ضلالة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة لا ينقص من أوزارهم شيئا))..

ولا شك أن الصعافقة ومنهم حمد بودويرة من دعاة الضلالة، ومن أهل الفتنة والشقاوة، ومن أهل الفساد والغواية ..

والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله ..

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
5/ 6/ 1442هـ


التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 01-18-2021 الساعة 02:43 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:16 PM.


powered by vbulletin