منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات يا عرفات المحمدي : لا تغالط نفسك، الصعافقة هم أشبه الناس بالحجوري (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          (سلسلة) من عجائب شهر رمضان المبارك (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التعليق الرزين على تحقيق الدكتور عبد الله البخاري لكتاب أصول السنة لابن أبي زمنين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بل يقال: الصعافقة أخس من الحدادية (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          اطلب العلم واجتهد فيه ولو كان زمانك يزخر بالعلماء فقد يحتاجك الناس في المستقبل (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التنبيه على خطورة نشر رد بعض المتصعفقين على الصعافقة (مثل رد رائد آل طاهر العراقي "الإعانة في كشف... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من عجائب صعافقة الجزائر(البليد ومن معه وفيه التحذير من موقع الضرار المسمى زورا بالقسطاس المستقيم) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          سبب تسمية نوح عليه السلام بالعبد الشكور (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          رمضان سيد الشهور (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-14-2017, 12:57 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,800
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي أول خطوة في محاربة الشرك والكفر والبدع والظلم والفساد

تنبيه:
أول خطوة في محاربة الشرك والكفر والبدع والظلم والفساد:
أن تحارب هواك،
وأن تكون صادقا مع الله، صادقا مع نفسك، صادقا مع من حولك.
فمن كان لعوبا كذوبا صاحب هوى فقد جعل نفسه مرمى لأسهم أعدائه.
فلا يلومن إلا نفسه.
فاللهم تب علينا وعلى مشايخنا وعلى عامة المسلمين، وأصلح شأننا، وثبتنا على الحق حتى نلقاك.
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب.
كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
22/ 11/ 1438 هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:51 AM.


powered by vbulletin